منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» بالفيديو: شاهدوا كيف تغيرت الأرض خلال 33 عاما!
اليوم في 10:27 am من طرف STAR

» ارتدِها في ثوانٍ.. هذه أسهل 3 طرق للف رابطة العنق
اليوم في 10:25 am من طرف STAR

» أقيمت لبعضهم المذابح.. إليك أبرز 10 زعماء قُتلوا على مدار التاريخ
اليوم في 10:24 am من طرف STAR

» وداعاً للحوم ومشتقات الحليب.. كيف تصبح نباتياً في 8 خطوات؟
اليوم في 10:17 am من طرف STAR

» جندي في مهمة خاصة.. كيف يكشف "زيدون" الطريق أمام القوات العراقية في الموصل
اليوم في 10:16 am من طرف STAR

» مفاجأة للمرأة الحامل.. هذه أسهل طريقة للولادة الطبيعية
اليوم في 10:15 am من طرف STAR

» "نحن نشتري الشعر".. فنزويليات يعبرن الحدود لبيع شعورهن مقابل الدواء وحفاضات الأطفال
اليوم في 10:14 am من طرف STAR

» للحفاظ على أسرارك.. 10 مميزات جديدة على "واتساب" يجب أن تتعلمها
اليوم في 10:13 am من طرف STAR

» هل قاربت ذاكرة هاتف الآيفون الخاص بك على النفاد؟ إذاً هذا ما عليك فعله
اليوم في 10:11 am من طرف STAR

» "أبكت تويتر".. سعودية انتظرت التعيين 12 عاماً ثم ماتت في حادث بعد 4 أيام من تحقق حلمها
اليوم في 10:08 am من طرف STAR

» هل تفكر في الهجرة للدراسة أو العمل.. إليك أفضل 18 دولة للحياة كمغترب
اليوم في 10:07 am من طرف STAR

» وجهات سياحية ننصحك بزيارتها هذا الشتاء!
اليوم في 9:59 am من طرف STAR

» طباخ الرئيس: من يحضر طعام البيت الأبيض؟
اليوم في 9:58 am من طرف STAR

» أب يقتل ابنته الطفلة ويلقي جثتها في القمامة!
اليوم في 9:57 am من طرف STAR

» البغدادي يظهر من جديد!
اليوم في 9:56 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


إيران تعتبر مقتل حليفها القذافي نصراً للشعب الليبي ونهاية دي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إيران تعتبر مقتل حليفها القذافي نصراً للشعب الليبي ونهاية دي

مُساهمة من طرف STAR في 2011-10-22, 9:40 am

استقبل المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، رامين مهمان برست، اليوم الجمعة، نبأ مقتل معمر القذافي بابتهاج، واصفاً ذلك بالانتصار الكبير للشعب الليبي، وقدم له التهاني بهذه المناسبة.

وذكرت وكالة "إيسنا" شبه الرسمية الإيرانية، أن مهمان برست قال تعليقاً على مقتل القذافي: "إن نهاية المستبدين وظلمة التاريخ هو الهلاك"، داعياً إلى بناء سلطة شعبية في ليبيا حسب تعبيره، واصفاً سلطة القذافي، الذي كان يعد من أهم حلفاء إيران قبل بضعة أشهر، بـ"الديكتاتورية السوداء".

كما عبر المتحدث عن استعداد بلاده لنقل تجاربها إلى ليبيا والمشاركة في إعادة بناء هذا البلد العربي.

يذكر أن وزارة الخارجية الإيرانية كانت وزعت بياناً يحمل نفس المفاهيم، إلا أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم تعترف رسمياً بالمجلس الانتقالي الليبي ممثلاً لمعارضي نظام معمر القذافي.

هذا وأثار الموقف المتأخر للحكومة الإيرانية تجاه أحداث ليبيا انتقادات عدة في وسائل الإعلام الإيرانية القربية من بعض تيارات السلطة، حيث كتب موقع "عصر إيران" الأصولي: "إن الدبلوماسية الخارجية لبلادنا تصرفت تجاه ليبيا وكأنه لا يوجد بلد باسم إيران في العالم".
العلاقات الإيرانية الليبية

وبدأت العلاقات السياسية بين إيران وليبيا في عام 1967، أي خلال فترة الحكم الملكي في البلدين، وذلك قبل عام واحد من وصول القذافي إلى سدة الحكم إثر انقلاب عسكري أبيض ضد الملك إرديس السنوسي، آخر ملوك ليبيا.

ومنذ أن استلم القذافي الحكم في الأول من سبتمبر/أيلول 1969، التحق بتحالف القادة العرب، مثل جمال عبدالناصر، ياسر عرفات، علي ناصر محمد وحافظ الأسد، ضد آخر ملوك إيران الموالي للغرب والمتهم بدعم إسرائيل محمد رضا بهلوي، الذي أسقط بثورة شعبية عام 1979.

وفي 30 ديسمبر/كانون الأول قدمت ليبيا شكوى إلى مجلس الأمن، إلى جانب العراق واليمن الجنوبي والجزائر، ضد احتلال الشاه للجزر الإماراتية الثلاث: طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، الأمر الذي تسبب في تأزيم العلاقات بين طرابلس وطهران.
القذافي أحد أهم حلفاء إيران

وبعد انتصار ثورة عام 1979 ببضعة أيام، كان العقيد عبدالسلام جلود، الرجل الثاني في ليبيا حينها، من أوائل المهنئين الذين وصلوا إلى طهران. وبدأت العلاقات تتطور بين البلدين، بالرغم من تعثرها لفترة قصيرة نتيجة للضغوط التي مورست من قبل بعض الأوساط في السلطة الإيرانية بخصوص مصير الإمام موسى الصدر، قائد شيعة لبنان، والذي اختفى في ليبيا بعد أن حل ضيفاً عليها.

ونشر موقع "فردا" الأصولي القريب من عمدة طهران، وأحد كبار قادة الحرس الثوري السابقين الجنرال محسن قاليباف، تقريراً حول التعاون العسكري بين إيران وليبيا، جاء في مقدمته: "لم ينشر من قبل أي تقرير حول المساعدات العسكرية التي تلقتها إيران خلال الحرب الإيرانية العراقية من ليبيا، فالقذافي بالرغم من أنه خطف الإمام موسى الصدر، لكنه أصدر بياناً ضد صدام حسين، ولصالح إيران، إلا أنه في النهاية ضغط على إيران لإيقاف الحرب مع العراق. وبالرغم من كافة التناقضات كان القذافي أهم حالفائنا في الحرب المفروضة علينا".

وأضاف التقرير: "كانت ليبيا في الماضي القريب صديقة وداعمة ثمينة لبلدنا، فلو غضينا الطرف عن اختفاء الإمام موسى الصدر ولم نأخذ بعين الاعتبار الأحداث التي شهدتها ليبيا في الأشهر الأخيرة، سنجد هذا البلد من قلة البلدان التي وقفت إلى جانبنا في أيامنا الصعبة في ثمانينات القرن الماضي". إلا أن التقرير يرى أن القذافي كان يبحث عن مصالحه من وراء هذا الدعم.

وحول موقف ليبيا من الحرب العراقية الإيرانية أضاف التقرير نقلاً عن نبأ لوكالة أسوشيتدبرس بتاريخ 10 أكتوبر/تشرين الأول 1980: "مع بدء الحرب لم يكن موقف حافظ الأسد واضحاً، إلا أن القذافي اتخذ بعد مرور 20 يوما على الحرب موقفا صريحا، وبعث برسائل إلى قادة العرب دعاهم فيها علنا إلى الوقوف إلى جانب الإخوة المسلمين في إيران".

يذكر أن العراق قطع حينها علاقته بليبيا، ووصفت صحيفة الجمهورية الرسمية الموقف الليبي بـ"الخياني".
طرابلس زودت طهران بالأسلحة ضد بغداد

ويؤكد تقرير "فردا": "مضت أعوام على الحرب الإيرانية العراقية، واليوم بدأ بعض المسؤولين الإيرانيين الذين كانت لهم مهام خطيرة في الدفاع المقدس (الحرب العراقية الإيرانية)، يكشفون عن أسرار تلك الفترة من خلال مقابلاتهم الصحفية. فيقول علي أكبر ولايتي وزير الخارجية الإيراني لتلك الفترة: ليبيا قدمت مساعدات تسليحية مهمة للغاية لإيران خلال الحرب".

ويشير ولايتي الذي يشغل الآن منصب مستشار المرشد الإيراني الأعلى، إلى الأهمية الاستراتيجية التي حظي بها الدعم التسليحي الليبي إلى جانب وقفة سوريا واليمن الجنوبي والجزائر مع إيران، على أساس التصدي لاتفاقية كامب ديفيد من جهة، وإخراج الحرب بين إيران والعراق من خانة الحرب بين العرب والفرس.

وفي 22 من أكتوبر/تشرين الأول 1984 بثت بي بي سي تقريراً حول التعاون العسكري بين إيران وليبيا، وصفت فيه العلاقات التسليحية بين البلدين بـ"الواسعة". وكانت الولايات المتحدة الأمريكية تعتقد بأن إيران تحصل على الأسلحة من روسيا عبر ليبيا، ومن ضمن هذه الأسلحة الألغام البحرية التي استخدمتها إيران في مياه الخليج.
مقايضة الألغام بالأسلحة الكيمياوية

وفي أكتوبر/تشرين الأول 1986، هدد حميد شعبان قائد القوة الجوية العراقية في مقابلة مع مجلة "ألف باء"، بتكثيف الهجمات الجوية ضد الأهداف الإيرانية، مؤكدا أن الصواريخ التي تستلمها إيران من سوريا وليبيا لن تخيف العراق".

وفي سبتمبر/أيلول 1987 بعثت وزارة الخارجية الأمريكية رسالة تهديد إلى الحكومة الليبية حذرتها من مغبة تسليم الألغام البحرية الروسية الصنع إلى إيران، لأنها تعرض الملاحة البحرية في الخليج إلى الخطر. فقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية وقتها: "إن واشنطن حذرت ليبيا بخصوص مقايضة الألغام المتطورة البحرية بالسلاح الكيمياوي مع إيران".

ووصفت الصحف الغربية الصادرة أثناء الحرب العراقية الإيرانية ليبيا بمخزن الأسلحة والعتاد الإيراني، حيث شملت الأسلحة التي استلمتها إيران أنواع الألغام الأرضية والبحرية وصواريخ أرض أرض من طراز سكاد، وصواريخ مضادة للطائرات من طراز سام 2 والصواريخ المضادة للدروع من طراز تاو، وقطع بحرية أمريكية الصنع.

ولم يتوقف التعاون بين البلدين عند حد تزويد إيران بالأسلحة، بل كشف هاشمي رفسنجاني الذي كان يدير الحرب من جانب إيران بالنيابة عن قائد النظام آية الله خميني، عن وجود مستشارين عسكريين ليبيين إلى جانب الإيرانيين في الحرب العراقية الإيرانية.

ومن أهم الشخصيات الإيرانية التي زارت ليبيا يمكن الإشارة إلى المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، عندما كان رئيسا للجمهورية، وهاشمي رفسنجاني الرئيس الإيراني الأسبق، ومحسن رفيق دوست، آخر وزير للحرس الثوري قبل حل هذه الوزارة، والوزير الخارجية الأسبق علي أكبر ولايتي، ووزير الخارجية السابق منوشهر متكي.

ويرى المراقبون أن إيران بمباركتها مقتل معمر القذافي، أحد أهم حلفائها العرب، تحاول انتهاز الفرصة المتبقية لتعوض عدم اعترافها بالمجلس الانتقالي إلى الآن، وهذا ما يفسر تغريدها خارج سرب حلفائها الآخرين في مواقفهم من نظام القذافي، مثل الرئيس الفنزولي هوغو تشافيز والرئيس السوري بشار الأسد.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114724
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إيران تعتبر مقتل حليفها القذافي نصراً للشعب الليبي ونهاية دي

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2011-11-10, 7:04 am

شكــــــــــــــرا لك.وفقك الله

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى