منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» اضحك مرة اخرة شتاوي فكاهيه
أمس في 9:24 pm من طرف mk alhmree

» إلى كل غائب..وكل غائبة..عن هذا المنتدى الجميل
أمس في 1:33 am من طرف جمال المروج

» راه كل عقدعندها حلال
2017-01-15, 10:51 am من طرف ولد الجبل

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
2017-01-13, 9:26 am من طرف keemkeemo

» بين الرجاء والياس هــــــــذا حالى
2017-01-12, 9:59 am من طرف عاشقة الورد

» قصه مؤثره للمرأة و الحجاج بن يوسف
2017-01-12, 9:52 am من طرف عاشقة الورد

» في الصين .. مدينة ملونة من جليد
2017-01-12, 9:45 am من طرف عاشقة الورد

» تقرير لهيئة سلامة الغذاء الأوروبية يكشف مخاطر “النوتيلا”
2017-01-12, 9:28 am من طرف عاشقة الورد

» لعبار: اجتماع تونس سيتناول تركيبة المجلس الرئاسي، منصب القائد الأعلي، تركيبة المجلس الأعلي
2017-01-12, 9:18 am من طرف عاشقة الورد

» حدث في مثل هذا اليوم 12 .January 2017
2017-01-12, 9:10 am من طرف عاشقة الورد

» إعلاميون ينعون مدير فرع قناة ليبيا الوطنية في سرت
2017-01-12, 8:54 am من طرف عاشقة الورد

» عسكريون روس يصلون طبرق للقاء حفتر وعقيلة صالح
2017-01-12, 8:51 am من طرف عاشقة الورد

» عبارات ذات معنى عميق جدا
2017-01-10, 10:33 am من طرف عاشقة الورد

» سألوني!!!!
2017-01-10, 10:21 am من طرف عاشقة الورد

» جدة تعيد حفيدها حديث الولادة للمستشفى لسبب غريب
2017-01-10, 9:57 am من طرف عاشقة الورد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


بيلين: علينا تحقيق السلام الآن قبل فوات الأوان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بيلين: علينا تحقيق السلام الآن قبل فوات الأوان

مُساهمة من طرف STAR في 2011-02-11, 6:46 pm

من أهم انعكاسات الازمة المصرية على السياسة الاسرائيلية الجدل داخل اسرائيل بين من يعتبر أن ما جرى في مصر هو فرصة لاعادة احياء العملية التفاوضية مع الفلسطينيين سعياً الى التوصل في أقرب وقت ممكن الى تسوية سلمية، وانصار اليمين الذين اعتبروا ما يجري في مصر لا علاقة له بالنزاع الفلسطيني – الاسرائيلي، وان المصلحة الامنية لاسرائيل تقتضي عدم القيام بانسحابات جديدة سيفسرها المعسكر الردايكالي في المنطقة دليلاً على ضعف اسرائيل.

وأمس نشرت صحيفة "اسرائيل اليوم" مقالا لعضو الكنيست السابق يوسي بيلين من حركة "ميرتس" اليسارية ومهندس الانسحاب الاسرائيلي من لبنان عام 2000، دعا فيه اسرائيل الى العمل على تحقيق السلام الآن قبل فوات الأوان، وكتب: "كشفت تسريبات ويكيليكس اللغة المزدوجة التي يستخدمها عدد من زعماء العالم العربي، كما اظهرت هذه التسريبات ان غالبية هؤلاء قلقة من ايران، وليست حساسة كثيراً لمعاناة الشعب الفلسطيني. لقد استغل انصار اليمين عندنا هذه التسريبات ليؤكدوا ان النزاع الاسرائيلي – الفلسطيني ليس المشكلة الاساسية بالنسبة الى جيراننا، لذا فان التوصل الى حل هذا النزاع لن يغير الكثير.

قد يكون صحيحا ان الذين يناضلون من اجل تحقيق السلام مع جيراننا هم من الذين يؤمنون بانه اذا لم تكن هناك حدود من الصعب جدا ان يستمر وجود الدولة اليهودية الديموقراطية، وهم لا يفعلون ذلك اعتقادا منهم ان هذا السلام سيحل مشاكلنا مع العالم العربي. ولكن في كل الاحوال، اثبتت احداث الاسابيع الاخيرة مدى اهمية النزاع الفلسطيني – الاسرائيلي في ما يحدث من حولنا.

على امتداد عشرات السنوات كانت لنا علاقات ديبلوماسية من انواع مختلفة مع 13 دولة عربية، وقد طالبنا زعماء هذه الدول بالتوصل الى السلام مع جيراننا. ان الرياح الجديدة التي تهب على العالم العربي، سواء تحولت عاصفة أم ادت الى اصلاحات محدودة فقط، ستحدث تغييرا مهما، وستدفع الزعماء الى الاصغاء الى صوت الشعب. فالانتخابات التي ستجرى في المستقبل ستكون اكثر حرية، ولا يريد هؤلاء الزعماء ان تمتلىء ساحات المدن باصوات الاحتجاج.

ان الفجوة التي تفصل بين الزعامات والشعب باتت واضحة اليوم، واكبر تهمة توجه الى زعيم عربي الآن هي تهمة الموالاة لاسرائيل. لذا من دون عملية سياسية، ومن دون اتفاقات سلام مع جيراننا، سيكون من الصعب جدا على اسرائيل تسوية اوضاعها مع جيرانها. كما سيكون من الصعب على الزعماء الذين حولنا الاكتفاء بالكلام الشفهي عن السلام في المنطقة، ومواصلة التعاون معنا. هناك شريك لنا في صنع السلام سواء في الجانب الفلسطيني ام السوري. وثمن هذا السلام معروف وممكن، كما ان ثمن عدم صنع السلام ايضا واضح اليوم اكثر منه في الماضي.

امام اسرائيل فرصة للاندماج في هذه الرياح الجديدة التي تهب على الشرق الاوسط، وابعاد الحجة التي يتذرع بها الجمهور في العالم العربي لمعاداة اسرائيل.

علينا الآن تحقيق السلام قبل فوات الأوان".

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114992
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى