منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» نادي الاتحاد قبل قليل
أمس في 5:35 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» باب بن غشير طرابلس
أمس في 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» طرابلس الهلال الاحمر يطلب ممر امن
أمس في 5:30 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» هام عاجل طرابلس علي العائلات الموجودة في محيط المناطق الاشتباكات
أمس في 5:29 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» انقطاع التيار الكهربائي على عدة مناطق بالمدينة #طرابلس
أمس في 5:27 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» جهة مدرسة براعم النصر باب بن غشير
أمس في 5:25 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» كتيبة ثوار طرابلس التابعة لهيثم التاجوري تقتحم غابة النصر
أمس في 5:20 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» السيطره على قاعة السلسبيل للمناسبات و محطة الوقود
أمس في 5:18 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» اغلاق الطريق الرابط بين جزيرة جامعة العرب الطبيه الى جزيرة مصنع الاسمنت
أمس في 5:15 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» السيطره على مساحه كبيره من منطقة قنفوده
أمس في 5:13 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ابطال الكتيبه 309 يسيطرون على غرفه عمليات
أمس في 5:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» قاعة الاسيل للمناسبات بقنفوده بعد تحريرها
أمس في 5:05 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» استشهاد البطل " عبدالله التواتي "
أمس في 5:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهدوا قصر دونالد ترامب الاسطوري المزخرف بالذهب والالماس!
أمس في 4:57 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تفاصيل خفض الإنتاج اليومي للنفط
أمس في 9:52 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


إخوان الصفا و خلان الوفا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إخوان الصفا و خلان الوفا

مُساهمة من طرف القديسة في 2010-08-27, 4:57 pm

نبذة عنهم :
هم جماعة من فلاسفة المسلمين العرب من أهل القرن الثالث الهجري و العاشر الميلادي بالبصرة و لها فرع في بغداد ، و لم يعرف من أشخاصها سوى خمسة و أيضاً يتفشاهم الغموض و الشك ، و قد كانوا يستترون في اجتماعاتهم التي يقصرونها على جماعتهم .
اتحدوا على أن يوفقوا بين العقائد الإسلامية و الحقائق الفلسفية المعروفة في ذلك العهد فكتبوا في ذلك خمسين مقالة سموها ( تحف إخوان الصفا ) .
و إذا كان الأخوان قد أثروا الاستتار في أسمائهم و اجتماعهم ، إلا أنهم لم يحجبوا آراءهم و عقائدهم عن الناس ، فظهرت رسائلهم و انتشرت على أيدي دعاتهم و هي مؤلفة من اثنتي و خمسين رسالة مقسومة على أربعة أقسام ، فمنها رياضية تعليمية ، و منها جسمانية طبيعية ، و منها نفسانيةعقلية ، و منها ناموسية إلهية .
و هنالك كتاب آخر ألفه الحكيم المجريطي القرطبي المتوفى سنة ( 395 هـ ) وضعه على نمط تحفة إخوان الصفا و سماه رسائل إخوان الصفا .
الجماعة متنوعة و تمتد من العلم و الرياضيات إلى الفلك و السياسة و قاموا بكتابة فلسفتهم عن طريق 52 رسالة مشهورة ذاع صيتها حتى في الأندلس و يعتبر البعض هذه الرسائل بمثابة موسوعة للعلوم الفلسفية ، كان الهدف المعلن من هذه الحركة " التضافر للسعي إلى سعادة النفس عن طريق العلوم التي تطهر النفس " .
ومن الأسماء المشهورة في هذه الحركة كانت أبو سليمان محمد بن مشير البستي المشهور بالمقدسي ، و أبو الحسن علي ابن هارون الزنجاني .
تأثرت رسائل إخوان الصفا بالفلسفة اليونانية و الفارسية و الهندية و كانوا يأخذون من كل مذهب بطرف و لكنهم لم يتأثروا على الإطلاق بفكر الكندي و اشتركت مع فكر الفارابي و الإسماعيليين في نقطة الأصل السماوي للأنفس و عودتها إلى الله و كانت فكرتهم عن منشأ الكون يبدأ من الله ثم إلى العقل ثم إلى النفس ثم إلى المادة الأولى ثم الأجسام و الأفلاك و العناصر و المعادن و النبات و الحيوان فكان نفس الإنسان من وجهة نظرهم جزءا من النفس الكلية التي بدورها سترجع إلى الله ثانية يوم المعاد .
و الموت عند إخوان الصفاء يسمى البعث الأصغر ، بينما تسمى عودة النفس الكلية إلى الله البعث الأكبر .
و كان إخوان الصفا على قناعة إن الهدف المشترك بين الأديان و الفلسفات المختلفة هو أن تتشبه النفس بالله بقدر ما يستطيعه الإنسان .
كانت كتابات إخوان الصفا لتزال مصدر خلاف بين علماء الإسلام و شمل الجدل التساؤل حول الانتماء المذهبي للجماعة فالبعض أعتبرهم من أتباع المدرسة المعتزلية و البعض الآخر أعتبرهم من نتاج المدرسة الباطنية و ذهب البعض الآخر إلى حد وصفهم بالإلحاد و الزندقة و لكن إخوان الصفا أنفسهم قسموا العضوية في حركتهم إلى أربعة مراتب هي :
• مَن يملكون صفاء جوهر نفوسهم و جودة القبول و سرعة التصور : و لا يقل عمر العضو فيها عن خمسة عشر عامًا ؛ و يُسمَّوْن بالأبرار و الرحماء ، و ينتمون إلى طبقة أرباب الصنائع.
• مَن يملكون الشفقة والرحمة على الأخوان. وأعضاؤها من عمر ثلاثين فما فوق؛ ويُسمَّوْن بالأخيار الفضلاء، وطبقتهم ذوو السياسات.
• مَن يملكون القدرة على دفع العناد و الخلاف بالرفق و اللطف المؤدِّي إلى إصلاحه : و يمثل هؤلاء القوة الناموسية الواردة بعد بلوغ الإنسان الأربعين من العمر ، و يُسمَّوْن بالفضلاء الكرام ، و هم الملوك و السلاطين .
• المرتبة الأعلى هي التسليم و قبول التأييد و مشاهدة الحق عيانًا : و هي قوة الملكية الواردة بعد بلوغ الخمسين من العم ؛ و هي الممهِّدة للصعود إلى ملكوت و إليها ينتمي الأنبياء .
تاريخ ظهورهم :

مر العرب في عصر الراشدين انغلاقا على الفلسفة و العلوم ، إذ اهتموا بالغزوات حتى جاء العصر الأموي و كما يبدو انه لم يتكيف مع العالم الجديد ، حيث كل ما كتب في عهدهم و ما بعد إنما كانت كتابات بين طرفين كل يمدح نفسه و يسب الآخر ، حتى حل العصر العباسي عصر النور و التنوير و المعرفة حيث بدءوا بترجمة الكتب اليونانية المترجمة من السريانية إلى العربية في الطب و الفلسفة ، فشغفت عناصر كثيرة بالفلسفة اليونانية شغفا عظيما .
إذ رعى أبو جعفر المنصور طبقة من المترجمين الذين ساهموا في نقل الميراث الفكري الإغريقي ، و استمرت هذه الحركة في عهد هارون الرشيد ، و بلغت القمة في عهد المأمون حيث أنشئت دار الحكمة في بغداد.
و اثر هذا الانفتاح الفكري في شطر من العهد العباسي برز مفكرون مسلمون ساعون إلى التوفيق بين الدين الإسلامي و الفلسفة اليونانية ، أشهرهم الكندي و الفارابي و ابن سينا .
و تطورت هذه الجهود في البحث الفلسفي لتصير حالة جماعية تمثّلت في نشوء فرقة عُرفت باسم ( إخوان الصفاء و خلاّن الوفاء ) ، اشتهرت بتصنيفها مجموعة من الرسائل في مختلف فروع الفلسفة و العلوم الإنسانية ؛ و قد لاقت هذه الرسائل رواجا كبيرا في مختلف أنحاء العالم الإسلامي .
الثابت أن إخوان الصفاء ظهروا كما يذكر ابن الطقطقي في كتابه ( الفخري في الآداب السلطانية ) حين ( اضطربت أحوال الخلافة ، و لم يبق لها رونق و لا وزارة . تملّك البويهيون ، و صارت الوزارة من جهتهم و الأعمال إليهم ) ، و كان البويهيون الذين سيطروا على العراق الذين اتبعوا مذهب الزيدية .
لهذا يمكن القول بأنهم من المتشيعة ، و هم إما من الإسماعيليين آو الإثني عشرية و الأرجح من مذهب الزيدية لان في رسائلهم مسح من الشيعية و لكنهم في ذات الوقت يخرجون عن حدود كافة الفرق الإسلامية في الفكر و المعتقد ، إذ لهم فكرهم الانتقائي .
و هم يجمعون بين الكثير من المعتقدات الدينية و المذاهب الفكرية ، و يبتغي أصحابهم جمع حكمة كل الأمم و الأديان.
مذهبهم بحسب تعبيرهم في الرسالة 45 ( يستغرق المذاهب كلها ، و يجمع العلوم جميعها ، و ذلك أنه النظر في جميع الموجودات بأسرها ، الحسية و العقلية ، من أولها إلى آخرها ، ظاهرها و باطنها ، جليها و خفيها ، بعين الحقيقة ، من حيث هي كلها مبدأ واحد ، و علة واحدة ، و عالم واحد.
و تبرز هذه النظرة الانتقائية التوفيقية بشكل خاص في تحديد الإخوان لمزايا الإنسان الكامل ، و قد وجدوه في ( العالم الخبير الفاضل ، الذكي المستبصر ، الفارسي النسب ، العربي الدين ، الحنفي المذهب ، العراقي الآداب ، العبراني المخبر ، المسيحي المنهج ، الشامي النسك ، اليوناني العلوم ، الهندي البصيرة ، الصوفي السيرة كما في الرسالة (22) .

أهدافهم :

كانت غاية أخوان الصفا التقريب بين الدين و الفلسفة ، في عصر ساد فيه الاعتقاد أن الدين و الفلسفة لا يتفقان كما قيل ( من تمنطق فقد تزندق ) ، لهذا فهم يعرفون الفيلسوف على أنه الحكيم ، و أن الفلسفة هي التشبُّه بالإله على قدر الطاقة البشرية ، و بالاستشهاد بأقوال الفلاسفة ، كسقراط و أرسطو و طاليس و أفلاطون و فيثاغوراس و غيرهم ، التي تصبُّ في نهر الحكمة الواحد الدافق ، بما يتوافق مع أقوال الأنبياء كافة ، التي استهانت بأمر الجسد و دَعَتْ إلى خلاص النفس من أسْر الطبيعة و بحر الهيولى بالعلوم و أولها علم الإنسان بنفسه ، ثم علمه بحقائق الأشياء .
و قد أكدوا أن علومهم التي طرحوها في الرسائل هي مفاتيح للمعرفة ، لا ينبغي التوقف عندها ، بل الترقِّي في سلَّم الصعود إلى الحالة الأخيرة الملكية ، و هذا ما يقولون ( هل لك ، يا أخي ، أن تصنع ما عمل فيه القوم كي يُنفَخ فيك الروح ، فيذهب عنك اللوم ، حتى لا ترى إلا يسوع عن ميمنة عرش الربِّ قد قرَّب مثواه كما يُقرَّب ابن الأب ، أو ترى مَن حوله من الناظرين .
أو هل لك أن تخرج من ظلمة أهرمن حتى ترى اليزدان قد أشرق منه النور في فسحة أفريحون . أو هل لك أن تدخل إلى هيكل عاديمون حتى ترى الأفلاك يحيكها أفلاطون و إنما هي أفلاك روحانية ، لا ما يشير إليه المنجِّمون ) و ذلك أن علم الله محيط بما يحوي العقل من المعقولات ، و العقل محيط بما تحوي النفس من الصور ، و النفس محيطة بما تحوي الطبيعة من الكائنات ، و الطبيعة محيطة بما تحوي الهيولى من المصنوعات ، إذاَ هي أفلاك روحانية محيطات بعضها ببعض .


أسمائهم :
أخوان الصفا عملوا في الخفاء ، لعل ابن المقفع كان واحدا منهم ففي ( كليلة و دمنة ) ، حيث يتوجه دبشليم الملك بالكلام لبيدبا الفيلسوف في مطلع قصة ( الحمامة المطوقة ) يقول له) حدثني ، إن رأيت عن إخوان الصفاء كيف يبدأ تواصلهم و يستمع بعضهم ببعض ) .
فيجيب الفيلسوف ( إن العاقل لا يعدل بالإخوان شيئا ، فالإخوان هم الأعوان على الخير كله ، و المؤاسون عند ما ينوب من المكروه ) .
احتار الباحثون في كل العصور في قضية من هم أخوان الصفا لهذا لجئوا إلى الحدس و التخمين في معرفة محررو تلك الرسائل المجهولة التوقيع ، يكشف أبو حيان التوحيدي أسماء خمسة من مؤلفي هذه الرسائل في كتابه ( الإمتاع و المؤانسة ) . الكتاب الذي يضم مسامرات سبع و ثلاثين ليلة أمضاها التوحيدي في منادمة الوزير أبي عبد الله العارض .
و يأتي ذكر إخوان الصفا في الليلة السابعة عشرة حيث يسأل الوزير عن زيد بن رفاعة و عن مذهبه ، و يجيب الكاتب ( هناك ذكاءٌ غالبٌ ، و ذهنٌ و قادٌ ، و يقظةٌ حاضرة ، و سوانح متناصرة ، و متسعٌ في فنون النظم و النثر ، مع الكتابة البارعة في الحساب و البلاغة ، و حفظ أيام الناس ، و سماعٍ للمقالات ، و تبصرٍ في الآراء و الديانات ، و تصرفٍ في كل فنٍ ) ثم يقول ( و قد أقام بالبصرة زماناً طويلاً ، و صادف بها جماعةً لأصناف العلم و أنواع الصناعة ؛ منهم أبو سليمان محمد بن معشر البستي ، و يعرف بالمقدسي ، و أبو الحسن علي بن هارون الزنجاني ، و أبو أحمد المهرجاني و العوفي و غيرهم ، فصحبهم و خدمهم ؛ و كانت هذه العصابة قد تآلفت بالعشرة ، و تصافت بالصداقة ، و اجتمعت على القدس و الطهارة و النصيحة ، فوضعوا بينهم مذهباً زعموا أنهم قربوا به الطريق إلى الفوز برضوان الله والمصير إلى جنته ، و ذلك أنهم قالوا : الشريعة قد دنست بالجهالات ، و اختلطت بالضلالات ؛ و لا سبيل إلى غسلها و تطهيرها إلا بالفلسفة ، و ذلك لأنها حاويةٌ للحكمة الاعتقادية ، و المصلحة الاجتهادي .
رتبهم :وضع إخوان الصفاء مراتبا في تنظيماتهم:
أ‌- المرتبة الأولى ( مرتبة ذوي الصنائع ) : من الشبان الذين أتموا الخامسة عشرة و يُدْعَوْن ( الأبرار الرحماء ) و تتمثل في ( ورود القوة العاقلة المميِّزة لمعاني المحسوسات على القوة الناطقة ) .
ب‌- المرتبة الثانية مرتبة (الرؤساء ذوي السياسات) ؛ وعُرِفوا بالحكمة والعقل الذين أتموا الثلاثين و يُدعون ( الأخيار الفضلاء ) و تتمثل في ( ورود القوة الحكمية على القوة العاقلة( .
ت‌- المرتبة الثالثة مرتبة ( الملوك ذوي السلطان ) : و عُرِفوا بالقيام بحفظ الناموس الإلهي؛ و يُدعو ( الفضلاء الكرام ) تبدأ بـ ( ورود القوة الناموسية على النفس ) ؛ و هم ممَّن أتموا الأربعين .
ث‌- أما المرتبة الأخيرة : فهي المرتبة العليا وهم ممَّن أتموا الخمسين ، و تشبَّهوا بالملائكة ، بقبول التأييد و مشاهدة الحقِّ عيانًا تبدأ بـ ( ورود القوة الملكية ) .

أسلوب عملهم :
اعتُمِدَ إخوان الصفاء التقيَّة في تنظيمهم هو المبدأ الذي اعتمد في فترات عديدة ، لتفويت الفرصة على العدوِّ المتربِّص بهم لأنهم أدركوا سلطان الدولة العباسية و خطر أية مواجهة للسلطة ، و هكذا ساعدت التقيَّة على رواج رسائلهم و استمرار فكرهم لقرون عديدة ، و بقائه كمنهل ثرٍّ لكلِّ الفلاسفة الذين أتوا بعدهم ، كابن سينا و الفارابي و السجستاني و الكرماني و ناصر خسروا و نصير الدين الطوسي و غيرهم .
كان على المرشد أو الداعي أن يتحلِّى بمجموعة من الصفات ( أن يكون أبًا شفيقًا ، و طبيبًا رفيقًا ، لا نزقًا ولا خرقًا ولا منحرفًا ولا متجبرًا ولا متكبرًا ولا متغيرًا ، ولا يحمِّل أحدًا فوق طاقته ، ولا يكلِّفه فوق وسعه ، يبرز لمريديه بروز النفس الكلِّية للنفس الجزئية ، في جليل هيبته وجميل هيئته....الخ .
فقد ذكر المؤرخون كما جاء في كتب الأفذاذ من علماء الصابئة الحرانيين عن ثابت بن قرة الصابئي الحراني المعروف بعلمه الوفير و الذي تميز بعقليته الموسوعية في الفلسفة والرياضيات ، فقد تخرج ثابت والذي كان قد برز من بين إقرانه، و أصبح من أخوان العهد والثبات ( ابني قائما ) ، وصار له الحق في كشف الأسرار ، و قد دعي ( صديقيا ) كما ورد عند ابن النديم ، و هي تعني الحكماء الإلهيين ، أو من كان حكيما كاملا في أجزاء علوم الحكمة .
الكلمة محرفة أو من كلمة ( ناصورائي زديقي ) المندائية ، و التي تعني المتبحر .
حركة إخوان الصفا كانت انعطافا إنسانيا حدث على ارض العراق ، إذ رغم الانكسارات التي حلت به فهو الأول في العالم في استنباط العجلة و القوانين و المدينة الحكومة ثم الكتابة المسمارية و هي أول كتابة لا صورية و بها بدأ تسجيل التاريخ.
و في بغداد كانت الثورة الأولى في العالم في الطب و أما حركة إخوان الصفا فقد جاءت اندفاعا للفلسفة اليونانية و الفكر الحر , كانت إحدى دفعات العراق للتاريخ .

فلسفتهم :
تأثر إخوان الصفا بالفلسفة اليونانية و الفارسية و الهندية و كانوا يأخذون من كل مذهب بطرف و لكنهم لم يتأثروا على الإطلاق بفكر الكندي و اشتركوا مع فكر الفارابي و الإسماعيليين في نقطة الأصل السماوي للأنفس و عودتها إلى الله و كان فكرتهم عن منشأ الكون يبدأ من الله ثم إلى العقل ثم إلى النفس ثم إلى المادة الأولى ثم الأجسام و الأفلاك و العناصر والمعادن و النبات و الحيوان .
فكان نفس الإنسان من، وجهة نظرهم، جزءا من النفس الكلية التي بدورها سترجع إلى الله ثانية يوم المعاد. والموت عند إخوان الصفاء يسمى "البعث الأصغر"، بينما تسمى عودة النفس الكلية إلى الله "البعث الأكبر" .
و كان إخوان الصفا على قناعة إن الهدف المشترك بين الأديان و الفلسفات المختلفة هو أن تتشبه النفس بالله بقدر ما يستطيعه الإنسان .
كانت كتابات إخوان الصفا ولا تزال مصدر خلاف بين علماء الإسلام و شمل الجدل التساؤل حول الانتماء المذهبي للجماعة فالبعض أعتبرهم من أتباع المدرسة المعتزلية و البعض الآخر أعتبرهم من نتاج المدرسة الباطنية و ذهب البعض الآخر إلى حد وصفهم بالإلحاد و الزندقة .

رسائل إخوان الصفاء وخلان الوفاء :
صدرت عدة طبعات من رسائل أخوان الصفاء و خلان الوفاء ، أولها في العام 1812 في كلكاتا Calcutta ( الهند ) و تبعتها إصدارات هامة وضعت باللغة الألمانية من قبل المستشرق فريدريك ديتيريشي (Friedrich Dieterici ) في الفترة الممتدة بين 1861 و 1872.
أما النسخة المحّققة و الكاملة الأولى من رسائل أخوان الصفاء فقد طبعت في أربعة مجلدات ( مطبعة نخبة الأخبار ) من 1887 إلى 1889 في بومباي Bombay ( الهند ) ، من تحقيق ولاية حسين .
و بعد ذلك نشرت طبعة القاهرة في العام 1928 ( المطبعة العربية بمصر ) ، و قد حققها خير الدين الزركلي و قدمها عميد الأدب العربي ( طه حسين ) ، بالإضافة لمقدمة من تأليف أحمد زكي باشا .
أما الطبعة الأكثر تداولا بين أصحاب الاختصاص في دراسة ارث أخوان الصفاء تعود إلى نصوص الرسائل التي حققها بطرس بستاني و نشرتها دار صادر في بيروت في العام 1957 .
هنالك أيضا طبعة حققها عارف تامر و أصدرتها منشورات عويدات في بيروت في العام 1995 .
كما يجب الإشارة أيضا في هذا السياق بأن كل الطبعات المتوافرة حاليا ( أي حتى أواخر العام 2008 ) من رسائل أخوان الصفاء غير محققة بشكل نقدي من حيث أنها لا تبرز المخطوطات التي تمّ الاعتماد عليها في تقديم محتويات نصوص الرسائل و تعددية معانيها و الاختلافات في صياغاتها.
و نظرا إلى ذلك الحال قام الباحث نادر البزري ببلورة مشروع أكاديمي يضم فريق عمل من أساتذة متخصصين بالبحث في شؤون تاريخ العلوم و الفلسفة عند العرب ، و ذلك لإصدار رسائل إخوان الصفاء في طبعة محققة نقديا و علميا ، و تستند إلى مجموعة من المخطوطات القديمة و معظمها محفوظ في مكتبات و متاحف اسطنبول العريقة ، و تضاف إليها الترجمة الإنجليزية التامة و الأولى لهذا الإرث العلمي .

القديسة
عميد
عميد

انثى
عدد المشاركات : 1220
العمر : 43
رقم العضوية : 1219
قوة التقييم : 10
تاريخ التسجيل : 19/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إخوان الصفا و خلان الوفا

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2010-08-28, 1:35 am

لكى الشكرعلى هذه المشاركه

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 71906
العمر : 50
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إخوان الصفا و خلان الوفا

مُساهمة من طرف جلنار في 2010-08-28, 7:00 am

مشكورة عالطرح

جلنار
مستشار
مستشار

انثى
عدد المشاركات : 19334
العمر : 28
رقم العضوية : 349
قوة التقييم : 28
تاريخ التسجيل : 19/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إخوان الصفا و خلان الوفا

مُساهمة من طرف STAR في 2010-08-28, 8:06 am

مشكووررررررررر على ما قدمت

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114609
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إخوان الصفا و خلان الوفا

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2010-08-29, 8:31 pm

لك شكري على ما قدمتي

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 34
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى