منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» تحميل كتاب خراريف ليبية...أحمد يوسف عقيلة
أمس في 9:21 pm من طرف labraq

»  جزيرة ســـردينيا جنة إيطالية علي الأرض
أمس في 6:05 pm من طرف عبدالله الشندي

» هولندا.. تجربة إشارات مرورية لمستخدمي الهواتف الذكية
أمس في 6:00 pm من طرف عبدالله الشندي

» بحيرة كومو فى ايطاليا جمال علني وممرات سرّية
أمس في 5:57 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعرفوا على اروع جزر اليونان
أمس في 5:56 pm من طرف عبدالله الشندي

» زيارة الى أذربيجان، اكتشفوا اروع معالمها
أمس في 5:54 pm من طرف عبدالله الشندي

» وادي اشكيالار.. "جنة موغلا الخفية" في تركيا
أمس في 5:53 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعرفوا على مدينة ديربان الجنوب أفريقية
أمس في 5:51 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعرفوا على جزيرة ايشيا الايطالية روعة في الجمال
أمس في 5:49 pm من طرف عبدالله الشندي

» ماذا تعرف عن سلوفاكيا؟ شاهد الطبيعة الخلابة لهذا البلد الرائع في الفيديو
أمس في 5:45 pm من طرف عبدالله الشندي

» زيارة الى الإكوادور أرض المغامرات
أمس في 5:44 pm من طرف عبدالله الشندي

» زيارة الى مدينة "ألميريا" الاسبانية، تعرفوا عليها
أمس في 5:40 pm من طرف عبدالله الشندي

» جنيف .. عاصمة الساعات والأثرياء والسلام
أمس في 5:39 pm من طرف عبدالله الشندي

» انست وشرفت
أمس في 5:36 pm من طرف عبدالله الشندي

» قائمة البلاد الاكثر امانا في العالم
أمس في 5:33 pm من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


مستقبل سوريا بين التجربتين التونسية والليبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مستقبل سوريا بين التجربتين التونسية والليبية

مُساهمة من طرف STAR في 2011-11-17, 10:42 am

شهدت الأيام القليلة الماضية "تطورا نوعيا" في مسار الثورة السورية تمثل بقرار جامعة الدول العربية تعليق عضوية سوريا فيها، والاعتراف "الضمني" بالمعارضة كممثل شرعي للشعب السوري.

وجاء الرد الرسمي بسلسلة من المواقف السياسية المتناقضة، بدءا بمهاجمة الجامعة العربية ومهاجمة أنصار النظام لسفارات بعض الدول العربية بدمشق، ومن ثم الاعتذار لها، ومرورا بالدعوة لعقد قمة عربية طارئة، وإطلاق عدد من المعتقلين قبل المصادقة على "قرار التعليق".

ويثير القرار الأخير جملة من السيناريوهات المحتملة حول مستقبل الأزمة السورية، ففي حين يرى بعض المراقبين أن "السيناريو الليبي" قابل للتطبيق بنسخته السورية، يميل آخرون أكثر إلى احتمال استقالة الأسد وهروبه مع عائلته، كما حدث في تونس.

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم استبعد مؤخرا تكرار السيناريو الليبي في سوريا، مشيرا الى انه "لا يوجد اي مبرر لكي يتكرر هذا السيناريو، وما يجري في سوريا مختلف عما كان يجري في ليبيا."

ويقول الكاتب السوري المعارض خلف علي الخلف، إن "تعليق العضوية أمر طال انتظاره من السوريين الذي يتعرضون لمجازر مستمرة منذ ثماني أشهر. فالقرار العربي مطلوب لذاته أولا، ومطلوب لتأثيره في المجتمع الدولي، وهو يعطي غطاءاً لأي تحرك دولي قادم، وأعتقد انه سيكون مؤثراً في موقفي روسيا والصين."

ويشير رئيس تحرير جريدة جدار الالكترونية، إلى أن القرار يلقي مسؤولية جسيمة على المعارضة السورية "التي عليها أن تتحرك بشكل عاجل لاستثمار هذا القرار، ووضع تصور كامل للمرحلة الانتقالية والآليات التي تؤدي إلى اسقاط النظام."

وأضاف في حديثه "لا أعتقد أن هذا النظام سيسلم السلطة وفقا لإرادة الشعب، واعتقد أننا نسير نحو سيناريو حظر جوي ومناطق عازلة من عدة دول، أبرزها تركيا مع دعم الجيش السوري الحر. سنشهد بعدها انشقاقات واسعة في الجيش، إضافة لتفكك مؤسسات النظام، ولا أستبعد انهيار درامتيكي للنظام يكون غير محسوب في حال تم الوصول إلى قرار دولي بهذا الخصوص."

ولقي القرار الأخير ترحيبا عربيا ودوليا كبيرا، حيث دعت الأردن والسعودية صراحة الأسد للتنحي، فيما أكدت تركيا أنها ستفرض عقوبات تتعلق بقطع الكهرباء ووقف التعاون في مجال تنقيب النفط مع دمشق.

وأعلنت الجامعة العربية عن تشكيل "جيش" من المراقبين يضم 500 من ممثلي المنظمات العربية ووسائل الاعلام والعسكريين للذهاب الى سوريا لرصد التزام النظام بتطبيق بنود المبادرة العربية.

وكان "التيار الثالث من أجل سورية" أعرب عن أسفه الشديد لتعثر جهود جامعة الدول العربية الرامية لإيجاد تسوية سلمية للأزمة، بعيداً عن التدويل والتدخل الخارجي.

وأكد التيار الذي يتخذ موقفا وسطا من الأحداث في سوريا أن المبادرة العربية "لم تفشل تماماً، وثمة هامشاً لا يزال بالإمكان التحرك ضمنه، بما يخدم عملية الانتقال السلمي والآمن إلى الدولة المدنية الديمقراطية المنشودة، ويحافظ على استقلال سوريا ووحدتها أرضاً وشعباً."

ويرى المحامي عبدالله علي، مدير موقع النزاهة المحظور، أن قرار تعليق العضوية سوف يلعب دوراً في "تهييج الأحداث في سوريا، وزيادة وتيرة الدم السوري المراق على الطرقات."

وأضاف "سوف يحاول أنصار المجلس الوطني السوري استخدامه لشحن شارعهم بمزيد من التحرك، ومحاولة ملء المشهد بالمظاهرات المناهضة، كما سوف يعتمد عليه الجيش السوري الحر لمضاعفة عملياته ضد قوات الجيش بغية إحداث أكبر قدر من الانشقاق في صفوفها."

ويرى أن القرار هو خطوة أخرى لفرض الحل الليبي على الأزمة السورية، و"لا شك أنه سوف تتبعه خطوات أخرى، مثل الاعتراف بالمجلس الوطني السوري كممثل وحيد للشعب السوري، ومن ثم اللجوء إلى مجلس الأمن وتدويل الأزمة."

لكنه يستدرك، قائلا "أعتقد، رغم خطورة القرار، أن بعض الدول العربية لن تذهب بعيداً في تطبيقه، وأن سوريا سوف تجد أكثر من وسيلة للتخفيف من حدته."

ويرى الإعلامي السوري المعارض توفيق الحلاق أن قرار الجامعة العربية تعليق عضوية سوريا "أسعد الثوارالسوريين وقضّ مضجع النظام"، مشيرا إلى أن "النظام كمؤسسة أمنية فقد الكثير من توازنه، وبدأ يمارس أقسى أنواع العنف الانتقامي، وخارج حدود أجندته في العنف الممنهج."

ويضيف "الثوار وغالبية الشعب السوري أبدوا تأييدا سريعا لقرار الجامعة من خلال المظاهرات الحاشدة التي انطلقت في مدن وبلدات سورية عديدة، وفي بعض العواصم العربية والعالمية."

ويشير إلى أن "عوامل داخلية وإقليمية ودولية ضاغطة دفعت الأنظمة العربية راضية أو مضطرة لاتخاذ هذا القرار، الذي أعتبره استثنائيا."

ويقول الحلاق: "أعتقد أن النظام السوري بدأ يتهاوى ويتجه إلى نهايته نتيجة عوامل منها، سحب الشرعية عنه عربيا بعد موافقة 18 دولة عربية على القرار، واستعدادها لسحب سفرائها من دمشق، والتبدل المحتمل لمواقف روسيا والصين نتيجة فشل النظام الذي فقد شرعيته الدولية في إدارة الأزمة."

ويرى أن تركيا "أصبحت في وضع من أخذت الضوء الأخضر لمعاقبة سوريا اقتصاديا وسياسيا، بدليل القرارات التي اتخذتها أخيرا، وحتى لمساعدة الجيش المنشق لوجستيا، مشيرا إلى أن المجلس الوطني "بدأ يلقى تعاطفا متناميا من الدول الغربية، وأذنا صاغية من دول كالهند وجنوب أفريقيا وبعض دول أمريكا اللاتينية، ما يفقد النطام أصدقاءه."

ويؤكد بعض المراقبين أن القرارات المتناقضة التي بدأت تصدر عن القيادة السورية تؤكد "التخبط الكبير في مراكز القرار لدى النظام السوري الآيل للسقوط"، داعين الشعب السوري إلى الصبر وعدم الانزلاق في فخ الطائفية التي يحاول النظام تأجيجها بوسائل متعددة.

ويقول الحلاق: "أتوقع أن تبدأ المؤسسة المدنية بالتفكك من خلال استقالات للسفراء وهروب لوزراء ومسؤولين كبارا في الحزب والدولة، إضافة إلى تزايد الانشقاقات في الجيش بشكل كبير جدا."

وأستبعد الحلاق تكرار السيناريو الليبي في سوريا، "لاعتبارات داخلية وخارجية"، مشيرا إلى أن الأسد قد يستقيل "بصورة دراماتيكية ويسلم السلطة لنائبه فاروق الشرع، ويهرب مع أعوانه خارج البلد."

يذكر أن "تيار بناء الدولة السورية" وضع مؤخرا خريطة طريق لحل الأزمة السورية - تتضمن ثلاث مراحل: أمنية - سياسية - انتخابية، وتقوم على اعتراف النظام بالمعارضة واستعدادها للجلوس على طاولة المفاوضات.

وتنص الخطة على ترتيب الحالة الأمنية في سوريا عبر تفاوض غير مباشر (وسيط خارجي كالجامعة العربية) أو مباشر بين المعارضة والسلطة، ومن ثم حل الجبهة الوطنية التقدمية وتشكيل حكومة انتقالية تكنوقراطية من السلطة والمعارضة والتحضير لانتخابات مجلس نيابي مرحلي يضع دستورا جديدا للبلاد.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 118230
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 192
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى