منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» وصول سيولة مالية إلى مصارف درنة قادمة من مصرف ليبيا المركزي البيضاء
أمس في 10:07 am من طرف STAR

» مصارف درنة تعلن فتح أبوابها أمام المتعاملين بدءا من الأثنين القادم
أمس في 10:07 am من طرف STAR

» تكليف العقيد خالد عبدالله آمراً للغرفة الأمنية المشتركة في شحات‎
أمس في 10:06 am من طرف STAR

» شرق طبرق تري النور بعد انقطاع التيار 19 يوماً
أمس في 10:06 am من طرف STAR

» إطلاق سراح رئيس ديوان حكومة طبرق بعد اختطافه في البيضاء
أمس في 10:06 am من طرف STAR

» العقيد أحمد شعيب مدير أمن طبرق
أمس في 10:05 am من طرف STAR

» خبراء جدد يؤدون اليمين القانونية للعمل بمركز الخبرة القضائية فرع طبرق
أمس في 10:05 am من طرف STAR

» مديرو جهاز الإسعاف بالمنطقة الشرقية يطالبون بتعديل أوضاع الاعاشة
أمس في 10:05 am من طرف STAR

» المسماري: البنيان المرصوص دعمت الهجوم على الهلال النفطي والسراج متحالف مع القاعدة
أمس في 10:04 am من طرف STAR

» المجلس الأعلى لحوض النفط والغاز يستنكر الهجوم على منشأت النفط الليبية
أمس في 10:04 am من طرف STAR

» الجيش يعلن وقف إطلاق النار في قنفودة غرب بنغازي
أمس في 10:03 am من طرف STAR

» شورى بنغازي ينفي علاقته بأي مجموعات مسلحة في طرابلس
أمس في 10:03 am من طرف STAR

» بلدية بنغازي تتسلم سيارات إسعاف من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
أمس في 10:03 am من طرف STAR

» الصاعقة تحبط هجوم انتحاري بسيارة مفخخة
أمس في 10:03 am من طرف STAR

» ناقلة نفط تستعد لتحميل 590 ألف برميل من ميناء الزويتينة
أمس في 10:02 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الحقول النفطية في الغرب الليبي تنتظر الجيش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحقول النفطية في الغرب الليبي تنتظر الجيش

مُساهمة من طرف STAR في 2016-09-23, 9:45 am

نشر موقع مراسلون تقريرا للصحفي رضا فحيل البوم عن الحقول النفطية المقفلة والواقعة غرب البلاد ، محاولا الإجابة عن أسباب إغلاقها وشروط إعادة فتحها من جديد لتضخ ثلث الإنتاج الليبي من النفط الخام الذي توقف عن الضخ منذ نوفمبر 2014

متى توقف توقف إنتاج النفط

في نوفمبر 2014 تم إقفال صمام النفط في منطقة الرياينة غرب ليبيا، وذلك بعد نشوب الحرب وسيطرة قوات فجر ليبيا على حقل الشرارة في الجنوب الغربي، ويربط الصمام بين حقلي الشرارة (جنوب غرب) والفيل (غرب) ومصفاة الزاوية (على الساحل الغربي)، ويغذي المصفاة بحوالي 350 ألف برميل من النفط الخام يومياً (حوالي ثلث الإنتاج الليبي)، تستهلك منه المصفاة 120 ألف برميل يومياً والباقي يذهب إلى ميناء الزاوية للتصدير الخارجي.

المؤسسة الوطنية للنفط رفضت إغلاق مصفاة الزاوية:

يقول حسن القلفاط رئيس اللجنة التسييرية لنقابة العاملين بمصفاة الزاوية “المؤسسة الوطنية للنفط رفضت إغلاق المصفاة ووفرت خامات بديلة من حقلي البوري والسدرة غير مطابقة لمواصفات المصفاة وتم تشغيل المصفاة بهذه الخامات، الأمر الذي أدى إلى مشاكل سلبية وتردي في الإنتاج وأعتبرها محاولة لإفساد المصفاة

ورفضت المؤسسة الوطنية للنفط في ذلك الوقت إغلاق المصفاة، حيث يقول حسن القلفاط رئيس اللجنة التسييرية لنقابة العاملين بمصفاة الزاوية “المؤسسة الوطنية للنفط رفضت إغلاق المصفاة ووفرت خامات بديلة من حقلي البوري والسدرة غير مطابقة لمواصفات المصفاة وتم تشغيل المصفاة بهذه الخامات، الأمر الذي أدى إلى مشاكل سلبية وتردي في الإنتاج وأعتبرها محاولة لإفساد المصفاة.

صمام الرياينة:

إغلاق صمام الرياينة الذي أثر على عمل مصفاة الزاوية بشكل مباشر كان الهدف من ورائه سياسياً بحتاً، فحسب كلام علي القرج نائب آمر دوريات الحقول النفطية : ( تم إغلاق الصمام من قبلهم أثناء الحرب مع قوات فجر ليبيا في عام 2014، وكان القرار حسب كلامه “فردياً في البداية”، ولكن قيادة الجيش في شرق ليبيا لم تبدِ أي اعتراض على ذلك، ولم يتلقوا أوامر منها بفتح الصمام ).

في انتظار أوامر الجيش لإعادة تشغيل الحقول:

وشروط الكتيبة التي تغلق الصمام حسب القرج تتمثل في “خروج القوة الثالثة (التابعة لفجر ليبيا) من حقل الشرارة، وسيطرة الجيش سيطرة فعلية على كل المنشآت النفطية بما في ذلك مصفاة الزاوية ومجمع مليتة، وإيقاف تهريب الوقود في المنطقة الغربية وأن تذهب عائدات النفط إلى خزينة الدولة تحت شرعية حكومة يتفق عليها الليبيون”.

في ظل الوضع الراهن يقول القرج “ولي أمرنا الشرعي مثمثل في مجلس النواب ورئيسه، وفي القيادة العامة للجيش الليبي في المرج و المنطقة الغربية، وإذا تلقينا أوامر بفتح الصمام من أحد هذه الأطراف سنقوم بالامتثال على الفور، غرضنا في إقفال الصمام وطني بحت ولا نحاول ممارسة أي ابتزاز فالمستحقات المالية لمنتسبي الكتيبة لم تعد شرطاً لفتح الصمام

حقول خارج التجاذبات السياسية:

حقل الوفاء في حوض غدامس (أقصى الجنوب الغربي) سلم من التجاذبات حتى الآن، وهو الذي يمد مجمع مليتة بالنفط والغاز، وأغلب الغاز الذي ينتجه يتم تصديره إلى إيطاليا، وتسيطر عليه مجموعة من حرس المنشآت النفطية تتبع الزنتان والتبو.

يقول القرج إن من يسيطرون على حقل الوفاء يدركون أنه ليس من مصلحة أحد إقفال الصمام الذي تحت سيطرتهم، فبذلك سوف ينقطع التيار الكهربائي عن ليبيا كاملة.

حقلا البوري وصبراتة ينتجان أكثر من 100 الف برميل يوميا:

النفط الموجود في البحر في كل من حقل البوري وحقل صبراتة (قبالة الساحل الشمالي الغربي) هو الآخر لم يتأثر بالصراعات، فهذان الحقلان اللذان حافظا على وتيرة عملهما ينتجان معاً أكثر من مائة ألف برميل يوميا.

حقل الحمادة أغلق لمرة واحدة:

أما حقل الحمادة التابع لشركة الخليج العربي في الجنوب الغربي فقد عاد إلى العمل مطلع هذا الشهر بعد إغلاقه لأكثر من أسبوع من قبل مجموعة من حرس المنشآت النفطية يطالبون بصرف مرتباتهم المتأخرة، وينتج هذا الحقل حوالي ثمانية آلاف برميل من الزيت الخام يومياً تذهب جميعها لمصفاة الزاوية حيث يتم تكريرها وإنتاج أنواع الوقود المختلفة.

تفاؤل حذر:

يقول إبراهيم رجب مدير إدارة القياس والتفتيش في وزارة النفط إنه متفائل وأن الإنتاج سوف يباشر صعوده خلال الأشهر المقبلة، وأن ماحدث في موانئ المنطقة الشرقية ربما يكون بادرة لفتح صمام الرياينة.

كلام رجب يؤكده مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، الذي قال إن بإمكان المؤسسة رفع الإنتاج إلى 600 ألف برميل يومياً في غضون 4 أسابيع، وإلى 900 ألف برميل يومياً بحلول نهاية هذا العام من حوالي 290 ألف برميل يومياً في الوقت الحالي، ومع ذلك يقول صنع الله “هذا يعتمد على استلامنا للأموال الضرورية من الموازنة، وعلى فتح موانئ الهلال النفطي، وفتح الصمامات والأنابيب لحقول المنطقة الجنوبية الغربية”.

و قال صنع الله “آمل أن تكون هذه بداية مرحلة جديدة من التعاون والتعايش السلمي بين الاطراف الليبية و نهايةً لاستخدام إغلاق الموانئ والحقول لأغراض سياسية”.

ايرادات انتاج النفط بالكاد تغطي بند المرتبات في الميزانية:

هذه السيناريوهات المتفائلة حتى ولو تحقق أقصاها فإنه لن يحل مشكلة عجز الموازنة في ليبيا، فبانخفاض سعر النفط الخام في سبتمبر إلى 40 دولاراً للبرميل – يتوقع استمرار هبوطه –، وبافتراض وصول الإنتاج إلى مليون برميل يومياً فإن كامل إيرادات السنة ستكون تقريباً 20 مليار دينار، وهذا الرقم بالكاد سيكفى بند المرتبات التى ضاعفها المجلس الانتقالي وحكومة الكيب بعد عام 2011.

يقول الباحث ورجل الأعمال وليد صفر “تلك المرتبات ستستهلك أيضاً في سلع وخدمات كلها ستكون مستوردة لأننا لا ننتج شيئاً، مشكلتنا ليست في النفط لكنها تكمن فيمن يدير المؤسسات الاستثمارية الداخلية والخارجية، والتى تستثمر ما يزيد عن مائة مليار دولار ولا تربح حتى ما يغطى مرتبات موظفيها، ومن يدير وزارات الزراعة والصناعة والثروة البحرية ومن يتفرج على مشاريع متوقفة بمئات المليارات تتآكل خرساناتها وكأنها من أملاك الأعداء، عدونا الأول هو الإفلاس المقبل والذي سيكون أكبر رافد للإرهاب والجريمة.

الدولار سيتراجع امام الدينار:

أما القلفاط فيقول “فتح الصمام سيؤدي إلى زيادة الإنتاج بمقدار الضعفين، وسيؤدي إلى زيادة في ميزانية الدولة وزيادة في سعر الدينار مقابل الدولار، ولا ننسى كيف ارتفع سعر الدينار أمام الدولار بمجرد إعلان جضران نيته فتح الموانئ النفطية منذ أشهر.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114870
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى