منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
»  10 عادات يومية تجعلك عرضة للأمراض.. فاحذرها!
اليوم في 1:01 pm من طرف عبدالله الشندي

» شركة هاتف ليبيا تعلن انتهاء من أعمال صيانة إحدى الكابلات في الجنوب
اليوم في 12:55 pm من طرف عبدالله الشندي

» وصول كميات كبيرة من الوقود إلى ميناء بنغازي البحري
اليوم في 12:53 pm من طرف عبدالله الشندي

» حدث في مثل هذا اليوم October 21, 2017
اليوم في 12:51 pm من طرف عبدالله الشندي

» اللون الأحمر بالشمندر يعالج السرطان؟ اليك السر
اليوم في 12:50 pm من طرف عبدالله الشندي

» #دورة ادارة #الامن و #السلامة في #المستشفيات|معرفة أنظمة الصحة العامة بالمستشفيات
اليوم في 10:34 am من طرف مركز ميتك

» دورة امن السفن والموانئ|00201201324991
اليوم في 10:32 am من طرف مركز ميتك

» #دورة تأهيل القضاة و المختصين في الجرائم الالكترونية
اليوم في 10:31 am من طرف مركز ميتك

» في البداية حرَّمتها الكنيسة لمنع الفتنة بالنساء.. تعرَّف على سبب صناعة أزرار الملابس عبر ا
اليوم في 9:26 am من طرف STAR

» خطاب أرسله أحد ضحايا تيتانيك لوالدته يباع بمزاد علني.. هذا آخر ما كتبه راكب من الدرجة الأو
اليوم في 9:23 am من طرف STAR

» لا تتخلص من قشر الموز بعد الآن.. استخدامات "سحرية" لتبييض الأسنان وحبَّ الشباب
اليوم في 9:22 am من طرف STAR

» فيديو.. شاب سعودي يسجّل لحظة وفاته بحادث سيارة قاتل على إحدى الطرق العامة بالمملكة
اليوم في 9:11 am من طرف STAR

» هكذا جمع اغنياء العالم ثرواتهم الهائلة ثم يتبرعون بها في أسرع وقت
اليوم في 9:06 am من طرف STAR

» قائمة اليونسكو لأقدم 10 مدن في العالم
اليوم في 9:05 am من طرف STAR

»  أعشاب لعلاج المعدة.. بعضها ذات شعبية كبيرة
اليوم في 9:04 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


في ظل ضعف وتأخر المرتبات .. مصاريف متتالية تثقل كاهل المواطن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

في ظل ضعف وتأخر المرتبات .. مصاريف متتالية تثقل كاهل المواطن

مُساهمة من طرف طير ليبيا في 2010-09-14, 10:26 pm

انقضى شهر رمضان الكريم وعيد الفطر المبارك وحملا معهما مصاريف أثقلت كاهل رب الأسرة، الذي يستقبل حاليا العام الدراسي الجديد.

ويسعى ولي الامر لتوفير اللوازم المدرسية من أدوات وزي مدرسي وغيرها من الأمور التي يحتاجها الطالب عند بداية عامه الدراسي، هنا يكمن السؤال كيف استعد الآباء والمعلمين لاستقبال هذا العام الدراسي؟، خاصة وأن كافة المعطيات تشير إلى صعوبة توفير كل ما يحتاجه الأبناء من لوازم مدرسية في ظل متطلبات العملية التعليمية، وتعاقب المناسبات، وتزايد متطلبات الحياة اليومية، قياساً مع الراتب الشهري للآباء ذوي الدخل المحدود.

وقالت ولية الأمر سمية الفرجاني إن 'العام الدراسي لم يعد كالسابق عندما كنا نستقبله بالبهجة والفرح، واليوم حل بدل ذلك التفكير آلاف المرات في مصاريفه'، موضحة بأن البؤس أصبح جاثما على وجوه الأهالي والطلبة بسبب تكاثر الطلبات والمصروفات.

وأضافت الفرجاني أن 'الطلبات المتتالية من قبل المدرسة، بفرض زي بمواصفات معينة، وكتب وأغلفة معينة باثمان باهظة تثقل كاهل ولي الأمر، وخاصة من له أكثر من ابن'، واصفة ذلك بالأمر المؤسف للغاية.

مصاريف متتالية
وعبرت ولية الأمر أسماء دربي عن سعادتها ببداية العام الدراسي الجديد قائلة، 'نحن سعداء بالعام الدراسي، ولكننا في الوقت نفسه غير راضيين بمصاريف المدرسة'، مشيرة إلى أن نزيف المصاريف لم يتوقف من شهر رمضان إلى العيد ومن تم المدرسة.

وقالت دربي متسائلة، 'لما لا تكون الملابس والأدوات المدرسية في متناول الجميع ولماذا أسعار الكتب مبالغ فيها'.

وأكدت المعلمة منيرة ابعيص، من جهتها، أن 'هذه المصاريف المتتالية تفلس بالآباء الذين ينحسر تفكيرهم فيما بقى من الراتب'، مبينة أن الأبناء فرحون بالدراسة، ولكن هذه الفرحة لا تكتمل إلا عندما يراعي المعلمين ظروف الإباء ولا يقيدوهم بزي وكتب معينة، ولا يرهقوهم بكثرة الطلبات التي تجعل الآباء أحيانا يفضلون بقاء أبنائهم داخل بيوتهم، وأحيانا تسبب في هروب الطالب من المدرسة بسبب عدم توفر تلك الطلبات لديه.

وشددت على ضرورة أن يراعي المدرسين الدخل الشهري لأولياء الأمور، منوهة إلى أن الأساس في العملية التعليمة التربوية هو التحصيل العلمي المتمثل في الأسلوب الذي يستقبل به التلميذ المعلومة.

مراعاة الظروف
وقال ولي الأمر سعد محمد إنه 'كلما تقدم الوقت تزيد متطلبات العام الدراسي، وأنا أحاول توفير كل احتياجات أبنائي ليكونوا مثل غيرهم من الطلاب، رغم أني أعجز أحيانا عن توفير بعض تلك المتطلبات'.

وأضاف محمد، 'هناك بعض الآباء يعجزون عن توفير الطلبات التي تفرضها المدرسة، دون مراعاة ظروف الآباء ولا معرفة مستوى دخلهم، لدى أطلب من المعلمين النظر بعين الإعتبار لهذا الجانب'.

وقالت المعلمة قوت شعيب إن 'العام الدراسي يتمركز على عدة أسس حتى تكتمل العملية التعليمة من البداية، حيث أنها تمثل شكل هرم ينتهي بالنجاح، وأهم هذه الأسس الاستعداد النفسي عند التلاميذ والأسرة مع الإدارة المدرسية من حيث تجهيز المبنى وتنظيفه وإمداده بالأدوات التعليمية'.

وأضافت شعيب قائلة أن 'هذه العملية يستقبل بها التلاميذ المدرسة وخاصة في المراحل التعليمية الأولى بالاستبشار من أول يوم'، مشيرة إلى أن العامل النفسي المقصود به هو الانتماء إلى المدرسة والمحبة بين التلاميذ وبذلك تكتمل المنظومة التعليمية بفهم التلاميذ للمنهج الدراسي.

كراس ملاحظات
وقالت ولية الأمر أمل الشاعري 'أقوم بتجهيز أبنائي للمدرسة على أكمل وجه، بشراء كافة المستلزمات المدرسية والزى المدرسي'، مبينة أنها لم تتأثر بمسألة المصاريف لأنها وضعت آلية استقبلت بها جميع المناسبات.

وطالبت الشاعري من إدارة المدرسة أن تطلب كراسة ملاحظات للطالب من حيث الامتحانات والسلوكيات وأي شيء يخص هذا الطالب وخاصة في المرحلة الابتدائية، من خلال ترقيم الكراسة بحيث لا يمزق أي ملاحظة وتصبح هذه الكراسة حلقة وصل مستمرة بين ولي الأمر والمعلم والطالب وإدارة المدرسة وأخطار ولي الأمر أول بأول بمستوى الطالب حتى يعالج في وقت مبكر.

وقال الأمين المالي بمدرسة النهضة التخصصية محمد العمامي إننا 'نستقبل العام الدراسي بعد نهاية شهر رمضان والعيد المبارك، لهذا وضعنا نظام هذه السنة للكتب، وهو تسليم المستلزمات للمخازن ومن تم نقوم بتوزيعها بأسعار رمزية'، مشيراً إلى أن التعليم بليبيا يمر بنقلة من التعليم العام إلى التعليم التشاركي وأي مدرسة تستهدف للتشاركي تكون لها صيانة كاملة ويتم تجهيزها من حيث المعدات بالكامل.

ونوه العمامي إلى أنهم يعانون من مشكلة على مستوى توزيع الجداول قائلاً ' نحن نعطى لكل مدرس جدول حسب النظام القانوني، بأن لا يقل عن 12 ساعة وفي حدود 16 ساعة أو 18 ساعة، ولكننا نوجه مشكلة في بداية كل عام وهي تأخر الموجهين في تسليم المهام لكل مدرس'.

وأكد أنه في السنة الماضية سلم لكل مدرس جدول، ولكن عندما يأتي الموجه يسند له منهج جديد، مشيراً إلى أن هذه المشكلة يعانون منها كل سنة، وبهذا فالجدول لا يستقر إلا بعد فترة طويلة من بداية العام الدراسي وهذه مشكلة تواجهها المدارس بالكامل.
avatar
طير ليبيا
رئيس عرفاء
رئيس عرفاء

ذكر
عدد المشاركات : 124
العمر : 33
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 08/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى