منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» عودة قنوات afn sport الناقلة لكاس العالم على كروت الستلايت
أمس في 12:01 am من طرف gherimilrami

» الأدب العربي في العصر العباسي
2018-06-16, 5:18 pm من طرف labraq

» تعبير اللغة العربية
2018-06-16, 1:40 pm من طرف labraq

» ليست اللغة العربية.. ماذا كان يتحدث العرب قبل دخول الإسلام؟
2018-06-16, 1:09 pm من طرف labraq

» اطول كلمة في القرءان
2018-06-15, 11:25 pm من طرف القديسة

» المباحث العامة بنغازي تقبض على فارين من درنة
2018-06-15, 12:21 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» انتحار أبو عبد الله المصري مفتي القاعدة في ليبيا
2018-06-12, 2:07 pm من طرف STAR

» الفيتوري يؤكد عودة الاتصالات إلى طبرق وضواحيها
2018-06-12, 2:06 pm من طرف STAR

» " الخليج العربي للنفط" تقدم 400 ألف دينار لحل مشكلة المياه بطبرق
2018-06-12, 2:05 pm من طرف STAR

» أسعار العملات الاجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق السوداء اليوم الثلاثاء 12/6/2018 وسعر
2018-06-12, 2:04 pm من طرف STAR

» بالأسماء .. «المتوسط» ترصد إرهابيين بالجملة فروا من درنة
2018-06-12, 2:03 pm من طرف STAR

» ننشر فيديو اكتشاف مقابر بغابة ” بو مسافر ” في درنة
2018-06-12, 2:01 pm من طرف STAR

» العبيدي يكشف تفاصيل الهجوم الانتحاري المزدوج في درنة
2018-06-12, 2:00 pm من طرف STAR

» بعد وصول الدقيق لمخابزها.. المسماري يؤكد وصول السيولة اليوم لمصارف درنة
2018-06-12, 2:00 pm من طرف STAR

» انهيار منزل في شيحا جراء انفجار مفخخات
2018-06-12, 2:00 pm من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


إيران تنتظر فرصتها

اذهب الى الأسفل

إيران تنتظر فرصتها

مُساهمة من طرف STAR في 2011-02-17, 1:51 pm

اكتسبت ثورة مصر صفة التاريخية لأسباب عديدة، أهمها أنها قامت في بلد تاريخي، عريق الجذور عميق التجارب، واسع التأثير. وهي صفات لا تنطبق إلا على دولة مثل إيران، التي تحركت أمس تلقائيا وعلى نطاق محدود، مستجيبة لنداء تلقاه شعبها من شعب قريب، مشابه، لا تفصله عنه حدود طبيعية ولا حتى دول حقيقية.

كان من شأن هذا التحرك المتواضع الذي شهدته ايران ليؤكد على أنه عندما يموج الكبار يصمت الصغار وينزوون في مقاعد المتفرجين، وتصبح اضطرابات البحرين وليبيا واليمن والجزائر والاردن وسواها مجرد مشاهد تفصيلية خلفية لما يجري في الحواضر الكبرى من العالمين العربي والاسلامي، كما تصير التحولات السياسية الجوهرية التي يتوقع ان تشهدها تلك الدول العربية في الاسابيع أو الاشهر المقبلة، أصداء ثانوية عابرة لانفجار البركان المصري الكبير. وكان من شأن ذلك التحرك الايراني التحضيري، أو ربما الاستكمالي لمعركة انتخابات الرئاسة في حزيران العام 2009 ، أن يثبت بما يدعو الى الفخر أن ثورة مصر ليست حكرا على العرب ولا انعطافاً مهماً في مسار حياتهم وتجربتهم السياسية، بل هي إنجاز بارز يستفيد منه المسلمون جميعا في أي بلد كانوا، ومكسب لا شك فيه لشعوب العالم الثالث من دون استثناء.

لم تكن المسيرات التي نظمت في شوارع طهران وأصفهان، شرارة الثورة الايرانية الثانية التي يترقبها العالم كله بفارغ الصبر. كانت تحية عفوية لمصر وشعبها، وكانت ايضا جولة جديدة بين المعارضة التي لم يعد يجوز وسمها بأنها إصلاحية، والنظام الذي لم يعد يصح أن يوصف بأنه ديني محافظ. فقد ازداد الطابع الراديكالي، السياسي من جهة والامني من جهة اخرى، للفريقين اللذين توصلا الى الاستنتاج ان الحل الوحيد هو إلغاء الآخر واستئصاله وإعدام رموزه على نحو ما هتف نواب الأمة الإيرانية في قاعة مجلسهم امس الاول وعلى نحو ما كان يهتف شبان تلك الأمة في الشوارع.. وهما باتا واثقين بأن الجولة الحاسمة بينهما تقترب يوما بعد يوم.. التي قد لا تكون نتيجة التفاعل المباشر مع الثورة المصرية، ولا مع قياداتها وشعاراتها ومنجزاتها المعروفة جيدا في ايران أكثر من أي بلد آخر في العالم الاسلامي، بما في ذلك تركيا.

روح العصر المصرية تحوم اليوم فوق إيران، حيث جيل شاب لا يختلف بشيء أبدا لا في المعرفة ولا في الحلم ولا في الأدوات،عن نظيره المصري الذي خرج الى الشوارع وهدم الهيكل على جميع رؤوس كهنته، وأسقط بسرعة مذهلة دولة فارغة من أي شرعية ومن أي محتوى، وحطم مؤسسات سياسية وأمنية كان بقاؤها في السلطة إهانة للهوية الوطنية، ولكل ما يختزنه التاريخ المصري من أمجاد وحضارات وقيم.

قد لا يتكرر السيناريو المصري في إيران، التي يمكن الزعم أن انتفاضة شبانها وشاباتها على المؤسسة الحاكمة سبقت الثورة المصرية وألهمتها. لكن الأهداف ستكون بالتأكيد واحدة. وهي تترقب الفرصة المؤاتية لخوض المعركة النهائية.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 120288
العمر : 33
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 201
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى