منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» وصول سيولة مالية إلى مصارف درنة قادمة من مصرف ليبيا المركزي البيضاء
أمس في 10:07 am من طرف STAR

» مصارف درنة تعلن فتح أبوابها أمام المتعاملين بدءا من الأثنين القادم
أمس في 10:07 am من طرف STAR

» تكليف العقيد خالد عبدالله آمراً للغرفة الأمنية المشتركة في شحات‎
أمس في 10:06 am من طرف STAR

» شرق طبرق تري النور بعد انقطاع التيار 19 يوماً
أمس في 10:06 am من طرف STAR

» إطلاق سراح رئيس ديوان حكومة طبرق بعد اختطافه في البيضاء
أمس في 10:06 am من طرف STAR

» العقيد أحمد شعيب مدير أمن طبرق
أمس في 10:05 am من طرف STAR

» خبراء جدد يؤدون اليمين القانونية للعمل بمركز الخبرة القضائية فرع طبرق
أمس في 10:05 am من طرف STAR

» مديرو جهاز الإسعاف بالمنطقة الشرقية يطالبون بتعديل أوضاع الاعاشة
أمس في 10:05 am من طرف STAR

» المسماري: البنيان المرصوص دعمت الهجوم على الهلال النفطي والسراج متحالف مع القاعدة
أمس في 10:04 am من طرف STAR

» المجلس الأعلى لحوض النفط والغاز يستنكر الهجوم على منشأت النفط الليبية
أمس في 10:04 am من طرف STAR

» الجيش يعلن وقف إطلاق النار في قنفودة غرب بنغازي
أمس في 10:03 am من طرف STAR

» شورى بنغازي ينفي علاقته بأي مجموعات مسلحة في طرابلس
أمس في 10:03 am من طرف STAR

» بلدية بنغازي تتسلم سيارات إسعاف من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
أمس في 10:03 am من طرف STAR

» الصاعقة تحبط هجوم انتحاري بسيارة مفخخة
أمس في 10:03 am من طرف STAR

» ناقلة نفط تستعد لتحميل 590 ألف برميل من ميناء الزويتينة
أمس في 10:02 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


القطراني يوجه رسائل لإيطاليا عبر وسائل إعلامها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القطراني يوجه رسائل لإيطاليا عبر وسائل إعلامها

مُساهمة من طرف STAR في 2016-09-14, 8:00 am

أجرى نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ” علي القطراني مع صحف إيطالية ” نقل من خلالها عديد الرسائل للحكومة الإيطالية فيما يعني بالتطورات الأخيرة في الملف الليبي، وتناولت الحوار ثلاث صحف إيطالية اليومين الماضيين بالتزامن مع بعض وهي ” ريستو دي كارينو، النازيوني، الجورنو “، وركز القطراني علي ترحيبه بزيارة ايطاليا في اى وقت، وأنها احدى الدول الأساسية الداعمة للاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات، وأنها استضافت العديد من الحوارات واللقاءات التشاورية بما فيها مؤتمر روما، نحن نختلف، وهذا أمر طبيعي مع توصيف الوضع الحالى للمجلس الرئاسي مع ايطاليا ونرى ان هناك اخطاء جسيمة حصلت شوهت هذا الاتفاق الذى كان من الممكن ان يكون عملاً ناجحاً لمساعدة ليبيا في اعادة الأمن والاستقرار وتوحيد المؤسسات.

وأوضح القطراني أنه وبصفة رسمية لم يتلقى دعوى بعد لزيارة ايطاليا وإنما كانت هناك بعض الاتصالات الشخصية من بعض الدبلوماسيين الليبين المتواجدين في الساحة الإيطالية والحريصين على نجاح الاتفاق السياسي وتقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف، وكانت هناك اتصالات بخصوص زيارتى لايطالية منذ اشهر مضت ولاكنها لم تتطور واقترح بعض الأصدقاء الحريصين على العلاقات بين ايطاليا وكل الفرقاء في ليبيا ان ابعت للسلطات الإيطالية برسالة لإبداء رغبتنا في الزيارة ومناقشة الاتفاق السياسي والعلاقات بين ليبيا وإيطاليا وبالفعل راسلنا الحكومة الإيطالية منذ ايام والي الان لم نتلقى جوابا واضحا حول توقيت الزيارة ونقدر ظروف الحكومة الإيطالية بعد الزلزال الاخير ونتأسف لوقوع ضحايا فيه.

نحن نعرف ان المجلس الرىاسي تكون خارج ليبيا ولم تكن له قنوات واضحة للاتصال والتنسيق ومعظم الاتصالات والزيارات كانت تثم عن طريق عن علاقات شخصية بالأساس او عن طريق السفارات الليبية الموجودة في الدول وبالنسبة لسفارات ليبيا سفيرنا المكلف من مجلس النواب منذ ان كان لايوجد شىء اسمه الاتفاق السياسي لم يمكن من العمل الا شكلياً وهذا امر سبب لنا احراج وإزعاج في مجلس النواب والحكومة الليبية الموقتة، ولما أتلقى اى اتصال من السفارة الإيطالية المتواجدة في تونس رغم انى زرت تونس زيارات عديدة، ونحن مؤمنين بالحوار والتواصل ومساعدة الأصدقاء والاشقاء لتقريب وجهات النظر ودعم العملية السياسية واكيد عدم توجيه دعوة لنا لزيارة ايطاليا باعتبارنا طرف رىيسى في الإتفاق السياسي ونائب رئيس المجلس الرئاسي كان محل استغراب وتعجب من الجميع، نحن مثلاً لا جد حرجا او تشكيكاً في الموقف المصرى الداعم لنا وبقوة في كل المحافل الدولية والإقليمية من ان يستقبل الرئيس عبدالفتاح السياسي او السيد سامح شكرى وزير الخارجية السيد فائز السراج وأعضاء في المجلس الرئاسي هم زملائى وان كنت مختلف معهم سياسياً، ونعتبر هذا أمر طبيعي يَصْب في مصلحة تقريب وجهات النظر بين الفرقاء وتضييق الفجوة بينهم, لذلك أقول لكم انه أمر محل استغراب وتعجب من الصديقة إيطالية، ونحن مازلنا ننتظر في ردهم رسمياً على الرسالة الأخيرة، وكنت اتمنى ان لا اتحدث حول هذا الامر في وسائل الإعلام ، لكن نحن نتعاطى مع الامور بشفافية كاملة.

وتابع القطراني الإجابة عن التساؤلات المطروحة من قبل الصحف الإيطالية وهي كانت على النحو التالي : –



السؤال : في حال زيارة إيطالية والالتقاء مع السلطات الإيطالية هل تتوقعون ان تؤدى زيارتكم الي نتاىج إيجابية لصالح ايطاليا وليبيا على المستوى الإقتصادى والامنى والسياسي ؟

الإجابة : لا شك ان نتائج إيجابية كثيرة سوف تحصل من هذه الزيارة نحن ناقشنا على مستوى اللجان المختصة في مجلس النواب مثل لجنة الاستثمار ولجنة الخارجية ولجنة الدفاع والأمن القومي وغيرها العلاقات الليبية الإيطالية وإمكانية دفعها الي الامام ونحن نعرف ان اهم شريك تجاري الي ليبيا في أوروباء هي إيطالية وهناك فرص عديدة واعدة يمكن الاستفادة منها ومجموعة من الأفكار الجديدة التى تحتاج الي نقاش مع أصدقاؤنا الإيطاليين حول المستقبل، و نحن مؤمنين ان اتفاقية الصداقة الليبية الإيطالية الموقعة عام 2008 في بنغازي هي نمودج مشرف للعلاقات بين دولتين وشعبين كانت بينهم حرب استمرت لعشرين عام ونعتقد ايضاً انها قاعدة أساسية للتفاهم حول المستقبل رغم كل الظروف الحالية الصعبة الموجودة.

هناك لغط حقيقي حول الدور الايطالي في ليبيا وانه مختصر على مجموعة معينة او منطقة معينة هذا لا يضرنا بل يسعدنا لاكن نحن نتمنى ان يكون الدور الايطالي داعم لكل ليبيا الواحدة الموحدة واكيد من خلال الوفد المقترح للزيارة الي الصديقة ايطاليا اذا حصلت سوف تكون هناك نقاشات مفيدة للجميع.



السؤال : هناك اتفاق متوقع ان يوقع بين ايطاليا والمجلس الرئاسي بخصوص الهجرة الغير شرعية ومنع تدفق المهاجرين نحو ايطاليا هل من الممكن ان يدعم البرلمان في طبرق والسلطات في الشرق الليبي هذا الاتفاق ؟

الإجابة : نحن نرحب بأى جهد يؤدى الي إيقاف تدفق المهاجرين الي أوروباء وإيطاليا بالتحديد وبالعكس كنا جادين كثيراً في محاولة مساعدة إيطالية في الحد من تدفق المهاجرين الغير شرعيين لاكن للاسف من خلال ما اعلمه من المختصين حول هذا الموضوع ان السلطات الإيطالية والاتحاد الاوروبي بشكل عام درجة تنسيقهم وتقديرهم للجهود التى تبدلها المؤسسات في الشرق الليبي دون المستوى ولا تكاد ان تذكر ابداً, وللعلم نحن تحت سيطرتنا اكثر من نصف الشواطىء الليبية وهذه الشواطىء التى تحت سيطرة قيادة الجيش بقيادة الفريق خليفة حفتر لم يخرج منها ولا زورق واحد لنقل المهاجرين الغير شرعيين رغم ان المسافة بيننا وبين الجزر اليونانية والايطالية اقرب من مدينة زوارة وبعض المناطق الغربية الواقعة تحت سيطرة المليشيات وبالنسبة لنا هذه مسالة اخلاقية وانسانية رغم انه الان دولة عضو في حلف الناتو مثل تركيا واقتصادها السابع عشر على مستوى العالم يقف رئيس الجمهورية فيها على الهواء مباشرة ويقول ان لم تعطونا مالاً فإننا سنفتح الحدود وان لم تعفو مواطنينا من التأشيرات فإننا سنفتح الحدود، ولا أعتقد أنه يوجد ابتزاز اكثر من هذا، الفريق ” خليفة حفتر ” ورغم ان تكلفة مراقبة هذه السواحل الطويلة جداً وتتقل كاهل القوات العسكرية الا أنه دائماً ما يصر ويتابع في الأجهزة المعنية بعدم السماح باى مهاجر غير شرعي ان يذهب الي أوروبا، رغم انها تجارة تدر الان الملايين من الدولارات، ورغم ذلك نحن ندعم اى جهد في المنطقة الغربية لإيقاف تدفق المهاجرين، شرط أن لا يكون على حساب ليبيا وأمنها واستقرارها ويجب معالجة القضية بشكل جذرى من دول المصدر ليبيا دولة عبور فقط، ويجب ان يكون التنسيق بأسرع ما يمكن هناك إعداد كبيرة من السوررين والعراقيين وغيرهم وصلوا الي السودان ويقدر عددهم بأكثر من 250 الف نسمة واكيد ان فيهم مجموعات كبيرة من المتطرفين الدين لا يعرف احد عددهم في سوريا والعراق وهي الممر الرىيسى للهجرة الغير شرعية حيث ان ثمانين في الماىة من الهجرة الغير شرعية تمر عبر الاراضى السودانية ، وكثير من المتطرفين من جنسيات مختلفة أفريقية او عربية مغاربية او يمنية او من سوريا والعراق ثم القبض عليهم في معارك بنغازي واجدابيا تبت من خلال التحقيقات انهم استخدموا نفس الطرق التى يستخدمها المهاجرون الغير شرعيون في الوصول الي ليبيا وهذا لا يدع مجالا للشك ان هؤلاء من الممكن ان يصلوا ايطاليا او اى دولة أوروبية تحت هذا الغطاء، للعلم الان ونتيجة لضغط قوات الجيش بعد النجاحات العسكرية التى تحققت في سنة 2016 وتوسيع رقعة سيطرة الجيش على مساحات شاسعة من الاراضى اصبح تكلفة المهاجر الغير شرعي (( داعشياً )) او متطرف يصل الي عشرة الاف دولار كي يتم نقله من الجنوب الي الشمال، لذلك أعتقد انه وجب تنسيق الامور بشكل مدروس لان هذه القضية اصبحت تهم كل الدول في العالم بعد الأزمة الكارثية في سوريا.



السؤال : إلي أين وصلت الحرب على داعش في بنغازي ودرنة ومعظم التنظيمات المتطرفة الاخرى ؟ وما رأيك في قوات البنيان المرصوص وما حققته من نتاىج في معركة سرت ضد تنظيم داعش ؟

الإجابة : أكيد ان الجميع يعتقد ان معركة بنغازي أخدت وقتاً طويلا وهذا بالقياس العام أمر صحيح لكن كان امام قادة المؤسسة العسكرية وضعاً، صعباً ومعقدا واتخذت خطوات مدروسة للقضاء على هذه المجموعات التى لم يتوقف الدعم لها الي الان وبكل الوسائل رغم ان الحصار الاخير الذى فرض بحرياً وتحرير مدينة اجدابيا من المجموعات المتطرفة جعلت هذه المجموعات في وضع صعب.

وتابع قائلا : اعلم جيداً ان التغطية الاعلامية خصوصاً العالمية لهذه المعارك لم تكن في المستوى المطلوب لاكن منذ شهر فبراير الماضي مع تحرير ثلاث اهم احياء كبيرة في بنغازي مثل الليثي وبوعطني والهواري أعطى زخم كبير للمعارك والآن المعارك في ضواحي بنغازي والمدينة تشهد تحسناً كبيراً على مستوى الأمن وكل الصحافيين الأجانب والمراقبين الدين زاروا بنغازي لاحظوا مدى التطور الدى حدث فيها وكله بفضل تضحيات الرجال من أبناء جيشنا البطل وقيادة الفريق حفتر ومعركة بنغازي تكتل اكثر من 70 في المائة من ناحية أهميتها السياسية والمعنوية على كل ليبيا وإعلان تحرير بنغازي سوف يكون يوماً مشهودا ويعنى بداية مرحلة جديدة في تاريخ ليبيا، أما درنة وباقى المناطق الاخرى فقد ثم التخلص من تنظيم داعش وثم قتل معظم قادته وهرب البعض منهم الي سرت وبمناسبة سؤالكم حول قوات البنيان المرصوص اكيد انه لايستطيع ان ينكر احد تضحيات أبناء ليبيا جميعاً في هذه المعركة لتخليص مدينة الأسيرة سرت من تنظيم داعش واخص بالذكر اخوتنا في مصراته لقد قدمت عدداً كبيراً من ابنائها ثمناً لتحرير هذه المدينة، رغم اختلافنا السياسي مع بعض القوى في مصراته الا اننا نعطى الرجال حقهم وتمنينا ان يشارك من قتل من أبناء هذه المدينة في تنمية وتطوير ليبيا لقد فقدت ليبيا الكثير من ابنائها ولا نحتاج لفقد المزيد، ورغم أسفنا وعتبناً على بعض اخوتنا في مصراته من ناحية السماح للتيارات المتطرفة باستخدام إمكانيات المدينة لنقل الإمدادات للعصابات المحاصرة في بنغازي لاطالة امد المعارك الا اننا نعرف ان هناك تيار وطني عريض فيها يتقاسم معنا هموم بناء وطن امن مستقر ينعم به الجميع بالتنمية والحياة الكريمة.



السؤال : بمناسبة الحديث عن المعركة ضد داعش وباعتبارك مقرب من الفريق خليفة حفتر ومرشح المؤسسة العسكرية في المجلس الرئاسي ماهو تقييمك لهذه المؤسسة التى لها أكثر من عامين في حالة حرب معلنة مع المجموعات المتطرفة في ليبيا ؟

الإجابة : لا شك انه هناك لغط كثير يحوم حول شخص الفريق خليفة حفتر وهذا راجع الي سوء فهم حول شخصيته وايضا ان الفريق حفتر قليل التواصل مع الاعلام حتى يتمكن الجميع من معرفته عن قرب اكثر، خليفة حفتر هو ليس مجرد قائد عام كلفه البرلمان المنتخب فقط، بل هو رمز لحركة وطنية تصحيحية اسمها عملية الكرامة تصدت للمجموعات المتطرفة والمتشددين الدين قتلو مىات من القيادات العسكرية وقتلى السفير الأمريكى ومرافقيه في بنغازي وحاولوا قتل القنصل الايطالي ايضاً في بنغازي، حينما تخلى الجميع عن ليبيا واكتفى بالبيانات التلفزيونية والاسى فقط وأبناء ليبيا يغتالون في شوارع بنغازي واجدابيا ودرنة والبيضاء، خرج الفريق حفتر، الي المشهد بعد ان تدافع له الاف من الناس يهتفوا بحياته ويطالبوه بقيادة هذه المعركة الوطنية التى تسعى الي تصحيح مسار 17 فبراير بعد ان خطفتها المجموعات الاسلامية المتشددة، وخليفة حفتر حينما رجع الي ليبيا كان معه حقيبة يد فقط وغاب عن ليبيا قرابة ربع قرن الي انه لم يقف مكتوف اليدين مثل الكثيرين وقد حاول الاسلام السياسي ابعاده اكثر من مرة من المشهد وشكلت حكومتان علي زيدان وعبدالرحيم الكيب ورغم مطالبات ضباط الجيش باختياره وزير دفاع او رىيس أركان الا ان محاولات الجميع كانت واضحة لإبعاده وإخراجه من المشهد وقد صرفت المليارات في ثلاث سنوات ولم يوجد منها شىء، اما الان ورغم الشح المالي بعد عامين لدينا كلية عسكرية محترفة في طبرق فيها من كل أبناء ليبيا

ومركز مهم جداً لتدريب الجنود والعرفاء وضباط الصف في الابيار والمىات من الضباط في دورات فنية وعسكرية متقدمة في مصر والأردن ، وسلاح جو يتطور كل يوم وبحرية وغيرها ويعم الأمن الان كل ربوع المنطقة الشرقية وهذا بشهادة كل من أتى اليها وأصبحت المكان الأمن لكل أبناء ليبيا حتى من أبناء المنطقة الغربية المهجرين والجنوب ياتو الي المنطقة الشرقية التى فيها قانون وجيش وشرطة وقضاء ونيابات ولا وجود لأى مليشيات، لذلك الكثير يشعر بالإمتنان للفريق خليفة حفتر ويقدرونه ويحترمونه ويقدمونه في كل شىء، وهو يسعى الي بناء دولة القانون والمؤسسات التى ينعم فيها الجميع بالامن والاستقرار.



السؤال : هل تتوقع ان تنجح المساعى المبذولة الان للتوفيق بين مجلس النواب في طبرق والمجلس الرىاسي بقيادة فاىز السراج

الإجابة : نحن نتمنى أن تنجح جهود كل الدول الصديقة الداعمة لهذه المساعي لاشك ان الثقة بين الأعضاء في المجلس الرىاسي تضعضعت وأصبحت هشة وايضاً بين المجلس الرئاسي ومجلس النواب، لكن يحدونا أمل بان نستطيع ان نتعاون لمعالجة نقاط الاختلاف والدور المصرى مقدر ومحترم ومقبول من الجميع.



السؤال : بإعتبارك رئيس لجنة الاستثمار والإقتصاد في مجلس النواب في طبرق ماهو الموقف في الموانئ النفطية وايضاً الحقول ومن يسيطر عليها فعلياً ؟

الإجابة : طبعاً هذه منشات حيوية حساسة والبعض منها تعرض للتخريب فيما يسمى عملية الشروق التى قامت بها مجموعات طرابلس ومصراته الخارجة على الشرعية في ديسمبر 2015، وبعدها حصلت اشتباكات عديدة مع مجموعة داعش التى كانت متواجدة في سرت لكن بتعاون أبناء المناطق مع بعض وبالتنسيق مع قيادة الجيش ثم دحر هذه المجموعات وحماية هذه المنشآت الحساسة، واكيد ان هناك خلاف مع المدعو ابراهيم جضران، الذى يتحجج بحجج واهية لاستدامة سيطرته على الموانئ النفطية فقط، ويحاول إستغلال بعض الأمور الإجتماعية وتوظيفها في هذا الإتجاه ونحن في البرلمان والجيش والقبائل ننسق بشكل جماعى ولا نريد ان نتسبب في سفك اى قطرة دم، لكن كل الحقول والآبار، ويقدرعددها بالاف هي تحت سيطرة الجيش بالتنسيق مع المؤسسة الوطنية للنفط ببنغازي، وعاجلاً ام اجلاً سوف تستقر المواني النفطية تحت حماية الجيش الليبي، ولدى الجيش الخطط الكفيلة لهذا الامر وغيره.



السؤال : من خلال وجودك كنائب في البرلمان في طبرق ورئيس لجنة الإستثمار والاقتصاد في البرلمان وايضاً نائب رىيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، ماهو تقييمك لأداء الدبلوماسية الإيطالية تجاه ليبيا بشكل عام ؟ وماهي من وجهة نظرك الأسباب الحقيقية التى أدت لحرق العلم الإيطالي في المناطق الشرقية في ليبيا ؟

الإجابة : اولاً انا لست مواطناً ايطالياً او نائباً في البرلمان او مجلس الشيوخ ، حتى أقيم موسسة في دولة ذات سيادة، لكنني سأقول رأى بكل صراحة، حيث أنه كان من أصعب الأيام عليا وانا اشاهد علم دولة جارة صديقة مثل ايطاليا يحرق من قبل شارع غاضب، حركة الشارع ليست بالأمر السهل والمزاج العام كان عالى جداً ضد الدول التى تقف ضد المؤسسة الشرعية المنتخبة من الشعب الليبي الا وهو البرلمان اكيد ان الاتفاق السياسي شارك فيه البرلمان وأقره واعتمده لكن حجم الخروقات كان كبير جداً والآتفاق السياسي ليس كتاب مقدس كى لا يمس او يعدل وهو اتفاق توافقى وليس مغالبة بين طرف وآخر، من خلال متابعتى للدبلوماسية الإيطالية لا اعتقد انها تسير بنجاح في الوضع الليبي وتنظر الي ليبيا بعين واحدة فقط وهذا امر ليس جيداً لدولة لها مصالح استراتيجية مثل إيطالية، انا كنت اتمنى انه بدل ان نشاهد حرق العلم الايطالي في بنغازي كنت نشاهد مستشفى ميداني يعالج أبناؤنا الدين يضحون بحياتهم، وهم يحمون شواطىء البحر المتوسط الدى يجمعنا جميعاً الدى يريد ان يعبت فيه الارهابين الدين قدموا من كل حد وصوب، وكنت اتمنى ان اشاهد مبارة كرة قدم بين ناديي يوفنتس وميلان يجمع ريع المبارة لإعادة تعمير مدارس بنغازي التى خربها الإرهابيين، وأنا من واقع تواصلى مع جميع النخب الليبية ارى ان الدولة الإيطالية في ترتيب متاخر من ناحية دعمها لمؤسسات الدولة الليبية ووقوفها على مسافة واحدة من جميع الليبيين، وأصبحت دول تبعد عنا جغرافياً اقرب لقلوبنا من ايطاليا نتيجة مواقفها المشرفة في دعم الأمن والاستقرار في ليبيا، أعتقد انه هناك الكثير من الإيطاليين الدين يحبون ليبيا ولديهم روية قريبة الي رؤيتنا ويجب على الدبلوماسية ان تتعلم من الأحداث طيلة الخمس سنوات ومنها على سبيل المثال كيف التفاوض مع ايران بعد ان كان جماعياً هناك مفاوضات سرية مع الولايات المتحدة لمدة ستة اشهر في سلطنة عمان والآن يحصل ايضاً بعد ان كان اكثر من ماىة دولة يجتمعون تحت مسمى اصدقاء الشعب السورى ها هو الامر يختصر على روسيا وأمريكا والباقى يتفرج وينفذ التعليمات، وأعتقد انه يجب على ايطاليا ان تنظر الي ليبيا بعيون ايطالية فقط وان تبتعد عن التحالفات الغير مجدية او عملية للوضع الليبي.



السؤال : هل تؤيد طبرق الغارات الجوية الامريكية على سرت ؟

الإجابة : لا أعرف بماذا تقصدون بطبرق، اذا كنتم تقصدون البرلمان المتواجد في طبرق هو برلمان ليبيا المنتخب من الشعب الليبي في انتخابات حرة نزيهة شهدت عليها الامم المتحدة وباركت نتاىجها، اكيد اننا ندعم اى عمل في إطار مكافحة الاٍرهاب على مستوى العالم ونعتبر انفسنا سباقين لهذا العمل وقد وجهت القيادة العسكرية التابعة للبرلمان والمتمثلة في شخص الفريق خليفة حفتر الدعوة للجميع للتعاون في مكافحة الاٍرهاب، وأعتقد ان الولايات المتحدة حينما قامت بالقبض على المواطن الليبي ابو أنس من وسط طرابلس لم تستأذن أحدا وايضا ابو ختالة من وسط بنغازي لم تستأذن أحداً والغارة الجوية في صبراته وايضا الغارة الجوية في جنوب اجدابيا لم تستأذن احدا، ومن الطبيعي ان البرلمان الدى هو صاحب الاختصاص الأصيل في اعتماد الحكومة فقد اصدر بيانا ً وآذان فيه هذه الغارات لانها لم تنسق مع الجهات الشرعية واعتبر انها تشكل دعماً سياسياً لجسم مازال ناقص الشرعية الكاملة، مع تأكيدنا الداعم اننا سنكون في صدارة اى جهد لدعم الجهود الدولية والإقليمية لمكافحة الاٍرهاب والتطرف بمختلف اشكاله وهذه هي روية القيادة العسكرية حسب ما اعلم .



السؤال : هل صحيح ان فرنسا قد قطعت العلاقة مع الجنرال حفتر ؟ ولماذا ؟

الإجابة : هذا السوال من المفروض ان يوجه الي الفريق خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، ولكن سوف أجيب على قدر ما أعرفه من معلومات بحكم علاقتي الشخصية به وبأفراد القيادة العسكرية، حتى لا تقولوا اننا نتهرب من الإجابة او نجد حرجاً في حقيقة علاقاتنا وتعاوننا مع مختلف الدول في إطار التنسيق والتشاور وتبادل المعلومات حول مكافحة الاٍرهاب بكل اشكاله، ما أعلمه وهذا كلام قيل من قبل رئيس الأركان للسلاح الجوى العميد صقر الجروشى وأيضا المتحدث باسم القوات المسلحة العقيد احمد المسماري ان هناك تواصل وزيارات للعديد من الدول من فرنسا وبريطانيا وأمريكا وإيطاليا في إطار التشاور وتبادل المعلومات ومعرفة مدى النجاح الدى حققته القوات المسلحة الليبية في القضاء على الاٍرهاب والارهابيين، وأكيد أن فرنسا لها رؤية متقدمة في هذه المسألة وتوجد لها قواعد مهمة في شمال النيجر واتشاد في إطار عملية براخان للقضاء على المجموعات الإرهابية في منطقة الساحل والصحراء الليبية هي جزء من هذه المنطقة ومن الطبيعي ان تكون درجة التنسيق اعلى واكبر من غيرها من الدول وهذا لا يعني اننا نسد الباب امام من يريد ان يتعاون او ينسق معنا.

كما قال ” القطراني ” : أتمنى ان أوجه سؤال للحكومة الإيطالية ماذا قدمت لهذه المعركة التى لها اكثر من عامين في بنغازي ودرنة واجدابيا ناهيك عن المعركة الاستخباراتية والأمنية، نحن قدمنا اكثر من 6000 الاف شهيد في بنغازي وحدها ومازالنا نقدم وتمكنا من تحرير اكثر من نصف الاراضى الليبية ولدى القوات المسلحة وحدات عسكرية الان في سبها والشاطىء في أقصى الجنوب الغربي الليبي وايضاً في الزنتان وقاعدة الوطية في أقصى الغرب الليبي، وإيطاليا لم تقدم ولا رصاصة واحدة لنا، ولا جهاز واحد لكشف الألغام ولا واقى واحد للرصاص والبعض منها أشياء لا تحتاج الي موافقة حتى من مجلس الأمن لانها تحسب من الأسلحة او مافي حكمها، كيف ممكن تتصور الحكومة الإيطالية والمؤسسات المختلفة المعنية بالامن القومي الايطالي الوضع في جنوب البحر المتوسط حينما كان يسيطر الاف الإرهابيين التوانسة والجزائريين والسوريين والليبيين على الساحل الليبي هل تعتقد انه الامور سوف تكون طبيعية ولا نشهد عمليات ارهابية في ايطالية مثل الدى حدتث في نيس او باريس او بروكسل، المؤسسة العسكرية في ليبيا تحملت لوحدها اعباء جسيمة تحتاج الي ان تشكر عليها وليس الي التشكيك فيها، والمؤسسة العسكرية في ليبيا بقيادة الفريق خليفة حفتر هي موسسة متماسكة وتجتمع بصورة دورية مع كل الأركان المختلفة من السلاح الجوى والبرى والبحري وايضا لها لقاءات دورية مع لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان ولجنة الشؤون الخارجية ايضاً وتطلع على كل مستجدات الوضع الإقليمي والدولي وكل ما يكتب في مراكز للابحات والدراسات الاستراتيجية ولديها تقدير موقف لكل ما يحدث.



السؤال : في ختام الحوار ماهي الرسائل التى تود ان توجهها الي الحكومة والشعب الايطالي ؟

الإجابة : عن نفسى انا سعيد جداً بهذا الحوار واتمنى ان يصل لكل شخص في ايطاليا سواء كان مواطن عادى او مسؤول سياسي او غيره واتمنى ان يعرف أصدقاؤنا الإيطاليين ان قلوبنا وأيدينا مفتوحة لهم نحن نتعامل مع السياسة بعقل كبير وعاطفة قليلة

نحن سوف نكافىء كل من يقف معنا في هذه المِحنة ومثل ما لإيطاليا فضل على ليبيا ايضاً لليبيا فضل على ايطاليا، هناك دول دائمة العضوية في مجلس الأمن أقوى سياسياً وامنياً واقتصادياً من ايطاليا وغيرها تطلب ودنا وتطلب شراكة حقيقية مع أغنى دولة في افريقيا وافضل موقع فيها وهي ليبيا ونحن لن ننتظر ايطاليا او غيرها الي مالا نهاية من يريد ان يقف معنا ويساعدنا سنقف معه ونساعده في تقديم التسهيلات المناسبة, البرلمان الليبي المعترف به والدى هو جزء اصيل من الاتفاق سوف يعكف المدة القادمة على سن تشريعات مهمة تتعلق بمثل هذه المساىل ونحن دولة دات سيادة نقبل النصح والمشورة اذا كانت مفيدة لنا ولن نسمح لاحد مهما كان بمصادرة قرارنا السياسي والاقتصادي، الأصدقاء في ايطاليا نحن نتابع ما يحدث في ايطاليا ونهتم به وكأنه يحدث في ليبيا ونعرف ان مصلحة البلدين في ان يعم الأمن والاستقرار عليهم جميعاً، نتمنى للشعب الايطالي الصديق والحكومة الإيطالية الأمن والاستقرار والازدهار.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114870
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى