منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» تحميل كتاب خراريف ليبية...أحمد يوسف عقيلة
أمس في 9:21 pm من طرف labraq

»  جزيرة ســـردينيا جنة إيطالية علي الأرض
أمس في 6:05 pm من طرف عبدالله الشندي

» هولندا.. تجربة إشارات مرورية لمستخدمي الهواتف الذكية
أمس في 6:00 pm من طرف عبدالله الشندي

» بحيرة كومو فى ايطاليا جمال علني وممرات سرّية
أمس في 5:57 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعرفوا على اروع جزر اليونان
أمس في 5:56 pm من طرف عبدالله الشندي

» زيارة الى أذربيجان، اكتشفوا اروع معالمها
أمس في 5:54 pm من طرف عبدالله الشندي

» وادي اشكيالار.. "جنة موغلا الخفية" في تركيا
أمس في 5:53 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعرفوا على مدينة ديربان الجنوب أفريقية
أمس في 5:51 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعرفوا على جزيرة ايشيا الايطالية روعة في الجمال
أمس في 5:49 pm من طرف عبدالله الشندي

» ماذا تعرف عن سلوفاكيا؟ شاهد الطبيعة الخلابة لهذا البلد الرائع في الفيديو
أمس في 5:45 pm من طرف عبدالله الشندي

» زيارة الى الإكوادور أرض المغامرات
أمس في 5:44 pm من طرف عبدالله الشندي

» زيارة الى مدينة "ألميريا" الاسبانية، تعرفوا عليها
أمس في 5:40 pm من طرف عبدالله الشندي

» جنيف .. عاصمة الساعات والأثرياء والسلام
أمس في 5:39 pm من طرف عبدالله الشندي

» انست وشرفت
أمس في 5:36 pm من طرف عبدالله الشندي

» قائمة البلاد الاكثر امانا في العالم
أمس في 5:33 pm من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


"على وشك التعرض للإفلاس".. حكومة السراج تواجه أزمة كبيرة تنذر بخفض إجباري للدينار الليبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

"على وشك التعرض للإفلاس".. حكومة السراج تواجه أزمة كبيرة تنذر بخفض إجباري للدينار الليبي

مُساهمة من طرف STAR في 2016-11-21, 8:36 am

تواجه الحكومة الليبية التي على وشك التعرض للإفلاس، خطر التخفيض القسري لعملة البلاد واضطرارها لرفع الدعم عن الوقود، في خطوة قد تثير موجة من الغضب الشعبي وتؤدي إلى سقوط الحكومة المترنحة في طرابلس، والمدعومة من الأمم المتحدة.

أصبحت مصداقية حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج في تضاؤل مستمر، على الرغم من دعم الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة، إلا أنها غير قادرة على توحيد البلاد تحت قيادتها، بحسب ما ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية.

انهيار الدينار

وأثناء عطلة نهاية الأسبوع انهار الدينار الليبي بنسبة 7% مقابل الدولار الأميركي، وذلك للمرة الأولى، عندما تراجع الدينار الليبي مقابل الدولار ليسجل 6 دينارات مقابل الدولار الواحد في السوق السوداء. بينما كان سعر الصرف الرسمي هو 1.4 دينار للدولار.

وتدخَّل البنك الدولي والقادة الغربيون والمؤسسات المالية مباشرة هذا الشهر، مع دعوة السياسيين والخبراء الفنيين إلى حضور الاجتماعات في أوروبا للتوصل إلى اتفاق، واتخاذ القرار المناسب لإنقاذ الاقتصاد الليبي.

وتوصلت اجتماعات روما ولندن إلى الاتفاق على تطبيق خطة اقتصادية في ليبيا لعام 2017 بحلول 1 ديسمبر/كانون الأول. ومن المرجح أن تشمل هذه الخطة إجراء تدابير لم تُحدَّد بعد بشأن العملة ورفع الدعم عن الوقود.

وقد حاول السراج الإطاحة بمحافظ البنك المركزي، صادق الكبير، الذي رفض مطالب السراج بصرف الأموال للمساعدة في تمويل الحكومة والخدمات العامة. وقد سخر البنك المركزي في طرابلس من عدم وضع السراج سياسة للإصلاح الاقتصادي، ودافع عن واجبه في حماية العملة الليبية.

ويقول "الكبير" يجب على السراج أن يعمل على استعادة إنتاج النفط وصادراته، التي تسهم في توفير 95% من إيرادات الحكومة.

6 مليارات دولار

واضطر البنك المركزي الليبي تحت الضغوط الغربية إلى صرف 6 مليارات دولار إلى الحكومة، لدفع الرواتب وتمويل اعتمادات الكهرباء وشركة النفط الوطنية. وقد اتفق الجانبان على الرسم البياني الذي يحدد خطوات استلام الحكومة الأموال من البنك المركزي وأوجه إنفاقها.

وقد أصبحت الطوابير أمام البنوك ونقص الإمدادات الطبية وانقطاع الكهرباء من ملامح الحياة اليومية في ليبيا. وقبل ثلاث سنوات، كانت احتياطيات النقد الأجنبي الليبي فوق 100 مليار دولار، لكن من المتوقع أن ينخفض احتياطي النقد الأجنبي في ليبيا إلى 43 ملياراً بحلول نهاية العام الجاري.

وقد انخفض إنتاج النفط في ليبيا ليصل إلى 600 ألف برميل يومياً، لكن الحرب الأهلية الدائرة والمنافسة الحادة للسيطرة على خطوط الأنابيب ومرافق الإنتاج والمحطات تُضعف من خطط زيادة الإنتاج إلى 1.1 مليون برميل في العام المقبل.

ويصل حساب خسائر الناتج المحلي الإجمالي التراكمي لليبيا منذ عام 2011 إلى أكثر من 200 مليار دولار. وبذلك يمكننا القول إن ليبيا هي أكثر البلاد تضرراً من الاضطرابات السياسية الناجمة عن الربيع العربي.

وقال سراج لصحيفة "الغارديان": "إن خفض قيمة الدينار أمر حتمي لا مفر منه، فهذا أمر ضروري لتقليل العجز وزيادة قيمة احتياطي النفط ولضمان تدفق الأموال إلى البنوك.

كما أضاف قائلاً: "أعي أن هذا الإجراء سيلقى رفضاً شعبياً، لأن من شأنه أن يرفع تكلفة الواردات، وأنا لا أمتلك الرصيد السياسي الكافي حتى أتحكم في ذلك".

في أعقاب وصوله إلى طرابلس في مارس/آذار 2016، تضاءلت سلطة السراج، التي لم يكن لها أي سيطرة خارج العاصمة.

وقال دبلوماسي غربي، كان يعمل لعدة أشهر على إقناع ممثلين من مجلس النواب الليبي لتأييد إدارة فريق السراج: "كان شرط النواب الليبيين هو أن تُحاول الحكومة إثبات مصداقيتها، من خلال الدفع بالاقتصاد قدماً".

وقد رفضت الفصائل القوية في شرقي البلاد -التي يدعمها الجانب المصري ويقودها خليفة حفتر قائد القوات المسلحة الليبية- العمل مع حكومة السراج. وقد استطاع حفتر السيطرة على هلال النفط الليبي وطرد الإسلاميين من بنغازي؛ ما يُعزز من أن يكون لاعباً رئيسياً، على حد وصفه.

ولا تزال المملكة المتحدة ملتزمة بدعمها للسراج. وقال مصدر بريطاني مسؤول لصحيفة "الغارديان": "إن السراج رجل كُفء ويُؤدي مهمة صعبة للغاية". وأضاف المصدر قائلاً: "إن السراج يتولى زمام أحد أكثر الوظائف السياسية صعوبة في العالم".

العقبة الأساسية

"العقبة الأساسية في ليبيا هي عدم الشعور بالهوية الوطنية. فمفهوم التفاوض والمساومة من أجل الصالح العام للبلد لا يؤثر في الناس. والغالبية العظمى من الليبيين يريدون إعطاء حكومة الوفاق الوطني زمام الأمور في ليبيا".

وقال المصدر: "إن حالة التدهور التي يشهدها الاقتصاد الليبي مرتبطة بشدة بحالة الجمود السياسي".

وترجع رغبة صادق الكبير، محافظ البنك المركزي، في عدم صرف الأموال للحكومة بسبب افتقار الحكومة لخطة اقتصادية. فلم تكن الحكومة قد عينت بعد وزيراً للمالية حتى الأسبوع الماضي.

وقد رفض أيضاً البرلمان المنتخب تأييد الحكومة، ما دفع البنك المركزي للقول إن صرف الأموال للحكومة سيكون غير قانوني من الناحية الفنية بموجب القانون الليبي.

وانتشر الاقتتال الداخلي بشكل مباشر نحو الغرب، وقتل ما يقدر بـ4600 لاجئ هذا العام، ممن يحاولون السفر إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط. وقد قُتل أكثر من 340 لاجئاً في الأسبوع الماضي عندما انقلبت بهم القوارب بعد مغادرة ليبيا. ولم تُمنح بعثة الاتحاد الأوروبي لمساعدة الحدود في ليبيا إذنَ الوصول إلى المياه الساحلية الليبية، ولكن سُمح لها بدلاً من ذلك أن تُدرب خفر السواحل.

ويقول دبلوماسيون غربيون "يُسجن عشرات الآلاف من اللاجئين في المعسكرات والمخيمات الحكومية، في ظروف بائسة، ولا يُسمح للدبلوماسيين بالوصول إلى هذه المعسكرات لمساعدتهم".

- هذا المقال مترجم عن صحيفة "The Guardian" البريطانية

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 118230
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 192
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: "على وشك التعرض للإفلاس".. حكومة السراج تواجه أزمة كبيرة تنذر بخفض إجباري للدينار الليبي

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2016-11-21, 9:56 pm

احسنت

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34632
العمر : 51
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 76
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى