منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» ليبيا.. خبر كان.. عاجل
اليوم في 10:39 am من طرف عاشقة الورد

» حيل سهلة وسريعة تزيدك جمالًا وانوثة
اليوم في 10:26 am من طرف عاشقة الورد

»  فوائد ترتيب المنزل وتنظيفه.. أكثر مما تتوقع!
اليوم في 10:18 am من طرف عاشقة الورد

» جزء من الطلاب المتقدمين للكلية العسكرية توكرة للإنضمام للقوات المسلحة العربية الليبية
اليوم في 10:16 am من طرف STAR

» بالصور مركز شرطة القرضة أبشع الجرائم بمدينة سبها
اليوم في 10:14 am من طرف STAR

» الأمهات القاسيات هن الأفضل.. هذه أمثل طريقة للتعامل مع أطفالك!
اليوم في 10:13 am من طرف عاشقة الورد

» هكذا يبدو شكل "الكوكب القزم" الأصغر في مجموعتنا الشمسية
اليوم في 10:10 am من طرف عاشقة الورد

» لماذا يُصاب الأشخاص بانتفاخ تحت العين؟
اليوم في 10:03 am من طرف عاشقة الورد

»  عليكم ارتداء الجوارب خلال النوم .. إليكم الأسباب
اليوم في 9:55 am من طرف عاشقة الورد

» مصر توافق على تجديد تصاريح سيارات الليبيين بالقاهرة لـ6 أشهر
اليوم في 9:50 am من طرف STAR

» «العامة للكهرباء»:تركيب أبراج الطوارئ لربط (طبرق القعرة) غدا
اليوم في 9:49 am من طرف STAR

» اتفاق مع «المالية» ينهي اعتصام الموظفين بمطاري طبرق والأبرق
اليوم في 9:49 am من طرف STAR

» مطاري الأبرق وطبرق يباشران حركة الملاحة الجوية
اليوم في 9:49 am من طرف STAR

» «محلي الموقتة» تعد بترقية منتسبي الحرس البلدي ورفع رواتبهم
اليوم في 9:49 am من طرف STAR

» الأرصاد: سماء غائمة في الغرب .. مع احتمال سقوط أمطار شرقًا
اليوم في 9:48 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


غانم الليبرالي الذي هدد المحافظين والثوريين مالياً وسيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

غانم الليبرالي الذي هدد المحافظين والثوريين مالياً وسيا

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2010-04-28, 3:09 pm

غانم الليبرالي الذي هدد المحافظين والثوريين مالياً وسياسيا

شركات النفط الدولية تعتبر غانم بمثابة وسيط أساسي في تعاملاتها مع الدول الشمال أفريقية الغنية بالموارد النفطية.



دبي (زاويا داو جونز) – المنارة – 27/4/2010



إن شكري غانم المسؤول عن إدارة القطاع النفطي الليبي الذي يعود على البلاد بخمسين مليار دولار سنوياً، وممثل بلاده في 'منظمة الدول المصدرة للنفط'، هو من الصامدين.



لم يتاونَ هذا السياسي البارز وحفيد المحارب الذي شغل منصب رئيس الحكومة عن الكفاح من أجل القضايا التي يؤمن بها، حتى لو كلّفه الأمر ثمناً باهظاً على الصعيدين الشخصي والسياسي.



'عندما أصبحت رئيساً للحكومة، حملت معي أفكاراً مغايرة عن تلك التي كانت سائدة في تلك المرحلة، فعاداني الكثيرون'، يفيد غانم وهو يرتشف قهوة الإكسبرسو في ردهة الفندق.



وبفضل دعم سيف الإسلام القذافي الذي سيخلف والده على الأرجح، الرئيس الليبي معمر القذافي، حاول غانم إدخال مبادرات الخصخصة، وفتح المجال أمام استدراج العروض للفوز بعقود نفطية، وإعادة تعيين الوزراء بناء على المؤهلات وليس العلاقات. غير أن جهوده اصطدمت بالكثير من المقاومة من المحافظين، وسرعان ما استبدل بنائبه.



'إنني ليبرالي إلا أن المحافظين والثوريين شعروا بأنني أهددهم مالياً وسياسياً، فازداد عدد أعدائي وأمسى الأمر خطيراً إذ طالت التهديدات شخصي وعائلتي. لكن ما أحبط عزيمتي أكثر هو أنني لم أشعر نفسي قادراً على تنفيذ الإصلاحات التي رغبت فيها في الوقت المناسب'، أفاد غانم الذي كان يحمل مسبحة بنفسجية اللون أهداه إياها نجله. لقد رغبت في الاستقالة، وفي التغيير بطريقة ما، لكنني فوجئت عندما اتصل بي سيف الإسلام وأطلعني على حصول التغيير'.



إن الرغبة في الهروب تبدو من السمات التي تميز حياة غانم. ففي شهر آب/أغسطس من العام 2009، في أعقاب إنشاء المجلس الأعلى لشؤون الطاقة الذي يترأسه رئيس الوزراء البغدادي البغدادي المحمودي من دون مشاركة غانم، إذ استقال هذا الأخير من منصبه كرئيس 'المؤسسة الوطنية للنفط الليبية'.



وفي غضون شهريْن، أعيد تعيين غانم بعد أن اتضح أن مغادرته ستوجه صفعة قوية للاستثمارات الأجنبية في قطاع النفط الليبي. ففي السنوات الأخيرة، اعتبرت شركات النفط الدولية غانم بمثابة وسيط أساسي في تعاملاتها مع الدول الشمال أفريقية الغنية بالموارد النفطية.



ولد شكري غانم عام 1942 في طرابلس، ونشأ في أسرة مزقتها السياسة والحرب. إن جده، المزارع الغني، كان من الليبيين الأوائل الذين قاوموا الغزو الإيطالي عام 1911. وقع في الأسر فنفاه الإيطاليون وسُجن إلى جانب أكثر من ألف ليبي في جزيرة تريميتي الإيطالية. ولم لبث أن توفي بعد مرور فترة وجيزة عن عمر يناهز الخمسة والأربعين.



وتابع غانم قائلاً: ' لقد صادر الإيطاليون كافة ممتلكات والدي لأن والده كان من المحاربين. لذلك عندما بلغ الرابعة عشر انضم إلى عمه في مقاومة الاحتيال، لكنه عاد إلى طرابلس كتاجر بسيط يشغل وظيفة حكومية ثانوية وتزوج والدتي عام 1935'.



وفي سنوات نشأته، ابتعد غانم عن الأعمال السياسية السرية، وكان من التلامذة المتفوقين في المدرسة، ورغب في أن يحدث تغييرات داخلية في الحكومة.



وبعد تخرجه من جامعة بنغازي عام 1963، حائزاً شهادة في الاقتصاد، انضم غانم إلى وزارة الاقتصاد وشغل وظيفة حكومية ثانوية، لكنه سرعان ما تقدم في مسيرته المهنية، وساهم في تنظيم الصفقات التجارية مع أوروبا والولايات المتحدة كرئيس لقسم الشؤون الأوروبية والأميركية في وزارة الاقتصاد.



'وفي العام 1964، شاركتُ في 'مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية'، حيث التقيت بفتاةٍ سويسرية كدت أن أتزوج منها'، قال غانم ذلك في ضحكة.



واليوم، يأتي غانم في عداد كبار المسؤولين الليبيين الـ188 المدرجين على اللائحة السوداء لسويسرا والممنوعين من الحصول على تأشيرة دخول إلى 25 بلداً أوروبياً، وذلك مع استمرار النزاع بين الدولتين حيال اعتقال هنيبعل القذافي، أحد أبناء القائد الليبي بتهمة التعرض للخدام في العام 2008. وفي تلك الآونة، يذكر أنّ الخدام أسقطوا الدعوى، واعتذرت سويسرا عن الاعتقال في العام 2009.



وبعد أن أدّى غانم مهامه في وزارة التجارة، عمل لفترة وجيزة كنائب لرئيس التحرير في 'وكالة الأنباء الليبية' قبل أن يتبوأ مجدداً منصب مدير التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد.



وفي العام 1968، انخرط غانم في قطاع النفط مع نشوء 'المؤسسة الوطنية للنفط الليبية' قبل الثورة. وتم اختياره للانضمام إلى مجلس إدارة الشركة المذكورة، وهو ثاني أهم مجلس بعد الحكومة. وعلى الرغم من منصبه الوزاري، لم يكن غانم مناصراً للملك الليبي محمد إدريس الذي حكم منذ العام 1951 ولغاية العام 1969.



ويشار إلى أنّ أياً من ذلك لم يكن كافياً لإنقاذ غانم من انعكاسات الثورة التي شنها العقيد القذافي والتي أطاحت بالبلد وأوقفته عن عمله في الحكومة. ولكن، لم يمضِ اثني عشر يوماً على التوقيف حتى دعي غانم للانضمام إلى الحكومة الجديدة التي لم تر فيه تهديداً لها أو لمصالحها.



وبعد فترةٍ وجيزة، تسلّم غانم منصباً في وزارة النفط المشرفة على أعمال 'المؤسسة الوطنية للنفط الليبية'، قبل أن يتابع دراسته في 'كلية فليتشر للقانون والعلوم الديبلوماسية' الأميركية تحت رعاية الحكومة الليبية، ليخرج منها حائزاً ماستر في الاقتصاد الدولي، وماستر في القانون والعلوم الديبلوماسية، ودكتوراه في الاقتصاد.



وفي خلال مدة إقامته في الولايات المتحدة التي دامت أربع سنوات ونصف السنة، اصبح غانم صديقاً لأشخاص مثال مايكل دودز، مؤلف كتاب 'To Make A King'، والمستشار السابق لرئيسة الوزراء البريطانية، مارغريت تاتشر.



وبعمر الثمانية والعشرين، كان غانم على أهبة الاستعداد لدخول المجتمع الأميركي من بابه العريض، حتى أنه فكّر في تقديم طلب للحصول على بطاقة إقامة. ولكنه ما لبث أن غيّر رأيه مع اندلاع حرب رمضان المعروفة كذلك بحرب 'يوم الغفران' بين إسرائيل ومصر وسوريا، إذ أحسّ بشعور الغريب عند إقدام أصدقائه المقرّيبن على مساندة إسرائيل، وما كان منه إلا أن عاد أدراجه إلى ليبيا.



وفي العام 1975، تولّى غانم منصب نائب أمين السر في وزارة النفط، كما أصدر كتابه الأول 'The Pricing of Libyan Crude Oil'. وفي هذا الوقت، تبددت كل خططه بالزواج من محبوبته الأميركية، نظراً إلى ما وصفه بالفوارق الدينية والثقافية.



وبين عامي 1982 و1984، انضم إلى مدرسة الدراسات الشرقية والافريقية في لندن كمدرس، وفيها أعدّ كتابه التالي تحت عنوان: 'OPEC: The Rise and Fall of an Exclusive Club' الذي صدر في بريطانيا.



'وللأسف أن أياً من الكتابين لم يحقق مبيعاً جيداً وأياً منهما لم يكن قصة حب ملفتة' على حد تعبيره.



وفي العام 1993، انضم غانم إلى منظمة 'أوبك' بصفة مستشار، ومن ثم عمل فيها كمدير أبحاث، فأمين عام بالوكالة.



وفي العام 2001، عاد إلى ليبيا للعمل كوزير للاقتصاد قبل أن يترقى إلى منصب رئاسة الوزراء.



وعلى الرغم من مسيرته المهنية البارزة، يبقى رجل العائلة المتفاني أحد وزراء 'أوبك' الأكثر عمليةً وانفتاحاً.



وفي الأخير، يذكر أنّ غانم متزوج من امرأة ليبية ولديه ابن يعمل في البحرين، وثلاث بنات. وهو يجد متعةً في قيادة سيارة ابنته من طراز ميرسيدس أي كلاس عندما تسمح له بذلك، بدلاً من الجلوس بجانب السائق.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: غانم الليبرالي الذي هدد المحافظين والثوريين مالياً وسيا

مُساهمة من طرف c.ronaldo في 2010-04-28, 4:10 pm

شكـآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآـر على التغطيه المتميــزه.:. بـــــــــــــــــــــــــــــارك الله فيك...

c.ronaldo
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 16314
العمر : 31
رقم العضوية : 559
قوة التقييم : 94
تاريخ التسجيل : 26/09/2009

http://tamimi.own0.com/profile.forum?mode=editprofile

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: غانم الليبرالي الذي هدد المحافظين والثوريين مالياً وسيا

مُساهمة من طرف رؤوف عوض الجبالى في 2010-04-29, 9:33 am

شكراً على ألأخبار والنقل المستمر للأحدـث...

رؤوف عوض الجبالى
موقوف

عدد المشاركات : 13087
رقم العضوية : 1166
قوة التقييم : 118
تاريخ التسجيل : 11/02/2010

http://www.facebook.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: غانم الليبرالي الذي هدد المحافظين والثوريين مالياً وسيا

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2010-05-03, 8:16 am

مشكورين على المرور اجعنكم ماتغيبو

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى