منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» إبراهيموفيتش: جوارديولا لا يتصرف كالرجال
اليوم في 2:12 pm من طرف عبدالله الشندي

» 3 أندية تترقب انقلاب دوناروما على ميلان
اليوم في 2:11 pm من طرف عبدالله الشندي

» «أحمادو»: مستلزمات لشركات نفطية تصل إلى ميناء البريقة
اليوم في 2:07 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعرف على أسماء المرشحين لمنصب محافظ المصرف المركزي
اليوم في 2:04 pm من طرف عبدالله الشندي

» اجتماع مُوسع بمركز طبرق الطبي «لمتابعة سير العمل الإداري والطبي بالمركز»
اليوم في 2:01 pm من طرف عبدالله الشندي

» خطأ طبي في مركز طبرق العام يهدد حياة الأطفال في المركز
اليوم في 1:57 pm من طرف عبدالله الشندي

» حاويات “فساد مالي” على أرصفة ميناء طبرق
اليوم في 1:55 pm من طرف عبدالله الشندي

» استثناء الطلاب الليبيين من قرار حظر دخول الأراضي الأمريكية
اليوم في 1:52 pm من طرف عبدالله الشندي

» الجوازات توقع عقد توريد خام وثائق السفر من النمسا
اليوم في 1:51 pm من طرف عبدالله الشندي

» أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار في السوق الموازي ليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2017
اليوم في 1:50 pm من طرف عبدالله الشندي

» ورشة عمل لوضع حجر الأساس لإدخال نظام البصمة والصورة على منظومة مصلحة الأحوال المدنية
اليوم في 1:18 pm من طرف عبدالله الشندي

» ممثلة بحرينية ترفض الأدوار الجريئة لهذا السبب
اليوم في 1:13 pm من طرف عبدالله الشندي

» مغامر يوثق لحظة مصرعه سقوطا من الطابق 62
اليوم في 1:12 pm من طرف عبدالله الشندي

» فوائد لا تحصى لوجبة الإفطار.. فلا تهملها أبداً
اليوم في 1:10 pm من طرف عبدالله الشندي

» حدث في مثل هذا اليوم December 13, 2017
اليوم في 1:09 pm من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


أمير جديد لـ"داعش ليبيا" يُجيد خوض "المعارك اليومية"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أمير جديد لـ"داعش ليبيا" يُجيد خوض "المعارك اليومية"

مُساهمة من طرف STAR في 2016-10-02, 10:02 am



بات الأمر الوحيد الذي يمكن لتنظيم داعش أن “يُفعّله” بسرعة هو تسمية قادة وأمراء في المناطق الجغرافية، التي تتآكل كثيرا عما كانت عليه صيف العام 2014 عندما قام ب”هبته الكبرى” مُبْتلِعا أجزاء واسعة من الجغرافيا العراقية، قبل أن يلتهم أجزاء أخرى من الجغرافيا السورية، بعد احتدام الأزمة السورية في الأعوام الثلاثة الأخيرة.

“التردي” في حجم الجغرافيا التي يحوزها داعش، مضافا إليها التردي في مستوى “العوائد المالية” للتنظيم، لم تمنع التنظيم “الأكثر تهورا” في العالم من أن “يُلمّع” صورته الإعلامية عبر الاستمرار في “نشاط دعائي”، أغلب الظن أنه يهدف إلى “رفع الحالة المعنوية”، ولا يبدو أنه يشير إلى “تكتيكات مقصودة”، يمكن عبرها “ترميم صورته” المُبعثرة في عيون العديد من أنصاره الذين بدأوا ينسحبون منه عبر الهرب والانتحار، فيما يُلاحق التنظيم بعض أنصاره ب”القتل” و “التعذيب”.



في إطار “الرسائل” أو “تلميع الصورة” تأخذ ليبيا حصتها من “تهور داعش”، إذ أضحى لافتا بكل المقاييس أن يُبادِر داعش إلى تسمية قيادي تونسي من عناصره ليكون أميرا للتنظيم في ليبيا، التي لم يبق له فيها “سوى جيوب صغيرة”، إذ أن قرار “ترئيس” جلال الدين التونسي لداعش ليبيا جاء ب”أمر مباشر” من زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، الذي تحدثت وسائل إعلام “داعشية” عن أنه إما انتقل إلى ليبيا، أو أنه في طريقه إليها.

يحصر البغدادي بحسب “وسائل إعلام داعشية” أسباب اختياره لجلال الدين التونسي بإيمان البغدادي ب”قدرة الأمير الجديد لداعش ليبيا على كسب المعارك اليومية”، إذ أن هذا السبب يمكن عبره “تظهير” قرب انهيار داعش ليبيا، فالرجل الأول في داعش يتحدث عن “خسائر يومية”، وهي عبارة تشي أن خسائر داعش أكبر بكثير مما هو مُتداول، وربما يبحث التنظيم عن قيادي يُجيد التخطيط إما لوقف “نزيف الخسائر” وتحويلها إلى “مكاسب مُفاجئة”، أو “المماطلة بغية تأجيل الخسارة الكبرى”.

السؤال الذي يمكن التوقف عنده، يكمن بالرغبة في “تدقيق أكبر” على شخصية جلال الدين التونسي، الذي لا يُعْرَف له مكان إقامة في ليبيا، وما إذا كان يتواجد في مدينة سرت، التي لم يبق فيها لداعش سوى مساحة صغيرة جدا، إذ يتضح أن الاسم الحقيقي للأمير الداعشي الجديد هو محمد بن سالم العيوني، وهو شاب بعمر (34) عاما، كما أنه ينتمي إلى مدينة مساكن في إقليم سوسة التونسي، علما بأنه يحمل الجنسية الفرنسية، لكنه سافر إلى سوريا والعراق للالتحاق بتنظيمات جهادية، فيما لم يبد عليه على امتداد سنوات أية مظاهر ل”التطرف الديني”.

وبحسب وسائل إعلامية فإن الإرهابي العيوني أو جلال الدين التونسي كان على تواصل مع عناصر كتيبة “عقبة بن نافع” منذ 2012، وكمن وراء اقناع بعضهم بالانشقاق من الكتيبة، والالتحاق بداعش، إذ كانت له “علاقات وطيدة” بقيادات سابقة بالكتيبة.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 118540
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 192
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى