منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» غرفة تحرير أجدابيا ودعم ثوار بنغازي.
اليوم في 2:21 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» من دحر الارهاب اليوم .
اليوم في 2:18 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» القبض على العميد عبد السلام العبدلي
اليوم في 2:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» بن جواد الان
اليوم في 2:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العثور على مئات القبور لكلاب داعش
اليوم في 2:05 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خروج أرتال مسلحة مدججة بالسلاح
اليوم في 1:51 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» اخبار عن
اليوم في 1:50 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» أخبار الآن تكشف ارتباط داعش في سرت وبنغازي
اليوم في 1:45 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
اليوم في 1:42 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» غرفة عمليات سرت الكبرى تطمئن الجميع
اليوم في 1:40 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» موقع كندي يفجر قنبلة.. 6 دول تدعم "داعش"
اليوم في 1:17 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» سلاح الجو الليبي يشن غارات جوية
اليوم في 1:15 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» المهدي البرغثي أعطي الأوامر بالهجوم علي الهلال النفطي
اليوم في 1:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» غرفة_عمليات_اجدابيا_وضواحيها
اليوم في 1:12 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» محاولة استهداف خزانات النفط
اليوم في 1:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


"غوغل إيرث" والثورة الإلكترونية للخريطة الجغرافية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

"غوغل إيرث" والثورة الإلكترونية للخريطة الجغرافية

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2011-07-22, 10:02 am


بعيداً عن العذابات الإنسانية المعاصرة، لا خلاف على أن المدنية الحديثة تعيش حالياً واحدة من أزهي عصورها، والفضل في ذلك يعود إلى الحاسوب وغير ذلك من أدوات التقدم العلمي والتكنولوجي، وما أكثرها.

"
من المفارقة أن المتعة واللهو مع الخرائط الجديدة قد أفضيا إلى نتائج أعمق وأكثر جدية في أكثر من مجال آخر، سواء كان معرفياً يتعلق بنشر العلم والمعارف العامة، أو اقتصادياً يتعلق برواج صناعات وأنشطة تجارية محددة
"
فقد أدى ظهور الحاسوب والاستخدام المدني للأقمار الصناعية وما تبع ذلك من إنجازات تقنية في مجالات كثيرة -أبرزها الاتصالات والإنترنت- إلى تحقيق فضائل وثورات عديدة، أبرزها بالطبع الثورة المعلوماتية التي أضحى معها العالم بالفعل قرية واحدة تتشابك أوصالها في لحظة بمجرد كبسة زر.

كما أدى ظهور الحاسوب والإنترنت والبرمجيات المتخصصة إلى تغير وتطور مفاهيم كثيرة في أكثر من مجال، ومنها مفهوم الخريطة الجغرافية والفكر الجغرافي، بصفة عامة.

لقد أحال "غوغل إيرث" وغيره من محركات البحث الجغرافي على الشبكة العنكبوتية، الخارطة الجغرافية من مجرد ورقة صماء لا تحوي سوى رموز غامضة وخطوط متعرجة تستعصي في أغلب الأحيان على الفهم وتبعث أحياناً أخرى على النفور والنمطية، إلى شيء ممتع ولعبة مسلية تتميز بالتجديد والحداثة، ويصعب على الزائر مبارحتها أو تركها.

لكن المفارقة هنا أن المتعة واللهو مع الخرائط الجديدة قد أفضيا إلى نتائج أعمق وأكثر جدية في أكثر من مجال آخر، سواء كان معرفياً يتعلق بنشر العلم والمعارف العامة، أو اقتصادياً يتعلق برواج صناعات وأنشطة تجارية محددة.


تاريخ الخريطة الجغرافية
اقترنت الخرائط منذ القدم بالإنسان، حيث كان الإنسان البدائي يلجأ لتوثيق وتصوير الدروب التي يسلكها من خلال الرسم على جدران الكهوف وجلود الحيوانات وغيرها من الوسائل المتاحة، وذلك من أجل الاستدلال بها في تنقلاته وترحاله، ساعده في ذلك معرفته للرسم قبل الكتابة.

ومع معرفته للكتابة تطور الأمر وتحسنت جودة الخرائط المرسومة وزادت كذلك التفاصيل والمعلومات الناطقة بها، كما كان ظهور الورق عاملاً هاماً في زيادة مهارة رسم وإنتاج الخريطة.

غير أن النقلة الكبرى للخرائط لم تحدث إلا مع بداية القرن السادس عشر مع انتشار الطباعة والتوسع في حركة الترجمة، وزيادة حركة الكشوف الجغرافية والملاحة البحرية، حتى بلغت أوجها في القرن التاسع عشر بظهور خرائط مدققة ومزودة بالمساقط والإحداثيات الجغرافية.

لكن الخريطة الورقية رغم التحسينات الجوهرية التي طرأت عليها ورغم الدقة التي وصلت إليها، لم تخرج من عباءة التقليد والنمطية، ولم تتحول إلى الصورة الإلكترونية أو الرقمية إلا مع ظهور الحاسوب وإطلاق تطبيقات الأقمار الصناعية ونظام تحديد المواقع العالمي (GPS) للاستخدام المدني، في سبعينيات القرن الماضي.

فقد أتاح هذا التطور تصوير كامل أجزاء الأرض وإنتاج عدد لا حصر له من صور الأقمار الصناعية في هيئة رقمية ومدققة جغرافياً، ما سهل كثيراً أمر تحويل هذه الصور إلى خرائط رقمية يحمل كل رقم فيها معلومة، وتنبض كل نقطة ضوئية بها بالحياة والديناميكية.

بيد أن عجلة التطور لم تقف عند هذا الحد، فمع انتشار الحواسيب السريعة وظهور نظام المعلومات الجغرافية (GIS)، وإمكان إضافة ودمج البيانات العلمية والثقافية والاجتماعية والسياسية المتاحة، إلى الصور الفضائية والخرائط المنتجة منها، لتكوين طبقات معلوماتية إضافية يمكن الربط بين عناصرها وتحليلها إحصائيا وكمياً، أو إظهار جوانب معينة فيها.. تطوّر شكل ومفهوم الخريطة الجغرافية إلى ما نراه حالياً على الشبكة العنكبوتية عبر "غوغل إيرث" ومحركات البحث الجغرافية المشابهة الأخرى.

"
النقلة الكبرى للخرائط لم تحدث إلا مع بداية القرن السادس عشر، مع انتشار الطباعة والتوسع في حركة الترجمة، وزيادة حركة الكشوف الجغرافية والملاحة البحرية
"
الثورة الإلكترونية وإبداع الخريطة الحديثة
يُؤرخ عام 2005 على أنه بداية الانطلاقة الكبرى للخريطة الجغرافية الحديثة على الشبكة العنكبوتية.

فقد شهد ذلك العام إطلاق أكثر من برنامج ومحرك خاص بتصفح الخرائط وعرضها لزوار الشبكة بشكل مجاني وبدون أي قيد، من أبرزها برنامج "غوغل إيرث" (Google Earth) الشهير الصادر عن شركة غوغل، و"فيرتشوال إيرث" (MSN Virtual Earth) الصادر عن مايكروسوفت، وخدمة "ياهو مابس" (Yahoo Maps) المقدمة من شركة ياهو.

"كما شهد العامين المنصرمين اكتمال هذه الانطلاقة بظهور محركات بحث منافسة وقوية مثل "ويكي مابيا" Wikimapia، الصادرة عن موسوعة ويكيبديا مفتوحة المصدر، والإصدار الأخير من "ناسا ورلد وند" NASA World Wind التي تقف ورائها أكبر وكالة فضاء على مستوى العالم وهي ناسا الأميركية، وإن بقيت ملاحظة هامة بخصوص هذين المحركين، وهي أن إطلاقهما تم بدعم من شركتي جوجل بالنسبة الأول، وميكروسوفت بالنسبة للثاني".

هؤلاء هم اللاعبون الكبار حالياً في عالم الخرائط الإلكترونية الافتراضية، ولكلٍّ نقاط قوة وضعف وأوجه تميز وقصور، بيد أن الفضل الأكبر في شعبنة الخريطة الجغرافية وتغير النظرة العامة لها يمكن إرجاعه إلى "غوغل إيرث"، وهذا بسبب تميزه وتفوقه في أكثر من وجهة وخاصية، منها جودة التصميم وسرعة الحصول على المعلومة وضخامة البنية المعلوماتية والتحديث المستمر، والأهم من كل ذلك الديناميكية والقدرة على التفاعل المستمر مع كافة أنماط زواره ومستخدميه.

فأنت مع "غوغل إيرث" لا يمكنك فقط مشاهدة ومعاينة حديقة منزلك أو أي موقع تحبه، بإضافة البعد الثالث وبأعلى قدر من الوضوح، بل يمكنك أيضاً المشاركة في المحتوي المعلوماتي للخرائط المعروضة، سواء بإضافة رابط أو صورة أو معلومة إلى حيز منطقة ما، أو سواء باستنباط قياسات وبيانات جغرافية محددة عن تلك المنطقة، وهي ميزات تساعد ولا شك على الشعور بالذات وإثبات الوجود والإحساس بالإيجابية.

ما يميز "غوغل إيرث" أيضاً أنه في تطوير مستمر وبياناته في تحديث دائم، حيث أضيفت إليه منتصف العام الماضي على سبيل المثال خدمة "ستريت فيو"، وبها يمكن لأي من قاطني المدن الكبيرة -خاصة في أميركا وأوروبا- التعرّف على أحوال السير وظروف الطقس وحركة المرور ومناطق الازدحام والاختناقات في الشوارع المختلفة، وذلك قبل انطلاقه إلى محل عمله أو وجهته.

كما تعدت غوغل آفاق ذلك بالانطلاق إلى الفضاء الخارجي وعرض الصور الملتقطة بواسطة التلسكوب العملاق هابل، لتتيح بذلك لزوراها الإبحار مع النجوم والمجرات والكواكب الخارجية من خلال خدمة "سكاي" الملحقة بغوغل إيرث، و"غوغل مون" و"غوغل مارس" المعنيين باستكشاف وتصفح الصور والخرائط الخاصة بالقمر وكوكب المريخ.

إيجابيات وإشكاليات
توضح التجربة أن العوالم الجغرافية الافتراضية التي قدمتها مؤخراً غوغل ومايكروسوفت وناسا وويكي مابيا، قد ساهمت في تحقيق إيجابيات كثيرة على أكثر من مستوى ومجال، كما ساهمت في إحداث حالة من الحراك المعرفي والتفاعل الإيجابي بين عدد كبير من مستخدمي الشبكة العنكبوتية.

بيد أن نفس التجربة قد أفرزت أيضاً -كونها جديدة- أكثر من إشكالية وجانب سلبي، أقلق بعضها بالفعل مضاجع الساسة ومستشاري الأمن القومي في بعض الدول، نتيجة تهديدها المباشر والخطير للسيادة الوطنية والصالح العام، في حين تمت المزايدة على بعضها الآخر بشكل مبالغ فيه دون أن تكون هناك مخاوف أو تهديدات جدية تستدعي كل هذا القلق أو التصعيد.

وتشمل الإيجابيات المنظورة -فيما تشمل- أمورا كثيرة، من أهمها:

- دعم العملية التعليمية في المدارس والجامعات عبر الاستعانة بالأمثلة والحالات الدراسية والصور وملفات الوسائط المتعددة المتاحة بتلك العوالم.

- المساهمة في زيادة مستوى الثقافة والمعرفة العامة، نتيجة الإقبال على الخرائط وتداول المعلومات العلمية والتاريخية والاجتماعية الملحقة بها.

- شعبنة علوم كثيرة وجعلها محببة إلى القلب وفي متناول الجميع، ومن أبرز تلك العلوم الجغرافيا والفلك والجيولوجيا والاستشعار عن بعد.

- دعم جهود أهلية وأممية كثيرة، خاصة تلك المتعلقة بحماية البيئة ومكافحة حرائق الغابات وأعمال الإغاثة والإنقاذ، ومناهضة الجريمة والإبادة الجماعية وانتشار الفقر.

- دعم صناعات وأنشطة تجارية واقتصادية كثيرة عبر الدعاية المجانية والترويج السياحي، وإرساء خدمات تسويقية جديدة وغير تقليدية.

أما فيما يخص الإشكاليات والجوانب السلبية المرصودة فهي تنبع من واقع أن حدود الدول ومنشآتها الحيوية والإستراتيجية والعسكرية، بل وخصوصية الأفراد فيها، قد أصبحت مكشوفة ومرئية بوضوح للجميع، بما يعني إمكانية استغلال هذا بشكل سيئ من قبل أي فرد أو مجموعة وفي أي وقت.

من هذا المنطلق لم يسلم "غوغل إيرث" على وجه الخصوص ودون غيره من العوالم الجغرافية الافتراضية الأخرى، من النقد اللاذع الذي بلغ في بعض الأحيان حد المطالبة بتغيير المحتوى المعلوماتي لبعض الأماكن والمواقع الحساسة، وفي أحيان أخرى حدّض حجب الموقع تماماً كما حدث منذ عامين في مملكة البحرين.

وتنطوي هذه الانتقادات على أكثر من وجهة نظر، يمكن حصرها فيما يلي:

- تهديد الأمن القومي والمصالح الإستراتيجية للدول، بسبب إمكانية استخدام المقاومين والمتمردين والإرهابيين ومهربي السلاح والمواد المخدرة لصور "غوغل إيرث" عالية الوضوح وتفاصيلها الدقيقة في التخطيط لعملياتهم وتحديد المواقع والمصالح المستهدفة.

- إمكانية تأجيج بعض الصراعات والنزاعات الإقليمية، وهذا من خلال تباين حجم ودقة المعروض من صور "غوغل إيرث" في كلا المعسكرين المتنازعين.

ولعلنا ما زلنا نذكر في هذا الصدد الجدل الذي أثارته تصريحات الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل في أحد حواراته على قناة الجزيرة بشأن حجم المخفي والمعلوم على صور "غوغل إيرث" الخاصة بكل من مصر وإسرائيل، وما تبع ذلك من طلبات إحاطة برلمانية ومطالبات في كلا الجانبين بتدارك الأمر وحجب تلك الصور.

- إمكانية إثارة بعض المشاكل السياسية والعرقية بين الدول، خصوصاً في المناطق المتنازع عليها، وهذا على غرار ما حدث بين تشيلي والأرجنتين صيف العام المنقضي، نتيجة خطأ غوغل في ترسيم الحدود بين الدولتين وإدراج اسم وموقع قرية تشيلية ضمن الحدود السياسية للأرجنتين.

- تهديد الخصوصية الفردية وإمكانية انتهاكها من خلال خدمة "ستريت فيو" -مثلا- المقدمة من "غوغل إيرث"، إذ تقوم هذه الخدمة على وضع كاميرات رصد ومتابعة في الشوارع الرئيسية والكبيرة، بما يعني الكشف عن هوية الأشخاص وفضح سلوكهم الشخصي.

- احتمالية الاستخدام الخاطئ للمعلومات وذلك عن طريق التضليل المعلوماتي وتعمد بث معلومات كاذبة أو خادعة أو مهينة بجانب أحد الأماكن أو المرافق العامة أو الخاصة.

التباكي على الماضي أم الاستفادة من الحاضر؟
من البديهي بعد هذا العرض التساؤل: أين نحن من الثورة الحالية؟ وما هي سبل استفادة الشعوب العربية من العوالم الجغرافية الجديدة؟

الحقيقة التي لا يمكن المواربة فيها، هي أننا -ونحن أسلاف جغرافيين ومستكشفين عرب عظام- أبعد ما نكون حالياً عن التداخل أو المشاركة في الثورة الحالية للخارطة الجغرافية، فكل إنجازاتنا في هذا الصدد لم تزد عن موقع واحد على الشبكة العنكبوتية (موقع أينَ) لعرض الخرائط الجغرافية المجردة، هو الأول وقد يكون الأخير من نوعه الصادر من المنطقة.

"
على المسؤولين العرب وخاصة أولئك الذين لا يزالون يديرون الأمور بطريقة ممنوع الاقتراب أو التصوير، الانتباه إلى أن سماء جميع الدول العربية وجميع منشآتها الحيوية باتت مكشوفة للقاصي والداني حالياً
"
من هنا واعتماداً على مبدأ "ما لا يؤخذ جله لا يترك كله"، ينبغي على الحكومات العربية القائمة الاستفادة بأكبر قدر ممكن من معطيات تلك الثورة، حتى لو كان من باب الاستخدام وليس المشاركة. والحقيقة أن آفاق استفادة شعوب المنطقة من هذه الثورة كثيرة ويصعب حصرها.

هناك مثلاً إجماع عام على تنامي إهمال علم الجغرافيا وتدهور التعليم الجغرافي في عدد كبير من الدول العربية، وهذا سواء بسبب إلغاء تدريس مادة الجغرافيا من بعض المناهج، أو بسبب ضعف إقبال الطلاب عليها، أو افتقار قطاع كبير من المدارس والمدرسين العرب إلى الوسائل والوسائط التعليمية الحديثة ومهارات التعليم.

أتصور أن الاستعانة بالحاسوب ومحركات البحث الجغرافي الخاصة بغوغل أو مايكرسوفت أو غيرها في العملية التعليمية، يمكن أن يحسن من جودة التعليم الجغرافي ويمكن أن يضيف عنصر التشويق والجاذبية لمادة علمية ظلت مقيدة لفترة طويلة بأساليب التدريس العقيمة والمنفرة.

لا شك أن تطبيق نفس الأمر في رياض الأطفال ومرحلة التعليم الإلزامي سيساعد في تقوية النزعة المعرفية لدى النشء وفي خلق جيل جديد واع بالمنجزات التقنية من حوله، وهو أمر أساسي للمشاركة بالتطوير أو التحديث في تلك المنجزات فيما بعد.

وعلى أي حال, علينا أن نعي أن الخريطة الجغرافية لم تعد مجرد قراءة لاسم دولة أو حدودها مع جيرانها كما كانت في الماضي، بل تعدت كل ذلك وأصبحت استخداماتها خارج نطاق الحصر، وقريباً ستحل ضيفاً على هواتفنا النقالة وربما تلفزيوناتنا، بما يعني تصاعد تجليات الثورة الحادثة وتداخلها بشكل كبير مع حياتنا اليومية.

أيضاً على المسؤولين العرب وخاصة أولئك الذين لا يزالون يديرون الأمور بطريقة "ممنوع الاقتراب أو التصوير"، الانتباه إلى أن سماء جميع الدول العربية وجميع منشآتها الحيوية باتت مكشوفة للقاصي والداني حالياً، وعليهم بالتالي تغيير هذا الفكر واستيعاب التغيرات الحديثة، وإلا سنظل مغيبين عما يحدث حولنا, وسنظل نتباكى على أمجاد أجداد عظام لنا سبقونا وأناروا ظلمات العصور الوسطى بمجموعة من أدق وأمهر الخرائط الجغرافية المنتجة في وقتها.
المصدر: الجزيرة

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 71945
العمر : 50
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: "غوغل إيرث" والثورة الإلكترونية للخريطة الجغرافية

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2011-07-23, 2:56 pm

بُوركت جهودك الرائعة..ولك كل الشكر..وفقك الله..

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: "غوغل إيرث" والثورة الإلكترونية للخريطة الجغرافية

مُساهمة من طرف STAR في 2011-08-05, 1:54 pm

موضوع مميز تشكر علية ..شكراً للمجهودات الرائعة منك

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114778
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى