منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الأسبرين يقلل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا القاتل
أمس في 9:40 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تسوس الاسنان اللبنية قد يؤذي الأ سنان المستديمة ايضا
أمس في 9:39 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» فوائد لم تتوقعيها للكرز!
أمس في 9:38 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» فيتامين «ب3» يمنع الإجهاض والتشوهات الخلقية!
أمس في 9:38 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» أفضل جامعات العالم.. هيمنة أمريكية مطلقة
أمس في 9:38 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» انخفاض الناتج المحلي الإجمالي للفرد بشكل حاد في الإمارات.. خلافاً لدول الخليج الأخرى
أمس في 9:38 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» أسباب اقتصادية بحتة وراء هذا السر.. لماذا يتم طلاء الطائرات باللون الأبيض؟
أمس في 9:37 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» نتنياهو يهاجم قناة الجزيرة ويتوعد بإغلاقها
أمس في 9:36 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» بالصور: تعرف على مكان عمل فيه سيدنا “موسى” شمال تبوك
أمس في 9:35 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» رمضان بين العادة والعبادة
أمس في 9:34 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» السؤال : هل معنى قوله تعالى: ( إن قرآن الفجر كان مشهوداً )
أمس في 9:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
أمس في 9:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خواطر امرأة حمقاء
أمس في 9:31 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» مسجات ليبية جديدة ، مسجات لكل الليبيين ، مسجات رائعة
أمس في 9:31 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» وقف مرتبات 20 دبلوماسي جلهم من المنطقة الشرقية
2017-08-17, 10:49 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


آل القذافي.. ترف وبذخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

آل القذافي.. ترف وبذخ

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2011-09-01, 5:25 pm

آل القذافي.. ترف وبذخ
إنتفاضة الشعب الليبي - أرشيف
بحث


أدوات
مائدة مطلية بالذهب، زجاجات "شمبانيا" من الكريستال، حلل وأحذية وملابس من
أرقى الماركات العالمية، هي كل ما تبقى في المنتجعات الفاخرة المطلة على
البحر التي كان يقيم فيها أبناء العقيد معمر القذافي، قبل أن تجبره ثورة
مسلحة على الفرار من طرابلس إلى مكان مجهول في ليبيا. ويعد منتجع ريغاتا
-الواقع على بعد نحو 12 كيلومترا غربي طرابلس- أحد هذه المنتجعات التي لم
يكن أحد يجرؤ على مشاركة أسرة القذافي عالمهم فيها سوى الأصدقاء وأفراد
العائلة والمساعدين المقربين. في المقابل، يعيش أغلب الليبيين خارج
المنتجع الذي تطوقه أسواره العالية، في فقر ومنازل رثة ورواتب متواضعة
تساعدهم فقط على البقاء. لكن السيارات الرابضة الآن خارج هذه الفيلات لم
تعد الأساطيل الطويلة من سيارات الليموزين الخاصة بهم، وإنما سيارات الجيب
والشاحنات العسكرية للثوار الذين أطاحوا بعائلة القذافي من الحكم.



جاء اليوم


وقال أحد من حالفهم الحظ لزيارة داخل المنتجع
"جاء اليوم الذي كنا نحلم به طول حياتنا. هذا الشاطئ كان مخصصا لأبناء
القذافي وعائلاتهم وأصدقائهم والنخبة الحاكمة. لم يكن مسموحا لليبيين
بالسباحة هنا أو الاقتراب من هذه البوابات لأن مصيرهم سيكون الرمي
بالرصاص".
بدوره قال عبد السلام كيلاني -وهو ضابط انشق
عن قوات القذافي في فبراير/شباط، تاريخ اندلاع الثورة- "هذه مجرد نقطة في
بحر ثروتهم وفي القصور والمليارات التي يملكونها هنا وفي الخارج".

وما تظهره هذه الفيلات أن عائلة القذافي كانت مولعة بامتلاك متعلقات فاخرة
أكثر من ولعها بالكتب، فالكتاب الوحيد الذي عثر عليه في الفيلا الخاصة
بمحمد القذافي -الذي فر إلى الجزائر- هو كتاب "خلاص الجسم والروح". وغير
ذلك كانت الفيلا مليئة بصور أندية رياضية وأعلام وتذكارات رياضية وصور
لعائلته.
ويبدو أن قاطني هذا المنتجع الهادئ بفيلاته
وأشجار الصنوبر والنخيل بشواطئه، غادروه على وجه السرعة أو كانوا في منتصف
إحدى حفلاتهم عندما رحلوا عنه، إذ إن زجاجات وأكواب "الشمبانيا" ما زالت
موجودة في الشرفات وحتى دراجات ولعب الأطفال تركت في شوارعه الضيقة.



لا حسد


ورغم أن هذه الفيلات الباذخة تكشف عن سوء استغلال
عائلة القذافي لثروات ليبيا وتسلط الضوء على التفاوت الاجتماعي في البلاد
فإن الكثير من الليبيين كانوا يجهلون وجودها، حتى عثر عليها الثوار.
ومعظم
هؤلاء المقاتلين جاؤوا من منطقة الجبل الغربي الفقيرة، والغريب أنه لم تبد
عليهم ملامح الشعور بالحسد أو الصدمة، بل إن معظمهم بدا وكأنه غير متأثر
بكل هذا الترف حوله.
وقال المقاتل إبراهيم مدني (26 عاما)
من الزنتان "أسلوب الحياة هذا لا يعني شيئا بالنسبة لنا. ليعلموا أن هذه
الملايين عديمة الفائدة. الثوار دفعوا دماءهم ثمنا للحرية".
وأضاف "أهم شيء هو أن الناس تخلصوا منهم. فليتمتع الجيل الجديد بتعليم أفضل وبلد وحياة أفضل. لقد امتصوا دماء هذا البلد".


نقلا عن الجزيرة

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34631
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى