منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» استقبال جثمان اﻻرهابى موسى بوعين
أمس في 10:24 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
أمس في 10:15 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» طرابلس العثور على جثثين بمنطقة عين_زارة
أمس في 10:12 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» جحا والقاضي
2016-12-08, 10:32 pm من طرف فرج جا بالله

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
2016-12-08, 7:41 pm من طرف naji7931

» "بنغازي" ابرز ماجاء في المؤتمر الصحفي
2016-12-08, 6:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» داعش الإرهابي يعلن عن عملية نوعية
2016-12-08, 6:00 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تم نقلهم الى المرج
2016-12-08, 5:55 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ماتم الحصول عليه من ارهابى الشركسى
2016-12-08, 5:49 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» صنع الله ينفي وجدو مرتزقة أفارقة في الهلال النفطي
2016-12-08, 5:39 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» إجتمع رئيس الحكومة المؤقتة "عبدالله الثني"
2016-12-08, 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» 6 غارات جوية مكثفة على تمركزات ميليشيات الجضران
2016-12-08, 5:31 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العافية بمدينة هون يستقبل عدد من الجرحي
2016-12-08, 5:26 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تقدم القوات المسلحة العربية الليبية
2016-12-08, 5:24 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهد قناه الكذب النبأ
2016-12-08, 5:22 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


اللي عند الله اقريّبة....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اللي عند الله اقريّبة....

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2011-08-04, 10:36 am



اللي عند الله اقريّبة....

أحمد القزيري
أحمد القزيري





لما قال المسلمون في غزوة حنين " لن نغلب اليوم من قلة" وقد كان عددهم 12 الف لم يصمد مع النبي عليه السلام سوى عشرات الصحابة الذين شكلوا النواة التي تجمعت حولها بقايا سرايا الصحابة ليدحروا قوات الشرك.... والغريب أن غزوة حنين كانت بعد فتح مكة مباشرة أي بعد أن تمكن المسلمون من بسط سيطرتهم على "العاصمة" وقتئذ.



واذا قلنا نحن ان أكثر من 40 دولة اعترفت بنا ، أو قلنا ان قوات حلف الناتو تقف معنا ، أو قلنا إن أمريكا وبريطانيا لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذا النظام الذي أنكرت شرعيته .... فكل تلك الأقاويل هي نقاط الضعف التي تؤخر النصر الى حين أن تستقيم القلوب...



إن علينا أن ندرك بعمق المعنى القوي لهذه الآية " وما النصر الا من عند الله" ، فهي مثل كلمة التوحيد " لا إله إلا الله" فكلاهما تتضمن أداة نفي وأداة استثناء ، أي نفي النصر أن يكون من أحد سوى الله ، ونفي الألوهية أن تكون لأحد سوى الله..



إننا نريد أن نفهم سنن الله في خلقه على حقيقتها.. إننا نريد أن نعرف كيف تعمل الأقدار وكيف تنشأ الحوادث...فاذا فهمناها أحسسنا بمواقع الخطر ومواضع القوة والضعف...



إننا نريد أن ندرك أن كل تلك الاعترافات والتأييدات العالمية واشتراك الناتو في الحرب معنا ما هي الا مبشرات لنا ومحفزات لتثبيت الناس على الحق ، وذلك أنّ الله يرسل الينا المدد تلو المدد ليخبرنا أنه معنا ، وأنه سينصرنا يوما ما ، وأن الذي أرسل لنا حلف الناتو قادر أن يرسل لنا سببا آخر غيره ، وأنه هو الذي جعل دول العالم تجتمع لتقرر دعم ليبيا عسكريا في اجماع نادر الحدوث ، واقرأوا معي ان شئتم قوله تعالى: " وماجعله الله الا بشرى لكم ولتطمئن به قلوبكم وما النصر الا من عند الله ان الله عزيز حكيم" ...وستجد ان ارسال الملائكة لتقاتل مع الصحابة كان للبشرى فقط كما في أول سورة الأنفال التي تحكي قصة غزوة بدر ، وهي موضحة أيضا بنفس التفصيل في سورة آل عمران التي تحكي قصة غزوة أحد حيث أن النصر لم يكتمل برغم نزول الملائكة ، فما أعجب وما أغرب... فأين نحن من أولئك ..



فهذه هي السنن التي نصر الله بها الصحابة ، وهي نفس السنن التي تجري علينا نحن ... ومما لاشك فيه أن الله تعالى قد دعمنا طوال الأشهر السابقة بانتصارات لم نكن قد خططنا لها أصلا "ومارميت اذ رميت ولكن الله رمى".....وذلك بدءًا من اشتعال شرارة الثورة في أغلب أنحاء البلاد في وقت واحد شلّ قدرة النظام لأيام ، وخروج الناس بشكل عفوي غير مسبوق بل وتحريرهم للمدن من المعسكرات والمثابات ومراكز الدعم ومراكز الشرطة والمديريات الأمنية...



لقد نصرنا الله في مصراته وبنغازي ضد أقوى جحفلين عسكريين مدججين بأعتى الأسلحة والخطط العسكرية فأرسل عليهم ماأرسل ودمرهم شر تدمير ، مع أن الناتو لم يحرك ساكنا لحماية مصراته طوال شهرين من الحصار بل وحتى نهار اليوم لكن الله تعالى سدد رمي مقاتليها فأردوا آلاف المعتدين قتلى على أرضها...



لقد نصرنا الله باجتماع أمم الأرض لنصرتنا في اجماع لم يتوفر حتى لقضية البوسنة والهرسك القابعة وسط أوروبا نفسها... حيث لم يتحرك الناتو لانقاذها الا بعد تعرضها للمجازر الجماعية من قبل ميليشيات الصرب المدرّبة.



لقد نصرنا الله في اجدابيا التي أسرت وسبيت ، والكفرة التي سلبت حريتها لاسبوع كامل ثم استردتها سرايا الثوار دون تدخل الناتو على الاطلاق...لقد نصرنا الله في يفرن والقلعة بعد حصارهما الطويل دون ماء ولا كهرباء ولا مؤنة ، ولم تتحرك قوات الناتو أبدا لفك ذلك الحصار مع امكانية الناتو أن يدمر الكتائب القابعة في الصحراء المكشوفة..



لقد نصرنا الله عندما سيطر الثوار على المنافذ الجنوبية للبلاد في القطرون والعوينات والتوم والويغ ، ونصرنا في السيطرة على معبر وازن ولم يكن معنا الا الله ، ولقد نصرنا الله بمجيء توقيت ثورتنا بعد ثورتي تونس ومصر كما يعلم الجميع ، فمن الذي قدر هذا التوقيت ، ومن الذي دفع اخواننا في تونس ومصر الى دعمنا على هذا النحو؟



لقد نصرنا الله في كل مرة تنكشف فيها خلايا الطابور الخامس وتفشل في كل عملياتها التي كانت تستهدف مئات المدنيين ، وحتى العملية الأخيرة التي استهدفت الشهيد اللواء عبد الفتاح يونس ورفاقه الأبرار كانت لحكمة بدأت تتجلى لنا هذه الأيام..



لقد نصرنا الله في تقدم الثوار الى زليتن وتحرير القواليش والسيطرة على معسكر القاعة بالزنتان الذي حوى أكبر كمية عتاد في المنطقة ، وقبلها الرياينة التي خزّن فيها أزلام النظام أعظم العتاد في خطة فاشلة فغنمها الثوار بعد معركة طويلة..لقد نصرنا الله بارسال قذائف الناتو على الأرتال التي ما انقطعت عن التوجه الى اجدابيا وجالو واوجله ونالوت...



أليس الله قادر على أن يرسل حلف الناتو أو غيره لاجتثاث هذا الطاغية وأعوانه جميعا ... أليس في مقدور الناتو أن يقصف تلك الصروح التحت أرضية التي يحتمي بها الطاغية؟ فما الذي يمنعه أن يقصر أمد هذه الحرب ؟ الذي يمنعه هو الإذن الرباني الذي يقلب الأمور والأذهان والقلوب كيف يشاء ، وهو الذي يقرر متى وكيف يكون نصر هذا الشعب المسلم على ذلك الطاغية الكافر...



فكيف نقول بعد ذلك إن النصر قد تأخر ، ونحن قد اعتمدنا على الأسباب ولم نخلص التوكل..؟ النصر منحة يعطيها الله لقوم يجد في قلوبهم صدق التوجه اليه وحده ، وحرارة الدعاء له وحده ، واخلاص التوحيد له وحده ، وشعور التوكل عليه وحده ...ولذلك يوجهنا الحديث الشريف بقوله: إنما تنصرون بضعفاءكم....



فالذي يشعر بضعفه هو الذي يلتجئ الى الله سبحانه وتعالى بكامل الصدق وحرارة الدعاء والتوكل ، ولن يعتمد على الاسباب التي تتاح له برغم كفاءتها وكثرتها...وقديما قال أجدادنا ، ولا يزال يرددها البعض منا: " اللي عند الله اقريّبة" .. أي إنك اذا استودعت أمرا من أمورك عند الله ، فسلمته اياه ، فأصبح "عند الله" ، فاطمئن تماما لأن نتيجته ستكون لصالحك حتما وقريبا ، فكل وديعة عند الله قريبة الرجوع....



يالها من كلمات قليلة ذات معانٍ عميقة ....يالها من كلمات بسيطة يقولها الجندي والقائد الميداني والداعم اللوجستي ورجل الأمن والاعلامي وغيرهم من فئات الشعب فتحظى بقبول الله فيستجيب الله لصدقها... فقد يمنح الله النصر للجميع من أجل بعض الناس من أصحاب القلوب الخالصة المخلصة العاملة ...



فإننا إن استطعنا أن نفهم سنن الله تعالى في خلقه وفي الكون ، لقلنا إن الله تعالى يريد أن يقول لنا: إني أنا الذي خلقتكم ، وأنا الذي أحميكم ، وأنا الذي أنصركم ، وأنا الذي أعلمكم في هذه الحرب دروس التوكل عليّ والاعتصام بي ...فالنصر من عندي أمنحه من أشاء من عبادي الذين أعلم صدق توكلهم واخلاص نواياهم في إرادة نصرة الحق على صولة الباطل...



فليناجي كلٌ منّا ربه في خلوة السَحَر بكلمات التوكل والاعتماد الكامل عليه سبحانه ... خاطبه بلهجتك التي نشأت بها ، خاطبه مثل ما تخاطبه عجائزنا المؤمنة ، خاطبه بقلبك الذي هو مطلع عليه ، خاطبه بدمعك الذي ينبئ حرارة لوعتك .... قل له يارب استودعتك دماء شبابنا في الجبهات وحياتهم ومصيرهم بين يديك فاحمهم واحفظهم وانصرهم ...



قل له يارب اننا ضعفاء فانصرنا فانك نصير الضعفاء ... قل له يارب إن مصيرنا بين يديك فاحمنا من براثن الظلم والطغيان ... قل له يارب ليست لنا حيلة الا بك ولاحول ولا قوة لنا الا بك ...أدخل عليه من باب الفقر فإنه أعظم باب يدخل منه العبد على الله... قل له يامن نصرتنا فيما مضى أنصرنا فيما بقى ... قل له ياغياث المستغيثين ويا نصير المستضعفين ويامن بيدك نصر المؤمنين ويا من قلت " وكان حقا علينا نصر المؤمنين" ، ويامن قلت "كذلك حقا علينا ننجِ المؤمنين" ويامن قلت " إن الله يدافع عن الذين آمنوا".... كن لنا وانصرنا ولا تتركنا ... ثم قدم هذه الطلبات في ملف مختوم بالحب ومرفق بالرجاء ومفعم بالخشية ثم انتظر الجواب فهو المجيب لك حتما لأنك (أدركت) أنّ " اللي عند الله اقريّبة "....

التاريخ : 3/8/2011

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللي عند الله اقريّبة....

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2011-08-04, 12:26 pm

مشكورعلى هذ الجهد

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 71964
العمر : 50
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللي عند الله اقريّبة....

مُساهمة من طرف لحن المطر في 2011-08-05, 9:13 pm

ونعم بالله أخي الكريم

إنا الله معنا .. ونصره قريب بإذن الله

وتأخر النصر أو الحسم لفي ذلك حكمة يعلمها الله

وربما هي تمحيص للقلوب وتطهيرها

الف شكر لك

احسنت

لحن المطر
جندي اول
جندي اول

انثى
عدد المشاركات : 26
العمر : 39
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 04/08/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى