منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» خذ العبرة أيها الحي
أمس في 4:50 pm من طرف ولد الجبل

»  طريقة عمل خلطة "الفيجيتار" في المنزل
أمس في 11:52 am من طرف عاشقة الورد

»  لا تأكــــل نفســـــك ..
أمس في 11:24 am من طرف عاشقة الورد

» سحب العملة الورقية فئة 5 و 10 دينار من الاصدار السادس
أمس في 11:11 am من طرف STAR

» ماذا يقول ترتيبك بين إخوتك عن شخصيتك؟
أمس في 11:11 am من طرف عاشقة الورد

» أراد التحديق في عينيها للأبد فأوصى بحمل رأسها بعد موته.. مقابر غريبة خلدت قصص الحب
أمس في 11:02 am من طرف عاشقة الورد

» خربت بيوتاً ولا يجدي معها تنظيف الأسنان.. معلومات لا تعرفها عن رائحة الفم الكريهة
أمس في 10:50 am من طرف عاشقة الورد

» حقائق مذهلة عن النقود: أقذر من المرحاض.. وليست مصنوعة من الورق
أمس في 10:41 am من طرف STAR

» خدعوك فقالوا: هذه الأطعمة صحية.. 11 وجبة من الأفضل الابتعاد عنها
أمس في 10:40 am من طرف STAR

» "الدغدغة" لا تدفعك للضحك فحسب.. بل تعلِّمك فن الدفاع عن النفس!
أمس في 10:40 am من طرف STAR

» المسلم والمؤمن
أمس في 10:26 am من طرف عاشقة الورد

» خليفة الفاخري... والرغبة في الرحيل!!
أمس في 10:15 am من طرف عاشقة الورد

» الحاجة إلى الثقافة
أمس في 9:37 am من طرف ولد الجبل

» مباريات الاثنين 28-2-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 8:52 am من طرف STAR

» مباريات الثلاثاء 28-2-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 8:52 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


المالكي باع العراق لدول الجوار مقابل بقائه رئيساً للوزراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المالكي باع العراق لدول الجوار مقابل بقائه رئيساً للوزراء

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2010-10-20, 5:54 pm

قائمة «العراقية»: المالكي باع العراق لدول الجوار مقابل بقائه رئيساً للوزراء
الوكالات - أربيل - العراق
شنَّت قائمة «العراقية» بزعامة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي أمس الثلاثاء هجوماً على رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي بسبب جولة الزيارات التي قام بها لدول الجوار خلال الأيام الماضية، واصفة إياها بأنها «خطوة لبيع العراق لدول الجوار مقابل تمسك المالكي بمنصب رئاسة الوزراء».
وتتهم القائمة «العراقية» ذات التوجه الوطني، المالكي بالموالاة لإيران على حساب المصالح الوطنية للعراق. وسبق أن صرح علاوي أن الولايات المتحدة لن تدعم ترشيح شخصية لمنصب رئيس الوزراء ما لم تحظَ برضا طهران. ويعارض علاوي التدخلات الإيرانية في العراق التي يراها انتهاكاً صارخاً لسيادة هذا البلد العربي.
ونقلت وكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) الكردية أمس عن المتحدث باسم قائمة «العراقية» حيدر الملا، قوله: «زيارة المالكي لدول الجوار في هذا الظرف تأتي لمنحها مزيداً من التدخل في الشؤون الداخلية في سبيل المحافظة على موقعه في رئاسة الوزراء على حساب الشعب العراقي والمصلحة الوطنية». وأضاف: إن «الزيارات التي قام بها المالكي خصصت لبحث ملف تشكيل الحكومة واقترنت بتقديم عروض سخية لهذه الدول مقابل دعمها لتولي المالكي رئاسة الوزراء لدورة ثانية».
وأوضح: إن «العراقية لديها قناعة بأن المالكي باع العراق خلال زياراته الأخيرة لدول الجوار عبر منح إيران حرية التحرك بتنفيذ أجندتها السياسية في العراق، والأردن وسوريا عبر منحها النفط، وبعض الدول عبر منحها الحدود». وتابع: «كنا نأمل من المالكي وضع المصلحة الوطنية فوق المصالح الشخصية». وكان المالكي قد أنهى أمس الأول زيارة لإيران استمرت عدة ساعات التقى خلالها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد. ويرجح أن المالكي قدم إغراءات لطهران لحشد القوى الموالية له خلف المالكي. وانقسمت هذه القوى بين التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر الذي أقر بترشيح المالكي، وبين المجلس الإسلامي الأعلى بزعامة عمار الحكيم الذي -حتى الآن- يعارض إعادة تولي المالكي رئاسة الحكم ويفضل عادل عبد المهدي نائب الرئيس العراقي. ويأمل المالكي أن تضغط طهران على الحكيم للتخلي عن عبد المهدي وقبول ترشيح المالكي.
وتأتي زيارة المالكي لإيران في إطار جولة إقليمية ابتدأها بدمشق على أمل أن يختتمها بتركيا.
وأنهى المالكي الأحد الماضي زيارة استمرت عدة ساعات للعاصمة الأردنية عمان، بحث خلالها والعاهل الأردني عبد الله الثاني العلاقات الثنائية بين البلدين. شملت المحادثات ملفات سياسية، وأمنية، واقتصادية. وترفض البلدان الخليجية إجراء اتصالات مع المالكي احتجاجاً على انحيازه إلى إيران والممارسات المؤذية الموجهة للعرب التي تنتهجها حكومته بما في ذلك سجون سرية واعتقالات مستمرة في صفوف العرب، وإجراءات توصف بالطائفية. واختتم المالكي الأربعاء الماضي زيارة رسمية لدمشق، كانت الأولى بعد تفجيرات الأربعاء الدامي في أغسطس عام 2009م التي كانت سبباً في القطيعة الدبلوماسية بين البلدين

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 72050
العمر : 51
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى