منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» ليبيا.. خبر كان.. عاجل
اليوم في 10:39 am من طرف عاشقة الورد

» حيل سهلة وسريعة تزيدك جمالًا وانوثة
اليوم في 10:26 am من طرف عاشقة الورد

»  فوائد ترتيب المنزل وتنظيفه.. أكثر مما تتوقع!
اليوم في 10:18 am من طرف عاشقة الورد

» جزء من الطلاب المتقدمين للكلية العسكرية توكرة للإنضمام للقوات المسلحة العربية الليبية
اليوم في 10:16 am من طرف STAR

» بالصور مركز شرطة القرضة أبشع الجرائم بمدينة سبها
اليوم في 10:14 am من طرف STAR

» الأمهات القاسيات هن الأفضل.. هذه أمثل طريقة للتعامل مع أطفالك!
اليوم في 10:13 am من طرف عاشقة الورد

» هكذا يبدو شكل "الكوكب القزم" الأصغر في مجموعتنا الشمسية
اليوم في 10:10 am من طرف عاشقة الورد

» لماذا يُصاب الأشخاص بانتفاخ تحت العين؟
اليوم في 10:03 am من طرف عاشقة الورد

»  عليكم ارتداء الجوارب خلال النوم .. إليكم الأسباب
اليوم في 9:55 am من طرف عاشقة الورد

» مصر توافق على تجديد تصاريح سيارات الليبيين بالقاهرة لـ6 أشهر
اليوم في 9:50 am من طرف STAR

» «العامة للكهرباء»:تركيب أبراج الطوارئ لربط (طبرق القعرة) غدا
اليوم في 9:49 am من طرف STAR

» اتفاق مع «المالية» ينهي اعتصام الموظفين بمطاري طبرق والأبرق
اليوم في 9:49 am من طرف STAR

» مطاري الأبرق وطبرق يباشران حركة الملاحة الجوية
اليوم في 9:49 am من طرف STAR

» «محلي الموقتة» تعد بترقية منتسبي الحرس البلدي ورفع رواتبهم
اليوم في 9:49 am من طرف STAR

» الأرصاد: سماء غائمة في الغرب .. مع احتمال سقوط أمطار شرقًا
اليوم في 9:48 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الإخوان المسلمون في ليبيا يظهرون انفتاحا كبيرا في شكل الدولة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإخوان المسلمون في ليبيا يظهرون انفتاحا كبيرا في شكل الدولة

مُساهمة من طرف اسماعيل ادريس في 2011-11-19, 2:36 am

افتتحت جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، مؤتمرها العام التاسع الذي مساء أمس (الخميس) ببنغازي ، وهو أول مؤتمر عام علني للجماعة في البلاد، وذلك بسبب الاضطهاد الذي عاناه أعضاؤها طيلة حكم المقبور معمر القذافي. وقال مسؤول عام الجماعة سليمان عبدالقادر في كلمة له خلال حفل افتتاح المؤتمر إن هذا المؤتمر ينعقد لتقرر فيه الجماعة التوجهات العامة التي سوف تحكم حركتها في المراحل المقبلة لليبيا. وأضاف عبدالقادر إن انتصار الشعب الليبي في ثورته هو إنصاف لآلاف من ضحايا المقبور معمر القذافي في العالم أجمع. وأشاد عبدالقادر بدور الجامعة العربية ودول التحالف الغربي والأمم المتحدة التي دعمت الثوار الليبيين وساندتهم في الإطاحة بنظام القذافي، قائلا إن بلاده سنفتح صفحة جديدة من العلاقات مع العالم أجمع. واعتبر المسؤول في تصريح خاص لصحيفة (برنيق) أن التحديات التي تواجه الشعب الليبي جسيمة وأن الأعباء الملقاة على عاتقهم كبيرة، مؤكدا أن المجتمع الليبي قادر على مواجهة هذه التحديات وتخطي تلك الأعباء. وأوضح أن كافة أبناء الشعب الليبي هبوا من أجل هذه الثورة، قائلا إن أعضاء جماعة الإخوان المسلمين شاركوا بفاعلية في هذه الثورة ورسموا مع بقية الشعب فسيفسائها. ولفت عبدالقادر إلى أنه لابد وأن يكون بناء البلد من جميع أبنائه، مطالبا بالاعتماد على الكفاءات وعدم تغليب مبدأ المحاصصة في اختيار القادة، قائلا “إن بناء الأوطان لا تقدر عليه أي فئة مهما تميزت أو كان لها إمكانيات إن عملت لوحدها”. وأشار إلى أن الثوار الليبيون بلغوا قمة العطاء بتقديمهم أنفسهم في سبيل الوطن، مؤكدا على أنه لابد للجميع أن يكبروا هذه التضحية، وألا يستخفوا بالثوار في أي حال من الأحوال. وحول تسليم الثوار لسلاحهم، أوضح عبدالقادر أن هذا السلاح يجب ألا يستخدم لفرض الرأي بالقوة أو لتحقيق أية مكاسب سياسية أو اقتصادية، لافتا إلى أن أبناء ليبيا متساوون في الحقوق والواجبات. وأضاف بالقول إنه “يجب أن يكون دور الليبيين جميعا هو استتباب الأمن، ولابد للحوار الديمقراطي بينهم أن يبدأ لابد لسلاح الثوار أن يرجع لجهات الاختصاص وهما الجيش والأمن الوطنيين”. وقال عبدالقادر إن جماعته تنشد مشروع مصالحة وطنية تنزع فتيل الفتنة بين أبناء المجتمع الليبي، مشيرا إلى أن هذا المشروع لابد أن يشمل كافة ضحايا النظام المنهار طيلة عقود حكمه الأربعة. وطالب مسؤول الجماعة بتفعيل برنامج العدالة الانتقالية وعدم استفاء الحق بالذات وتغليب مبدأ الصفح والعفو بين الجميع، قائلا “يجب ألا تضيع الدماء هدرا فلا نريد أن نغير ظلما بظلم آخر، أو استبداد باستبداد آخر، نريد قانون لا تنتهك فيه الحقوق ولا تنتقص فيه الحريات ولا يستثني أحدا من أبناء الوطن في الحقوق والواجبات”. وتابع بالقول “لا لتغوّل السلطة .. ولابد من إعلام حر وشفاف ونزيه، ومجتمع مدني فاعل في الدولة المدنية الديمقراطية التي يريدها الليبيون”. وحول ما تروجه وسائل الإعلام المحلية والدولية من خلافات بين التيارين العلماني والإسلامي، قال عبدالقادر لصحيفة (برنيق) “إننا نحن الإسلاميين لم نجلس مع طرف معين ونضع أيادينا على اختلاف، كل ما هناك من اختلافات ذكرت في الإعلام وأعتقد أنه في المرحلة الماضية وهي مرحلة الثورة كانت الوحدة هي السمة المشتركة بين الليبيين وكانت تتناغم الأدوار بينهم وتتكامل”، على حد وصفه. وتابع بالقول “مع ذلك إننا نقول إن الاختلاف سنة، وأن الله لو شاء لجعل الناس أمة واحدة، لكن الله سبحانه وتعالى جعلهم مختلفين، لأن النظر من أكثر من زاوية هي إنضاج لهذه المسألة، فنقول نحن دائما نتعاون فيما اتفقنا عليه، ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه نحن نحتكم جميعنا لخيار الشعب وخيار الشعب يسري علينا كلنا”، على حد تعبيره. وفيما خص دعم الجهات الخارجية لجماعات ليبية بعينها، وسيطرة الجماعات الإسلامية على السلاح في ليبيا، لفت مسؤول الجماعة لـ لبرنيق إلى “أن البينة على من ادعى واليمين على من أنكر في هذه المسألة وقال إن هذا الحديث الذي يقول إننا نحن من نتحكم إلى السلاح غريب، وإننا نتزود به من دول أجنبية كذلك أمر غريب، ولا أساس له من الصحة”. وأضاف “أن الذي حرر هذا البلد هم أبناء هذا البلد، وأنه اشترك في ذلك الإخوان وغير الإخوان، وليس ثمة من يسيطر على السلاح على حساب جهة أخرى”. أكد على أهمية عدم الاستخفاف بالتضحيات، قائلا إن السلاح استعمل للذود عن الحرية والكرامة وتحرير إرادة الشعب، “ولا يجوز استعماله في فرض الآراء بالقوة أو للهيمنة أو لنيل استثناء في وطن يتسع للجميع”. وعن موقف الجماعة من حكومة عبدالرحيم الكيب، أوضح عبدالقادر أن موقف الجماعة من هذه الحكومة الانتقالية موقف داعم ومساند”. وقال “إن الجماعة أصدرت بيانا ثمنت فيه شفافية المجلس الوطني الانتقالي فيما قام به من اقتراع أتى بالدكتور عبدالرحيم الكيب، وباركت اختياره، ووضعت نفسها رهن الإشارة للمساهمة معه في بناء الوطن نحن نتعامل بإيجابية ولا ندري من مصلحة من أن توضع فئة معينة في قفص الاتهام وليس هناك أية أدلة على اتهامها”، على حد تعبيره. وحول رؤية الجماعة لدولة ليبيا الحديثة، أكد عبدالقادر “أنهم يريدون دولة مدنية تستند إلى هوية إسلامية وهي هوية هذا الشعب تميز الإخوان المسلمين و تنظيمهم القوي جاء لكونهم ينبعون من هوية الشعب الليبي وهي الإسلام والعروبة”، على حد وصفه وتابع عبدالقادر بالقول لـ(برنيق) “نريد بناء دولة قائمة على القانون، ومبينة على الفصل بين السلطات، ويكون القضاء فيها مستقلا، والإعلام فيها حرا وملتزما بثوابت وطنية، وتكون فيها فاعلية للمجتمع، وأن تكون الانتخابات شفافة وحرة ونزيهة” . وقال إننا في جماعة الإخوان المسلمين نعرف أن هذا المشروع وهذه الآمال تريد الكثير من العمل، ونحن نجتمع مثل هذه الاجتماعات حتى نجحذ الهمم وننظم أنفسنا للقيام بهذا الدور الوطني. وحول مشاركة المرأة في العمل السياسي بفاعلية في ليبيا الجديدة، أشار عبدالقادر إلى أن هذا المبدأ راسخ لدى جماعة الإخوان المسلمين، قائلا إن المرأة هي نصف المجتمع ولن ينجح أي عمل بدونها إذا ما جاءت بها صناديق الاقتراع. من جهتها قالت ممثلة الأخوات المسلمات في ليبيا واللائي شاركن بعدد كبير في هذا المؤتمر، إن المرأة الليبية قدمت أعظم التضحيات وهبت بكل قوتها في معركة التحرير الليبية. وأوضحت الدكتورة ماجدة الفلاح في تصريح لصحيفة (برنيق) أن الجماعة تريد أن تتحرر المرأة الليبية من قيود وضعتها لنفسها دون أن تستورد النموذج الغربي في حريتها. وأشارت إلى أنها تريد أن تشارك المرأة في الشأن العام الليبي دون أن تنسلخ من هويتها الإسلامية. ولفتت الفلاح إلى أن المرأة قد تتميز عن أخيها الرجل في عدة مجالات، مؤكدة أن الإسلام لا يقيد حرية المرأة، وأنها هي من تفعل ذلك من تلقاء نفسها. وقالت إن دولة ليبيا في حاجة للمرأة كما هي في حاجة للرجل، موضحة أن الإسلام أعطاها حقوقا لا يجب على الرجل أن يحرمها منها مهما كانت الأسباب، مشيرة إلى أن المرأة شريك الرجل في الحقوق والواجبات. وأوضحت الفلاح أنها تنشد دولة قانون ديمقراطية تغلب مبدأ التداول السلمي على السلطة، مؤكدة إلى أن الإخوان المسلمون تعذبوا كثيرا في عهد حكم القذافي، داعية إلى رفع شعارات العفو عند المقدرة وتغليب مشروع المصالحة الوطنية التي لا تتأتى إلا بجهد جميع الليبيين. وحضر مسؤولون في المجلس الوطني الانتقالي افتتاح المؤتمر وفي مقدمهم عضو المجلس عبدالرزاق العرادي ووزير الدفاع جلال الدغيلي ووزير الأوقاف والشؤون الدينية السابق سالم الشيخي. كما حضر ممثلون لحزب النهضة الإسلامي التونسي، وممثل عن المجلس الانتقالي السوري، وعدد من الشخصيات الوطنية الليبية. وسرد أحد قدامى الجماعة في ليبيا صالح الغول تاريخ الإخوان المسلمين في ليبيا منذ العام 1949، قائلا إن الإسلام منهج حياة وأن الجماعة تنتهج الإصلاح في ليبيا. وشارك في حفل الافتتاح بالكلمات كل من الدكتور محمد رحال عن المجلس الانتقالي السوري، والدكتور الحبيب باللوز عن حزب النهضة التونسي، بالإضافة إلى كلمة شبان الإخوان المسلمون في ليبيا وألقاها الشيخ نبيل قصار. واختتم الحفل بتسليم راية الاستقلال من أكبر عضو في الجماعة وهو الحاج إبراهيم حماد إلى أصغر الأعضاء سنا وهو محمد رمضان الدرسي وسط تكبير وتهليل وتصفيق وترديد شعارات الإخوان ونشيد أقيم خصيصا لهذه الاحتفالية يبين المنهج الوسطي للجماعة. وينظر إلى الإسلاميين في ليبيا كقوة سياسية صاعد في مرحلة ما بعد القذافي. ويؤكد هؤلاء أنهم يريدون نشر إسلام معتدل مع استعدادهم لتقاسم السلطة في إطار دولة ديمقراطية. يشار إلى أن المؤتمر الأول للإخوان كان قد انعقد داخل ليبيا سرا في العام 1992، فيما انعقدت بقية المؤتمرات علنا في دول المهجر. وتعد جماعة الإخوان المسلمين أولى الجماعات الإسلامية في ليبيا التي تنتظم في شكل شبه حزبي مؤكدة أنها تتبنى منهج الوسطية وتنبذ التطرف.

برنيق – خاص

اسماعيل ادريس
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 15213
العمر : 42
رقم العضوية : 1268
قوة التقييم : 66
تاريخ التسجيل : 28/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإخوان المسلمون في ليبيا يظهرون انفتاحا كبيرا في شكل الدولة

مُساهمة من طرف شوفه في 2011-11-19, 3:07 am

لا أخوان لاشي
بعدين المشكلة الحقيقية هو تفكيرهم
ونحن نعرف ماهي نهايته وهي الحكم
وهذا ليس كلامي بل كلام اهل العلم

انظروا ماذا فعل علي الصلابي علي العلم بأنه
كاد ان يسبب مقتله وفتنة بطرح تلك الفكرة بقناة الجزيرة وكان ذلك في وقت حرج
لذلك نحن مسلمون وسطيون
لا اخوان ولا غيرهم
واذا كنا نريد أن نجتهد بديننا أكثر
فالسلف الصالح معروف
يافاطمة اصبري واحتسبي .. نعم السلف وأنا لكي

شوفه
عميد
عميد

ذكر
عدد المشاركات : 1110
العمر : 30
رقم العضوية : 3082
قوة التقييم : 3
تاريخ التسجيل : 10/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإخوان المسلمون في ليبيا يظهرون انفتاحا كبيرا في شكل الدولة

مُساهمة من طرف جمال المروج في 2011-11-19, 3:16 am

بوركت شوفه
الإخوان يدعون محاسن الشيم ثم يضعون السم فى العسل
والله ما يجروا إلا شور الكرسى
من حسن البنة إلى سيد قطب
الله لايشيخهم على مسلم
نعرفهم من كلام المشايخ الحق
منور شوفة كلك نظر
تقبل مرورى

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

جمال المروج
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 18713
رقم العضوية : 7459
قوة التقييم : 161
تاريخ التسجيل : 18/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإخوان المسلمون في ليبيا يظهرون انفتاحا كبيرا في شكل الدولة

مُساهمة من طرف اسماعيل ادريس في 2011-11-19, 3:24 am

مشكـــــــــــــــــــــــورين خوتي للتفاعــــل والمشـــــاركه

اسماعيل ادريس
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 15213
العمر : 42
رقم العضوية : 1268
قوة التقييم : 66
تاريخ التسجيل : 28/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى