منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» اضحك مرة اخرة شتاوي فكاهيه
أمس في 9:24 pm من طرف mk alhmree

» إلى كل غائب..وكل غائبة..عن هذا المنتدى الجميل
أمس في 1:33 am من طرف جمال المروج

» راه كل عقدعندها حلال
2017-01-15, 10:51 am من طرف ولد الجبل

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
2017-01-13, 9:26 am من طرف keemkeemo

» بين الرجاء والياس هــــــــذا حالى
2017-01-12, 9:59 am من طرف عاشقة الورد

» قصه مؤثره للمرأة و الحجاج بن يوسف
2017-01-12, 9:52 am من طرف عاشقة الورد

» في الصين .. مدينة ملونة من جليد
2017-01-12, 9:45 am من طرف عاشقة الورد

» تقرير لهيئة سلامة الغذاء الأوروبية يكشف مخاطر “النوتيلا”
2017-01-12, 9:28 am من طرف عاشقة الورد

» لعبار: اجتماع تونس سيتناول تركيبة المجلس الرئاسي، منصب القائد الأعلي، تركيبة المجلس الأعلي
2017-01-12, 9:18 am من طرف عاشقة الورد

» حدث في مثل هذا اليوم 12 .January 2017
2017-01-12, 9:10 am من طرف عاشقة الورد

» إعلاميون ينعون مدير فرع قناة ليبيا الوطنية في سرت
2017-01-12, 8:54 am من طرف عاشقة الورد

» عسكريون روس يصلون طبرق للقاء حفتر وعقيلة صالح
2017-01-12, 8:51 am من طرف عاشقة الورد

» عبارات ذات معنى عميق جدا
2017-01-10, 10:33 am من طرف عاشقة الورد

» سألوني!!!!
2017-01-10, 10:21 am من طرف عاشقة الورد

» جدة تعيد حفيدها حديث الولادة للمستشفى لسبب غريب
2017-01-10, 9:57 am من طرف عاشقة الورد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


51 %من الفرنسيين يعارضون التدخل العسكري في ليبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

51 %من الفرنسيين يعارضون التدخل العسكري في ليبيا

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2011-08-10, 10:27 am

صحيفة: 51 %من الفرنسيين يعارضون التدخل العسكري في ليبيا




أعرب
أكثر من نصف الفرنسيين عن رفضهم للتدخل العسكري لحكومة باريس في ليبيا،
ويأتي هذا التطور ليضع الرئيس نيكولا ساركوزي في موقف حرج.

وفي الوقت ذاته، يصمم الحلف الأطلسي على منع القذافي من الاحتفال بثورته في الفاتح من سبتمبر المقبل كانتصار رمزي عليه.

في هذا الصدد، نشرت جريدة لومانيتي
الفرنسية في عددها الصادر الثلاثاء نتائج استطلاع من إنجاز معهد إيفوب كشف
عن معارضة 51 من المواطنين الفرنسيين للتدخل العسكري الفرنسي في ليبيا
مقابل 49′ من الفرنسيين الذين يؤيدون هذا التدخل.

ورغم أن الفارق ليس كبيرا جدا ويميل نحو
التساوي، أي 2 من الأصوات بين المعارضين والمؤيدين ، غير أنه يأخذ أهميته
على ضوء موقف الفرنسيين في مارس والآن، وكان 66 من الفرنسيين يؤيدون
التدخل العسكري الفرنسي بأكثر من الثلثين في شهر مارس الماضي، لكن وقع
تراجع بأكثر من 17 خلال الأسابيع الأخيرة.

اليمين

واعتمادا على الانتماء السياسي، فناخبو
اليمين مازالوا يؤيدون التدخل العسكري. ف65 من اتحاد الحركة الشعبية
الحاكم يؤكد التدخل وهذه النسبة تصل إلى 64 في صفوف ناخبي الحركة من أجل
الديمقراطية.

ويؤيد 45 من ناخبي الحزب الاشتراكي
التدخل بينما تعارضه نسبة 55، ويتجلى الرفض التام لهذا التدخل في كل من
أقصى اليمين وأقصى اليسار، فناخبو جبهة اليسار الراديكالي يعارضون التدخل
بنسبة 70، وناخبو الجبهة الوطنية المحسوبة على اليمين المتطرف يعارضون
موقف فرنسا ب 69.

موقف حرج

ويأتي هذا الاستطلاع ليضع سياسية الرئيس
نيكولا ساركوزي في الملف الليبي في موقف حرج للغاية أمام الرأي العام
الفرنسي لاسيما بعد تسرب أخبار في موقع ميديابار الرقمي الشهير عن صفقات
أسلحة فرنسية لليبيا سنة 2009 تجاوزت 70 مليون يورو وتنضاف إلى صفقات أخرى
سنة 2007 تجاوز 200 مليون يورو، ويحاول رئيس الحكومة، فرانسوا فيون
التقليل من هذه الصفقات، ومتذرعا بأن فرنسا هي المول الثالث لليبيا
بالأسلحة وليس الأول.

وترى جريدة لومانيتي ضرورة أخذ ساركوزي
بنتائج الاستطلاع بعدما غير الفرنسيون رأيهم في التدخل العسكري لأن ما كان
قد جرى تقديمه بنزهة عسكرية للإطاحة بالقذافي أصبح بمثابة حرب مفتوحة تبدو
بلا نهاية.

عامل سياسي

وتدرك الحكومات الأوروبية أن الملف
الليبي قد يتحول إلى عامل سياسي ضدها بعدما كان الرأي العام الأوروبي خاصة
في دول جنوب أوروبا مثل فرنسا واليونان واسبانيا وإيطاليا والبرتغال مع
التدخل العسكري في البدء لأسباب إنسانية لمنع وقوع مجازر ولأسباب سياسية
مثل إقامة الديمقراطية.

وعملت صحيفة ‘القدس العربي’ من مصادر
تابعة للمفوضية الأوروبية عزم الدول الأوروبية وخاصة فرنسا وبريطانيا
ستعمل على عدم إحياء وتخليد الدكتاتور معمر القذافي لثورة الفاتح سبتمبر
في بداية الشهر المقبل. إذ تعتبر منعه من الاحتفال بمثابة انتصار رمزي ذو
دلالة سياسية وعسكرية قوية.

وعلى ضوء هذا فالحلف الأطلسي قد يكثف من
قصفه الجوي بشكل قوي خلال شهر أغسطس لمنع هذا الاحتفال وجعل الثوار
يقتربون من مدينة طرابلس في أفق محاصرتها واقتحامها مع بداية شهر سبتمبر
المقبل.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34576
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى