منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» بوابة مرتوبه قرار من غرفة مجموعة عمليات عمر المختار العميد يوسف المبروك
اليوم في 12:24 pm من طرف STAR

» افضل 3 اضافات مميزة لبرنامج VLC
اليوم في 12:17 pm من طرف STAR

» 5 خواص مميزة في برنامج VLC ربما لا تعرفها
اليوم في 12:16 pm من طرف STAR

» شرح كيفية إضافة الترجمة للأفلام بشكل تلقائي
اليوم في 12:15 pm من طرف STAR

» كيف تجعل برنامج VLC يقوم بترجمة أفلامك إلى أي لغة تريدها بدون أن تبحث عن ملف الترجمة
اليوم في 12:14 pm من طرف STAR

» تحميل برنامج ترجمة الافلام الغير مترجمة اخر اصدار
اليوم في 12:01 pm من طرف STAR

» تحميل برنامج للترجمة بدون انترنت مجانا
اليوم في 11:57 am من طرف STAR

» احمد قذاف الدم قطر عليها ان تنتبة لمخططات ايران
اليوم في 11:46 am من طرف STAR

» الارهابي الصادق الغرياني يدخل الى قسم العناية
اليوم في 11:39 am من طرف STAR

» بالفيديو: شاهدوا كيف تغيرت الأرض خلال 33 عاما!
اليوم في 10:27 am من طرف STAR

» ارتدِها في ثوانٍ.. هذه أسهل 3 طرق للف رابطة العنق
اليوم في 10:25 am من طرف STAR

» أقيمت لبعضهم المذابح.. إليك أبرز 10 زعماء قُتلوا على مدار التاريخ
اليوم في 10:24 am من طرف STAR

» وداعاً للحوم ومشتقات الحليب.. كيف تصبح نباتياً في 8 خطوات؟
اليوم في 10:17 am من طرف STAR

» جندي في مهمة خاصة.. كيف يكشف "زيدون" الطريق أمام القوات العراقية في الموصل
اليوم في 10:16 am من طرف STAR

» مفاجأة للمرأة الحامل.. هذه أسهل طريقة للولادة الطبيعية
اليوم في 10:15 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


في ذكرى رحيل التليسي و تكريم المصراتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

في ذكرى رحيل التليسي و تكريم المصراتي

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2010-11-11, 8:16 am

في ذكرى رحيل التليسي و تكريم المصراتي

العرب أون لاين – المنارة



ذكرت مصادر بالدار العربية للكتاب التي تتخذ من تونس مقرا لها إنها تجهز لإقامة تظاهرة ثقافية كبرى تقام في العاصمة الليبية طرابلس في بداية العام 2011.



وتأتي إقامة هذه التظاهرة بمناسبة مرور عام على رحيل رئيس مجلس إدارة الدار العربية للكتاب الأديب والمؤرخ والمترجم الليبي'خليفة التليسي'.



يشارك في هذه التظاهرة باحثون ليبيون وتونسيون وبعض الشخصيات العربية ، متناولين في مشاركاتهم إنتاج الكاتب الراحل في مجالات الكتابة والأدب والتاريخ والترجمة والمعاجم.



تذكير ووفاء



من جهتها نقلت'وكالة أنباء الشعر'عن رئيس مجلس إدارة الدار العربية للكتاب الكاتب والأديب الليبي'أمين مازن'قوله إن هذه التظاهرة تقدم تذكيرا بما وفره المشروع الثقافي المشترك بين البلدين'ليبيا وتونس'من توفير للمناخ المناسب الذي أنجزه الأديب وطبعته الدار، إلى جانب الوفاء للكاتب الراحل التليسي..



وأشار مازن إلى أن الدار العربية للكتاب وجهت العديد من المراسلات إلى المؤسسات ذات العلاقة في ليبيا وتونس ملتمسة المساندة.ومضيفا أن هناك ثمة من بادر بالاستجابة.



وشدد مازن على عزم إدارة الدار العربية للكتاب الاحتفاء بالتليسي مهما كانت الظروف والإمكانيات.



سيرة وتاريخ



ولد الراحل الأديب والشاعر والمؤرخ والقاص والمترجم الليبي خليفة التليسي في التاسع من شهر مايو في العام 1930



وفي العام 1960 أوفد إلى إيطاليا نفقة اليونيسكو ضمن بعثة أدبية تهدف للتعرف إلى الأدب الإيطالي وكُتّابه المعاصرين،تحصل خلالها على دبلوم التعليم العام والدكتوراه الفخرية من جامعة نابولي.



عمل التليسي رحمه الله موظفاً إدارياً بمجلس النواب الليبي سنة 1952، ثم تولى الأمانة العامة للمجلس في العام 1962، وبعدها تولى وزارة الإعلام والثقافة بين عامي 1964 و 1967 ،وفي العام 1968 عين سفيرا للمملكة الليبية في المملكة المغربية.



إلى جانب ذلك تولى التليسي رئاسة الجنة العليا للإذاعة الليبية، وعين رئيساً لمجلس إدارة الدار العربية للكتاب في العام 1974، وتم اختياره أمينا أولا لاتحاد الأُدباء والكتاب الليبيين.



وفي العام 1978 انتخب نائباً للأمين العام لاتحاد الأُدباء العرب اختير بعدها وفي العام 1981 أميناً عاماً للاتحاد العام للناشرين العرب.



ألف التليسي رحمه الله وترجم مؤلفات كثيرة بين العامين 1957 و1991 نشرتها له عدة دور نشر وهيأت ثقافية ليبية وغير ليبية منها'الشابي وجبران' الذي نشر في طرابلس في العام 1957، و'رفيق شاعر الوطن' وهو كتاب نشرته المطبعة الحكومية في العام 1965.



كما نشرت له دار الثقافة كتابين مترجمين هما'قصص إيطالية' في العام 1967 و'ليلة عيد الميلاد' في العام 1968' ومُعجم معارك الجهاد في ليبيا' في العام 1972، وكتاب'بعد القرضابية' في العام 1973.



وصدر له عن وزارة الإعلام الليبية كتاب'رحلة عبر الكلمات' الذي نشرته في العام 1973 ، إلى جانب ذلك قامت الدار العربية للكتاب بنشر عدة مؤلفات للتليسي منها كتاب'كراسات أدبية'في العام 1975 و'مُختارات من روائع الشعر العربي'و'ديوان خليفة محمد التليسي'في العام 1989،و'هكذا غنى طاغور'و'الأعمال الشِعرية الكاملة للوركا'و'قصائد من نيرودا'التي صدرت جميعها في عام 1991.



أما دار الشروق فقد صدر عنها للتليسي كتاب'قصيدة البيت الواحد'في العام 1990،وصدر له أيضا عن دار الفرجاني في العام 1971 كتاب مترجم هو'ليبيا أثناء الحكم العثماني'.



انتقل التليسي رحمه الله إلى جوار ربه عزوجل في الثالث عشر من شهر يناير من عام 2010.



تكريم الأديب علي مصطفى المصراتي



وفي سياق متصل أقام المركز الثقافي التونسي الليبي بطرابلس أمسية تكريمية للأديب والكاتب والمؤرخ الليبي'علي مصطفى المصراتي'حضرها عدد من المثقفين والكتاب والأدباء والفنانين التشكيليين الليبيين والتونسيين.



كما حضر هذه الأمسية عدد من السفراء والدبلوماسيين المعتمدين لدى ليبيا.



أقيمت هذه الأمسية في قاعة أطلق عليها اسم الأديب الليبي'علي مصطفى المصراتي'وصاحبها معرض للخط العربي أقامه الخطاط الليبي'أحمد نور الدين'حيث اشتمل هذا المعرض على عدد من اللوحات التخطيطية التي تنوعت فيها أشكال الخط العربي وأنواعه.



منارة ثقافية



وفي كلمته في هذه الأمسية قال الأديب'علي مصطفى المصراتي'الذي تولى في وقت سابق أمانة اتحاد الأدباء الكتاب في ليبيا إن هذه الأعمال ليست جديدة'على تونس ولا على مركزها الثقافي الذي يعتبر منارة ثقافية داخل طرابلس'.



وأضاف'لم نكن نهتم كثيرا في البدايات بالتوثيق وتأصيل العلاقات والأعمال، ولم نكن نطالب بحقوق الكتاب عندما كنا نلتقي بالمسئولين عن الثقافة'.متطرقا في الوقت نفسه إلى خوضه لمجال التحقيقات التاريخية بعد أن كتب العشرات من القصص القصيرة، وبدأ يكتب عن الشخصيات التاريخية'ومنبها إلى أن أصعب أنواع الكتابة هي الكتابة الساخرة.



ولفت المصراتي النظر إلى'أن الكتابة عن الشخصيات التاريخية مسألة مهمة، عندما تعرف كيف تختار الشخصية التي تكتب عنها، فهناك من تجده يكتب عن المتنبي أو عن السياب أو عن شخصيات معروفة أشبعت بحثا ومتابعة وتمحيصا، إذن أكتب عن الشخصيات التي لم يكتب عنها أحد، تكتب عن أبي العتاهية، عن جمال الدين الأفغاني، عن محمد عبده، ولكن هذه شخصيات معروفة والكثيرون كتبوا عنها'.



صحيفة عربية في أندونيسيا



و تحدث المصراتي بعد ذلك عن كتابته عن الصحفي التونسي أبي قشة وصاحبه الهاشمي المكي الذي قال إنه'أصدر على حسابه الخاص صحيفة عربية في أندونيسيا التي توفي فيها في العام 1942 وكون هناك مدرسة لوحده،وكان يتعاون معه في طرابلس'محمود نديم بن موسى'.مبديا أسفه من أن الذين كتبوا الصحافة العربية لم يطلعوا عليه.



وعرض المصراتي نسخة من كتابه حول الهاشمي مشيرا إلى أنه كتب منذ ما يزيد عن أربعين عاما.



وتطرق في حديثه إلى جريدة القشة التونسية التي قال إنها'صدرت ولم يكن لها كيان سياسي ولكن كان لها كيان اجتماعي وكانت نقلة في التاريخ العلمي والأدبي وأن أبا قشة مكث في طرابلس عام 1908 ردحا من السنوات'.منتقدا في الوقت ذاته صحف اليوم بقوله'إن صحف اليوم تجد فيها 25 محررا ولا تجد فيها شيئا ذا قيمة'.



المؤرخ قاضٍ



وقال'إن الكتاب والمبدعين ليسوا بأعمارهم بل بإبداعهم في الزمان والمكان.مشيرا إلى سئل ذات مرة في مقابلة تلفيزيونية :ما تعريفك للشخصية التاريخية؟ فأجاب : من اجتاز الزمان والمكان.



وذكر المصراتي في حديثه أنه'لا تاريخ بدون وثائق تاريخية، ولا تاريخ بدون تجرد ولا حكم إلا بعد المداولة، لأن المؤرخ قاضٍٍٍ أمام أحداث ووقائع التاريخ. كما أن الكاتب يجب أن يكون إنسانيا، ولكن مجردا من العواطف ولا تاريخ بدون موضوعية'.



وأردف'سألني أحدهم ذات مرة : ما التاريخ؟ فقلت له: هو سراج من الماضي بيد الحاضر؛لأجل أن نضيء به المستقبل'.كاشفا أن'مهمة المثقف والمؤرخ أن يكون قاضيا موضوعيا يكتب السلبيات والإيجابيات'.



كنز عربي وقومي



أما المدير العام السابق للهيأة العامة للكتاب الكاتب الليبي الدكتور'عبد الله مليطان'فقال في كلمته إن مؤلفات المصراتي وكتاباته تشكل'كنزا عربيا وقوميا كبيرا وثريا'.مشيرا إلى العديد من هذه المؤلفات و عدد من اللقاءات التي جمعته بالأستاذ علي المصراتي.



من جانب آخر وصف مدير المركز الثقافي التونسي الليبي بطرابلس الأديب والروائي والناقد الدكتور صلاح الدين بوجاه الأديب الليبي مصطفى المصراتي بقوله إن المثقفين الليبيين يبؤون الأديب علي مصطفى المصراتي مكانة عليا.



ووصف بوجاه المصراتي بأنه'من أبرز رواد الأدب الليبي المعاصر، فلقد خاض في كل مجال، وارتاد كل حقل وأخذ من كل شيء بطرف، من القصة القصيرة حتى الدراسة التاريخية وأعمال التخصص في النقد الأدبي'.



الثقافتان الليبية والتونسية



ونوّه مدير المركز الثقافي التونسي الليبي بطرابلس إلى ما قال إنها'جهود الأستاذ المصراتي وإسهاماته البحثية والعلمية'.مضيفا أن له اهتماما خاصا'بكل ما يجمع بين الثقافتين التونسية والليبية، ومنزلتهما في نطاق الثقافة العربية'.



وأشار في هذا الاتجاه إلى مؤلفات المصراتي مثل تحقيق رسائل أحمد القليبي'، أبوقشة، الهاشمي المكي التوزري، رحلة الحشائشي، وكذلك أشاد بمحاضرات المصراتي التي وصفها ب'المتعددة والغنية في هذا المجال'.



وقال إن الأثر الذي تركته مؤلفات المصراتي تمثل في'عمله الدائب لتوطيد عرى الأخوة والتكامل بين هاتين الرافدين المتجاورين من ثقافة متآلفة واحدة'.



رمز مشبع بالدلالات



وأوضح بوجاه قائلا'إننا نرغب في وضع هذا التكريم لأديبنا الكبير واقعا، فإن الكشف عن لوح يحمل اسمه ويخصص قاعة اجتماعنا هذا، هو كشف يرمز إلى عمل الود الذي يجمع بين الثقافتين في تونس وليبيا ويشير إلى المستقبل المشترك الذي ننشئه لهما لبنة لبنة بفضل كل ما نضيفه لهذا الصرح الواحد ذي الجوانب المتآزرة'.



وعبر بوجاه عن أن يوم تكريم المصراتي هو'رمز مشبع بالدلالات، يرقى إلى حدود رموزنا الكبرى التي نرغب في حفها بالصيانة والرعاية، خاصة وأن لغات شتى قد عملت على استقبال هذا الأديب العربي منها الانجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والصينية وغيرها'.



المصراتي .. مسيرة مع العلم والأدب



ووفقا للموسوعة الحرة'الويكبيديا'فقد ولد الأديب'علي مصطفى المصراتي'في الإسكندرية في سنة 1926 م وتلقى تعليمه بالجلادين ببولاق سنة1933م، ثم التحق بالأزهر الشريف الذي تحصل منه على الشهادة العالية من كلية أصول الدين في العام عام 1946م ، ثم تحصل على شهادة التدريس العالية من كلية اللغة العربية بالجامعة الأزهرية سنة 1946م.



عمل المصراتي بالتدريس بالمدرسة المصرية التي كانت تعرف بمدرسة الأنباط بشبرا،واشترك في عدة مظاهرات ضد الاحتلال الإنجليزي لمصر واعتقل بسجن قارة ميدان، وكان خطيباً لحزب المؤتمر الوطني الليبي الذي أسسه السياسي الليبي' بشير السعداوي'بطرابلس سنة 1948 م ، حيث كان المصراتي من أبرز أعضاء هذا الحزب.



يشار إلى أن علي مصطفى المصراتي الذي انتخب عضواًَ لمجلس النواب سنة 1960م سجن ثلاث مرات خلال العهد الملكي بسبب مواقفه الوطنية والقومية الرافضة للوجود الأجنبي على أرض ليبيا، ويعده البعض'صوتاً معارضاً ومطالباً بجلاء القوات الأجنبية الاستعمارية ووحدة البلاد'.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في ذكرى رحيل التليسي و تكريم المصراتي

مُساهمة من طرف فرج احميد في 2010-11-11, 9:44 am

مشكوراخى بوفرقة على التغطية الرائعة

فرج احميد
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 17243
العمر : 54
رقم العضوية : 118
قوة التقييم : 348
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في ذكرى رحيل التليسي و تكريم المصراتي

مُساهمة من طرف رؤوف عوض الجبالى في 2010-11-11, 1:57 pm

شكراً .. على تزويدنا المستمر بالأخبار والمعلومات الهامة ......

رؤوف عوض الجبالى
موقوف

عدد المشاركات : 13087
رقم العضوية : 1166
قوة التقييم : 118
تاريخ التسجيل : 11/02/2010

http://www.facebook.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في ذكرى رحيل التليسي و تكريم المصراتي

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2010-11-12, 7:14 am

مشكورين على المرور بارك الله فيكم

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى