منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» غرفة تحرير أجدابيا ودعم ثوار بنغازي.
اليوم في 2:21 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» من دحر الارهاب اليوم .
اليوم في 2:18 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» القبض على العميد عبد السلام العبدلي
اليوم في 2:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» بن جواد الان
اليوم في 2:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العثور على مئات القبور لكلاب داعش
اليوم في 2:05 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خروج أرتال مسلحة مدججة بالسلاح
اليوم في 1:51 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» اخبار عن
اليوم في 1:50 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» أخبار الآن تكشف ارتباط داعش في سرت وبنغازي
اليوم في 1:45 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
اليوم في 1:42 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» غرفة عمليات سرت الكبرى تطمئن الجميع
اليوم في 1:40 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» موقع كندي يفجر قنبلة.. 6 دول تدعم "داعش"
اليوم في 1:17 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» سلاح الجو الليبي يشن غارات جوية
اليوم في 1:15 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» المهدي البرغثي أعطي الأوامر بالهجوم علي الهلال النفطي
اليوم في 1:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» غرفة_عمليات_اجدابيا_وضواحيها
اليوم في 1:12 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» محاولة استهداف خزانات النفط
اليوم في 1:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


ضمن الفعاليات المشتركة المصاحبة لقمة إفريقيا-الإتحاد الأوروب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ضمن الفعاليات المشتركة المصاحبة لقمة إفريقيا-الإتحاد الأوروب

مُساهمة من طرف STAR في 2010-11-28, 8:16 pm

ضمن الفعاليات المشتركة المصاحبة لقمة إفريقيا-الإتحاد الأوروبي الثالثة التي ستحتضنها الجماهيرية العظمى : الملتقى الإقتصادي أفريقيا-الإتحاد الأوروبي يبدأ أعماله بطرابلس
بدأت يوم الجمعة بطرابلس ، أعمال الملتقى الإقتصادي إفريقيا- الإتحاد الأوروبي ، وذلك ضمن الفعاليات المشتركة بين الجانبين ، المصاحبة لقمة إفريقيا- الإتحاد الأوروبي الثالثة التي ستحتضنها الجماهيرية العظمى . ويعكف الملتقى الذي يستمر يومين ، على مناقشة عدة محاور تتناول آفاق التعاون الإقتصادي والتجاري والإستثماري بين أفريقيا والإتحاد الأوروبي ، وتفعيل الشراكة بينهما في مختلف المجالات . وتشارك في أعماله المؤسسات والمنظمات والهيئات المالية والمصرفية والاستثمارية ؛ وغرف التجارة والصناعة ؛ وأصحاب الأعمال ومدراء الشركات ، في الدول الافريقية والأوروبية . وحضر إفتتاح الملتقى الذي يقعد تحت شعار " القطاع الأهلي شريك هام لتشكيل مستقبل افريقيا " ، أمين اللجنة الشعبية العامة للصناعة والإقتصاد والتجارة ، وأمين شؤون التعاون باللجنة الشعبية العامة للإتصال الخارجي والتعاون الدولي ، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية ومفوض الصناعة وتنظيم المشاريع بالإتحاد الأوروبي ، ومفوض الشؤون الإقتصادية بمفوضية الإتحاد الإفريقي ، وأمين عام مجموعة دول افريقيا والكاريبي والمحيط الهادي . كما حضره أمين لجنة إدارة الهيئة العامة للتمليك والاستثمار بالجماهيرية العظمى ، ورئيس شركة مايكروسوفت افريقيا ، وحشد من الخبراء والمختصين والمهتمين بالتعاون الافريقي الأوروبي في المجالات الاقتصادية . ويشكل موضوع (النمو الإقتصادي) المحور الرئيس للملتقى الذي تتناول محاوره ، فتح فرص التجارة بإفريقيا من خلال الشراكة ؛ ووسائل تفعيل قرارات القطاع الأهلي . كما تتناول البنية التحتية ومستقبلها في قطاعي الطاقة والنقل ، والفرص والتحديات المتاحة لتقنية المعلومات والاتصالات ، ودور الشركات الصغرى والمتوسطة ، وتوظيف رأس المال بإفريقيا في وسائل النقل لتنفيذ البنية التحتية . وتتناول محاور الملتقى أيضا ، الفرص الإستثمارية في مجال الطاقة المتجددة لتعزيز أمن الترويج لإستخدامات الطاقة ، ومستقبل النمو في قطاع الزراعة بإفريقيا ، وتوفير التمويل المالي بالمنظور الإقليمي. وقد أكد رئيس شركة مايكروسوفت افريقيا ؛ رئيس جلسات الملتقى " شيخ مودوبو ديار " على أهمية على أهمية التركيز على قطاع الزراعة في القارة الإفريقية ، بالإضافة إلى موضوعات التجارة ، والبنية التحتية ، والمواد الخام ، ودعم المشروعات الصغرى والمتوسطة المطروحة للنقاش خلال هذا الملتقى . وأبرز في كلمته بمستهل الجلسة الإفتتاحية للملتقى ، الإمكانيات الهائلة التي تزخر بها القارة خاصة في مجال المياه والغذاء ، وتؤهلها لدور مؤثر وفاعل في الإقتصاد العالمي ، بإعتبارها قارة غنية بمواردها الطبيعية كما يؤكد الأخ قائد الثورة بإستمرار. وقال ( إن القارة الإفريقية مدعوة لوضع نفسها ، كمساهم مهم لتوفير إحتياجات العالم من المياه والغذاء ، لأن توفير هذه الحاجات هي من أساسيات العالم اليوم ) . وأضاف ( إن إفريقيا لديها فرصة ذهبية لتمكين " 60" في المائة من سكانها ، من فرص إستثمار وزراعة الأرض ، ليس لتوفير الغذاء لأنفسهم فقط ؛ بل لسكان العالم ككل ) . وتطرق رئيس شركة " مايكروسوفت إفريقيا" رئيس جلسات الملتقى ، في كلمته هذه إلى أهمية دور الشراكة بين القطاعين الأهليين بالقارتين الإفريقية والأوروبية ، في تفعيل التعاون الإقتصادي الإيجابي ، ومساعدة الإتحادين الإفريقي والأوروبي للعمل معا في تحقيق أولوياتهما . وأشار في كلمته إلى عدد من الإجتماعات ، التي ستعقد على هامش الملتقى ؛ مع بعض المجموعات الإقتصادية الأوروبية ، للنظر في التعاون لإبراز إمكانيات افريقيا في مجال الزراعة . وإختتم رئيس شركة " مايكروسوفت إفريقيا" رئيس جلسات الملتقى كلمته ، قائلاً ( إن قطاع الزراعة لديه القدرة على التأثير الفعال في عدد من الجوانب الإقتصادية الأخرى في الاقتصاد الإفريقي ، بما ينعكس ايجابيا على القطاعات الأخرى كالتعليم ، والرعاية الصحية ؛ وغيرها . وتحقيق الأهداف الأساسية المتعلقة بمحاربة الفقر ؛ وزيادة الثروة ، وتوفير التمويل والدعم المالي في القارة ، وتقديم الحلول الإقتصادية ؛ لجعل افريقيا على خارطة العالم ؛ في تحقيق الأمن الغذائي والمائي للعالم ) . ومن جانبها ، دعت مدير العلاقات الخارجية بشركة يونيليفر افريقيا والشرق الأوسط تركيا " جوليا دي توماسو " ، إلى الخروج بخطة عمل مشتركة ، وتحديد آليات قابلة للتحقيق والتنفيذ ، لفتح الفرص أمام الاستثمار بإفريقيا . وأبرزت بدورها في كلمتها بالجلسة الإفتتاحية للملتقى ، عظمة وتنوع الفرص الموجودة بالقارة الإفريقية واستغلال الأراضي الزراعية غير المستثمرة في القارة لسد الإحتياجات من الغذاء . وقالت ( من خلال النظر لخريطة افريقيا نجد أن 60 في المائة من الأراضي الزراعية غير مزروعة بالقارة ، في حين من الممكن أن تصبح افريقيا سلة للعالم إذا تم استثمارها ، فهناك مليار انسان في افريقيا يمكن أن يولدوا فرصا كبيرة للاستثمار بالقارة ) . وأضافت ( يجب أن يكون العمل نحو النمو المستدام ؛ وأن تتلاقى الأهداف التجارية ، للمساهمة في تنمية افريقيا ؛ وتخفيض الفقر وتحفيز الإقتصاد ، والمساهمة في تنمية المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية ، وتكريس جهودنا لتحديد طرق أكثر استدامة ؛ ونماذج إقتصادية سليمة ، لمواجهة هذه التحديات ) . ودعت إلى تطوير الاستراتيجية الأوروبية الافريقية السابقة للشراكة ، التي حددت خطة العمل في المواد الخام ؛ والبنية التحتية ؛ والزراعة؛ والطاقة المتجددة ، من أجل خلق بيئة استثمارية مساعدة للإستثمار . وشددت في ختام كلمتها ، على أهمية تطوير هذه التوصيات والمشاريع في هذا الملتقى والخروج بخطط قابلة للتطبيق ، ورفع هذه التوصيات لقادة ورؤساء القارتين لترجمة هذه الخطط إلى أعمال . وأكد أمين لجنة إدارة الهيئة العامة للتمليك والاستثمار بالجماهيرية العظمى ، على أهمية انعقاد هذا الملتقى ، لتحقيق تعاون اقتصادي مشترك في مواجهة تحديات العصر . وقال في كلمته بافتتاح الملتقى ( يسعدنا ونحن نحتفل في الجماهيرية العظمى بالعيد الحادي والأربعين لثورة الفاتح العظيم بقيادة الأخ القائد" معمر القذافي" ، أن ينتظم هذا الملتقى الذي يتزامن مع انعقاد قمة إفريقيا - الإتحاد الأوروبي الثالثة نهاية هذا الشهر ، ليخرج بتوصيات يكون من شأنها الإسهام في دعم العلاقات بين الجانبين ، وتحقيق تعاون اقتصادي مشترك في مواجهة تحديات العصر) . وأضاف قائلا ( إن انعقاد هذا الملتقى الاقتصادي الهام ، يصب في الجهد الذي يبذله هذا البلد لخلق فضاء إفريقي يستطيع العمل بمهجية علمية متطورة مع الفضاءات الأخرى ) . وأعرب في ختام كلمته عن الأمل في أن تتوج فعاليات هذا الملتقى بالنجاح بما يعزز التعاون الإفريقي الأوروبي ويخدم المصالح المشتركة . وحيا مفوض الشؤون الاقتصادية بمفوضية الاتحاد الإفريقي " ماكسويل مكويز الامبا" ،الأخ القائد ، معبرا عن تقديره له وشكره للجماهيرية العظمى على استضافة هذا الحدث ؛ وتقديم كافة التسهيلات للمشاركين فيه . وأكد أن هذا الملتقى الذي ينعقد على هامش قمة إفريقيا - الاتحاد الأوروبي الثالثة ، سيكون رسالة للقمة بأنه حلقة هامة وفرصة للتواصل والتعارف وتعزيز روابط الاعمال والاقتصاد بين القارتين . وقال ( إن الإتحاد الإفريقي ، قد خطى خطوات هامة على طريق مستقبل إفريقيا ، خاصة من خلال إعتماد برنامج الأولويات لتسريع التكامل الإفريقي .). وشدد المفوض الإفريقي في هذا الصدد ، على ضرورة إستكمال بناء المؤسسات المالية الإفريقية الإتحادية حتى لاتبقى القارة مرهونة للمساعدات الخارجية . وقال ( نتطلع إلى إستكمال بناء المؤسسات المالية للقارة ، مثل مصرف الإستثمار الإفريقي هنا في طرابلس ، بإعتبار البنى التحتية مهمة جدا خاصة الإستثمار ، في تعزيز أساسيات الإقتصاد لتوفير الأعمال وإحداث التنمية ، وبذلك تستطيع القارة عدم الإعتماد على المساعدات الخارجية .). كما شدد على حاجة القارة إلى إستراتيجية إتحادية إقتصادية ،ليكون لها حضورها التنافسي في الإقتصاد العالمي ، وقال ( يجب أن تكون لدينا استراتيجياتنا في التجارة والاستثمار ، وأن نعتمد على تطوير البنى التحتية والقوى العاملة والتطور التقني ، لأنها مهمة لإفريقيا في تحقيق التنافس في السوق العالمي ) . وأكد المفوض الإفريقي في كلمته ، على أهمية الشراكة الإستراتيجية الإفريقية الأوروبية التي إعتمدتها قمة إفريقيا - الإتحاد الأوروبي الثانية ؛ بلشبونة عام 2007 ، في تحقيق التبادل بين القارتين . ودعا المستثمرين ورجال الأعمال الاوروبيين ، إلى تفعيل هذه الشراكة في المجال الإقتصادي من خلال الإستثمار بالقارة الإفريقية في كافة المجالات للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة بالقارة. من جهته ، عبر أمين عام مجموعة دول افريقيا والكاريبي والمحيط الهادي "محمد بن شمباس " ، عن شكره وتقديره للأخ القائد وللشعب الليبي ، على استضافة هذا الملتقى . وقال في كلمته بالجلسة ( من سروري أن اكون معكم اليوم في طرابلس الجميلة ؛ هذه المدينة تبقى رمزا للحضارة التي جمعت حضارة البحر المتوسط وافريقيا والشرق لقرون عديدة . وأشكر القائد "معمر القذافي" ؛ والشعب الليبي الكريم ، لإستضافتهم هذا الملتقى ، وعلى كل التسهيلات التي تم تقديمها لراحتنا وتأمين النجاح للملتقى ) . وأكد أن إشغال القارة بالنزاعات ، ومعاناتها من التخلف المفروض عليها ، حال دون إستثمارها لثرواتها ومواردها خاصة الزراعية التي تجعل منها سلة غذاء العالم . وقال ( يجب أن لا نقبل بوضعنا بأننا فقط نتلقى المساعدات ، وأننا نصدر موادنا الخام مقابل نفس المنتجات التي تأتي إلينا مصنعة بإسعار مرتفعة جدا يصعب الحصول عليها ، بينما نستطيع من خلال التقنية والعلوم ، أن نحدث التغيير وتصبح لنا الميزة التفاضلية في الأسواق العالمية .). وأضاف ( بأن امكانيات التصنيع في افريقيا هائلة جدا ، إذا استطاعت القارة أن تطور ذلك من خلال الاستثمار المشترك ؛ الذي سيساعد في إستغلال المواد الخام التي تعتبر ميزة تفاضلية تتميز بها القارة الافريقية ، وهو ما سيؤدى إلى عوائد أفضل ويخلق فرص عمل جديدة للقارة الافريقية .). ولفت إلى فشل السياسات الإقتصادية التي إنتهجتها دول إفريقية تحت شروط وإملاءات المؤسسات المالية العالمية ، مؤكدا على حاجة إفريقيا إلى نموذج جديد للتنمية . وأشار إلى أهمية الشراكة بين القطاعين الخاص والعام ، والاستثمار ونقل التقنية ، وتعزيز وتطوير مشاريع التمويل الصغيرة في إفريقيا . وإختتم أمين عام مجموعة دول افريقيا والكاريبي والمحيط الهاديء، كلمته قائلاً ( بجهودنا نستطيع أن نحدث تغييرا للقضاء على الفقر في افريقيا ، من خلال حشد كل القوى والامكانيات الفكرية ، وتدريب الشباب على المهارات المطلوبة ، وإقامة سياسات اقتصادية سليمة ) . ومن جانبه ، دعا الأخ أمين اللجنة الشعبية العامة للصناعة والاقتصاد والتجارة ، إلى وضع قاعدة متينة لشراكة إفريقية أوروبية ؛ مبنية على أسس علمية واحترام متبادل طويل المدى . وقال في كلمته بالجلسة الافتتاحية للملتقى ( من دواعي سرورنا أن تحتضن الجماهيرية العظمى ، فعاليات هذا الملتقى الاقتصادي الذي ينعقد اليوم ليسهم في وضع قاعدة متينة لشراكة إفريقية أوروبية مبنية على أسس علمية واحترام متبادل طويل المدى ، وذلك للاستفادة من التكتلات وتبادل المنافع التي يشهدها هذا العصر ، عصر الفضاءات والتجمعات الاقتصادية الكبرى ؛ والذي نبه إليه أكثر من مرة الأخ قائد ثورة الفاتح العظيم القائد" معمر القذافي " ، إيماناً بضرورة العمل المشترك بشكل استراتيجي منظم لمواجهة التحديات الاقتصادية التي تشهدها البشرية جمعاء .). وأضاف أن تاريخ العلاقات الاقتصادية بين قارتي إفريقيا وأوروبا ، شهد تبادل مختلف الأوجه في العقود السابقة التي سادتها حقب من العدائية والجفاء نتيجة الاستعمار ونهب الثروات وما خلفه من مشاكل . وأشار إلى أن القارتين تتطلعان حالياً إلى تحقيق التعاون بينهما ، والعمل على رأب صدع الماضي ، وتنمية المجتمعات الإفريقية التي عانت كثيراً من الفقر والتخلف والأمية . وأكد أن هذا التعاون كان يسير بحذر وريبة من الطرفين ، وكان لزاماً على الجهود المبذولة لتحقيق التعاون ، أن يتم العمل أولاً على مبدأ المساواة ، وإلغاء التعاملات الفوقية والاحتكارية والاستغلالية ، حيث أن القارتين تحتاجان لبعضهما البعض وتكملان بعضهما البعض في مجالات الصناعة والاقتصاد والتجارة والطاقة والتمويل لحاجتهما إلى هذا التكامل . وأوضح الأخ الأمين أن نجاح العلاقات الأوروبية الجديدة مع إفريقيا ، يعتمد على أساس الإدارة المشتركة للأهداف المشتركة ، بدلا من قيامها على التدخل في الشؤون الإفريقية الداخلية تحت معايير واشتراطات أوروبية لا تتمشى وثقافات الشعوب الإفريقية ، تكرر تدخل القوى الاستعمارية السابقة . وأكد الأخ الأمين ، أن تبني الإستراتيجية المشتركة بين الاتحادين الأوروبي و الإفريقي ، كان قد أظهر التغير العميق الذي طرأ على أسلوب أوروبا . وقال في هذا الخصوص (إن هذه الإستراتيجية المشتركة مازالت تنتظر التنفيذ ، ومازالت في حاجة إلى إحراز الكثير من التقدم فيما يتعلق بقضية صعبة ، هي قضية اتفاقيات الشراكة الاقتصادية ). وأوضح أن المشاريع التاريخية الكبرى مثل كهربة إفريقيا وتطوير البنية الأساسية لها ، تحتاج إلى الطاقة والرؤية البعيدة والاقتصاديات المتكاملة . وأكد أن الجماهيرية العظمى بترشيدات الأخ قائد الثورة ، وإصرار شعبها على المضي قدماً لتحقيق التعاون البناء بين الشعوب ، وبإمكانياتها وموقعها الجغرافي كجسر ربط بين القارتين ، مؤهلة للإسهام في خلق تعاون جاد ومثمر بين القارتين ، وذلك مواصلة لجهودها التي أثمرت إعلان الاتحاد الإفريقي في 9/9/1999 بمدينة سرت . وأعرب الأخ أمين اللجنة الشعبية العامة للصناعة والاقتصاد والتجارة ؛ في ختام كلمته ، عن الأمل في أن يخرج هذا الملتقى ، بتوصيات من شأنها تفعيل العمل الجماعي المشترك ؛ بين الاتحادين الإفريقي والأوروبي . .

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114778
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ضمن الفعاليات المشتركة المصاحبة لقمة إفريقيا-الإتحاد الأوروب

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2010-11-28, 9:21 pm


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى