منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» اضحك مرة اخرة شتاوي فكاهيه
2017-01-19, 9:24 pm من طرف mk alhmree

» إلى كل غائب..وكل غائبة..عن هذا المنتدى الجميل
2017-01-19, 1:33 am من طرف جمال المروج

» راه كل عقدعندها حلال
2017-01-15, 10:51 am من طرف ولد الجبل

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
2017-01-13, 9:26 am من طرف keemkeemo

» بين الرجاء والياس هــــــــذا حالى
2017-01-12, 9:59 am من طرف عاشقة الورد

» قصه مؤثره للمرأة و الحجاج بن يوسف
2017-01-12, 9:52 am من طرف عاشقة الورد

» في الصين .. مدينة ملونة من جليد
2017-01-12, 9:45 am من طرف عاشقة الورد

» تقرير لهيئة سلامة الغذاء الأوروبية يكشف مخاطر “النوتيلا”
2017-01-12, 9:28 am من طرف عاشقة الورد

» لعبار: اجتماع تونس سيتناول تركيبة المجلس الرئاسي، منصب القائد الأعلي، تركيبة المجلس الأعلي
2017-01-12, 9:18 am من طرف عاشقة الورد

» حدث في مثل هذا اليوم 12 .January 2017
2017-01-12, 9:10 am من طرف عاشقة الورد

» إعلاميون ينعون مدير فرع قناة ليبيا الوطنية في سرت
2017-01-12, 8:54 am من طرف عاشقة الورد

» عسكريون روس يصلون طبرق للقاء حفتر وعقيلة صالح
2017-01-12, 8:51 am من طرف عاشقة الورد

» عبارات ذات معنى عميق جدا
2017-01-10, 10:33 am من طرف عاشقة الورد

» سألوني!!!!
2017-01-10, 10:21 am من طرف عاشقة الورد

» جدة تعيد حفيدها حديث الولادة للمستشفى لسبب غريب
2017-01-10, 9:57 am من طرف عاشقة الورد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


برامج الأمن الغذائي وإدخال محاصيل جديدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

برامج الأمن الغذائي وإدخال محاصيل جديدة

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2010-12-15, 7:53 am

الندوة العلمية حول الثروة الزراعية توصي بدعم برامج الأمن الغذائي وإدخال محاصيل جديدة

المنارة - خاص

أوصى المشاركون في الندوة العلمية حول الثروة الزراعية و آفاق الأمن الغذائي بمدينة مرزق أول أمس الاحد 12/12/2010 على أهمية دعم برامج الأمن الغذائي و البرامج المتعلقة بالغذاء ، وعلى أهمية تطوير و ادخال محاصيل جديدة للمنطقة تتاسب و التحولات المناخية، وعلى تشجيع القطاع الأهلي للاستثمار في إنتاج الغذاء ، ونقل التقنية و توطينها لتطوير الانتاج الزراعي ، وعلى استمرار توفير المعدات التي تتناسب و المشروعات الصغيرة ، وعلى توفير مختبرات تحليل المبيدات للتأكد من سلامة المنتج .

وحسب وكالة الجماهيرية للأنباء فقد دعا المشاركون في الندوة الى الاهتمام بالأنواع والأصناف المحلية المتأقلمة مع البيئة المحلية ، و على أهمية دور المؤسسات والوسائل الثقافية والإعلامية للمساهمة في مزيد نشر الوعي البيئي و الزراعي .



كما أكدت التوصيات على أهمية استمرار تفعيل دور المرشد الزراعي في ترشيد تداول المبيدات وكيفية استعمالها بالطرق الصحيحة ومتابعتها حقليا وتفعيل دور الأجهزة الرقابية في متابعة تداول المبيدات . كما أكدت على تفعيل القوانين والتشريعات النافدة المتعلقة باستيراد وتداول المبيدات والأسمدة الكيماوية ، والاهتمام بتوفير مختبرات تحليل المبيدات للتأكد من سلامة المنتج . ودعت التوصيات أيضاً إلى تطوير محطات الرصد الجوي والبيئي لمتابعة المتغيرات المناخية.





أعلى مستوياتٍ لأسعار السكّر منذ 30 عاماً



على صعيد أخرى شهدت أسعار السلع الغذائية ارتفاعا حادا خلال الفترة الماضية ، حيث ذكرت منظمة 'فاو' في أحدث إصدارٍ لها من نشرة 'توقُّعات الأغذية' تحذيراً لانتباه المجتمع الدولي من أجل 'الاستعداد لأوقاتٍ عصيبة قادمة' ما لم يُسجِّل إنتاج المحاصيل الغذائية الرئيسية زياداتٍ كبرى في غضون عام 2011، وأشارت النشرة الى ارتفاع أسعار السكر لأعلى مستوياته منذ 30 عاما أعلى مستوياتٍ لأسعار السكّر منذ 30 عاماً، وفي قطاع إنتاج الألبان، مسّت أسعار الزُبد أعلى سقف تاريخيٍّ لها من قَبل؛ وحتى إن سجَّلت أسعار اللحوم ارتفاعاً فقد ظلَّ ذلك إلى الآن مَحدوداً بالمقارنة.



وكان المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة 'FAO' قد صرح الاسبوع الماضي ' بأن الاستثمار في تطوير الزراعة على الصعيد الدولي هو ضرورةٌ ليس فقط لتقليص المستويات الراهِنة من الجوع في العالم بل وأيضاً لضمان تدفُّق الإمدادات الغذائية مُستقبلاً في وجه التأثيرات السلبيّة لتغيُّر المناخ، ومضى المدير العام للمنظمة 'فاو' قائلاً 'إننا لن نَنجَح في تحقيق أمن الغذاء بدون استثمارٍ جَدّي في التكيُّف لتغيُّر المناخ، والحَدّ من أخطار الكوارث على القطاع الريفي'.



وأكد قائلاً أن 'الُمتعيَّن التعامُل مع قضيتيّ الأمن الغذائي وتغيُّر المناخ عبر منظورٍ واحد من خلال تحويل قطاع الزراعة، وتبنّي المُمارسات الذكية مُناخيّاً لاجتثاث الجوع على صعيد العالم'.

وجديرٌ بالذكر أن عدد سكان العالم من المتوقّع أن يفوق 9 مليارات شخص بحدود عام 2050، وإذا كان من الممكن تلبية الاحتياجات الغذائية لهؤلاء فَالمُتعيَّن تحقيق زيادةٍ بمقدار 70 بالمائة وفق التقديرات الحالية في مجموع الإنتاج الزراعي العالمي.



في الوقت ذاته، يُتَوقَّع أن يخلِّف سياق تغيُّر المناخ آثاراً مُتعدّدة على الإنتاجية الزراعية، ومستويات الدخل الريفية في مناطقٍ تواجه بالفعل مستوياتٍ مرتفعة من انعدام الأمن الغذائي.



حملة مشروع المليار جائع

وقدم أكثر من ثلاثة ملايين شخص عريضة تدعو إلى اتخاذ إجراءاتٍ عاجلة لاجتثاث شأفة الجوع على صعيد العالم، إلى الحكومات ، وتَستَحِث العريضة الموقَّعة والحملة المُرافقة لها، زعماء العالم على أن يتخذوا من هَدف القضاء على الجوع أولويةً قصوى لهم، عِلماً بأن أحدث تقديرات للمنـظمة 'فاو' أحصَت عدد من يعانون الجوع المُزمن في جميع أنحاء العالم برقم 925 مليون نسمة. وفي العام الماضي، تمخَّض الكساد الاقتصادي العالمي وأسعار المواد الغذائية المُتصاعِدة عن تجاوز هذه الأعداد لرقم المليار القياسي للمرَّة الأولى في التاريخ.



وقال جاك ضيوف، المدير العام للمنظمة 'فاو' مُفتتحاً مراسِم تقديم العريضة، أن 'الناس من جميع أنحاء المَعمورة يُطالبون بالتغيير، ويَستحثون القادة السياسيين على اتّخاذ إجراءات لعلاج الأسباب الأساسيّة الكامنة وراء الجوع وانعدام الأمن الغذائي'. وأضاف: 'وأني لآمل بحق أن تُسمَع أصواتهم، إذ أن دَحر الجوع هدفٌ واقعي لزمننا الحاضر، وما دام سوف تُطرَح حلولٌ مُستدامة على المستويات السياسية والاقتصادية والمالية والتقنية'.



زخمٌ من الدعم



إنصبّ الهدف المبدئي للمنظمة 'فاو' على جَمع مليون توقيع، لكنّ النجاح الكبير للحملة لم يلبث أن كَشف عن مدى قوّة الاستجابة الكامنة للجمهور حين يُوعَّىَ بالنطاق الشاسع لانتشار الجوع في العالم.



وقد واصلت الحملة التي حازت على دعم المشاهير، من مُمثلين ورياضيين ومُغنين ومُفكّرين مرموقين، إلى جانب نجوم كُرة القدم الأوروبيين ذائعي الصيت، انتشارها الحثيث على أوسع نطاقٍ عبر تنظيم أحداثٍ حيّة في جميع قارات العالم مدفوعةً أكثر فأكثر عبر شبكة 'إنترنت' الدولية.





الحملة في مرحلتها الثانية



وأوضح الدكتور جاك ضيوف أن 'نجاح حملة المليار جائع إنما يُعمِّق مَغزى العمل الذي ننهض به ويُضفي عليه طابعاً مُلِّحاً أكثر فأكثر، مثلما يُتيح لنا مزيداً من الحُلَفاء الذين لم يقفوا إلى جانبنا من قبل. ولسوف يَتَواصل هذا الزخم مع بداية المرحلة الثانية'.

وتَعتزم المرحلة الثانية التي بدأت الآن مُواصلة طَرح مشكلة الجوع أمام الأنظار، وإتاحة مختلف السُبُل للجمهور للمُشاركة الفعليّة، فضلاً عن إلقاء أضواءٍ ساطعة على مُبادرات دحر الجوع التي أثبتت فعاليتها.

تُتاح إمكانية إحصاء أعداد مُوقعي العريضة، على مستوى كل بلدٍ على حِدة، عبر المَوقَعين الشبكيين:

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34576
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى