منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» معجم القصائد اذا وجدت اي صعوبه في معنى قصيده تجدمعناها هنا
أمس في 9:41 pm من طرف magasal200

» خليفة الفاخري... والرغبة في الرحيل!!
أمس في 2:23 pm من طرف ولد الجبل

» شباب الجبل الأخضر يدشنون جائزة ثقافية بيئية
أمس في 2:09 pm من طرف ولد الجبل

» دعاء
أمس في 12:52 pm من طرف ولد الجبل

» حدث في مثل هذا اليوم February 18, 2017
2017-02-19, 6:18 pm من طرف ولد الجبل

» تزوير جوازات سفر
2017-02-19, 6:12 pm من طرف ولد الجبل

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
2017-02-19, 4:50 pm من طرف ولد الجبل

» التضحيـة.. روعة العطـاء.. الغائبـة
2017-02-19, 2:33 pm من طرف ولد الجبل

» من القلق.. إلى السكينة
2017-02-19, 9:41 am من طرف عاشقة الورد

» لعمارات_الــــ12...
2017-02-18, 1:31 pm من طرف STAR

» موديل جديد لسيتروين C3
2017-02-18, 12:25 pm من طرف STAR

» 38 حالة تسمم غذائي في حقل السرير النفطي
2017-02-18, 11:21 am من طرف STAR

» مباريات الخميس 23-2-2017 والقنواات الناقلة
2017-02-18, 11:04 am من طرف STAR

» مباريات الثلاثاء 21-2-2017 والقنوات الناقلة
2017-02-18, 11:03 am من طرف STAR

» مباريات الاثنين 20-2-2017 والقنوات الناقلة
2017-02-18, 11:02 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الكحول والايدز والإنتحار والبدانة في ليبيا .. إليك الأرقام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الكحول والايدز والإنتحار والبدانة في ليبيا .. إليك الأرقام

مُساهمة من طرف STAR في 2016-09-24, 11:52 am

أظهرت دراسة طبية أن ليبيا تحتل ترتيبا متأخراً في سجل الأمم المتحدة بشأن تحقيق الأهداف الصحية العالمية.

والبحث الذي نشرته دورية “لانست” الطبية مؤخراً، يعرض تقييم 188 دولة بشأن “أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة”، التي تهدف إلى تعزيز الصحة بتحسين البيئة والغذاء والمياه وتقليل الفقر خلال السنوات الطويلة الماضية، فيما تتأخر ليبيا في تحقيق الأهداف للرعاية الصحية وجاءت في المركز 126 من أصل 188 دولة حول العالم.



وحصلت ليبيا على مؤشر 51 من أصل 100 في مجال الرعاية الصحية، ومؤشر 40 في الوزن الزائد والمفارقة أنها نسبة أفضل من آيسلندا، والتي احتلت الترتيب الأول على العالم بشكل عام في الرعاية الصحية، في حين حصلت كوريا الشمالية على مؤشر مثالي في زيادة الوزن بلغ 97.

وفيما يتعلق بمحاربة فايروس نقص المناعة البشرية HIV المُسبب للإيدز حققت ليبيا مؤشرا منخفضا بلغ 49 فقط، إلا أن ليبيا حققت مؤشراً ايجابياً في مرض وقف النمو بلغ 84، ومؤشر 65 في محاربة مرض السل.

وحققت العلامة الكاملة في الاصابة بمرض الملاريا بلغ 100 درجة وهو المؤشر الأفضل، إلا أن مرض التهاب الكبد الوبائي جاء بمؤشر 36 فقط. وفيما يتعلق بأمراض المناطق المدارية المهملة حققت ليبيا مؤشراً قوياً بلغ 96، وفي الإنتحار مؤشراً جيداً بلغ 76، ودرجة 97 في محاربة الكحول.

أما تقليل الإصابات على الطرق نتيجة الحوادث يبدو أن البلاد تعاني مع مؤشر 44 فقط، ومؤشر 77 في محاربة التدخين ، وتعاني ليبيا وفق الدراسة بتوفير المياه بمؤشر منخفض جداً بلغ 26.

لكن الصرف الصحي حقق مؤشراً قوياً بلغ 92، بالإضافة لمؤشر مميز بلغ 99 في نسبة الانبعاثات الغازية الملوثة للجو.

لكن الأكثر معاناة كان مع مكافحة اصابات الحروب وحصلت على درجة 1 فقط من أصل 100 ، ويعود السبب للظروف الأمنية الراهنة.

الصادم أن ليبيا تفوقت على دولة نامية مثل جنوب افريقيا التي جاءت في المركز 134، في المقابل تفوقت بلاد ضعيفة مثل فلسطين المحتلة والتي جاءت في المركز 76، وسيريلانكا في المركز 79.



عالميا

وأوضحت الدراسة أن “أكثر من 60% من الدول أوفت بالأهداف المرصودة لتقليل نسب وفيات الأمهات والأطفال، لكنها أوضحت أن أيا منها لم ينجح في الوفاء بتسع أهداف أخرى تشمل القضاء على السل وفيروس “إتش.آي.في” المسبب للإيدز، والإفراط في استهلاك الخمور، وبدانة الأطفال، والانتحار”.

وتأخرت الولايات المتحدة بين الدول ذات الدخول المرتفعة في معدلات وفيات الأمهات والأطفال، وهو ما يعكس اختلافات كبيرة في سبل الحصول على الرعاية الصحية وجودتها.

وتصدرت أيسلندا الترتيب، تلتها سنغافورة، ثم السويد لمحافظتها على الأصول الصحية، وتوفير الرعاية، وتقدمها في مواجهة المشكلات الصحية التي تعانيها “الدول الغنية”، منها البدانة والأمراض المزمنة والعنف، وإصابات المرور على الطرق.



الأسوأ

وعلى الطرف الآخر في التصنيف، قبعت جمهورية إفريقيا الوسطى والصومال وجنوب السودان في ذيل الترتيب.

وقال البروفيسور ستيفن ليم أستاذ الصحة العالمية في معهد القياسات الصحية والتقييم بجامعة واشنطن الذي أجرى التقييم، إن “التقييم نقطة بداية لمزيد من البحث في أسباب وأشكال الأداء السيئ والجيد للدول”.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 115124
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى