منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» هل يصوم الدواعش...تعرف على أغرب فتاوى "داعش" في رمضان
اليوم في 1:56 pm من طرف STAR

» لن تدهشك طفولة ترامب.. كان يقذف أقرانه بالحجارة وتسبب بكدمات لمعلمه!.. وهذا ماكان يفعله با
اليوم في 1:47 pm من طرف STAR

» هل قُتلوا بمواد مشعَّة أم على أيدي أشخاص.. جريمة ممر "دياتلوف" لغزٌ لم يحل رغم مرور 60 سنة
اليوم في 1:46 pm من طرف STAR

» لماذا يصعب عليك الاعتراف بأنك مخطئ؟.. إليك خطوات بسيطة للتخلص من "المكابرة"
اليوم في 1:46 pm من طرف STAR

» الديك الغالي والنسر هاربي ووحيد القرن الخيالي.. حكايات الحيوانات الوطنية لكل بلد
اليوم في 1:45 pm من طرف STAR

» إن كانت فئة دمك "B" فأنت "فاسد الأخلاق".. تعرّف على أغرب ظواهر التمييز في اليابان
اليوم في 1:44 pm من طرف STAR

»  عرض مفاتن مثلية جنسية واغتصاب في رمضان!! نجمات يواجهن انتقادات لاذعة
اليوم في 1:37 pm من طرف STAR

» إن كنت أماً مرضعة هذه النصائح لك في رمضان
اليوم في 1:35 pm من طرف STAR

» دليل الصيام الناجح في شهر رمضان
اليوم في 1:34 pm من طرف STAR

» أفخاذ الحبش مع الخردل والبطاطا
اليوم في 1:34 pm من طرف STAR

» فيديو مروع.. عصابة تسطو على محل ذهب في مصر وتقتل صاحبه ..انهالوا عليه بالمطرقة ولم يتركوه
اليوم في 1:25 pm من طرف STAR

» بالفيديو.. انظر إلى الأم تضرب ابنها على الحلبة لأنه خسر بالملاكمة
اليوم في 1:25 pm من طرف STAR

» ماذا تعرف عن صواريخ توماهوك؟
اليوم في 1:24 pm من طرف STAR

»  استقبال قناة شامبيون ودهوك بطبق 130سم
اليوم في 12:57 pm من طرف STAR

» قناه max علي قمرAstra4:5Eبطق 90الناقله للدوري الالماني ايطالي فرنسي بطولات افرقيا
اليوم في 12:54 pm من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


أكثر من 50 دولة ترغب في المساهمة بالإعمار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أكثر من 50 دولة ترغب في المساهمة بالإعمار

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2011-08-29, 11:12 am


ليبيا : أكثر من 50 دولة ترغب في المساهمة بالإعمار






بعد
أسبوع من دخول الثوار العاصمة الليبية طرابلس، تبذل الدول، التي ساندتهم
لـ6 أشهر في المعركة ضد نظام معمر القذافي، جهودا دبلوماسية حثيثة لمساعدة
ليبيا على إعادة الإعمار، من ضمنها بالخصوص مؤتمر باريس الذي من المقرر
عقده الخميس المقبل.

وتمت
دعوة 50 دولة إلى اجتماع مجموعة أصدقاء ليبيا الذي اقترحته فرنسا بهدف
الاستماع إلى طلبات مسؤولي المجلس الوطني الانتقالي ومساعدتهم على بناء
ليبيا الجديدة بعد 42 عاما من حكم معمر القذافي بلا منازع.


وحسب
وكالة الصحافة الفرنسية، فإنه من المتوقع أن يشارك في مؤتمر باريس مصطفى
عبد الجليل، رئيس المجلس الوطني الانتقالي، ومحمود جبريل، رئيس المجلس
التنفيذي، لكن حتى أمس لم يتم تأكيد حضورهما «رسميا»، بحسب مصدر دبلوماسي
فرنسي. كما يشارك في المؤتمر، الذي يُعقد في قصر الإليزيه، بان كي مون،
الأمين العام للأمم المتحدة، وذلك برئاسة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي
ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أول داعمي المجلس الانتقالي. وقال
دبلوماسي فرنسي: «بدأ عهد جديد، عهد بناء ليبيا الجديدة والديمقراطية. لقد
أعلن المجلس الانتقالي عن خطة سياسية وجدول زمني (...) ونحن سنكون
بالتأكيد إلى جانبه».

من
جانبه، أكد مسئول بريطاني رفيع المستوى أن المؤتمر «سيشكل مناسبة لمعرفة
كيف يعتزمون دفع البلاد إلى الأمام، وأيضا أي نوع من المساعدة يرغبون في
الحصول عليها من المجتمع الدولي». ويمر هذا الدعم في المقام الأول
بالإفراج عن أرصدة القذافي وأقاربه، المجمدة منذ نهاية فبراير (شباط)
بموجب قرار دولي.وعلى الرغم من تردد جنوب أفريقيا، العضو في مجلس الأمن،
فإن الجهود الدبلوماسية التي بذلتها واشنطن ولندن وباريس خصوصا، أتاحت
الإفراج، الأسبوع الماضي، في لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة، عن 1.5
مليار دولار من الأرصدة المجمدة في البنوك الأميركية. وهو إفراج جزئي
يتوقع أن تتبعه مبادرات من النوع ذاته، ويطالب الثوار بـ5 مليارات دولار
كمساعدة عاجلة. وستسرع مجموعة الاتصال حول ليبيا (28 بلدا و7 منظمات دولية
كانت قد دعمت عمليات التحالف) عملية الإفراج عن الأرصدة الليبية المجمدة
وتقديم 2.5 مليار دولار للمجلس الانتقالي قبل نهاية الشهر الحالي. واجتمعت
مجموعة الاتصال، الخميس الماضي بإسطنبول، للتحضير لمؤتمر باريس.

وقال
الأمين العام للأمم المتحدة، الذي كان قد عرض إرسال قوة شرطة إلى ليبيا،
إنه سيجري مباحثات بهذا الشأن في باريس في 1 سبتمبر (أيلول)؛ حيث من
المقرر أن يلتقي عبد الجليل. كما سيتم في باريس بحث تأمين المنشآت النفطية
وترميم البنى التحتية وإرساء دولة القانون. ولم تضبط، حتى أمس، لائحة
المشاركين النهائية، لكن يتوقع أن تتمثل الولايات المتحدة بوزيرة خارجيتها
هيلاري كلينتون، كما أعلن رئيس الوزراء الكندي ستيفان هاربر مشاركته. وتمت
دعوة كل من الصين وروسيا والهند والبرازيل. وقالت الصين، المعارضة لغارات
الحلف الأطلسي على ليبيا، إنها «تدرس بعناية» الدعوة في مؤشر اعتبر
«مشجعا» من الجانب الفرنسي.

وتزامن
ذلك مع دعوة الجامعة العربية الأمم المتحدة والدول المعنية إلى رفع
التجميد فورا عن الأموال والممتلكات والأصول الليبية الآن بعد الإطاحة
بالقذافي.

إلى
ذلك، يتوقع مراقبون أن تعوق المخاوف بشأن الأمن في ليبيا والعقوبات
الاقتصادية وخلافات محتملة مع الحكام الجدد عودة الشركات الأجنبية إلى
البلاد، على الرغم من أن هذه الشركات تتوق لإحياء صفقات قديمة وإبرام
صفقات جديدة.

وستعول
المعارضة المسلحة، التي تنقصها الأموال، على استئناف الاستثمار الأجنبي
وصادرات النفط سريعا إذا تمكنت من تعزيز المكاسب العسكرية التي حققتها
الأسبوع الماضي والتي تشمل أجزاء كبيرة من العاصمة طرابلس وبسطت سيطرتها
الكاملة على ليبيا.

وربما
يعود الآن موظفو بعض الشركات مثل «إيني» الإيطالية، وهي عودة ضرورية
لاستئناف شحنات النفط الخام سريعا، التي من المرجح أن تبدأ من الشرق
الليبي. لكن موظفين كثيرين غيرهم سيحجمون عن العودة لقلقهم من القتال في
العاصمة وبقاء الزعيم المخلوع معمر القذافي وأبنائه وموالين لنظامه على
قيد الحياة وفي حالة نشطة.

وقال
جون دريك، مستشار المخاطر في شركة «إيه كيه إي» للاستشارات في لندن، التي
لها كثير من العملاء في صناعة النفط ومن المؤسسات الإعلامية العاملة في
مناطق الحروب: «الموقف ما زال خطيرا جدا ويصعب التنبؤ به، طرابلس على وجه
الخصوص من الصعب للغاية العمل فيها، وهناك أيضا حالة من عدم اليقين وخطر
العنف في معظم المناطق الأخرى في البلاد»، بحسب وكالة «رويترز».

ويقول
محللون أمنيون: من المرجح أن تظل الشركات الأجنبية عاجزة عن العمل في
العاصمة لمدة أيام أو أسابيع أو فترة أطول من ذلك، وقد تكون أجزاء أخرى من
البلاد أكثر أمنا، لكن هناك مناطق كثيرة ما زال من الصعب جدا التنبؤ
بحالها.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34630
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى