منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» مباريات الاثنين 23/72018 والقنوات الناقلة
2018-07-18, 12:17 pm من طرف STAR

» مباريات الاحد 22/7/2018 والقنوات الناقلة
2018-07-18, 12:17 pm من طرف STAR

» مباريا السبت 21/7/2018 والقنوات الناقلة
2018-07-18, 12:16 pm من طرف STAR

» مباريات الجمعة 20/7/2018 والقنوات الناقلة
2018-07-18, 12:15 pm من طرف STAR

» مصدر يوضح أماكن سيطرة الجماعات الإرهابية في درنة
2018-07-18, 11:21 am من طرف STAR

» إجراء 18 عملية قلب مفتوح في طبرق
2018-07-18, 11:20 am من طرف STAR

» سدود ليبيا… عشوائية التصميم تهدر المياه النادرة
2018-07-18, 11:17 am من طرف STAR

» توزيع بطاقات منحة الـ500 دولار في درنة
2018-07-18, 11:17 am من طرف STAR

» رئيس الهيئة العامة للكهرباء يتفقد أوضاع محطة شحات
2018-07-18, 11:14 am من طرف STAR

» هل بالغت مصر في تحديد ثمن جنسيتها بـ392 ألف دولار؟ تعرّف على 11 دولة تمنح جنسياتها بمميزات
2018-07-18, 11:12 am من طرف STAR

» تُتقن 7 لغات.. الرئيسة الحسناء التي أبهرت العالم كما لم تُشاهدها من قبل
2018-07-18, 11:04 am من طرف STAR

»  قط يخطف الأنظار من عالم سياسي خلال مقابلة تليفزيونية
2018-07-18, 11:03 am من طرف STAR

»  أمراض تنتقل من الأم لابنتها
2018-07-18, 11:00 am من طرف STAR

» بالفيديو: نسر عملاق يحاول خطف طفلة ويصيبها بجروح بليغة
2018-07-18, 9:43 am من طرف STAR

» بالفيديو.. شاهد ردة فعل الفرنسيين في باريس بعد فوز منتخب بلدهم
2018-07-18, 9:40 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


٥ فروق واضحة بين ميسي ورونالدو

اذهب الى الأسفل

٥ فروق واضحة بين ميسي ورونالدو

مُساهمة من طرف STAR في 2018-06-23, 11:20 am



يدّعون أن هذا يوجد فقط بمخيّلتنا، ولا بأس في ذلك. لا بد من أن يقولوا ذلك، ويجب أيضاً أن يقولوا إنها ليست سوى مقارنة مفتعلة في عقل كل شخص مولع بكرة القدم.
ليونيل ميسي أم كريستيانو رونالدو؟ رونالدو أم ميسي؟
بالنسبة لكلا اللاعبين، فإن المقارنة إما مفتعلة وإما سخيفة، أو كلا الأمْرين معاً. ولكن بالنسبة لنا، إنها جوهر المذاق الرائع لكرة القدم، الأساس الذي تُبنى عليه المناقشات التي تحدث في الحانات أو أمام الأكشاك التجارية أو -كما كان الحال يوم الأربعاء 20 يونيو/حزيران 2018- على متن القطارات المزدحمة المتجهة من موسكو إلى تلك المدينة القابعة في الشرق.

وقد أسدى لنا الجدول الزمني لمباريات كأس العالم معروفاً كبيراً أيضاً؛ إذ إن الجولة التمهيدية تشهد لعب كريستيانو رونالدو وفريق البرتغال مساء، ليتبعها ميسي ومنتخب الأرجنتين في اليوم التالي، كما لو كان حفلاً موسيقياً، تتابعت فيه فقرات النجوم.
ما يجب أخذه بعين الاعتبار في كأس العالم

في أول جولة من المباريات، استهل رونالدو المنافسة وخطف الأضواء، بأهدافه الثلاثة الحاسمة التي سجلها ضد إسبانيا، والتي لم تُظهر فقط مهارته العالية التي لا تزال رائعة؛ بل أيضاً قدرته الفائقة على استغلال اللحظات الحاسمة والقيام بما يجب فعله.

ولكن، هل كانت أهدافاً مميزة؟ لا، ولكنها كانت أهدافاً سجَّلها ضد إسبانيا، وفي كأس العالم وبمباراة كان فريقه، المدافع عن لقبه الأوروبي، يحتاج خلالها إلى انطلاقة قوية للتغلب على أكبر منافسيه في المجموعة.

كان من الصعب على ميسي تحقيق مثل هذا الهاتريك، بغض النظر عن كل شيء، فهذه الأهداف الثلاثة تعتبر من أصعب ما يمكن تحقيقه. إلا أن أداء فريق الأرجنتين اللاحق كان مخيِّباً للآمال. وفي المباراة ضدّ آيسلندا، والتي لُعبت في ملعب لوزنيكي بموسكو، ظهر ميسي بمستوى ضعيف، وبدا متعباً وخاملاً معظم المباراة، ولم يمثل أي تهديد لدفاع المنتخب الآيسلندي؛ مما أدى إلى الظهور بأداء لا يليق بميسي أمام منافسيه.

وحتى بعدما مُنح ميسي فرصة لتسديد ضربة جزاء والتي يمكن اعتبارها أسهل طريقة لتسجيل اللاعب الأهداف، تقدَّم ميسي وشاهد ركلته والحارس يبعدها عن مرماه.
في الليلة السابقة، وقف رونالدو متباهياً بنفسه كالطاووس، أما ميسي فلم يفعل سوى التحديق مصدوماً.

أين المشكلة؟ كثُرت التحليلات والنظريات، ولا يمكننا أن ننسى أو نتغافل عن أداء ميسي قبل ذلك حين أنقذ آمال الأرجنتين خلال التصفيات الأخيرة، بأدائه الأسطوري خلال ليلة المباراة الحاسمة. بالإضافة إلى ذلك، يُظهر الواقع مستوى الجودة التي تُحيط بميسي؛ فلم يحدث أن دعمه زملاؤه لمساعدته على النهوض بمنتخب الأرجنتين.
ومع هذا، كانت مباراتان مخيِّبتان للآمال، ولا يمكن تجاهل احتمالية أن يكون سبب تشتُّت وإحباط ميسي نابعاً من حقيقة أن الأرجنتين لا تملك خط وسط قوياً، كما هو الحال مع إيفان راكيتيتش في برشلونة، وكذلك لا يمكنه أن يعول على لاعب آخر ليقدم له الرؤية والإلهام اللذين يمكِّنانه من إظهار مهاراته.
مرة أخرى يتفوق رونالدو بتسجيله هدف الفوز ضد المغرب. صحيح أنه لم يكن على ذات مستوى أهدافه الثلاثة ضد إسبانيا، ولكن لولا الهدف الذي أحرزه في الدقيقة الرابعة لتقلصت فرص البرتغال. على الرغم من ذلك، كان هدف رونالدو هو من أعادها للمباراة مرة أخرى.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 120517
العمر : 33
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 201
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى