منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» استقبال جثمان اﻻرهابى موسى بوعين
اليوم في 10:24 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
اليوم في 10:15 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» طرابلس العثور على جثثين بمنطقة عين_زارة
اليوم في 10:12 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» جحا والقاضي
أمس في 10:32 pm من طرف فرج جا بالله

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
أمس في 7:41 pm من طرف naji7931

» "بنغازي" ابرز ماجاء في المؤتمر الصحفي
أمس في 6:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» داعش الإرهابي يعلن عن عملية نوعية
أمس في 6:00 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تم نقلهم الى المرج
أمس في 5:55 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ماتم الحصول عليه من ارهابى الشركسى
أمس في 5:49 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» صنع الله ينفي وجدو مرتزقة أفارقة في الهلال النفطي
أمس في 5:39 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» إجتمع رئيس الحكومة المؤقتة "عبدالله الثني"
أمس في 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» 6 غارات جوية مكثفة على تمركزات ميليشيات الجضران
أمس في 5:31 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العافية بمدينة هون يستقبل عدد من الجرحي
أمس في 5:26 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تقدم القوات المسلحة العربية الليبية
أمس في 5:24 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهد قناه الكذب النبأ
أمس في 5:22 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


وفد من أبناء درنة يزور مصراتة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وفد من أبناء درنة يزور مصراتة

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2011-08-03, 10:59 am

تأكيداً على وحدة الليبيين.. وفد من أبناء درنة يزور مصراتة








































نظم
فريق طبي وإعلامي من أبناء مدينة درنة شرقي ليبيا رحلة إلى مدينة مصراتة
استغرقت ثمانية أيام التقوا خلالها بعدد من أبناء مصراتة التي خرجت منذ
أيام من معارك ضارية بين الثوار وكتائب العقيد معمر القذافي استمرت لشهور.

وكان الفريق – مكون من ستة عشرة فرداً
بينهم صبي- قد وصل لمصراتة بعد رحلة بحرية استغرقت 30 ساعة بواسطة “لانشة”
قادماً إليها من مدينة بنغازي حاملاً معه معدات طبية وملابس نسائية
ومستلزمات أطفال.

يقول الإعلامي عبدالعزيز الزني، لقورينا
الجديدة المرافقة للفريق: “منذ منتصف شهر يونيو انبثقت فكرة القيام برحلة
إلى مدينة مصراتة وتنادى مجموعة من الشباب بشكل شخصي كان على رأسهم الناشط
سالم صالح قاطش”.

ويشارك في الرحلة ستة من الأطباء الشباب،
وعدد من الإعلاميين والحقوقين، إذ حمل هذا الفريق معه ما قيمته 33 ألف
دينار من الأدوية جمعت بطرق شتى من قبل الأطباء.

وأوضح، د. جبريل الفريطيس: أن المعونات
الطبية التي جلبت تمثلت في الأدوية والمحاليل والحقن والمضادات الحيوية
التي تعتبر جوهرية في التعامل مع حالات الطوارئ وإصابات الحروب، مضيفاً أن
المواد تضمنت كذلك القفازات الجراحية والشاشات المعقمة وأسلاك خياطة
الجروح، إضافة إلى مواد التخدير والإنعاش.

ومن جهته قال، د. لؤي بن سعود، إن الفريق
الطبي يعتزم المشاركة في تقديم خدمات طبية في مجال الجراحة وطب الأسنان
والجلدية وخدمات العيادات الخارجية رفقة زملائهم في مدينة مصراتة.

ترحيب ووفادة كريمة

واستقبل الفريق الذي وصل فجر الجمعة، “22
يوليو” إلى ميناء مصراتة التجاري من قبل أعضاء من اللجنة الإعلامية
بالمدينة على رأسهم مدير إذاعة مصراتة الحرة، عبدالوهاب الحداد، وعدد من
مرافقيه، الذين أوفدوا الفريق وفادة كريمة وأمنوا لهم السكن في
فندق”قوزالتيك” الذي لم يسلم كغيره من البنايات من قصف كتائب القذافي
أثناء دخولها للمدينة.

وفي مساء ذلك اليوم التقى وفد مدينة درنة
بمقر إذاعة مصراتة الحرة بعدد من الشخصيات الفاعلة بالمدينة، حيث كان
الاستقبال مليئاً بالحميمية والترحاب الكبيرين من بين أبناء المدينتين.

يقول د.محمود، وهو من أبناء مدينة
مصراتة: “نقدر لكم قدومكم إلى المدينة ولمجرد تفكيركم في التواصل معها
يخلق في دواخلنا شعور بالغبطة والسعادة”.

وأضاف د. محمود:”إن مصراتة حينما انتفضت
في وجه القذافي، غنما انتفضت نصرة لبنغازي ولمدن الشرق قاطبة.. إن الشرق
هو بعدنا الاستراتيجي.. وإن التغيير دائماً يأتي إلينا من الشرق”.

ومضى يقول: “إن الثورة المباركة طهرتنا،
وأبانت معادن الناس.. نشهد بأن العديد من أبناء شرق ليبيا قدموا لمصراتة
حاملين معهم السلاح نصرة لإخوانهم”.

زيارة لمستشفى الحكمة

بُعيد ذلك نظم الفريق زيارة لمستشفى
“الحكمة” للإطلاع على أوضاع المرضى والمصابين والتقوا خلال ذلك بالمسؤول
عن المستشفى د. خالد أبوفلغة، الذي أطلع الفريق الطبي على الوضع الطبي
بالمستشفى خاصة ،وبالمدينة بشكل عام.

خلال ذلك، وصف المسؤول الطبي بمستشفى الحكمة بمدينة مصراتة الدكتور خالد أبوفلغة الوضع الطبي بالمدينة بـ”الجيد نسبياً”.

وقال إن الطاقة الاستيعابية للمستشفى
الخاص هي 70 حالة، إلا أننا نستقبل في المتوسط وبشكل يومي 65 حالة ، وهذا
يتطلب منا جهدا أكبر خاصة وأن مستشفيات المدينة الرئيسة معطلة.

كما التقى فريق مدينة درنة مع المدير
التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر الليبي فرع مصراتة الدكتور محمد بوزقية
الذي أطلعهم كذلك بأن مصراتة تعاني من نقص في بعض الأدوية الخاصة بأمراض
الأعصاب والأدوية الخاصة بالأمراض النادرة، وفي محاليل تحليل الدم والوباء
الكبدي والإيدز.

وأضاف خلال اللقاء التقابلي بمقر
الجمعية، أن المواجهات بين كتائب العقيد معمر القذافي والثوار بالمدينة
أدت إلى مقتل حوالي 900 ثائر وآلاف من الجرحى، مشيراً إلى أن هناك حوالي7
آلاف مفقود لم يعرف مصيرهم إلى حد الآن، وذلك وفقاً لآخر إحصائية للجمعية.

وأردف المدير التنفيذي للجمعية خلال
اللقاء التقابلي الذي حضرته صحيفة قورينا الجديدة، إلى أن المدينة ، التي
بدأت الحياة فيها تعود تدريجياً بعدما استطاع الثوار فيها من دحر كتائب
العقيد خارجها، تعاني من نقص في المستلزمات الطبية الخاصة بالأسنان،
وكذلك نقص في أدوات الإسعافات الأولية وحليب الأطفال.

ومن جانبه، أبدى الفريق الطبي استعداده لتغطية بعض النواقص بُعيد عودته إلى درنة.

زاوية المحجوب

وفي يوم الإثنين “25 من شهر يوليو” نظم
فريق مدينة درنة زيارة إلى “زاوية المحجوب” غربي مصراتة والشهيرة بزاوية
“سيدي إبراهيم المحجوب” التقوا خلالها برهط من أهل البلدة المجاهدة التي
شهدت معارك ضارية بين الثوار وكتائب القذافي سقط خلالها عدد من أبناء
البلدة بين قتيل وجريح.

وكان اللقاء التقابلي بمقر اللجنة
التسييرية للبلدة بين أبناء المدينتين مليئا بالحميمية الوطنية التي
عززتها ثورة السابع عشر من فبراير، وتأكيداً على وحدة الصف بين أبناء
الوطن “ليبيا”.

وفي مستهل ذلك قال الشيخ حسن عبدالله
حمودة مرحباً بفريق درنة: نرحب بإخواننا الذين قطعوا مئات الكيلومترات
لأجل الوصول إلينا وليشاركونا أفراحنا وآلامنا.. وفي الحديث “إن رجلا زار
أخاً له في قرية, فأرصد الله تعالى على مدرجته ملكاً”.

وقال أحد أبناء البلدة: “كلنا صدر واحد، وإن اختلفت آراؤنا، لأول مرة كبارنا وصغارنا ونساءنا نرفع راية الاستقلال بيد واحد”.

بُعيد ذلك شارك الفريق في فعاليات معرض
فني لطلبة إحدى مدارس البلدة واشتمل المعرض على حفل غنائي يمجد ثورة
السابع عشر وثوارها، كما شتمل على معرض للصور والمجسمات التي تحكي قصص
الثورة.

بعدها قام الفريق بجولة تفقد خلالها آثار الدمار التي لحقت بالأبنية جراء قصف الكتائب لها.

الدافنية (جبهة القتال)

وفي مساء ذات اليوم زار فريق مدينة درنة
ومرافقيهم- بينهم صحيفة قورينا الجديدة- منطقة الدافنية غربي مصراتة التي
تعتبر خط الدفاع الأول للجبهة الغربية ،حيث التقى الفريق بثوار الجبهة
وذلك في مقر خصص ليكون مطبخاً لطهي الوجبات للثوار على ثغور الجبهات
واستراحة للمقاتلين.

في أثناء ذلك ارتفعت الحناجر مكبرة
بـ”الله أكبر” وارتفعت الأيدي مشيرة بإشارة النصر وكان الاستقبال أخوياً
التقت فيه جموع انتماءاتها القبلية مختلفة لكن الوطن “ليبيا” يحتضنها.

وتعالت الصيحات أكثر، وكان الهتاف جماعياً “لا شرقية لا غربية.. ليبيا وحدة وطنية”.

وفي أثناء ذاك اللقاء الأخوي الحبي الذي
يضرب بنظرية “المؤامرة القذافية” عرض الحائط، والتي عول عليها القذافي في
تفريق الشعب الليبي ومحاولة زرع الفتن وخلق حرب أهلية، قال الحاج الجروشي:
“إن الشعب الليبي أمة واحدة.. إننا وبفضل ثورة السابع عشر من فبراير سنزيل
ما خلفه النظام من عنصرية وقبلية.. لا نهج لنا إلا نهج الرسول الكريم الذي
آخى بين المهاجرين والأنصار”.

وأضاف الجروشي:”علينا نبذ القبلية
والعنصرية، لأنهما سمتان من سمات الجاهلية، ولأنهما مفسدتان للدنيا، وبارك
الله لإخواننا من درنة وبإذن الله سنكون يد واحدة.. وإنما المؤمنون أخوة”.

وفي المقابل قال عبدالعزيز الزني:”نسأل الله أن يبارك لكم في مسعاكم.. ونشكر لأهل مصراتة حسن وفادتهم وكرمهم”.

بعدها تنادى الجميع للجلوس وتناول طعام
العشاء الذي أصر القائمون عليه بضرورة أن يكون كل واحد من الجالسين على كل
“مقعد” من قبيلة مختلفة وذلك في دلالة على المؤاخاة والترابط بين أبناء
الشعب الواحد، فهذا من زليتن وبجانبه من درنة، بنغازي، ومن ثم مصراتة.

العودة لزاوية المحجوب

وفي تلك الليلة عاد فريق مدينة درنة رفقة
مرافقيهم إلى زاوية المحجوب عشاءً، وهناك قاموا بزيارة الزاوية الشهيرة
وهي زاوية “سيدي إبراهيم المحجوب” والتي أقيم بداخلها معرض للجهاد الليبي
إبان الغزو الإيطالي، كما قام أبناء البلدة معرضهم الخاص الذي يحكي قصة
الثورة وبطولات الثوار، حيث قام القائمون على المعرض بعرض مرئي لبطولات
الثوار الذين كبدوا ومازالوا يكبدون ويحققون الانتصارات الأخرى تلو الأخرى.

ساحة الصمود

وفي اليوم التالي شارك فريق درنة في
تظاهرة دعت إلى نبذ العنصرية والقبلية وزرع الفتن، وأن الليبيين أمة
واحدة.. حيث التحمت الجموع رجالاً ونساءً من أهالي المدينة بـ”ساحة
الصمود” تنادي بصوت واحد “أرفع رأسك فوق.. أنت ليبي حر”.

وفي غضون ذلك ألقى أحد أعضاء الفريق د.
عيسى سرقيوه من على منصة الساحة كلمة جاء فيها:” إن الشرف لكبير.. وإن
الملحمة لعظيمة، فما قدمته مصراتة سيظل عالقاً في ذاكرة الزمن إلى الأبد”.

وأضاف سرقيوه – وسط هتافات الجموع
المتحدة- “إن أجدادنا العظماء، عمر المختار، رمضان السويحلي، سليمان
الباروني، بومطاري، الفضيل بو عمر، و يوسف بورحيل السماري، وغيرهم الكثير
قد ضحوا لصناعة مجد هذا الوطن، وها هي الأمجاد تصنع من جديد على أيادي
الأبناء والأحفاد”.

بذلك اختتم فريق مدينة درنة رحلته إلى
مدينة مصراتة وغادر المدينة يوم الأربعاء 27 من شهر يونيو
المنصرم..غادروها وفي داخلهم شوق للعودة إليها مجدداً، حيث يقول فرج
الماجري، وهو معلم موسيقا بإحدى رياض درنة: سعدنا بهذه الرحلة التي ستبقى
في ذاكرة الأيام خالدة.. والحنين بالعودة إلى مصراتة سيبقى إلى أن نعود
إليها”.

قورينا الجديدة- خاص/ تصوير- محمد الشيخي

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى