منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» وصول سيولة مالية إلى مصارف درنة قادمة من مصرف ليبيا المركزي البيضاء
اليوم في 10:07 am من طرف STAR

» مصارف درنة تعلن فتح أبوابها أمام المتعاملين بدءا من الأثنين القادم
اليوم في 10:07 am من طرف STAR

» تكليف العقيد خالد عبدالله آمراً للغرفة الأمنية المشتركة في شحات‎
اليوم في 10:06 am من طرف STAR

» شرق طبرق تري النور بعد انقطاع التيار 19 يوماً
اليوم في 10:06 am من طرف STAR

» إطلاق سراح رئيس ديوان حكومة طبرق بعد اختطافه في البيضاء
اليوم في 10:06 am من طرف STAR

» العقيد أحمد شعيب مدير أمن طبرق
اليوم في 10:05 am من طرف STAR

» خبراء جدد يؤدون اليمين القانونية للعمل بمركز الخبرة القضائية فرع طبرق
اليوم في 10:05 am من طرف STAR

» مديرو جهاز الإسعاف بالمنطقة الشرقية يطالبون بتعديل أوضاع الاعاشة
اليوم في 10:05 am من طرف STAR

» المسماري: البنيان المرصوص دعمت الهجوم على الهلال النفطي والسراج متحالف مع القاعدة
اليوم في 10:04 am من طرف STAR

» المجلس الأعلى لحوض النفط والغاز يستنكر الهجوم على منشأت النفط الليبية
اليوم في 10:04 am من طرف STAR

» الجيش يعلن وقف إطلاق النار في قنفودة غرب بنغازي
اليوم في 10:03 am من طرف STAR

» شورى بنغازي ينفي علاقته بأي مجموعات مسلحة في طرابلس
اليوم في 10:03 am من طرف STAR

» بلدية بنغازي تتسلم سيارات إسعاف من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
اليوم في 10:03 am من طرف STAR

» الصاعقة تحبط هجوم انتحاري بسيارة مفخخة
اليوم في 10:03 am من طرف STAR

» ناقلة نفط تستعد لتحميل 590 ألف برميل من ميناء الزويتينة
اليوم في 10:02 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


أوباما يسعى لتهدئة بالشرق الأوسط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أوباما يسعى لتهدئة بالشرق الأوسط

مُساهمة من طرف المرتجع حنتوش في 2011-09-17, 7:51 am

يعتزم الرئيس الأميركي باراك أوباما
إجراء محادثات مع زعماء إسرائيليين وأتراك، وبذل جهود جديدة لاستئناف
محادثات السلام بالشرق الأوسط، في مسعى دبلوماسي لتخفيف حدة التوترات
الإقليمية المتصاعدة، وذلك وسط مواجهة في الأمم المتحدة بشأن الدولة
الفلسطينية، إضافة لبحث عدد من القضايا الراهنة ومن بينها الوضع في ليبيا
وسوريا.

وقال البيت الأبيض الجمعة إن أوباما سيجتمع مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كل على حدة، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وسيدعو أوباما الجانبين إلى معالجة الخلاف الدبلوماسي الناجم عن مقتل
ناشطين أتراك عام 2010 أثناء توجههم ضمن قافلة سفن مساعدات إلى غزة، وهي
الأزمة التي عمقت عزلة إسرائيل المتزايدة في المنطقة.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض بن رودس
للصحفيين "شجعنا إسرائيل وتركيا -وهما صديقان مقربان للولايات المتحدة-
على العمل لحل خلافاتهما، وستتاح لنا فرصة مناقشة تلك الأمور".

عباس مصمم على الذهاب إلى الأمم المتحدة لنيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية (الفرنسية)
وسيأتي
ذلك على خلفية مسعى فلسطيني للحصول على اعتراف بدولة فلسطينية في الأمم
المتحدة الأسبوع القادم، رغم معارضة إسرائيل القوية وتهديد الولايات
المتحدة باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد أي محاولة من هذا القبيل في مجلس
الأمن.

المفاوضات والدولة
وقال بن رودس إن
الاجتماع مع نتنياهو -الذي توترت علاقاته مع أوباما- سيركز في الأساس على
كيفية إعادة محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية إلى مسارها الصحيح،
ومن المتوقع إجراء اللقاء يوم الثلاثاء أو الأربعاء.

وستكون هذه الفرصة الأولى لهما لرأب الصدع وجها لوجه منذ مايو/أيار
الماضي عندما دار بينهما خلاف خلال اجتماع في المكتب البيضاوي، بسبب إصرار
أوباما على ضرورة استئناف المفاوضات بشأن الدولة الفلسطينية على أساس حدود
1967.

وقال بن رودس إن أوباما سيحث الجانبين على إيجاد السبل
للعودة إلى مائدة التفاوض عندما يخاطب زعماء العالم في الجمعية العامة
للأمم المتحدة يوم الأربعاء. وأضاف أن أوباما سيستغل كلمته لحث إسرائيل
وحليفين آخرين للولايات المتحدة في المنطقة -وهما تركيا ومصر- على "المضي
قدما في إصلاح علاقاتهم".

وستكون عملية السلام في الشرق الأوسط على جدول الأعمال أيضا عندما يجري أوباما محادثات ثنائية مع رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الأربعاء.


أوباما سيلتقي مصطفى عبد الجليل (رويترز)
ليبيا وسوريا
من جهة ثانية قال بن رودس إن أوباما سيلتقي رئيس المجلس الوطني الانتقالي
الليبي مصطفى عبد الجليل الثلاثاء. وسيأتي هذا اللقاء في الوقت الذي تعهدت
فيه الدول الغربية بالوقوف إلى جانب الثوار الليبيين في بناء حكومتهم بعد
الإطاحة بالزعيم الليبي الفارّ معمر القذافي.

وقال بن رودس إن الفرصة ستتاح للرئيس كي يتمكن من الإعراب عن الدعم
الأميركي للانتقال إلى ما بعد القذافي في ليبيا، ومناقشة "خطط المجلس
لفترة ما بعد القذافي".

وقد صوتت الجمعية العامة الجمعة على شغل المجلس الوطني الانتقالي لمقعد
ليبيا في الأمم المتحدة، مما يتيح لعبد الجليل فرصة المشاركة في اجتماعها
الذي سيعقد الأسبوع المقبل.

وأشار رودس أيضا إلى أن أوباما سيشارك بعد ذلك في الاجتماع الدولي الذي
يحضره العديد من الأطراف لمناقشة الوضع في ليبيا، والذي يستضيفه الأمين
العام للأمم المتحدة بان كي مون. وقال إن هذا الاجتماع "سيشمل العديد من
القادة الذين سيعربون عن دعمهم لليبيا".

كما ذكر بن رودس أن أوباما سيناقش مع أردوغان الأزمة السياسية في
سوريا، والاضطرابات في الشرق الأوسط بشكل عام، وذلك خلال محادثات ستجري
بينهما في نيويورك الثلاثاء.

وقال "تربطنا بتركيا علاقات وثيقة وواسعة وتحالف وعلاقات عمل"، مضيفا
أن حكومة أردوغان كانت شريكا مقربا من واشنطن خلال فترة الاضطرابات
السياسية في العالم العربي. وتابع "أتوقع كذلك أن يتحدث الزعيمان عن
الأحداث في سوريا، إذ لدينا والأتراك مخاوف مشتركة بشأن سلوك الرئيس بشار الأسد".

حنوب السودان وأفغانستان
وسيلتقي
أوباما كذلك رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت -على هامش أعمال الجمعية
العامة- في أول لقاء بين الزعيمين منذ إعلان جنوب السودان استقلاله في
يوليو/تموز الماضي، بحسب رودس.
أوباما سيلتقي سلفاكير لأول مرة منذ استقلال جنوب السودان (رويترز-أرشيف)
وحرصت إدارة أوباما على دعم الاستفتاء الذي أدى إلى حصول جنوب السودان على الاستقلال إثر نزاع طويل مع شمال السودان.

وعندما حصل هذا البلد الجديد على الاستقلال رحب الرئيس الأميركي به
واعتبره "مرحلة جديدة في طريق أفريقيا الطويلة نحو تحقيق الديمقراطية
والعدالة".

وفي إطار هذه الجهود الدبلوماسية سيلتقي أوباما كذلك بالرئيس الأفغاني
حامد كرزاي الثلاثاء. ويأتي هذا اللقاء في ظل العلاقات التي يشوبها التوتر
أحيانا بين إدارة أوباما وكرزاي وبعد تصاعد أعمال العنف من جانب حركة
طالبان في كابل.

وقال بن رودس "سيكون هذا أول اجتماع للرئيسين منذ أن طرح الرئيس أوباما
خططه للمرحلة الانتقالية في وقت سابق من هذا العام". وأضاف "ستتاح
للرئيسين فرصة مناقشة كيفية تقدم العملية الانتقالية" قبل قمة حلف الأطلسي
التي سيستضيفها أوباما في شيكاغو في مايو/أيار المقبل.

المرتجع حنتوش
مشرف قسم المنتدي العام
مشرف قسم المنتدي العام

ذكر
عدد المشاركات : 21264
العمر : 24
رقم العضوية : 121
قوة التقييم : 41
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى