منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» غرفة تحرير أجدابيا ودعم ثوار بنغازي.
أمس في 2:21 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» من دحر الارهاب اليوم .
أمس في 2:18 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» القبض على العميد عبد السلام العبدلي
أمس في 2:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» بن جواد الان
أمس في 2:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العثور على مئات القبور لكلاب داعش
أمس في 2:05 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خروج أرتال مسلحة مدججة بالسلاح
أمس في 1:51 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» اخبار عن
أمس في 1:50 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» أخبار الآن تكشف ارتباط داعش في سرت وبنغازي
أمس في 1:45 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
أمس في 1:42 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» غرفة عمليات سرت الكبرى تطمئن الجميع
أمس في 1:40 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» موقع كندي يفجر قنبلة.. 6 دول تدعم "داعش"
أمس في 1:17 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» سلاح الجو الليبي يشن غارات جوية
أمس في 1:15 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» المهدي البرغثي أعطي الأوامر بالهجوم علي الهلال النفطي
أمس في 1:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» غرفة_عمليات_اجدابيا_وضواحيها
أمس في 1:12 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» محاولة استهداف خزانات النفط
أمس في 1:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


ديلي تلغراف: لماذا انقلبت أميركا على أوباما؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ديلي تلغراف: لماذا انقلبت أميركا على أوباما؟

مُساهمة من طرف الفهد في 2010-11-01, 11:20 am

لماذا غضب الناخبون الأميركيون من الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه الرئيس الأميركي باراك أوباما؟ إنه السؤال الذي لابد ان يحير الكثيرين في بريطانيا ممن رحبوا، كمحافظين ومنتمين إلى حزبي العمال والأحرار الديمقراطيين، بانتخاب أوباما قبل أكثر من عامين، ورأوه يقود أميركا والعالم نحو آفاق واسعة ومشرقة.

ولكن الآن يبدو أن حزب أوباما على وشك تلقي ما أسماه الرئيس السابق «جورج بوش» بـ «ضربة ثقيلة» في انتخابات التجديد النصفي التي ستجري في الثاني من نوفمبر المقبل.

الأمر يبدو سقوطاً مدوّياً. فقد فاز أوباما بتصويت الجمهور في عام 2008 بفارق 53 إلى 46%. ولم يكن ذلك فوزاً كاسحاً، ولكنه فاز بنسبة أعلى من الأصوات، مقارنة بأي مرشح من الحزب الديمقراطي في التاريخ، باستثناء رؤساء الولايات المتحدة السابقين «أندرو جاكسون» و«فرانكلين روزفلت» و«ليندون جونسون».

وهي النسبة الأعلى من نسبة فوز «جون كينيدي» و«ودرو ويلسون» و«جيمي كارتر» و«غروفر كليفلاند»، وهي الأعلى حتى من الرئيس الأسبق بيل كلينتون.

وفاز الديمقراطيون بالتصويت الشعبي في انتخابات مجلس النواب، وهو مؤشر رئيسي على الدعم العام بها من 54% إلى 43%. وكان ذلك أفضل أداء لهم منذ عام 1986.

وتشير استطلاعات الرأي الآن إلى أن هذه النسب المئوية يمكن أن تنقلب رأساً على عقب. فالجمهوريون متقدمون في سؤال الاقتراع العام، وهو: ما هو الحزب الذي سوف تدعمون مرشحيه في انتخابات مجلس النواب، بمتوسط 49% إلى 42%.

ولم يحدث في أي دورة انتخابية سابقة منذ بدأ معهد غالوب طرح استطلاع للرأي في عام 1942، أن تقدم الجمهوريون بأكثر من 4%. والآن في نموذج «انخفاض الإقبال» لاستطلاع الناخبين من معهد غالوب، فإن الجمهوريين متقدمون بـ 17.

ويبدو أن الجمهوريين من المحتمل بشكل قوي أن يفوزوا بنسبة أكبر، وربما أكثر من ذلك بكثير مما يحتاجونه للحصول على الـ 39 مقعداً اللازمة لتحقيق الأغلبية في مجلس النوّاب، وربما إذا حالفهم الحظ، فقد يفوزون بالمقاعد العشرة التي يحتاجون للوصول إليها الأغلبية في مجلس الشيوخ.

وبعد انتخابات عام 2008، تنبأ المخطط الاستراتيجي الديمقراطي «جيمس كارفيل» بأن الحزب الديمقراطي سوف يسيطر على الانتخابات في الولايات المتحدة لمدة 40 عاماً، وكان المخطط الاستراتيجي الجمهوري «كارل روف» قد توقع شيئاً من هذا القبيل لحزبه بعد الفوز الهزيل للرئيس السابق جورج دبليو بوش في عام 2004.

وهيمن حزب العمال الجديد الذي كان يتزعمه توني بلير على السياسة البريطانية لتسع أو عشر سنوات بعد فوزه الساحق الأول في عام 1997. ولكن ظهر أن هيمنة ديمقراطيي أوباما لم تصل إلى مدة 40 عاماً، وإنما 40 أسبوعاً، حتى تفوق الجمهوريون على الديمقراطيين في انتخابات جرت في أغسطس 2009.

فماذا يجري؟

في الثلاثينات من القرن الماضي، اشتهر عن «جون مينارد كينز» مقولته الرجال العمليين في عالم الأعمال، والذين أقروا بعدم امتلاكهم للتأثيرات الفكرية، كانوا بالفعل عبيداً لاقتصادي فاشل. واليوم، أقول إن الديمقراطيين من حزب أوباما، الذين لا يعترفون بالمتفوقين فكرياً، هم العبيد لعلماء السياسية والمؤرخين المتهالكين.

وبشكل أكثر تحديداً، فهم علماء السياسة التقدمية ومؤرخو النهج الجديد المتهالكون. والتقدميون يجادلون بالقول إن التاريخ لا محالة يتجه إلى اليسار، من أصغر تنظيم إلى أكبر حكومة. يقول مؤرخو النهج الجديد إنه في أوقات الشدة الاقتصادية، سوف يدعم الناخبون بشكل خاص، أو على الأقل طواعية على نحو غير عادي، للتوسع الشاسع للحكومة.

الفهد
عميد
عميد

ذكر
عدد المشاركات : 1186
العمر : 47
رقم العضوية : 1322
قوة التقييم : 2
تاريخ التسجيل : 10/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ديلي تلغراف: لماذا انقلبت أميركا على أوباما؟

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2010-11-02, 9:59 am

مشكور على نقل الاخبار السياسيه الجد قيمه

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ديلي تلغراف: لماذا انقلبت أميركا على أوباما؟

مُساهمة من طرف رؤوف عوض الجبالى في 2010-11-11, 4:27 pm

شكراً .. على تزويدنا المستمر بالأخبار والمعلومات الهامة ......

رؤوف عوض الجبالى
موقوف

عدد المشاركات : 13087
رقم العضوية : 1166
قوة التقييم : 118
تاريخ التسجيل : 11/02/2010

http://www.facebook.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى