منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime1أمس في 11:57 pm من طرف عبدالله الشندي

» المعدات الزراعية الخاصة بالتسميد
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime12019-09-15, 1:00 pm من طرف حمزه المزارع

» حدث في مثل هذا اليوم September 12, 2019
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime12019-09-14, 10:38 am من طرف STAR

» HASHIER TV قناة رياضية إيرانية مجانية على HOTBIRD تنقل جميع الدوريات
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime12019-09-14, 10:15 am من طرف STAR

» مباريات السبت 14/9/2019 والقنوات الناقلة
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime12019-09-14, 9:56 am من طرف STAR

» مباريات الاحد 15/9/2019 والقنوات الناقلة
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime12019-09-14, 9:55 am من طرف STAR

» مباريات الاثنين 16/92019 والقنوات الناقلة
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime12019-09-14, 9:54 am من طرف STAR

» مباريات الثلاثاء القادم والقنوات لاانقلة
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime12019-09-14, 9:52 am من طرف STAR

» مباريات الابعاء 18/9/2019 والقنوات الناقلة
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime12019-09-14, 9:51 am من طرف STAR

» مباريات الخميس 19/9/2019 واقنوات الناقلة
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime12019-09-14, 9:50 am من طرف STAR

» طريقة الأرز برياني بسمك الفيليه
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime12019-09-07, 9:52 am من طرف STAR

» هذا سبب سيلان اللعاب أثناء النوم
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime12019-09-07, 9:52 am من طرف STAR

» عالجها فورا.. إليك علامات آلام أعلى الظهر
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime12019-09-07, 9:51 am من طرف STAR

» المكسرات.. الفوائد والأضرار
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime12019-09-07, 9:49 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم September 7, 2019
«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Icon_minitime12019-09-07, 9:38 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج

اذهب الى الأسفل

«نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج Empty «نيويورك تايمز»: زيادة إنتاج ليبيا من النفط تطيح بخطط أوبك لخفض الإنتاج

مُساهمة من طرف STAR في 2017-06-21, 1:55 pm

قالت جريدة «نيويورك تايمز» الأميركية إن أسعار النفط مستمرة في الانخفاض، لعدة أسباب، منها أن الشركات الأميركية تنتج كميات كبيرة من البترول، كما أن منظمة البلدان المصدرة للنفط «أوبك» الإنتاج بالقدر الكافي، ولا يقود كذلك سائقو السيارات في جميع أنحاء العالم لمسافات طويلة كفاية لتقليص المعروض من النفط الخام والبنزين بالسرعة المتوقعة.

«الإنتاج غير المتوقع لليبيا من النفط أضاف إلى الضغط الذي يدفع الأسعار العالمية إلى الانخفاض»

وأضافت الجريدة، في تقرير أمس الثلاثاء، أن السبب الأكبر في معادلة النفط، والذي يمكن أن يقلب أسعار المعروض من يوم إلى آخر، هو الدولة الغنية بالنفط ليبيا، وهي من الدول الأقل استقرارًا في شمال أفريقيا، مشيرة إلى أنه بالتناقض مع توقعات كل الخبراء، فقد ارتفع إنتاج ليبيا من النفط في الأشهر الأخيرة ليصل الأسبوع الماضي إلى مستوى 885 ألف برميل يوميًا، أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف إنتاجها قبل عام واحد فقط.

وتابعت أن «الإنتاج غير المتوقع في ليبيا أضاف إلى الضغط الذي يدفع الأسعار إلى الانخفاض، فقد أغلق خام غرب تكساس الوسيط أمس عند أدنى مستوى له منذ العام الماضي، 43.23 $، بانخفاض قدره 2.2%».

وأشارت إلى أن «النجاح الذي حققته ليبيا في حقول النفط لم يكن قابلاً للاحتمال بنسبة كبيرة في الوقت الذي انقسمت فيه البلاد بين الحكومات والعديد من الميليشيات الإقليمية والقبائل المعادية المتصارعة»، حيث تعقد الصفقات من أسبوع للآخر بين مسؤولي النفط والمجموعات القبلية التي تسعى للنفوذ في الصحراء الجنوبية فقط للحفاظ على خطوط الأنابيب مفتوحة.

«ليبيا قوضت بالفعل جهود أوبك لخفض الإنتاج العالمي من النفط بزيادة إنتاجها المفاجئة»

وأضافت أن أصداء التوتر المفاجئ بين قطر وجيرانها في الشرق الأوسط تلقي بأصدائها بقوة أكبر على ليبيا، وتهدد الصادرات، وقالت «لكن البلد الذي يبدو أنه يمكن السيطرة عليه قوض بالفعل جهود أوبك لخفض الإنتاج، ويتوقع الآن مسؤولو النفط الليبيون أن يصل إنتاجهم إلى مليون برميل يوميًا بحلول نهاية يوليو، وهو مستوى لم ير منذ أربع سنوات».

ونقلت الجريدة عن الرئيس العالمي لاستراتيجية السلع الأساسية في شركة «آر بي سي» لأسواق رأس المال، حليمة كروفت، قولها إن «هذا انفصال تام بين الوضع السياسي وعملية إنتاج النفط، أجد أن الأمر مدهش، لكني لا أعرف كم سيطول هذا التوفيق بين السيناريوهات المتباينة».

وتمتلك ليبيا أكبر احتياطات النفط في أفريقيا، ويحظى نفطها الخام الخفيف عالي الجودة بطلب في أرجاء العالم، وانخفض الإنتاج عقب إطاحة معمر القذافي العام 2011 وفي السنوات التي تلت ذلك إلى مستويات هزيلة، بينما عرقلت الميليشيات التي تسيطر على الموانئ الصادرات.

«أوبك تعود إلى المشكلة أن بها الكثير من الأعضاء في حاله سيئة، مما يصعب عليها مطالبة الجميع بالقيام بتضحيات متساوية»

لكن في العام 2016 رفع الجيش الوطني الحصار المفروض على صادرات النفط، كما خففت جماعات مسلحة من المخاطر التي كان يشكلها أتباع تنظيم داعش المحليين على حقول النفط، وقالت الجريدة إن تلك كانت تطورات إيجابية لليبيا، لكنها أتت في الوقت الذي قررت فيه أوبك بدء مرحلة جديدة من خفض إنتاج النفط لرفع الأسعار.

وليبيا وإيران ونيجيريا معفاة من قرار أوبك بخفض الإنتاج، إلا أن البلدان الثلاثة زادت إنتاجها، وقالت «نيويورك تايمز» إن ليبيا حتى الآن «أكبر مفاجأة».

وقال الباحث الاقتصادي مايكل لينش رأي كثير من الخبراء أن الأوضاع في ليبيا غير مستقرة، وإن السياسات مبهمة لدرجة أنهم لا يريدون أن توقع مزيد من الإمدادات من هناك، مضيفًا: «أوبك ما زالت مصابة، فهي تعود إلى المشكلة أن بها الكثير من الأعضاء في حاله سيئة، مما يصعب عليها مطالبة الجميع بالقيام بتضحيات متساوية، لذلك فإنهم استبعدوا تلك الدول الثلاث، والآن انقلب عليهم الأمر».

ورغم تراجع أسعار النفط بنسبة 16% منذ نهاية مايو الماضي، واستمرار ارتفاع مستوى المعروض من النفط ومشتقاته عالميًا، إلا أن مسؤولي السعودية وأوبك أعربوا عن ثقتهم في أن المعروض والطلب سيتوازنان في الربع الأخير من العام بغض النظر عن ارتفاع إنتاج النفط في الولايات المتحدة وليبيا وبعض الدول القليلة الأخرى.

ليبيا مستمرة في تعقيد التوقعات
توصلت شركة فنترشال الألمانية للنفط الأسبوع الماضي إلى اتفاق موقت لتسوية نزاع مع المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا لاستئناف الإنتاج في حقلين، من المحتمل أن يسهما في زيادة الإنتاج بمقدار 600 ألف برميل يوميًا. وبالفعل ارتفع الإنتاج اليومي للبلاد بمقدار 50 ألف برميل.

«التوترات المتصاعدة بين قطر وجيرانها في الخليج إلى جانب مصر ستؤثر على إنتاج النفط في ليبيا»

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط الشهر الماضي عن خطة تطوير من ثلاثة مراحل لرفع الإنتاج الليبي إلى 1.32 مليون برميل يوميًا بنهاية العام 2017، وإلى 1.5 مليون برميل يوميًا بنهاية 2018، وإلى 2.2 مليون برميل يوميًا بحلول العام 2023.

«مسؤولو النفط خارج ليبيا متفائلون بأنها ستصل إلى أهدافها لزيادة الإنتاج خلال السنوات المقبلة»ا

وقالت «نيويورك تايمز» إن هذا النوع من النمو سيتطلب خبرات شركات النفط الغربية التي تنحت عن الاستثمار في ليبيا في السنوات الأخيرة بسبب عدم الاستقرار والأخطار التي يواجهها عمالها، مضيفة أن «عددًا قليلاً من المسؤولين التنفيذيين للنفط خارج ليبيا متفائلون بأن تلك الأهداف سيتم التوصل إليها».

ونقلت الجريدة عن خبراء نفط قولهم إن مؤسسة النفط وشركاءها كانوا محظوظين خلال العام الماضي، وربما سينفد حظهم هذا قريبًا، بسبب التوترات المتصاعدة بين قطر وجيرانها في الخليج إلى جانب مصر. فالقطريون متحالفون مع أعضاء الحكومة المستقرة في طرابلس، المدعومة من الدول الغربية وتركيا، بينما يدعم الحكومة المنافسة المستقرة في مدينة طبرق في الشرق الإمارات والسعودية ومصر وروسيا.

وأشارت الجريدة إلى أن الجهود التي تبذلها الإمارات والسعودية لعزل قطر تلقي بظلالها بالفعل على ليبيا، موضحة أن شركة «غلينكور» السويسرية العملاقة لتجارة السلع، المسوق لنسبة كبيرة من إنتاج ليبيا من النفط، والمملوكة جزئيًا لجهاز قطر للاستثمار، من المحتمل أن تكون طالتها نيران التوترات الخليجية القطرية.

«تعليق تصدير النفط من ميناء الحريقة من المحتمل أن يعرض نحو 200 ألف برميل يوميًا من الصادرات للخطر»

وتابعت أن رئيس الفرع الشرقي لمؤسسة النفط اتهم قطر باستخدام حصتها البالغة 8.5% في «غلينكور» لتحويل مبيعات الشركة التجارية من النفط الليبي لتمويل الإرهابيين، وهي تهمة نفاها مصطفى صنع الله، رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، ومقرها طرابلس.

ولدى صنع الله سلطة رسمية على كل صادرات النفط، لكن رئيس حكومة طبرق عبدالله الثني أمر شركة «غلينكور» بتعليق تصدير النفط من ميناء الحريقة، وهو الأمر ومن المحتمل أن يعرض نحو 200 ألف برميل يوميًا من الصادرات للخطر.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
STAR
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 122306
العمر : 34
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 207
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى