منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» صندوق موازنة الأسعار يعلن توفير السلع الأساسية
أمس في 2:05 pm من طرف STAR

» «طبرق» تضع أساسات محطة لتحلية المياه في بلدية بالخاثر
أمس في 2:03 pm من طرف STAR

» مطار طبرق يستسلم للإهمال
أمس في 2:03 pm من طرف STAR

» صندوق موازنة الأسعار: جشع التجار هو سبب إرتفاع أسعار السلع الاساسية في السوق
أمس في 2:02 pm من طرف STAR

» صندوق موازنة الأسعار يوفر السلع الأساسية ابتداءا من اليوم الأحد
أمس في 2:02 pm من طرف STAR

» سفرتك في رمضان.. طريقة عمل الكبسة والفتوش.. والحلو دونتس
أمس في 2:01 pm من طرف STAR

» قرار جديد من المؤقتة لتنفيذ طريق الزياتية ببلدية القبة
أمس في 1:59 pm من طرف STAR

» طفل في الثانية عشرة من عمره يتزوج عروساً تكبره بـ 17 عاماً في سوريا.. أحد المقرّبين يكشف ا
أمس في 1:48 pm من طرف STAR

» هل من حق اليابنيين أن يغضبوا بسبب مغادرة قطار قبل 25 ثانية؟ الشركة اعتذرت رغم أنه لم يترك
أمس في 1:09 pm من طرف STAR

» هل شرب الماء بكثرة في السحور حلًا للعطش برمضان؟
أمس في 12:58 pm من طرف STAR

» "بودروم" لؤلؤة تركيا السياحية
أمس في 12:52 pm من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم May 20, 2018
أمس في 12:50 pm من طرف STAR

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
أمس في 12:26 pm من طرف STAR

» مقتل عدد من العناصر البارزة بتنظيم القاعدة بدرنة
2018-05-19, 12:46 pm من طرف STAR

» «جراحة القلب بنغازي» يعلن وصول جهاز قسطرة حديث
2018-05-19, 12:45 pm من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


نضوج مصر

اذهب الى الأسفل

نضوج مصر

مُساهمة من طرف STAR في 2011-02-11, 6:43 pm

مهين لشعب مصر، وخطير لمستقبلها، ذلك الكلام القديم المتجدّد عن أن قدر المصريين الوحيد هو حكم عسكري ينهي أزمة النظام والدولة والشرعية، التي تواجه اليوم واحدة من أصعب مراحلها، وأشدها ضبابية، لكنها لن تكون بأي حال من الأحوال اسوأ من خيار غير مدني يعيدهم سنوات وربما عقوداً الى الوراء، ويشكل طعنة قاتلة لثورتهم الشابة التي هي في الأصل وفي الجوهر نقيض العسكر والشرطة وانتفاضة على تسلطهما وفسادهما المتمادي.

مهين ليس فقط لأنه يستلهم تجربة سابقة انتهت صلاحيتها وقضيتها، وصارت من الماضي المصري البعيد، بل لأنه يُبنى على نظرية مسيئة ترى أن الشعب المصري كان وسيبقى بحاجة سيكولوجية وسلوكية الى فرعون يحكمه وطاغية يتسلّط عليه ويقيم دولة مركزية قوية هي جزء من تاريخ وادي النيل وتقاليده الثابتة، التي تقوم على أن الحياة على ضفاف النهر العظيم لا تستمرّ بغير هذا المجرى الطبيعي الحتمي، ولا تستقيم أحوال المصريين بغير هذا الخيار السياسي الذي ليس له بديل سوى الفراغ والفوضى.

صحيح أن التجارب «غير الفرعونية» في وادي النيل كانت نادرة لكنها لم تكن فاشلة أبداً سواء في عهود الكنيسة ام الاسلام ام الملكيات المتعاقبة، لكنها راكمت ثقافة ووعياً لا يمكن إنكاره، والأهم من ذلك انها تثمر اليوم نضجاً شعبياً لا مثيل له، يؤسس لنهضة مصرية وعربية واسلامية ثانية، بعد النهضة الاولى التي كانت منارة مشرقة في التاريخ العربي، قبل ان ينقلب عليها الاسلاميون ثم الاسرائيليون ثم العسكريون، وتنحدر الى ارهاب وفتن تشغل العرب والمسلمين في كل مكان.

صور الحياة في مصر هذه الأيام مشرقة فعلاً. الثورة حدث تاريخي لا شك فيه، لكن الاجتماع المصري يكتب صفحة تكاد تكون نموذجية في سجل الثورات العالمية الكبرى. ما يدور في ميدان التحرير استثنائي في طابعه السلمي والعفوي الراقي، وما يجري في بقية انحاء الجمهورية، وبرغم بعض اشكال العنف وارقام الضحايا، لا يزال في مستوى المثال الذي يمكن أن تطمح اليه جميع شعوب العالم الراغبة بالتغيير. هو بمثابة درس لا ينسى، ولا ينسب لغير المصريين، الذين تفوقوا حتى الآن على أشقائهم التونسيين، والذين شجعوا بقية اشقائهم العرب.. وبينهم من لا يليق بهم سوى الانقلاب العسكري، باعتباره تقدماً في مراتبهم السياسية والاجتماعية.

الترويج لحكم عسكري في مصر لم يصدر حتى الآن سوى عن اركان النظام الذين لم يلتقطوا ولم يفهموا تماماً محتوى الرسالة الموجّهة من الجيل المصري الشاب، الذي يقود الجمهور المصري ويرتقي به الى مستويات مدنية وليبرالية جريئة جداً، استحقت بها وحدها صفة الثورة الشاملة.. التي لا يمكن لأي تحرك للجيش إلا أن يكون موجهاً ضدها وهادفاً الى انتزاع مكتسباتها المهمة. وهو ما يحلم به بعض المسؤولين المصريين الذين يتمنون اشتباكات في شوارع مصر، لكنهم لم يدركوا ان اوان الانقلاب العسكري قد فات منذ نحو اسبوعين، ولم يعد خياراً صالحاً او مجدياً، وكل ما جرى بالأمس لم يكن سوى توفير مخرج لائق للمدعوّ حسني مبارك.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 119881
العمر : 33
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 198
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى