منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» ................////////////..............
اليوم في 1:25 pm من طرف عبدالله الشندي

» الشاعر الليبي الذي تسبب في انتحار نزار قباني
اليوم في 1:23 pm من طرف عبدالله الشندي

» أول مصعد في العالم دون أسلاك يعمل بالدفع المغناطيسي!
اليوم في 1:22 pm من طرف عبدالله الشندي

» "الذاكرة الخارقة": المرأة التي كُتب عليها ألا تنسى
اليوم في 1:21 pm من طرف عبدالله الشندي

» شرح حديث خمس من الفطرة
اليوم في 1:19 pm من طرف عبدالله الشندي

» مباشر من مكَّة.. شاهد تبديل كسوة الكعبة المشرَّفة
اليوم في 1:18 pm من طرف عبدالله الشندي

» شرح حديث (يا ابن آدم مرضت فلم تعدني ، قال : يا رب كيف أعودك وأنت رب العالمين.. ) العلامة ا
اليوم في 1:17 pm من طرف عبدالله الشندي

» السؤال : هل معنى قوله تعالى: ( إن قرآن الفجر كان مشهوداً )
اليوم في 1:16 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعرف على افضل فنادق انطاليا التركية
اليوم في 1:14 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعلن شركة ليبيا للاتصالات والتقنية عن رغبتها في اعتماد وكلاء لتسويق خدماتها في المناطق الت
اليوم في 12:21 pm من طرف عبدالله الشندي

» دي روسي يفاجئ لاعبي السويد بموقف لا ينسى
اليوم في 11:04 am من طرف عبدالله الشندي

» عودة مباريات الكالتشيو تسيطر على أغلفة الصحف الإيطالية
اليوم في 10:57 am من طرف عبدالله الشندي

» هودجسون: منتخب إنجلترا مدين بالكثير لروني
اليوم في 10:53 am من طرف عبدالله الشندي

» نجم ليفربول السابق: صلاح لديه عادة سيئة
اليوم في 10:50 am من طرف عبدالله الشندي

» التحدي يبلغ نهائي الدورة المؤهلة لبطولات أفريقيا
اليوم في 10:39 am من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


سقوط القذافى سيزج بليبيا نحو حرب أهلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سقوط القذافى سيزج بليبيا نحو حرب أهلية

مُساهمة من طرف STAR في 2011-02-28, 10:53 am

أساليب مبارك فى التعذيب دفعت كثيرين نحو التطرف.. والأمريكيون المسلمون يشعرون بالقلق البالغ حيال جلسة مجلس النواب بشأن تشددهم.. وسقوط القذافى سيزج بليبيا نحو حرب أهلية

نيويورك تايمز

كاتب أمريكى: أساليب مبارك فى التعذيب دفعت كثيرين نحو التطرف

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، تحت عنوان "نظام مبارك وعلاقته بهجمات مركز التجارة العالمى"، أن تبنى نظام الرئيس المصرى السابق حسنى مبارك لأساليب استجواب تعتمد على التعذيب الوحشى كان السبب الرئيسى وراء ظهور المتشددين، أمثال عمر عبد الرحمن، الذى ألقى القبض عليه لقيام أتباعه بزراعة قنبلة كبيرة فى الطابق السفلى من مبنى مركز التجارة العالمى، انفجرت ظهر يوم 26 فبراير 1993، مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص.



وقال كاتب المقال جيم دواير، إن الرئيس مبارك، والذى كان رمزاً لقمع المتشددين الإسلاميين ولإيواء السياسة الخارجية الأمريكية، كان له تأثير كبير على الحياة فى نيويورك أكثر من أى زعيم أجنبى آخر، وذهب إلى أن كراهية المتشددين له دفعتهم إلى شن هجمات خارج البلاد.



وسرد دواير كيف أصبح مبارك رئيساً بعد اغتيال أنور السادات عام 1981، فى عملية هجوم شنها مجموعة من الإسلاميين كان عبد الرحمن أميرهم حينها، ورغم أن الحديث عن وجود مؤامرة تسرب قبيل عملية الاغتيال، وألقى القبض على مئات من الإسلاميين بينهم عبد الرحمن، إلا أن بعضهم ظل حرا ونفذ عملية القتل.



وأضاف إن هؤلاء المتورطين فى عملية الاغتيال أو ممن اعتقد أنهم على صلة بالقتلى، اعتقلوا فى زنزانة بنيت فى القرن الـ12، وأفرج عن بعضهم على مر الأعوام، وذهب عبد الرحمن إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ورأى أنه من واجب المسلمين شن هجمات ضد "صروح الرأسمالية" بسبب تحالف الغرب مع الرئيس مبارك، وعندما التقى عبد الرحمن بالصحفيين عام 1993، وسئل بشأن علاقته بمفجرى مركز التجارة الذين كانوا يحضرون خطبه، فأجاب "مثل هذا النوع من الأسئلة غير معروف سوى فى مصر".



أضاف قائلا، "سجون مبارك كانت معدة لمثل هذا الإذلال"، المعتقلون كانوا يعذبون بالصعقات الكهربائية، والكلاب المسعورة والحديد الساخن الذى كان يضعونه على الجلد، فضلا عن تعليقهم من السقف من أيديهم وأرجلهم وضربهم بالعصى والأسلاك والاعتداء الجنسى عليهم".



وأشارت "نيويورك تايمز" إلى أن عبد الرحمن أدين بتخطيط هجمات جديدة، منها محاولة اغتيال الرئيس مبارك عندما أتى إلى الأمم المتحدة، وتفجير الأنفاق المؤدية لنيويورك.



ولفت الكاتب إلى أن الولايات المتحدة استخدمت السلطات المصرية حتى بعد أحداث 11 سبتمبر لإجراء التحقيقات والاستجواب بشكل يعتبره العملاء الأمريكيون أنفسهم غير قانونى.



سقوط القذافى سيزج بليبيا نحو حرب أهلية

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية اليوم "الأحد" أن تحذيرات الزعيم الليبى معمر القذافى بفتح مخازن الأسلحة قد تقود إلى اندلاع حرب أهلية فى البلاد.



وأشارت الصحيفة إلى أن هناك شعوراً حقيقياً بالخوف، ليس فقط من مشاهدة المجازر فى ليبيا، ولكن لأن القذافى قضى أكثر من 40 عاماً فى حكم ليبيا، وهو يعمل على تفريغ كل مؤسسة يمكن أن تتحدى سلطته، كما أن ليبيا ليس لديها برلمان ونقابات وأحزاب سياسية ولا حتى مجتمع مدنى ولا وكالات غير حكومية.



ونقلت الصحيفة عن رئيسة الجامعة الأمريكية فى القاهرة وخبيرة فى الشئون الليبية ليزا أندرسون قولها :إن "ليبيا ستكون فى فراغ سياسى مما يوحى بأن هناك احتمالات عالية لفترة عنيفة من تصفية الحسابات".



يذكر أن القذافى كان قد حذر شعبه قائلا: "فى الوقت المناسب سوف نفتح مخازن الأسلحة ومن ثم سيصبح كل الليبيين والقبائل مسلحة وبذلك تتحول ليبيا لجمرة نار".







واشنطن بوست

الأمريكيون المسلمون يشعرون بالقلق البالغ حيال جلسة مجلس النواب بشأن تشددهم

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن الشعور بالقلق البالغ حيال جلسة مجلس النواب المتعقلة بمناقشة تشدد الأمريكيين المسلمين وكيفية معالجة مكتب التحقيقات الفيدرالية لهذا الأمر ومدى شرعيته هو العاطفة المسيطرة على المجتمع الإسلامى فى الوقت الحالى، لاسيما أن الجلسة مقرر انعقادها فى 9 مارس المقبل.



وقالت الصحيفة إنه ليس واضحا حتى الآن ما الذى ستناقشه تحديدا الجلسة، وما إذا كانت ستركز على البيانات الواقعية حول تعاون المسلمين مع تطبيق القانون؟ وما إذا كانت السياسة الخارجية الأمريكية تساعد فى توليد التطرف؟ وما إذا كانت جلسة استماع فى الكونجرس فى دولة علمانية قادرة على استكشاف ما إذا كان الإسلام فى حاجة إلى إصلاح؟.



ورغم أن القلق هو الشعور المسيطر على المسلمين قبيل انعقاد الجلسة، وعلى خبراء الأمن على حد سواء، إلا أن البعض يشعر بالتفاؤل حيالها أملا فى أن تحسن من لغة الحوار، بينما يخشاها البعض خوفا من أن تتسبب فى المزيد من العنصرية حيال المسلمين.



ونقلت "واشنطن بوست" عن جوان زاراتى، أحد كبار مستشارى مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، والمستشار الأمنى السابق للرئيس جورج بوش، قوله: إن بعض خبراء الأمن القومى "يحبسون أنفاسهم خوفا من أن يتفاقم الأمر، وهذا ما سمعته من جميع الأطراف".

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 118220
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 192
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى