منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» غرفة تحرير أجدابيا ودعم ثوار بنغازي.
اليوم في 2:21 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» من دحر الارهاب اليوم .
اليوم في 2:18 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» القبض على العميد عبد السلام العبدلي
اليوم في 2:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» بن جواد الان
اليوم في 2:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العثور على مئات القبور لكلاب داعش
اليوم في 2:05 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خروج أرتال مسلحة مدججة بالسلاح
اليوم في 1:51 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» اخبار عن
اليوم في 1:50 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» أخبار الآن تكشف ارتباط داعش في سرت وبنغازي
اليوم في 1:45 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
اليوم في 1:42 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» غرفة عمليات سرت الكبرى تطمئن الجميع
اليوم في 1:40 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» موقع كندي يفجر قنبلة.. 6 دول تدعم "داعش"
اليوم في 1:17 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» سلاح الجو الليبي يشن غارات جوية
اليوم في 1:15 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» المهدي البرغثي أعطي الأوامر بالهجوم علي الهلال النفطي
اليوم في 1:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» غرفة_عمليات_اجدابيا_وضواحيها
اليوم في 1:12 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» محاولة استهداف خزانات النفط
اليوم في 1:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


هل دخل القضاء الليبي على خط المصالحة الوطنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل دخل القضاء الليبي على خط المصالحة الوطنية

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2010-04-24, 7:36 am


هل دخل القضاء الليبي على خط المصالحة الوطنية ؟

أزمة جمال الحاجي هل كانت أزمة حقيقية أم مفتعلة ؟

خاص – المنارة – أحمد خليفة – 24/4/2010





*محمد طرنيش : ينبغي أن يكون هناك حوار وأن تُفتح أبواب المحاورة والنقاش مع الجميع.



* خالد زيو : إن جمال الحاجي قضى العقوبة عمليا فما جدوى الحكم ببراءته.



* رمضان جربوع : الرجل لم يخف نواياه ولم يفعل سوى التقدم بشكوى فحبس بناءا على ذلك.



*أحمد المقصبي : إن وعودا كثيرة أُطلِقت ولم تُنجز.



* خالد المهير : من ينكر تعسف الأجهزة الأمنية القمعية؟ من ينكر حقيقة التعذيب في السجون؟.





عقب الإفراج عنه في شهر مارس من العام الماضي 2009 تقدم سجين الرأي والسياسي الليبي'جمال الحاجي'بشكوى إلى أمين (وزير) اللجنة الشعبية العامة للعدل في ليبيا'مصطفى عبد الجليل'انتقد فيها - حسب رأيه - النظام القضائي الليبي وأوضح من خلالها سوء معاملة السجناء وتفشي التعذيب وانتشاره في السجون الليبية وما أسماها الاعتقالات التعسفية للمواطنين الليبيين في إشارة إلى معاناته في السجن في فترة سابقة.



وبعد تقديمه هذه الشكوى بثمانية أشهر استُدعي 'الحاجي'إلى مكتب نيابة أمن الدولة في مدينة

جمال الحاجي

طرابلس في الخامس من شهر نوفمبر من العام الماضي 2009 للتحقيق معه في صحة ما ذكره من عدمها، ليعاد استدعاؤه مرة أخرى يوم التاسع من شهر ديسمبر الماضي ولكنه هذه المرة لم يرجع إلى بيته كما المرة الأولى بل نُقِل إلى سجن'الجّدَيّدة' دون عرضه أمام قاض أو توجيه أية اتهامات إليه، وليأتي هذا الاعتقال متزامنا مع زيارة منظمة هيومن رايتس ووتش لمدينة طرابلس وعقدها مؤتمرا صحفيا هناك.



وفي الرابع عشر من شهر أبريل الحالي أعلن القضاء الليبي حكمه ببراءة الحاجي من التهم المنسوبة إليه ليعود إلى أسرته هذه المرة بعد قرابة الخمسة أشهر قضاها وراء القضبان.



أسئلة عديدة تطرح نفسها وبقوة حول هذا الموضوع وهي لماذا قُبِضَ على جمال الحاجي و أودِعَ السجن؟هل كان هناك مبرر من البداية للقبض عليه؟لماذا برّأ القضاء الليبي ساحة الحاجي وهو الذي طعن في مصداقيته في مذكرة رسمية وجهها لأمين العدل؟ هل هي براءة حقيقية أم عفو غير معلن من العقيد معمر القذافي أو تدخل في القضية من نجله سيف الإسلام ؟ هل سيكون للإفراج عن الحاجي أثره على المصالحة الوطنية في ليبيا؟



جمع من الأسئلة حاولنا إجابتها في هذا الاستطلاع للرأي الذي كانت بدايته مع تصريح سابق للنائب العام في ليبيا 'عبد الرحمن العبار'تحدث فيه لمراسل الجزيرة نت خالد المهير معتبرا من خلاله أن حكم البراءة على جمال الحاجي يمثل'انعكاسا حقيقيا لاستقلالية القضاء بليبيا'.



وحسب الجزيرة نت قال العبار إن الحكم محل احترام من قبل مكتبه والمجتمع الليبي، لافتا إلى ضرورة الانتظار لحين الاطلاع على أسبابه. وقال'إذا كانت هناك عيوب قانونية تستوجب الطعن، فإن النيابة العامة ستتولى ذلك أمام المحكمة العليا في غضون الفترة المقررة'.



وكشف العبار في حديثه أن إجراءات تنفيذ الحكم سوف تتخذ على الفور، ورأى أن القضاء قال كلمته 'بقوة' في القضية.



محمد طرنيش
فتح أبواب المحاورة والنقاش



وفي تصريح خاص للمنارة قال المدير التنفيذي لجمعية حقوق الإنسان التابعة لمؤسسة القذافي للتنمية'محمد طرنيش' إن الجمعية طالبت'بإطلاق سراحه منذ اليوم الأول لاعتقاله، وأن هذا الاعتقال لم يكن له مبرر'.



وأضاف طرنيش'نحن متأكدون من براءته منذ تلك الفترة'مؤكدا في حديثه أن إطلاق سراح الحاجي'يأتي ضمن الحراك الذي تقوم به الجمعية في أثناء مطالبتها بإطلاق سراح سجناء الرأي في الماضي أو المستقبل'.



وشدّد في حديثه على أنه'كان ينبغي أن يكون هناك حوار وأن تًُفتح أبواب المحاورة والنقاش مع الجميع دون اعتقال أو تصنيف أو إقصاء أو تهميش'معتبرا أن ذلك'يصب في مجرى واحد وهو وطن يعيش فيه الجميع بإذن الله'.



وقال طرنيش إنه لا يعتقد بأن الإفراج عن الحاجي جاء بناء على عفو غير معلن أو تدخل من سيف الإسلام القذافي.موضحا أنه'أمر قضائي ولا سلطان على القضاء،ونحن نحترم القضاء الليبي ولا أعتقد أن له أجندة أخرى'مؤكدا بالقول إن'هذه القضية منذ البداية قضية قانونية قضائية صرفة'.



الإفراج عن الحاجي والمصالحة الوطنية في ليبيا



وحول ما إذا سيكون لهذه الخطوة أثر على المصالحة الوطنية في ليبيا قال'يجب أن يكون الإفراج فرصة للتحاور والنقاش وإبداء الرأي وتحمّل وجهات النظر أيّا كانت مخالفة كما أن الأمر كان ينبغي أن يكون بالتحاور وليس بالاعتقال'.



ونفى في حديثه أن يكون للمنظمات الحقوقية الدولية دور رئيسي في الضغط على السلطات الليبية للتسريع بعملية الإفراج عن الحاجي، بل إن الأمر - وحسب طرنيش - يكمن في'نزاهة القضاء الليبي واستقلاليته وأنا متأكد من ذلك'معتبرا أن جمعية حقوق الإنسان والمنظمات الدولية طالبت بذلك.



وختم طرنيش تصريحه بالقول'نحن في جمعية حقوق الإنسان بمؤسسة القذافي نرفض تماما وندين أي اعتداء على حرية الرأي أيّا كانت مخالفة'.



عقوبة عملية .. فما جدوى البراءة؟



خالد زيو - المحامي
من جهته نبّه الناشط الحقوقي والمحامي'خالد زيو'في حديث خاص للمنارة نبّه إلى'عدم النظر إلى الإفراج عن الحاجي-على أهمية ذلك - علي أنه إنجاز'مضيفا بالقول'إن كل ما حدث في المحصلة أن جمال الحاجي أودع السجن كل هذه المدة بلا مسوّغ، وها هو اليوم يُفرج عنه وينتهي الأمر على هذا الشكل'.



وتساءل زيو بقوله'إن جمال الحاجي قضى العقوبة عمليا فما جدوى الحكم ببراءته بعد ذلك؟'



وأشار إلى أن ما حصل مع الحاجي يعني وحسب قوله'أن بوسع الجهات الأمنية في ليبيا أن تودع أيّا كان السجن بناء علي اتهام لا يقوم علي أي أساس ويستمر هذا الإيداع لأشهر وأحيانا لسنوات ولا بأس بعد ذلك من الحكم بالبراءة'.



وخلُص زيو في تصريحه للمنارة إلى أمرين قال إن أولهما'هو وجوب تعديل التشريعات السارية في ليبيا بحيث يتقرر حق المحبوس احتياطيا في التعويض إذا قُضِيَ ببراءته أسوة بتشريعات الكثير من الدول الأخرى'.



أما الأمر الثاني وحسب زيو فهو'منع الحبس الاحتياطي في أيّة تهم تتعلق بإبداء الرأي أيا كان هذا الرأي والاكتفاء بالمسؤولية المدنية.التي وصفها في حديثه بالإلزام بالتعويض إذا ثبت أن ذلك الرأي أو تلك التصريحات شكلت تجاوزا أو خرقا للقانون'.



خطوة ضمن مشروع سيف الإسلام القذافي



رمضان جربوع
وفي ختام تصريحه قال الناشط الحقوقي خالد زيو إنه بدون تحقق هذين الأمرين'فإنني شخصيا لا أجرؤ علي القول بأن العدالة قد تحققت'.



أما الكاتب و الناشط السياسي'رمضان جربوع' فقال في حديث للمنارة إن'إطلاق سراح السيد جمال الحاجي دون شك بادرة جديرة بالإشادة'معتقدا أنها خطوة'تندرج ضمن مشروع سيف الإسلام الداعي للإصلاح والمصالحة وإقفال الملفات'.



وحسب وجهة نظره وصف جربوع في حديثه اعتقال جمال الحاجي بأنه'لا مبرر له إطلاقا فالرجل لم يخف نواياه ولم يفعل سوى التقدم بشكوى فحبس بناءا على ذلك'.



وأضاف'لا نستطيع أن نطعن في القضاء، وإن كان مثله مثل غيره، مؤسسة قد يعتري بعض عناصرها شطط أو شيء من الخلل وسوء التقدير إن لم نقل الفهم'.



وحول ما إذا كان الإفراج عن الحاجي أتى بعد عفو أو تدخل غير مُعْلنَيْن قال جربوع'لا أستطيع الجزم، ولكنني مثلي مثل غيري، سررت وفرحت وأدعو الله أن لا يتكرر ذلك من جديد مع غيره'.



وتساءل بالقول'إذا كان الذي يشتكي يُعتقل فما بالك بالذي يحبس حتى دون شكوى؟'



ارتباك الأجهزة الأمنية واضطرابها

أحمد المقصبي


ومن وجهة نظره لا يرى الإعلامي'أحمد المقصبي'أن لإطلاق سراح الحاجي علاقة مباشرة بالمصالحة الوطنية'.

وكشف المقصبي في حديثه أن الإفراج عن الحاجي يعكس وحسب رأيه'اضطرابا واضحا وارتباكا جليا لدى الأجهزة الأمنية ومن يقف وراءها في طبيعة التعامل مع الملفات ذات العلاقة بحرية الرأي والتعبير'.



وأضاف أن هذا الإفراج'يشي بانقسام داخل هذه المؤسسة في كيفية التعاطي مع هكذا قضايا حقوقية جعلت من ليبيا متأخرة وفي ذيل قائمة الدول التي لا تعير اهتماما كبيرا بملفات تخص حرية الرأي تحديدا'.



وفي توضيح منه لذلك أشار المقصبي في حديثه إلى التقارير الصادرة من الداخل قال إن'على رأسها بيانات صادرة عن مؤسسة القذافي للتنمية التي يرأسها سيف الإسلام نجل العقيد القذافي راصدة فيها مؤشرات خطيرة تهدد السلم الأهلي و في مقدمتها قضية مذبحة بوسليم'.



معالجات أمنية فردية ومحاولات ترقيعية



واعتبر في حديثه للمنارة أن مسألة الإفراج عن الحاجي'مسألة عادية'معللا ما ذهب إليه بأن الحاجي'لم يرتكب جرما يعاقب عليه القانون بما فيها الزعم بأنه وجّه إهانة للقضاء وطعن في استقلاليته ونزاهته فهي - في رأي المقصبي - قضية تُحسب للحاجي ولا تُحسب عليه'.



ووصف الإعلامي أحمد المقصبي في حديثه اعتقال الحاجي بأنه'معالجات فردية وغير منظمة'واصفا إياها بالقول'إنها ليست مبنية على أرضية صلبة بل هي مجرد محاولات ترقيعية فقط'.



واستغرب في تصريحه ما يتحدث به البعض عن وجود حراك سياسي أو حقوقي داخل ليبيا.حسب تعبيره



وبرّر المقصبي استغرابه هذا بالقول إن'وعودا كثيرة أُطلِقت ولم تُنجز اللهم إلا إطلاق سراح بعض الجماعات المحسوبة على تيارات إسلامية مختلفة'قال عنها'ربما يُحتاج إليها في مراحل سياسية قادمة'.



ليس انتصارا للقضاء الليبي

خالد المهير


من جانب آخر قال الصحفي 'خالد المهير'مراسل الجزيرة نت'إن براءة ومن ثم إطلاق سراح جمال الحاجي لا يمثل انتصارا للقضاء الليبي كما حاول مسؤولون في سلك القضاء الإشارة إليه'.



وأضاف المهير قائلا إن الحاجي'اعتقل بناء على جهره برأي ،ولم يكن يحمل بندقية أو أداة حادة، وعلى هذا لم تجد المحكمة أي أدلة إدانة أمامها،وقد كانت لديها قناعة تامة بأنه بريء من التهم المنسوبة إليه'



وتساءل المهير في تصريحه للمنارة قائلا'من ينكر تعسف الأجهزة الأمنية القمعية؟ من ينكر حقيقة التعذيب في السجون؟ بشهادة مؤسسة القذافي التعذيب والتهديد مازالت تسطع في السجون الليبية في وجود سيف الإسلام المعني الآن بالدفاع عن الليبيين'.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل دخل القضاء الليبي على خط المصالحة الوطنية

مُساهمة من طرف الزعيم 97 في 2010-04-24, 9:09 am

هالشخصيات الى حاطهن ايش دوتم

الزعيم 97
ملازم أول
ملازم أول

ذكر
عدد المشاركات : 287
العمر : 19
رقم العضوية : 696
قوة التقييم : 3
تاريخ التسجيل : 04/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل دخل القضاء الليبي على خط المصالحة الوطنية

مُساهمة من طرف رؤوف عوض الجبالى في 2010-04-25, 1:43 am

مشكوراخى على الاخبار والنقل المستمر للاحداث...
مجهود مميز من عضوء مميز وفعال ...

رؤوف عوض الجبالى
موقوف

عدد المشاركات : 13087
رقم العضوية : 1166
قوة التقييم : 118
تاريخ التسجيل : 11/02/2010

http://www.facebook.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل دخل القضاء الليبي على خط المصالحة الوطنية

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2010-04-25, 7:08 am

مشكورين على المرور والتعاليق بارك الله فيكم اجعنكم ماتغيبو

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى