منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
»  قنوات كأس امم افريقيا 2017 + القنوات الناقلة
اليوم في 10:37 am من طرف STAR

» مباريات الخميش 8/12/2016 والقنوات الناقلة
اليوم في 9:39 am من طرف STAR

» مباريات الاربعاء 7/12/2016 والقنوات الناقلة
اليوم في 9:38 am من طرف STAR

» مباريات الثلاثاء 6/12/2016 والقنوات الناقلة
اليوم في 9:37 am من طرف STAR

» مباربات الاثنين 5/12/2016 والقنوات الناقلة
اليوم في 9:36 am من طرف STAR

» Sky Sport News HD Deutschland مجانا على قمر استرا 19 شرقا
اليوم في 9:34 am من طرف STAR

» قنوات الشرينج الناقلة للمباراة برشلونة وريال مدريد
اليوم في 9:31 am من طرف STAR

» ليبيا الجميلة كما لم تشاهدها من قبل.. فيديو
اليوم في 9:21 am من طرف STAR

» كيفية مشاهدة مباراة ريال مدريد وبرشلونة بث مباشر في الكلاسيكو على القنوات التلفزيونية المف
اليوم في 9:19 am من طرف STAR

» مديرية أمن بنغازي تناشد «الموقتة» توفير أجهزة لكشف «المندسين»
اليوم في 9:16 am من طرف STAR

» تكليف 'حمد مفتاح حمد الشلوي' عميدا لبلدية درنة
اليوم في 9:16 am من طرف STAR

» خلفيات اندلاع الاشتباكات في مدينة طرابلس
اليوم في 9:15 am من طرف STAR

» المركز الوطني للصحة الحيوانية بالبيضاء يحذر من ظهور انفلونزا الطيور في ليبيا
اليوم في 9:15 am من طرف STAR

» الجيش يعزز دوره بـ «دعم روسي» و«النواب» ينخرط في حوار جزائري
اليوم في 9:14 am من طرف STAR

» أرخص 8 مدن في العالم للعيش فيها.. بينهم دولة عربية
اليوم في 9:13 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الاستثمار في ليبيا.. فقط لمن يتحلون بالجرأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاستثمار في ليبيا.. فقط لمن يتحلون بالجرأة

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2010-05-28, 8:29 am

الاستثمار في ليبيا.. فقط لمن يتحلون بالجرأة

المنارة- 28-05-2010



سرت - رويترز - في المرسى الجاري إنشاؤه لتقف اليخوت أمام سرت مسقط رأس الزعيم معمر القذافي تغمر الإضاءة الكهربائية المكان رغم سطوع الشمس الحارقة في وسط النهار.

الأنوار غالبا ما تترك مضاءة خلال النهار في مطارات ليبيا وفي الشوارع ومواقع البناء لأن هذا بلد لديه من المال ما يكفي لحرقه : فاحتياطياته بالعملة الأجنبية تبلغ 150 مليار دولار أي ما يعادل 24 ألف دولار لكل مواطن.

وتستخدم ليبيا احتياطياتها النقدية التي راكمتها من تصدير النفط والغاز في تمويل فورة تنمية اقتصادية لم تتأثر بالتباطؤ الاقتصادي في بقية أرجاء العالم.

لكن الأمر ليس بهذه البساطة.

فليبيا لم تعد دولة منبوذة دوليا كما كانت من قبل إذ تخلت عن برامج الأسلحة المحظورة ونبذت نوع الاشتراكية المنصوص عليه في الكتاب الأخضر الذي ألفه القذافي إلا أنه مازال من الممكن أن تشهد اضطرابات وأحداثا غير متوقعة.

ويقول المحللون إن القواعد الواضحة لديها قليلة وعادة ما يعتمد صنع القرار على من يحظى من أبناء القذافي بالحظوة: سيف الإسلام ذو التوجه الإصلاحي أم شقيقه معتصم المرتبط بالحرس القديم أم واحد من ستة أشقاء آخرين.

والخلاف الدبلوماسي الممتد بين ليبيا وسويسرا مثال على ما يمكن أن يحدث. فقد بدأ بالقبض على هانيبال وهو ابن آخر للقذافي في عام 2008 لفترة وجيزة في فندق فاخر في جنيف مما دفع ليبيا لتهديد مصالح الأعمال الأمريكية - حتى أواخر مارس آذار- ومنع اصدار تأشيرات الدخول لأغلب المواطنين الأوروبيين.

وقال مصطفي الفيتوري المحلل السياسي والأكاديمي الليبي «ربما كان لليبيا وجهة نظر في خلافها مع سويسرا» لكن تصرفاتها «جعلت كل (مستثمر أجنبي) محتمل يعيد التفكير بشأن الحكمة في أي قرار استثماري.»

وفي العاصمة طرابلس التي تقع على مسافة 500 كيلومتر غربي سرت مسقط رأس القذافي لا يبدو أن الكثيرين من نزلاء فندق راديسون بلو الذي افتتح حديثا يشعرون بالقلق.

وفي ردهة الفندق كان رجل أعمال أوروبي يتفاوض على صفقة تلو الأخرى على هاتفه المحمول. وعلى مقربة منه كان مسؤولون تنفيذيون من بنك أمريكي يقدمون بطاقات التعارف.

أصبح هذا مشهداً معتاداً هذه الأيام في طرابلس. وقال ليبي عاد لدياره بعد أن أقام في الولايات المتحدة «إذا دخلت مقهى في الصباح سترى أشخاصا يوقعون عقودا... هذه المدينة تزدهر.»

وافتتح متجرا ماركس اند سبنسر ومونسون البريطانيان منافذ في المدينة وسيفتتح فندق خمسة نجوم من سلسلة ماريوت العام المقبل ويتسابق عمال مغتربون من جنوب شرق اسيا وافريقيا جنوبي الصحراء على استكمال مبان إدارية جديدة.

لكن ليست كل الأماكن أنيقة. فبعد ظهر يوم عمل في بورصة طرابلس -حيث ستطرح شركتا المحمول الليبيتان اسهما هذا العام- جلست سيدة عجوز ترتدي خفا منزليا تستريح على الدرج الأمامي.

ورغم عدم وجود دلائل تذكر على فقر مدقع في ليبيا - إذ يبلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي خمسة أمثاله في مصر المجاورة- إلا أن هناك الكثير من الإهمال.

وفي المدينة القديمة التاريخية في طرابلس انهارت جدران بعض المنازل ويلقي السكان قماماتهم في غرفها المكشوفة.

ومع ذلك فإن ليبيا دولة في مرحلة تحول.

فتفيد تقديرات صندوق النقد الدولي إن اقتصادها سينمو بمعدل 5.4 بالمئة في 2010. وتشير بيانات الأمم المتحدة إلى أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة الموجهة إلى ليبيا ارتفعت إلى 4.1 مليار دولار في 2008 من 1.038 مليار في 2005.

وتقول الحكومة إنها خصصت مبلغ 150 مليار دولار للانفاق على البنية الأساسية وإن كان الجدول الزمني لهذا الإنفاق غير واضح وإنها تدعو الشركات الأجنبية للتقدم بعروض للفوز بعقود.

وقال برويز اختر من شركة المحاماة الان اند اوفري «قد يتفق أغلب الناس على أن الوقت قد حان لتستعيد ليبيا مكانتها في السوق الدولية.»

واضاف «ليس هناك ما يمنع أن تصبح مثل الإمارات العربية المتحدة.»

وفي مؤتمر عن الاستثمار في طرابلس عرض محمد الحويج أمين اللجنة الشعبية العامة للاقتصاد (وزير الاقتصاد) ما يرى أنه يميز بلاده قائلا للحضور إن المناخ في ليبيا يوفر الامن والاستقرار الاقتصادي. وأشار إلى أن هذا وقت مناسب جدا لإقامة استثمارات في ليبيا.

وأوضح المؤتمر نفسه كذلك مخاطر الاستثمار في هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 6.3 مليون نسمة وأغلب مساحته صحار.

وافتتح المؤتمر بعد ثلاثة أيام من رفع ليبيا لحظر على إصدار تأشيرات دخول لأغلب الأوروبيين. ونتيجة لذلك لم يتمكن سوى واحد من موظفي الجهة الأوروبية المنظمة للمؤتمر من الوصول للبلاد في الميعاد. واضطر المنظمون لأن يطلبوا من دبلوماسي مقيم في طرابلس التدخل والمساعدة في تسليم البطاقات التي تحمل أسماء المشاركين.

وهناك أمثلة أخرى على عدم القدرة على التنبؤ بما يمكن أن يحدث في ليبيا.

فقد منع ماكس جولدي مدير عمليات شركة ايه.بي.بي السويسرية في ليبيا من مغادرة البلاد بعد القبض على هانيبال. وجولدي مسجون الآن في ليبيا. وينفي المسؤولون الليبيون اي صلة بين الواقعتين.

وفي واقعة منفصلة قال شخص على صلة بالأمر طلب عدم نشر اسمه إن شركة امريكية كانت تتفاوض على عقد توريد ضخم فوجئت بمنع موظفيها من الحصول على تأشيرات دخول.

ويقول بعض المحللين إن من الأسباب التي تجعل اتخاذ القرار في ليبيا عشوائيا في بعض الأحيان هو التنافس بين أبناء القذافي.

وشارك سيف الإسلام الذي درس في الخارج في المحادثات التي أدت إلى رفع العقوبات الدولية عن ليبيا. وهو يحشد التأييد لإصلاح المؤسسات الليبية. ويتولى معتصم منصب مستشار الأمن القومي وهو مقرب من الجيش والجهاز الأمني.

وعندما صعدت ليبيا خلافها مع سويسرا - وهي خطوة رأى الكثيرون أنها من عمل الحرس القديم- أعرب سيف الإسلام عن مشاعره بوضوح قائلا لصحيفة إنه يشعر بالحزن إزاء هذه المعارك التي لا طائل من ورائها.

وهناك خمسة اشقاء آخرين وابنة واحدة. منهم هانيبال الذي يرأس شركة الملاحة الوطنية وخميس القائد العسكري البارز وسعدي وهو رجل أعمال كان يلعب كرة القدم كمحترف في إيطاليا.

وتعمل عائشة ابنة القذافي محامية وكانت ضمن فريق الدفاع عن الرئيس العراقي صدام حسين الذي أعدم.

ويقول الفيتوري إن ضعف حكم القانون وسوء الإدارة والفساد الذي وصفه بأنه « ممارسة وطنية» هي العوامل التي تؤخر الاستثمار الأجنبي.

لكنه متفائل. ويقول «الشفافية مازالت مفتقدة لكن هناك بعض التقدم... كما أن نطاق سيادة القانون يتسع... قطعنا شوطا طويلا ومازال أمامنا طريق أطول بعض الشيء.»

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى