منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» التوزيعات النقدية لفروع المصارف التجارية بالمنطقة الشرقية للمصارف
اليوم في 10:12 am من طرف STAR

» هل تنوي زيارتها قريباً؟ إليك أفضل 10 مدن ملاهٍ في أميركا
اليوم في 9:47 am من طرف STAR

» الثني يعقد اجتماعًا لمناقشة الأحوال بمدينة درنة
اليوم في 9:32 am من طرف STAR

» بلدية طبرق تبحث علاج مشاكل تلوث المياه و الشواطىء بالمدينة
اليوم في 9:31 am من طرف STAR

» مستشار عقيلة يلتقي الرئيس التشادي في إنجامينا
اليوم في 9:31 am من طرف STAR

» خليفة حفتر يختتم زيارة سرية لمصر متوجها إلى الأردن
اليوم في 9:31 am من طرف STAR

» تدريبات سريرية وزيارات ميدانية بكلية التقنية الطبية بجامعة طبرق
اليوم في 9:30 am من طرف STAR

» ارتفاع حصيلة انفجارات بوابة الصاعقة ببنغازي إلى 17جريحا
اليوم في 9:30 am من طرف STAR

» إصابة 4 أعضاء من جهاز الحرس البلدي في تفجير بوعطني ببنغازي
اليوم في 9:30 am من طرف STAR

» الإمداد الطبي في بنغازي يتسلم شحنة مواد طبية قادمة من طرابلس
اليوم في 9:29 am من طرف STAR

» بوخمادة يتوعد المليشيات بالرد على تفجيرات بنغازي في ميدان القتال
اليوم في 9:29 am من طرف STAR

» قوّات الصّاعقة تسيطرُ على طريق إستراتيجي غرب بنغازي
اليوم في 9:29 am من طرف STAR

» حرس المنشآت النفطية ينفي وقوع أي خسائر في الموانئ النفطية
اليوم في 9:28 am من طرف STAR

» لجنة أزمة الغاز والوقود تتحضر لزيارة مدينة سبها لبحث أزمة الوقود فيها
اليوم في 9:28 am من طرف STAR

» مغادرة ناقلة نفط خام من ميناء الزويتينة بعد شحنها 630 ألف برميل من النفط
اليوم في 9:28 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


لن يحترق القرآن * د. عائض القرني * مقال رائع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لن يحترق القرآن * د. عائض القرني * مقال رائع

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2011-02-09, 1:07 pm

لن يحترق القرآن * د. عائض القرني * مقال رائع
كل مؤلَّف له عنوان، والقرآن كتاب الرحمن، كل مؤلِّف إذا ألَّف كتابا، أو دبّج خطابا، اعتذر في مقدمته إذا خالف صوابا، إلا الله فإنه تحدّى فقال: «ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ»، فعجز الكل عن مجاراته، تقرأ المصنَّفات وتطالع المؤلَّفات، وتسمع القصائد، وتعجبك الفوائد، وتشجيك الشوارد، ثم تسمع القرآن المرتَّل، فإذا هو الأكمل والأجمل والأنبل. قرآن يخاطب النفْس فتخشع، والقلب فيخضع، والروح فتقنع، والأذن فتسمع، والعين فتدمع، ولو نزل على صخر لتصدّع. له حلاوة وعليه طلاوة، لا يشبع منه العلماء، ولا يُروى منه الحكماء، أفحم الخطباء، وأخرس الفصحاء، وأسكت الشعراء، وأدهش الأذكياء، وتحدّى العرب العرباء، قوة برهان، وإشراق بيان، ووضوح حجة، واستقامة محجة، تتحاكم العقول إليه، ولا يقاس أي كتاب إليه، حارت الأذهان في وصفه، وعجبت البشرية من سبكه ورصفه، «لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ»، تلاوته تذهب أحزانك، وتثير أشجانك، وترفع شانك، وتثقل ميزانك، وتخسئ شيطانك، وتثبت إيمانك.
مصاحبته تُذهِب كل داء، وتطرد كل بلاء، وتُبيد كل شقاء، وتدفع كل ضرّاء، وتُزيل كل بأساء، وهو هدى وشفاء.
مسامرته حياة، واتباعه نجاة، واقتفاؤه صلاح، واتباعه فلاح، والعمل به نجاح، قارئه ينتظر الرحمات، ويرتقب البركات، وكل حرف بعشر حسنات، يبهر العقل، ويرفع الجهل، وهو فصل ليس بالهزل، حُسن نظام، وجميل إحكام، ودقة انسجام، هو كتاب الرحمة، ودستور الحكمة، والطريق إلى كل نعمة، والصارف لكل نقمة، أذهل العرب، هيمن على الكتب، أتى بالعجب، كشف الحجب، سحق النصب، علّم الأدب، بيّن حلاله وحرامه، وبديعه وأحكامه.
القرآن مالُ مَن لا مالَ له، وعشيرة مَن لا عشيرة له، وذُخر مَن لا ذُخر له، وكنز مَن لا كنز له، هو السلوة في الغربة، والأنيس في الوحشة، والعزاء عن كل أحد، والجلاء لكل ريب، والشفاء لكل مرض، والدواء لكل داء، سمير وأنيس، صاحب وجليس، تلاوته أجر، وحروفه حسنات، ومطالعته بركات، وتدبّره رحمات، والعمل به نجاة، والتحاكم إليه فلاح، والرضا به سعادة، والاستغناء به ثروة، ومصاحبته غنيمة، شافع مشفَّع، وصاحب مقبول، وناصح أمين، ورفيق موافق، ومحدِّث ماتع، هدى لا ضلالة بَعده، ونور لا ظلمة فيه، وشفاء لا سقم عنده، يؤنسك في القبر، يحفظك في الحشر، ينجيك على الصراط، يوصلك إلى الجنة، يبعدك عن النار، يحميك من غضب الجبار، يُذهب همّك، يجلو غمّك، يزيل تعبك، يطرد نصبك، يشرح صدرك، يرفع ذكرك، يُعلي قَدرك، هو قُرّة العيون، وسلوة القلوب، وبهجة النفوس، وحلية الأولياء، ومأدبة العلماء، يعصم من الغيّ، يحمي من الضلالة، يحصِّن من الجهالة، يمنع من الغِواية. قلبٌ بلا قرآنٍ ملعونٌ، وعبدٌ بلا قرآنٍ مخذولٌ، وعينٌ بلا قرآنٍ خائنةٌ، ويدٌ بلا قرآنٍ جانيةٌ، وأذنٌ بلا قرآنٍ آثمةٌ، وقلمٌ بلا قرآنٍ ماردٌ، وصحيفةٌ بلا قرآنٍ لاغيةٌ، وحفلٌ بلا قرآنٍ زورٌ، ومجلسٌ بلا قرآنٍ لهوٌ، وحديثٌ بلا قرآنٍ لغوٌ، وكاتبٌ بلا قرآنٍ أفّاكٌ، وشاعرٌ بلا قرآنٍ كذابٌ، وتاجرٌ بلا قرآنٍ غشاشٌ، وحياةٌ بلا قرآنٍ موتٌ، وحضارةٌ بلا قرآنٍ لعنةٌ، وثقافةٌ بلا قرآنٍ مهزلةٌ.
القرآن كلام الله، وأمانة جبريل، ورسالة محمد صلى الله عليه وسلم، ودستور أمة، ومنهج حياة، ومشروع حضارة، ومنطلق دعوة، ووثيقة إصلاح، وحلّ لمشكلات البشرية، وشفاء لأسقام الإنسانية، طُهرٌ للضمائر، وعمارةٌ للسرائر، وهدى للناس، وبشرى للمؤمنين، ودعوةٌ للعالَم، وغيثٌ لأهل الأرض، فيه قصة الإنسان، ومسيرة الخلق، وتوحيد الخالق، وصفات الرسل، وخبر الملائكة، ونعيم الجنة، وعذاب النار، وهو رسالة السماء إلى الأرض، وخاتم الكتب، ومعجزة النبوّة، وأعجوبة الدهر، ونبأ الغيب، وحديث الآخرة، صِدقٌ في الخبر، عدلٌ في الحُكم، وسطٌ في الطريقة، صحةٌ في المثل، إعجازٌ في القول، حسنٌ في الحديث، جمالٌ في السبك، قوةٌ في الحجة، إشراقٌ في البيان، سدادٌ في النصح: «كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ»، وهو المعجزة الخالدة، والمجد الباقي، والشرف المنيف.
هو الشافي الكافي، الجامع الشافع، فيه خبر القرون، وقصة فرعون وهامان وقارون، وحديث ثمود وعاد، وإرم ذات العماد، وفيه ذكر الأنبياء، وصفات الأولياء، وخاتمة الشهداء، ونعيم السعداء، وعذاب الأشقياء، ومصير الأبرار، ونهاية الفُجّار، وعدٌ ووعيد، وبشارةٌ وتهديد، وجنّةٌ ونار، وفوزٌ وبَوار، تحدّى بالذُّباب، وضرب المثل بالبعوضة، وشبّه بالعنكبوت، وتحدّث عن النملة، وأعجز بالنحلة، وأهلك بالناقة، وشبّه بالحمار، وأفحم بالبقرة، وقصّ بالغراب، فيه الفاتحة الكافية الشافية الصافية الوافية، وفيه البقرة الحافلة بالأحكام، والحلال والحرام، في أبدع نظام وأروع كلام، وفيه المنجية من عذاب القبر وهول الحشر، وضيق الصدر، وفيه آية الكرسي الحافظة من كل شيطان، والمانعة من كل غيّ، الحارسة من كل مارد، الحامية من كل رجس.
فيه سورة الإخلاص التي فيها صفة الرحمن، ومدح الديّان، والثناء على ذي العزة والسلطان، وفيه المعوّذات والمحصِّنات من الشرور والسيئات، تلاوته تكفّر الخطيئات، وتطهّر من السيئات، وقراءته تستجلب رضا من أنزله، ومحبة من تكلّم به، فهو الكتاب الذي بزّ الكتب بيانا، وفاقها فصاحةً، يدفع الشكّ باليقين، والوهم بالحقيقة، والجهل بالعلم، والشبهة بالبرهان، فهو زاد العبد الصادق في سفر الحياة، وهو قوتُ القلب المؤمن في رحلة العمر، وهو متعة العقل الحصيف، ومَدَد الإنسان الضعيف، أحرفٌ من النور تكشف زيف الباطل، وكلماتٌ من الطهر تجتاح معاقل البهتان، وفيضٌ من القداسة يروي ظمأ الروح، يُقال لصاحبه في الجنة: «اقرأ وارتقِ ورتّل؛ فإنّ منزلتك عند آخر آية تقرؤها»، وفي الحديث: «اقرأوا القرآن؛ فإنه يأتي شفيعا لأصحابه»، و«خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه»، والقرآن حجة لك أو عليك، فطوبى لمن صاحَب القرآن، ورافقه وأحبّه وتلاه وتدبّره وأنِس به، واسترشد بوعظه، واهتدى بهداه، وعكف عليه، وتغنّى به، وأحيا به ليله، وأجرى به دمعه، وأذهب به همّه، وأزال به غمّه، وطرد به حزنه، وكفّر به ذنبه، وأبرد به لهيب روحه، وسكّن به خوفه، فهذا هو السعيد الناجي، والفائز الظافر، والولي الصادق، فهذا القرآن هو مأدبة الله وضيافته ومائدته، فمن قبِل الضيافة نال التكريم وحظي بالزلفى، وحصل على الفوز وأدرك الفلاح.
قيل للقرآن: «نعم» عند السلف فنالوا به الشرف، وحصلوا به على التحف.
وقيل للقرآن: «لا» عند الخلف، فوقعوا في الترف، وأصيبوا بالتلف، وحصلوا على الخيبة والأسف.
قيل للقرآن: «نعم» في المآتم والأعياد والموالد والمهرجانات والاحتفالات.
وقيل للقرآن: «لا» في أمور الحياة، وقضايا الإنسان، ومعاهدات الدول، ومواثيق الشعوب، وهموم الأمة.
قال بعضهم للقرآن: «نعم» زمن ثورتهم العارمة، وجهادهم العظيم، وكفاحهم الحي، ونضالهم الدامي، واستبسالهم المشرق، فدفعوا على دوي القرآن نفوسهم، وقدّموا على صوت القرآن رؤوسهم، وسكبوا على تلاوة القرآن دماءهم، فلما حكمهم بعض بني جنسهم، وساسهم أناس من أنفسهم، قالوا للقرآن: «لا»، «فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقًا فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُوا اللَّهَ مَا وَعَدُوهُ».
وقال آخرون: «نعم» للقرآن، فحكموا العالم وأقاموا خلافة، وبنوا مجدا وصنعوا حضارة، وأسّسوا كيانا.
وقالت طائفة للقرآن: «نعم»، فجاهدوا وضحّوا، وبذلوا وأعطوا، فلما وصل منهم من وصل إلى سدة الحكم عزل القرآن عن الحياة، ونفى القرآن عن مسرح الأحداث، وعطّل القرآن عن التحكيم، فخرج جيل في أعداد الرمل، وكثرة الحصى، لا يعرف أحدهم إلا طعامه وشرابه وذهابه وإيابه.
وقال أكثر العالم للقرآن: «نعم» في افتتاح المؤتمر وختام الجلسة وعلى القبر، وعند عقد النكاح، وعلى روح الميت.
وقالوا للقرآن: «لا» في أول مادة القانون، وفي بداية الدستور، وعند إصدار الحكم وزمن التنفيذ، فـ«نعم» للقرآن عندهم في المسجد والمقبرة والصلاة والمولد والمأتم، و«لا» للقرآن في القصر والميدان والمصنع والشركة والجيش والمحكمة والاقتصاد والسياسة والفكر والفن، فـ«نعم» للقرآن عند الموت، و«لا»للقرآن عند الحياة، «أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ».
واحسرتاه يوم نُحِّي القرآنُ عن العالم كيف عُذِّبوا وسُحقوا ومُحقوا ومُزِّقوا، ولو كان القرآن معهم لما قامت الحرب الأولى ولا الثانية؛ لأن القرآن ينادي: «أنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أو فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً»، ولو كان القرآن في قلوب الأميركان لما دمروا البشر وأزهقوا الأرواح في نغازاكي وهيروشيما؛ لأن القرآن ينادي: «وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا».
ولو شعّ نور القرآن في قلوب بعض الناس لما أبادوا الحرث والنسل؛ لأن القرآن يحرّم هذا الصنيع والفعل الشنيع والعمل الفظيع: «وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ».
يا مجلس الأمن حفّظ أعضاءك آية: «الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ»؛ لينقلوها إلى شعوبهم التي عطّلت القرآن وصدّت عنه وهجرته، فذاقت لباس الجوع والخوف والبأساء والموت: «وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً».
واحسرتاه يوم عُزل العلم عن القرآن فصار علما طاعنا باغيا كافرا فاجرا: «يَعْلَمُونَ ظَاهِراً مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ».
واأسفاه يوم أُبعد الفن عن القرآن فصار فنا ممسوخا مسلوخا تافها: «وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ»، ويوم فُصل الأدب عن القرآن خرج أدبا مشوها متخلفا مقيتا فاحشا: «وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ». ويوم فُصلت السياسة عن القرآن بزغ ساسة طغاة عتاة قساة جبارون سفاكون سفاحون: «وَإِذَا أردنا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرا». ويوم قُطع الاقتصاد عن القرآن نتجت أموال ملوثة وتجارة محرمة ومعاملات ربوية: «وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا». ويوم فَقدت التربية روح القرآن وبركته ونوره شبّ جيلٌ عاقٌّ مارد متهتّك: «فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً».
يا حملة الأقلام، يا رجال الإعلام، عُبّوا من مورد القرآن العذب الزلال: «عَيْناً يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيراً»؛ لتعدّوا الأمة بحديثكم وتصلحوا الناس بكلامكم: «فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى».
اكتب على مستشفيات العالم نصيبها من القرآن: «وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ»، اكتب على العيادات النفسية: «أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ»، وسطِّرْ على المحاكم: «إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى»، وانقش على القلوب: «إنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِي أَقْوَمُ»، وانحت على الذاكرة: «فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ».
عميت عيون لم تكتحل بالقرآن، وصمّت آذان لم تُشنف بالقرآن، ومُزقت أفئدة لا تحبّ القرآن، وهُدمت بيوت لا تدوّي بالقرآن، ومُحقت شعوب لا تتحاكم إلى القرآن، وهانت أمة لا تعمل بالقرآن
.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لن يحترق القرآن * د. عائض القرني * مقال رائع

مُساهمة من طرف محمد اللافي في 2011-02-09, 1:17 pm

اشهد ان لا اله الا الله محمد رسول الله
فعل مقالة في قمة الروعة
مشكورة لوتس وجزاك الله خير
في ميزان حسناتك بأذن الله

محمد اللافي
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 27313
العمر : 37
رقم العضوية : 208
قوة التقييم : 54
تاريخ التسجيل : 28/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لن يحترق القرآن * د. عائض القرني * مقال رائع

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2011-02-09, 5:55 pm

مشكور وبارك الله فيك على متابعتك الدائمة..

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لن يحترق القرآن * د. عائض القرني * مقال رائع

مُساهمة من طرف ارفادي الواحات في 2011-02-09, 6:09 pm

بدون مبالغه ......افضل موضوع او مقال شفته الي حد الان في المنتدى....وبارك الله فيك اختي لوتس و المزيد المزيد من هذه المواضيع القيمه

ارفادي الواحات
نقيب
نقيب

ذكر
عدد المشاركات : 368
العمر : 26
رقم العضوية : 2147
قوة التقييم : 2
تاريخ التسجيل : 24/06/2010

http://alrefady2010@facebook.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لن يحترق القرآن * د. عائض القرني * مقال رائع

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2011-02-09, 6:55 pm

بارك الله فيك خوي على مرورك وتعليقك..لك كل الشكر..

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لن يحترق القرآن * د. عائض القرني * مقال رائع

مُساهمة من طرف STAR في 2011-07-21, 11:09 pm

بارك الله فيك وجزآك الله خيرآ

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114820
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لن يحترق القرآن * د. عائض القرني * مقال رائع

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2011-07-22, 7:03 am

شكرا للمرور...

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى