منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» بالأسماء: ثلاثة من عناصر بوسليم يسلمون أنفسهم للجيش قبل قليل بضمان حقوقهم الإنسانية والقان
اليوم في 3:09 pm من طرف STAR

» 30 عائلة درناوية نازحة تصل تمركزات الجيش في مرتوبة وأم الرزم
اليوم في 3:08 pm من طرف STAR

» الحكومة المؤقتة تفجير بنغازي ردة فعل جبانة على خسائر الجماعات الإرهابية في درنة
اليوم في 3:07 pm من طرف STAR

» بوخمادة يدين تفجير بنغازي ويؤكد: لا مكان للجماعات الإرهابية
اليوم في 3:06 pm من طرف STAR

» داعشي “تائب” يطلب زوجة في درنة
اليوم في 3:01 pm من طرف STAR

» خردة ليبيا ثروة في قبضة مليشيات التهريب
اليوم في 3:00 pm من طرف STAR

» “مالية الوفاق” تحيل مرتبات شهر مايو الحالي للمصرف المركزي
اليوم في 3:00 pm من طرف STAR

» عودة حقل الراقوبة النفطي بمنطقة مرادة إلى العمل
اليوم في 2:59 pm من طرف STAR

» وزارة الداخلية : شرعنا على الفور في تتبع منفذي التفجير الإرهابي ببنغازي
اليوم في 2:59 pm من طرف STAR

» نائب عقيلة يناشد الأعلى للدولة الموافقة على تعيين الشكري محافظا
اليوم في 2:59 pm من طرف STAR

» ديوان المحاسبة يوقف 24 اعتماد مستندي ويُجنب الدولة الليبية خسارة 334 مليون دولار
اليوم في 2:58 pm من طرف STAR

» مدير “مكافحة الإرهاب”: حصلت على معلومات عن التفجير وأبلغت “الداخلية” فأحالوني للتحقيق
اليوم في 2:56 pm من طرف STAR

» آخر ما كتبه الجندي “عزو رسلان” أحد ضحايا تفجير بنغازي
اليوم في 2:55 pm من طرف STAR

» بعد القبض عليه بزي نسائي..حارس “بن قُمو” يفجر مفاجآت حول جماعات الإرهاب
اليوم في 2:53 pm من طرف STAR

» لقطات تُبث لأول مرة عن تفجير مسجد الإمام الصادق
اليوم في 2:39 pm من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


السؤال الضروري لولادة الميقاتيّة

اذهب الى الأسفل

السؤال الضروري لولادة الميقاتيّة

مُساهمة من طرف STAR في 2011-02-05, 6:26 pm

يمكن نجيب ميقاتي أن يفكر في أن حكومته الثانية، لن تكون موقتة. ويمكنه أن يطمح ويحلم بأكثر من لقب رئيس الحكومات الانتقالية، وتقطيع الأزمات.

ذلك أن الرياح تهب في شراعه. والعوامل تتجمع عند قاعدة بنيانه. حتى إنه يمكن القول، إن ثمة تقاطعاً للظروف والسياقات الداخلية والإقليمية والدولية، يؤهله لشغل موقع الزعامة السنية الثابتة، تماماً كما حصل لرفيق الحريري، مطلع التسعينيات.

ففي الداخل، ورغم كل المظاهر والظواهر المعاكسة، تبدو الجماعة السنية في حال انتظار وترقب، إن لم يذهب البعض الى الكلام عن الفراغ والتصحر. حتى إن حيثيات لحظة الغضب الحريري في طرابلس، ليست غير تأكيد لذلك: حجماً وخلفيات وطرق تعبير ودلالة على مكبوتات... كلها تؤكد أن ثمة حالة قيادية تُحتضَر. وإثر احتضارها والنزع، قد يجد وجدان الجماعة السنية اللبنانية في «الميقاتية» معبر الإنقاذ، من حالة مأزومة على أكثر من مستوى، وممر سلسلة من المصالحات لهذا الوجدان مع ذاته ومع ما حوله، في لحظة مصيرية.

أولاها المصالحة مع الذات، بحيث تمثّل الميقاتية جسر العبور والعودة إلى الوجدان السني اللبناني، من واشنطن الى بيروت على الأقل، بما يحافظ على أهم إنجاز حققه رفيق الحريري في حياته وموته. وهو من نقل هذا الوجدان المؤسس للكيان، إلى مرحلته اللبنانية، بعد مرحلتيه الناصرية والعرفاتية. أقله على مستوى الرجالات ـــــ الزعامات. بحيث كان رئيس الحكومة الراحل بحق، الزعيم السني التاريخي الثالث، بعد «الهرم الرابع» وأبو عمار. مع فارق «اللبنانية» في حالة الحريري، على عكس الشمولية الأكثر تذويباً للجماعة في الحالتين السابقتين. قبل أن يضيع إنجاز رفيق الحريري بين حفلات تكريم جون بولتون، وقبلات رايس، ونبيذ ميليس وسكرات الصدّيق ومن حاول تصديقه.

جسر العبور هذا من واشنطن إلى بيروت، يبدو ضرورياً، لا بل قد يكون حياتياً ومفصلياً، في لحظة إعادة كتابة التاريخ، بين ياسمين تونس وميادين مصر، أي في خضم استعادة الوجدان السني العام لألقه وروحه وجوهره، وانهيار أقنعته الغربية وأصنامه الأميركية.

ثم هي الميقاتية ربما، جسر العبور لمصالحة ضرورية وحياتية أيضاً مع باقي الجماعات اللبنانية، بحيث لا تكون هذه الجماعة في علاقة مأزومة مع الشيعة، بخلفية تبادل اتهامات اغتيال من هنا، ومؤامرة وخيانة من هناك، ولا تكون في علاقة مماثلة مع المسيحيين، على خلفية إحساس مكتوم بالثأر من نظام المارونية السياسية من هنا، أو الشعور المعلن بنية تكوين نظام السنية السياسية من هناك. ولا تكون هذه الجماعة أيضاً، في أزمة مع الدروز، على خلفية إحساس بالتخلي ونكث العهد من هنا، أو شعور بالاستعمال حطباً وأكياس رمل من هناك.

هكذا، قد يكون طي صفحة سعد الدين الحريري، حاجة سنية أولاً، كي لا يظل وجدان هذه الجماعة في هاجس أن الشيعة قتلوا زعيم السنّة، وأن المسيحيين يرفضوننا لأنهم يخشون أن نثأر من نظامهم القديم، وأن الدروز تخلوا عنا وغدروا بنا عند لحظة الضيق الكبرى. وقد يكون وصول نجيب ميقاتي، الصدمة المطلوبة، ليدرك الشيعة من جانبهم معنى أن تكون جماعة لبنانية قد خسرت زعيماً، وليدرك المسيحيون أن المقتضى الميثاقي يفرض الحؤول دون السنية السياسية، من دون استعادة المارونية السياسية، ويتنبّه الدروز الى أن السلوك الأقلوي البحت في وطن مثل لبنان، قد يؤدي الى الانتحار السياسي.

وفي السياق نفسه، قد تكون الميقاتية السبيل الضروري لمصالحة جماعتها مع المحيط، بدءاً من دمشق، وصولاً إلى العواصم العربية «الجديدة»، من تونس الجديدة والقاهرة الجديدة، وسواهما من الجديد اليومي لمواعيد الياسمين اليانع في كل المنظومة البائسة تقريباً.

ثم من يقدر أن يجزم ألا تكون الرياض نفسها في حاجة ماسّة إلى هذه المصالحة، وذلك لأسباب كثيرة وعديدة، منها التداعيات الشخصية لما حصل في نيويورك، وللكلام الكبير في حق أمراء، ما يمثّل خرقاً لأعراف صلبة في المملكة. ومنها ما يتعلق بالتصور السعودي لسياسة الحد من الانهيارات، في زمن الزلازل المتلاحقة من حول الرياض. فبعد غزة وبغداد وتونس والآن القاهرة، وبعد شمال اليمن وإرهاصات البحرين والكويت وربما سواهما، هل تقدم السعودية على خسارة بيروت كلياً، أم تقبل دخولها ولو تعويضاً من باب طرابلس؟

والقياس السعودي نفسه، مطروح أيضاً على أوروبا ـــــ وفي مقدمها فرنسا المتقدمة جداً في هذا التفكير ـــــ وسيكون مطروحاً لاحقاً على أميركا، بعد أن تدرك واشنطن ما حصل في ميدان التحرير.

لكل هذه المعطيات، يبدو نجيب ميقاتي واقفاً واثقاً، وهو قد يحاول طرح المعادلة على حلفائه في الأكثرية الجديدة، وفي الخارج الجدي: هل تريدون أن أكون مرحلة انتقالية تمهد لعودة ما كان قائماً منذ نحو عقدين؟ أم تريدون أن نبدأ معاً مرحلة تأسيسية لحالة تدوم؟ سؤال، يبدو قبوله مثالياً، كقابلة لولادة الميقاتية.
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 119997
العمر : 33
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 198
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السؤال الضروري لولادة الميقاتيّة

مُساهمة من طرف amol في 2011-02-05, 6:28 pm


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~




avatar
amol
مستشار
مستشار

انثى
عدد المشاركات : 36762
العمر : 36
رقم العضوية : 2742
قوة التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى