منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» صور: لماذا سمي “البيت الأبيض” بهذا الاسم؟
أمس في 12:06 pm من طرف STAR

» شاهد.. لحظة قصف عناصر حوثية بدقة عالية بعدما حاولت الاقتراب من الحدود السعودية
أمس في 12:05 pm من طرف STAR

» تقتل كلَّ من يحاول الاقتراب منها.. لأول مرة صور من الجزيرة الأكثر رعباً في العالم
أمس في 12:01 pm من طرف STAR

» الفرنسيون يشربون مليار زجاجة منها سنوياً.. 9 معلومات لابد من معرفتها حول منافع المياه الغا
أمس في 12:00 pm من طرف STAR

» 10 حيل وخدع سحرية عن سناب شات ستجعله أفضل من ذي قبل
أمس في 11:59 am من طرف STAR

» مباريات الجمعة 30/6/2017 والقنوات الناقلة
أمس في 11:52 am من طرف STAR

» مباريات الخميس 29/6/2017 والقنوات الناقلة
أمس في 11:51 am من طرف STAR

» مباريات الاربعاء 28/6/2017 والقنوات الناقلة
أمس في 11:51 am من طرف STAR

» مباريات الثلاثاء 27/6/2017 والقنوات الناقلة
أمس في 11:50 am من طرف STAR

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
أمس في 11:48 am من طرف ولد الجبل

» إهداء إلى مجلس النواب
أمس في 11:47 am من طرف ولد الجبل

» فراولة بيضاء في اليابان سعرها يضاهي الذهب
أمس في 11:46 am من طرف STAR

» احذروا زيت جوز الهند لهذا السبب!
أمس في 11:45 am من طرف STAR

» لا تفضح مسلما
أمس في 11:45 am من طرف ولد الجبل

» ما أجمل الفجر
أمس في 11:43 am من طرف ولد الجبل

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


تفسيرات متباينة حول موقف المصرف المركزي من أزمة انخفاض قيمة الدينار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تفسيرات متباينة حول موقف المصرف المركزي من أزمة انخفاض قيمة الدينار

مُساهمة من طرف STAR في 2016-11-21, 8:16 am



تباين تفسيرات ثلاثة من الاقتصاديين الليبيين حول أزمة انخفاض قيمة الدينار الليبي أمام الدولار الأميركي في التعاملات اليومية التي تخطت مؤخرًا حاجز الـ6 دينارات للدولار الواحد، حول ما إن كان ذلك مسؤولية مصرف ليبيا المركزي أو الجهات التنفيذية الأخرى ممثلة في الحكومات الثلاثة في البلاد أم أن الأطراف الثلاثة مجتمعة.

وخصص برنامج «سجال» المذاع على قناة «ليبيا» حلقة مساء الأحد، لمحاولة تقديم تفسيرات لأزمة انخفاض قيمة الدولار التي لا يستبعد كثيرون مسؤولية الصراع الراهن الذي تشهده البلاد على هذه الأزمة.

ووصف مؤسس سوق الأوراق المالية الليبي سليمان الشحومي الأزمة الاقتصادية الراهنة التي تشهدها البلاد وانخفاض قيمة الدينار بـ«الكارثة»، مطالبًا الجميع بالعمل على تداركها قبل فوات الآوان، مشيرًا إلى تبادل الاتهامات بين الجهات المعنية في هذه الأزمة قائلا: «المواطن يُلقي باللائمة على المصرف المركزي والمركزي يلقي باللائمة على المجلس الرئاسي والرئاسي على البرلمان» منبهًا بالقول «نحن ندور في دائرة مفرغة».

ورأى الشحومي أن «هبوط الدينار سيستمر إذا ما استمر الصراع في ليبيا»، إلا أنه نوه إلى أنه «لا يمكن لأي طرف في ليبيا اتخاذ إجراءات قاسية تؤثر على المواطن ومستواه المعيشي».

غير متفائل
بدوره عبر رئيس مجلس إدارة مصرف التجارة والتنمية جمال عبدالمالك، خلال مداخلته في البرنامج عن «عدم تفاؤله» بأن يحدث أي تقدم في بداية عام 2017 في حال استمرار الصراع الراهن في البلاد، واصفًا انخفاض قيمة الدينار بالـ«مأساة».

وحمل عبدالمالك المصرف المركزي في طرابلس مسؤولية انخفاض قيمة الدينار، قائلًا: «نحن لدينا احتياطي قوي من العملة الأجنبية وكان على المصرف المركزي أن يتدخل ويطرح العملات لكنه لم يتدخل فتأزمت الأمور»، مشيرًا إلى أنه «لم يتم منح مصرف التجارة والتنمية دولارا واحدا منذ 12 شهرا ليس على غرار المصارف الأخرى التي تُفتح لها الاعتمادات».

وطالب رئيس مجلس إدارة مصرف التجارة والتنمية المصرف المركزي بتدارك الموقف واتخاذ إجراءات من شأنها وقف التدهور في قيمة الدينار، عن طريق «طرح العملة في السوق»، وقال إن الدينار «لن يتعافى إلا إذا رفع المصرف المركزي القيود» المفروضة في هذا الشأن.

ورأى عبدالمالك أن «فزاعة بيع النفط ليست مبررا لهبوط الدينار» مدللًا على حديثه بحالة المملكة الأردينة حيث أشار إلى أنه «في الأردن لا يوجد نفط لكن احتياطي العملات 14 مليارًا ووضع العملة فيها مستقر».

وقال عبدالمالك إن المصرف المركزي «لم يلعب الأدوار التي نص عليها القانون» لتدارك الأزمة، مشيرًا إلى أن المصرف المركزي «لم يلعب أي دور منذ 2014 حتى الآن» في إشارة لتعامل المصرف مع الأزمات الاقتصادية التي تواجه البلاد، رغم أنه المسؤول عن «المحتكر الوحيد للعملة الاجنبية والسيولة».

وقدم عبدالمالك خلال مداخلته تفسيرا مغاير لارتفاع سعر الدولار حيث أوضح أن مرده «غلاء أسعار السلع وعدم توفرها»، منبها إلى أن «هذه السياسة الاقتصادية تسببت في تجويع الليبيين»، وبين أن «أسعار المصرف المركزي للعملات الأجنبية وهمية وليست حقيقية».

سياسات غير متماشية مع الواقع
لكن المحلل الاقتصادي سليمان الشحومي عاد ونبه إلى أن المصرف المركزي «لديه سياسات غير متماشية مع الواقع» كما اعتبر أن «السياسات التي اتُبعت أدت إلى تعميق المشكلة» مبينا أن «من هذه السياسات إغراق السوق بالعملة الليبية».

ولفت الشحومي إلى أن المصرف «فاقد لوسائل استخدام الأدوات النقدية»، معتبرا أن المصرف المركزي «يتخوف من تلاشي الاحيتاطي بشكل سريع في ظل المتطلبات الاستيرادية» التي تزايدت وتيرتها خلال السنوات الأخيرة، واعتبر أن المصرف المركزي «يتعامل مع الوضع بأسلوب ليس اقتصادي بل يميل إلى الجانب السياسي».

وأشار الشحومي إلى أن المصرف المركزي «يرى أن ليبيا تحتاج بحدود 20-25 مليار دولار للتجارة واستيراد السلع» موضح أن «ليبيا لا تستورد لها فقط بل تستورد البضائع لتونس ومصر وتشاد والنيجر ودول أخرى» في إشارة إلى تزايد معدلات تهريب البضائع عبر حدود البلاد المترامية، وهو ما اعتبره «أمر صعب إلا إذا قام (المركزي) بتعديل سعر الصرف».

وطالب الشحومي بضرورة تعديل سعر الصرف ومراعاة المواطنين قائلا: «يجب أن يتم تعديل سعر الصرف ويجب مراعاة المواطن برفع دخله وتحسين مستواه المعيشي»، كما طالب مجلس النواب بضرورة عقد جلسة علنية يدعو إليها الكبير والحبري للوقوف على الأزمة ومناقشة موضوع مجلس الإدارة»، منها إلى أن استمرار «التراشق من بعيد بالكلمات والإدعاءات بين اعضاء مجلس ادارة المصرف المركزي لا يحل الأزمة».

مسؤولية جماعية
من جهته رأى رجل الأعمال الليبي حسني بي أن المسؤولية جماعية ولا تقع على عاتق المصرف المركزي وحدة وقال «نحن جميعا مسؤولون عن الأزمة لكن المسؤول الأول هو من يعتلي الحقول النفطية ومن يوقف الأنابيب ومن يحتل مصفاة النفط ويهرب البنزين».

ورأى بي أن «موضوع الدينار أبسط بكثير من نظرية المؤامرة»، مشيرا إلى أن «ميزانية الدولة الليبية التقشفية 42 مليار» قال إنه «يجب أن يتم تمويل تلك الميزانية من الحكومة»، التي ينبغي أن تعمل على تدبير إيراداتها.

وقال بي أن الحديث عن انقسام المصرف المركزي هو أمر منافي للواقع موضحا أن المصرف المركزي واحد لكن «لدينا مجلس إدارة منقسم»، أثر سلبا على إدارة الأزمة الاقتصادية بكفاءة.

ورأى رجل الأعمال الليبي أن الوضع الراهن يحتم على المصرف المركزي تغيير سعر الصرف، وقال «اليوم لا يمكن خلق التعادل إلا من خلال تغير سعر الصرف أو إضافة رسوم شراء على السعر الحالي».

وقدر بي انتاج ليبيا من النفط في الوقت الحالي بـ«8 مليار» وأوضح أنه في حال عاد إنتاج البلاد من النفط إلى الحد الأعلى فإن العجر «سيبقى في حدود 10 ملياردولار».

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 116324
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى