منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 10:05 am من طرف ولد الجبل

» خذ العبرة أيها الحي
أمس في 4:50 pm من طرف ولد الجبل

»  طريقة عمل خلطة "الفيجيتار" في المنزل
أمس في 11:52 am من طرف عاشقة الورد

»  لا تأكــــل نفســـــك ..
أمس في 11:24 am من طرف عاشقة الورد

» سحب العملة الورقية فئة 5 و 10 دينار من الاصدار السادس
أمس في 11:11 am من طرف STAR

» ماذا يقول ترتيبك بين إخوتك عن شخصيتك؟
أمس في 11:11 am من طرف عاشقة الورد

» أراد التحديق في عينيها للأبد فأوصى بحمل رأسها بعد موته.. مقابر غريبة خلدت قصص الحب
أمس في 11:02 am من طرف عاشقة الورد

» خربت بيوتاً ولا يجدي معها تنظيف الأسنان.. معلومات لا تعرفها عن رائحة الفم الكريهة
أمس في 10:50 am من طرف عاشقة الورد

» حقائق مذهلة عن النقود: أقذر من المرحاض.. وليست مصنوعة من الورق
أمس في 10:41 am من طرف STAR

» خدعوك فقالوا: هذه الأطعمة صحية.. 11 وجبة من الأفضل الابتعاد عنها
أمس في 10:40 am من طرف STAR

» "الدغدغة" لا تدفعك للضحك فحسب.. بل تعلِّمك فن الدفاع عن النفس!
أمس في 10:40 am من طرف STAR

» المسلم والمؤمن
أمس في 10:26 am من طرف عاشقة الورد

» خليفة الفاخري... والرغبة في الرحيل!!
أمس في 10:15 am من طرف عاشقة الورد

» الحاجة إلى الثقافة
أمس في 9:37 am من طرف ولد الجبل

» مباريات الاثنين 28-2-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 8:52 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


نمر رصدته الكاميرات يفترس امرأة قرب سور الصين العظيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نمر رصدته الكاميرات يفترس امرأة قرب سور الصين العظيم

مُساهمة من طرف STAR في 2016-07-26, 9:20 am

هذا فيديو بائس ودموي، لصينية انقضّ عليها
نمر من حيث لم تحتسب، فجرّها بكل قواه من جوار
سيارة كانت تهم بالجلوس في مقعدها الخلفي،
وقتلها افتراساً وهي حية تولول وتصرخ بين
مخالبه وأسنانه، ومعه ظهر في الميدان نمر
ثانٍ ونهش امرأة أخرى أيضاً في حديقة طبيعية
للحيوان تقع قرب قسم من "سور الصين العظيم"
يسمونه Badaling وهو هناك الجاذب الأكبر للسياح
في المنطقة البعيدة 80 كيلومتراً عن العاصمة
بيجينغ.
في تلك الحديقة/المحمية الطبيعية للحيوانات،
استصغرت امرأة الخطر الحاسم والأكيد،
وتجاهلت تحذيرات مكتوبة بعدد من اللغات بعدم
النزول من السيارة لأي سبب، إلا أنها
تجاهلتها وفتحت باب سيارة كانت فيها "بعد
مجادلة عائلية مع زوجها الذي كانت إلى جانبه
وهو يقودها"، ورغبت بتغيير مقعدها والجلوس
على آخر خلفي، طبقاً لما نرى في فيديو تعرضه
"العربية.نت" الآن، وطوى خبره العالم بمعظم
اللغات، وفيه نجد أن نمراً كان أسرع منها وهي
تفتح الباب الخلفي، فعاجلها بالمكتوب في
التحذيرات، وقتلها لقمة سائغة.
نراه انقضّ قابضاً عليها بمخالبه، وجرّها
بعيداً بعض الشيء عن السيارة، وبدأ ينهش فيها
على مرأى من الزوج الذي نزل لنجدتها، من دون
أن يعرف كيفية النجدة في حالة نادرة كالتي
كانت فيها، وفيها قتلها النمر افتراساً
بمخالبه وأسنانه، ولما نزلت امرأة أخرى من
المقعد الخلفي لتنجدها، برز إلى ساحة المعركة
نمر آخر.
وحين نزلت لتجلس في المقعد الخلفي، عاجلها
بما حذرت منه سلطات الحديقة، فقتلها وافترس
منها ما تيسّر
النمر الثاني أسرع وسدد مخالبه إلى المرأة
الثانية، فنهش فيها وجرّحها بما تيسر، من دون
أن يكون ظاهراً للكاميرات، ولولا حرس مسلحون
أقبلوا بسيارة نراها في الفيديو وصدوه عنها،
لكانت أيضاً ضحيته الثانية يوم السبت الماضي
في الحديقة البعيدة ساعة بالسيارة عن بيجينغ،
لكنها لاقت من الجروح ما جعلهم ينقلونها إلى
مستشفى قريب للعلاج، فيما نقلوا ابنتها
القتيلة إلى برّادات المستشفى نفسه.
وانتقدوا صاحب السيارة الحمراء لأنه لم يفعل
شيئاً
كل المعلومات أعلاه، ورد معظمها بوسائل إعلام
محلية بالمنطقة، وأهمها صحيفة أتت على الخبر
بكل تفاصيله، وهي Sohu الشهيرة، ومنها انتقلت
التفاصيل مترجمة إلى خارج الحدود، وصداها وصل
إلى "العربية.نت" مختصراً من الوكالات، وعبر
مواقع وسائل إعلام عدة طالعتها فيها، منها
صحيفة "ميرور أون صنداي" بعدد الأحد، وفيه
ذكرت أن النمر سيبيري النوع، وأن من كانوا
بالسيارة هم القتيلة وزوجها في المقعدين
الأماميين، فيما كانت والدتها مع طفل صغير في
المقاعد الخلفية.
زوج القتيلة رافق والدتها الجريحة إلى
المستشفى
أما الصورتان أعلاه، فنشرهما موقع Sina.com وهو
إخباري صيني وإنجليزي اللغة معاً، وقال إنهما
لزوج القتيلة التي بدت والدتها في الصورة
الأولى محمولة على سرير مستشفى نقلوها إليه،
ورافقها هو مع الأطباء، بحسب ما قال الموقع
الذي لم تترجم "العربية.نت" منه سوى كلام
الصورتين، مع محاولات بذلتها للعثور على صورة
زوجته ووالدتها من مواقع صينية كثيرة زارتها،
ولم تجد.
وفي مواقع التواصل التي انتشر فيها الفيديو
بلغات عدة، وجه المبحرون في "تويتر" بشكل خاص،
انتقادات لاذعة لسائق السيارة الحمراء الذي
نراه وقد أوقف سيارته ليتفرج على النمر وهو
يقترب من المرأة، وكان بإمكانه أن يتقدم نحوه
بسرعة ليخيفه بسيارته، لعل وعسى يبتعد
الحيوان المفترس عمن قتلها فيما بعد.


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 115168
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى