منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» بدأ وزراء خارجية الدول العربية الاثنين
اليوم في 9:44 am من طرف ولد الجبل

» حالات لا يوصى فيها بالضحك
اليوم في 9:41 am من طرف ولد الجبل

» معنى الندم
اليوم في 9:38 am من طرف ولد الجبل

» تحميل برنامج وورد 2016 word عربي مجانا
أمس في 10:24 am من طرف STAR

» شعر
أمس في 10:12 am من طرف STAR

» مباريات الاربعاء 1-4-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:11 am من طرف STAR

» مباريات الجمعة 31-3-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:09 am من طرف STAR

» مباريات الخميس 30-3-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:08 am من طرف STAR

» مباريات الاربعاء 29-3-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:07 am من طرف STAR

» مباريات الثلاثاء 28-3-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:05 am من طرف STAR

» مباريات الاثنين 27-3-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:02 am من طرف STAR

» أكثر 9 نساء خصوبة في التاريخ، من بينهم فلسطينية
أمس في 9:54 am من طرف STAR

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
أمس في 9:53 am من طرف STAR

» احوال الناس آخر الزمان
أمس في 9:32 am من طرف ولد الجبل

»  هذا ما فعلته فتاة بشاب تحرش بها أمام الماره .. فيديو
2017-03-25, 1:39 pm من طرف ولد الجبل

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الجزائر«غنائم» التشريعيات تُفرق صفوف حلفاء بوتفليقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجزائر«غنائم» التشريعيات تُفرق صفوف حلفاء بوتفليقة

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2011-10-03, 8:29 pm

الإثنين, 03 أكتوبر 2011

تم تحويل الجزء الأخير من الإصلاحات السياسية، التي وعد بها الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، الى البرلمان، للنقاش والمصادقة اعتباراً من غد الثلثاء، لكن «الغنائم» المفترضة من التشريعيات الجديدة بدأت تطرح انقسامات داخل الاحزاب نفسها، اذ ترى في كثير من المواد القانونية عاملاً معرقلاً للحظوة التي طالما حصلت عليها من الإدارة، ما يثير المخاوف من أن يعرقل ذلك جزءاً واسعاً من الاصلاحات.
وأعلن البرلمان الجزائري، تخصيص جلسات علنية لمناقشة مشروع قانون الانتخابات وقانون توسيع تمثيل المرأة في المجالس المنتخبة على مدار أسبوع، قبل تخصيص جلسات أخرى لقانون الأحزاب والإعلام. ويقول بعض نواب رئيس البرلمان أن جميع القوانين قد تكون جاهزة مطلع كانون الأول (ديسمبر) المقبل.

وأدت مواد اساسية في قانون الانتخابات، الى انقسامات كبيرة داخل الأحزاب الداعمة للرئيس، وتبدو القبضة الحديد سيدة الموقف بين رئيس البرلمان، عبدالعزيز زياري، أحد كبار قادة جبهة التحرير الوطني، مع الأمين العام للحزب، عبدالعزيز بلخادم، حيث اشتد الخلاف بينهما في خصوص الفقرة الأخيرة من المادة 93 من قانون الانتخابات الجديد، التي تلزم الوزراء الراغبين في الترشح ضمن قوائم للبرلمان المقبل بـ «الاستقالة من مناصبهم قبل ثلاثة شهور كاملة من الموعد الانتخابي».

ويدعم زياري المادة كما جاءت، ويُشاع أنه أبلغ من الرئيس بوتفليقة نفسه، أنه يرغب في تمرير المادة كما صادق عليها مجلس الوزراء، لكن عبدالعزيز بلخادم لا يبدو في وضع مريح داخل حزبه قياساً لوجود عدد كبير من وزراء الجبهة في الحكومة (13 وزيراً).

وجرت العادة أن تضع الجبهة وزراءها على رأس قوائم الترشح عبر الولايات لكن من دون تقديم استقالاتهم من الحكومة ما يؤدي الى فوارق واضحة في تعاطي الإدارات المحلية معهم مقارنة بباقي المرشحين.

ويدخل قانون مشاركة المرأة في المجالس المنتخبة، من دون إجماع من أحزاب التحالف الرئاسي نفسها. وحده التجمع الوطني الديموقراطي لم يبد تحفظات على ما ورد فيه خصوصاً في شأن فرض حضور نسوي يصل الـ 30 في المئة من قوائم الانتخابات، في حين تتحفظ جبهة التحرير الوطني على النسبة وتطالب بخفضها، في حين قال الحزب الإسلامي، حركة مجتمع السلم، أن الفوارق في العادات بين كبرى المدن والمناطق الساحلية يعيق وصول المرأة الى مثل هذه النسبة ما يطرح عوائق أمام الأحزاب.

وطلب بوتفليقة قبل شهور من حكومته، مراجعة قانون الأحزاب والانتخابات والجمعيات وإعداد قانون لمشاركة المرأة في المجالس المنتخبة وقانون لحالات التنافي مع العهدة الانتخابية وقانون الولاية.

وتلاقي إصلاحات بوتفليقة، آراء مختلفة تلعب فيها ورقة التشريعيات والمحليات المرتقبة ربيع السنة المقبلة عاملاً مهما في صناعة «الولاء أو العصيان».

وانتقد أبو جرة سلطاني، الذي يرأس حركة مجتمع السلم، «تسليم أمور الإصلاح للإدارة بدل الساسة»، كما حذرت لويزة حنون زعيمة حزب العمال، مما سمته ‹›إسقاطات وخيمة›› على الجزائر، في حال عدم الإعلان عن القرارات التي أفضت إليها المشاورات السياسية التي أدارها بن صالح، لعلاقة الوضع الداخلي بالتداعيات الدولية.

وقال التجمع من أجل الثقافة والديموقراطية، العلماني المعارض، أن مناقشة الاصلاحات «لا يمكن أن يُعهد بها إلى نواب قرروا التخلي عن مهامهم، كممثلي الشعب، وانخرطوا في الابتزاز». وجددت كتلة الحزب عزمها على مواصلة مقاطعة جلسات البرلمان وتجميد أنشطتها في هياكله. وأعادت ذلك إلى رفض الاجابة عن مساءلات أعضائها حول خرق القوانين وقمع الحريات، وتدهور القدرة الشرائية للجزائريين، وتفشي الفساد وإيداع الأموال في الخارج.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 72051
العمر : 51
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجزائر«غنائم» التشريعيات تُفرق صفوف حلفاء بوتفليقة

مُساهمة من طرف amol في 2011-10-04, 6:57 pm


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~




avatar
amol
مستشار
مستشار

انثى
عدد المشاركات : 36762
العمر : 35
رقم العضوية : 2742
قوة التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى