منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» (( نلقى فيك غالي / للشاعر علي شحات ))
أمس في 2:01 pm من طرف Almasa89

» بلدية بنغازي تسلم صندوق الزكاة مبلغ مالي كمساهمة منها لتوفير أضاحي العيد
أمس في 8:57 am من طرف STAR

» ليبيا تخسر 40 مليون دولار من إغلاق “الشرارة”
أمس في 8:57 am من طرف STAR

» المؤسسة الوطنية للنفط تؤكد إعادة فتح حقل الشرارة النفطي
أمس في 8:56 am من طرف STAR

» الخطوط الأفريقية تحيل مليوني دينار إلى حساب الشركة الليبية للمناولة
أمس في 8:56 am من طرف STAR

» الشركة العامة للكهرباء تعلن عن عجز متوقع اليوم بحوالي 1600 ميجاوات
أمس في 8:56 am من طرف STAR

» وصول ستة ملايين دينار إلى مصارف سرت وثلاثة ملايين إلى مصارف بلديات الواحات
أمس في 8:55 am من طرف STAR

» الخدمات المالية أوجلة تحيل رواتب شهر يوليو إلى المصرف
أمس في 8:55 am من طرف STAR

» عنزة هندية ترعب قرية بأكملها.. شاهد كيف تبدو كـ"الإنسان"
أمس في 8:52 am من طرف STAR

» يبعد عنا ٣١٠ سنوات ضوئية وعمره ٢٧ مليون سنة.. لهذه الأسباب الخليجيون متلهفون لرؤية "نجم سه
أمس في 8:50 am من طرف STAR

» برشلونة يقاضي نيمار
أمس في 8:46 am من طرف STAR

» هذا الممثل هو الأعلى أجرا في هوليوود
أمس في 8:43 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم August 22, 2017
أمس في 8:43 am من طرف STAR

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
أمس في 8:36 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم August 21, 2017
2017-08-22, 9:11 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


أما آن لحكامنا أن يرحلوا؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أما آن لحكامنا أن يرحلوا؟

مُساهمة من طرف عاشقة الورد في 2016-11-26, 8:18 am

أيها الحكام المحترمون والغير محترمون إليكم أوجّه خطابي هذا لعلكم تسمعون، لعلكم تسمعون أن الحياة في دولة تحكمونها لم تعد تطاق وأصبحت كالجحيم لقد ضاقت على المواطن سبل الحياة فخاف وجاع وربما أصيب بالبكم فعجز عن الكلام وليس الخبر كالعيان فما يجري في بلادي من مآسي أيها الحكام المحترمون والغير محترمون قد تشيب له الولدان تحت سمعكم وبصركم بالرغم من أنني أشك بأن سمعكم وبصركم لا يعاني قليل أو كثير من الفقدان.
المجلس الرئاسي الذي رحّبنا به تفاؤلا من أجل الوطن ولد ميتا وأسس على استحالة النجاح فكيف لمجلس رئاسي يتكون من ثمانية أعضاء ورئيس مكبل بعصبة لا يسمح له باتخاذ قرار إلا بالإجماع! إجماع من هذا الذي ننتظره من المجلس على أي قرار ونحن معروفون بالتعنت والتعصب حتى أنك من الصعب أو ربما المستحيل أن تجمع الأسرة الواحدة على قرار بعينه يتفق عليه جميع أفراد الأسرة! بالرغم من أنهم أسرة واحدة ومن المفترض أن مصالحهم إن لم تكن واحدة فهي متقاربة، إن كان هذا يحدث في الأسرة فما الذي ننتظره من المجلس الرئاسي وهو ما هو به من المصائب ما لن تتفق معه أبدا؟ لأسلوبه ومنطقه وقلة حيلته وسوء تدبيره، ولكنه رئيس يصدر القرارات يا ويلنا.. هذا حال آخر ما توصلنا إليه من اتفاقات فما بالك بما دونه من مؤتمر أو برلمان أو غيره من الأجسام المريضة.
أيها الحكام المحترمون والغير محترمون بالمجلس الرئاسي والمؤتمر إن كان له بقية والبرلمان وقيادة نصف الجيش ألا فاستحوا واجتمعوا أو ارحلوا إن كان لكم بقيةٌ من حياء من أجل إنقاذ وطن أصبح مرتعا وملعبا يسرح فيه ويمرح أعدائه وأصحاب المصالح من أبنائه وغير أبنائه. إن الحياء من الإيمان فمتى تستحوا جميعكم وتجتمعوا وتتفقوا لإنقاذ وطن ساهمتم في تفريقه وتمزيقه أو ترحلوا، من أجل أم مسكينة فقدت ابنها من أجل كرامة مفقودة كان وكانت يبحثان عنها فلا ولدها احتفظت ولا كرامة نالت، من أجل أب يخرج من بيته ليحظر خبزا لأطفاله فلا هو عاد ولا الخبز أحظر، من أجل أب وأم تمزق قلبهما حسرة على طفلة صغيرة لا تعرف شيئا من الحياة لا تتجاوز ربيعها الخامس تختطف وتقتل وتقطع أعضائها وتلقى على قارعة الطريق مثلما نلقي بكيس قمامة نحضره من بيتنا ونلقي به على جانب الطريق!
أيها الحكام المحترمون والغير محترمون لا تنتظروا أن يجمعكم مبعوث الأمم المتحدة لبلدكم، أذكركم بأنها بلدكم وليست بلده؟! كما لا تنتظروا أن تجمعكم أمريكا أو فرنسا أو بريطانيا أو غيرهم من الدول فلكل واحد منهم مصالحه الخاصة به إلى جانب مصالحهم المشتركة في وطنكم، أيها الحكام البلد بلدكم فلا تنتظروا أحدا أن يجمعكم ويرسم لكم سياستكم تجاه بعضكم البعض وتجاه أنفسكم. أيها الحكام إن الحل ليس في مصر ولا المغرب ولا الإمارات ولا فرنسا ولا بريطانيا إنه بين أيديكم في وطنكم. أيها الحكام لقد طال الليل وحان للظلمة أن تنجلي فليكن لكم دور يكتب لكم في انبلاج فجر هذه البلاد وإلّا فارحلوا فنحن نريد رجالاً تأتي بالحلول لا رجالاً تتناحر تُتاجر وتتقوقع في القصور.



م ن ق و ل
avatar
عاشقة الورد
رائد
رائد

انثى
عدد المشاركات : 480
العمر : 44
قوة التقييم : 7
تاريخ التسجيل : 24/11/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أما آن لحكامنا أن يرحلوا؟

مُساهمة من طرف STAR في 2016-11-26, 8:30 am

ربي يصلح الحال والاحوال

عليكم بالدعاء فقط

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 117212
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى