منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
»  جزيرة ســـردينيا جنة إيطالية علي الأرض
اليوم في 6:05 pm من طرف عبدالله الشندي

» هولندا.. تجربة إشارات مرورية لمستخدمي الهواتف الذكية
اليوم في 6:00 pm من طرف عبدالله الشندي

» بحيرة كومو فى ايطاليا جمال علني وممرات سرّية
اليوم في 5:57 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعرفوا على اروع جزر اليونان
اليوم في 5:56 pm من طرف عبدالله الشندي

» زيارة الى أذربيجان، اكتشفوا اروع معالمها
اليوم في 5:54 pm من طرف عبدالله الشندي

» وادي اشكيالار.. "جنة موغلا الخفية" في تركيا
اليوم في 5:53 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعرفوا على مدينة ديربان الجنوب أفريقية
اليوم في 5:51 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعرفوا على جزيرة ايشيا الايطالية روعة في الجمال
اليوم في 5:49 pm من طرف عبدالله الشندي

» ماذا تعرف عن سلوفاكيا؟ شاهد الطبيعة الخلابة لهذا البلد الرائع في الفيديو
اليوم في 5:45 pm من طرف عبدالله الشندي

» زيارة الى الإكوادور أرض المغامرات
اليوم في 5:44 pm من طرف عبدالله الشندي

» زيارة الى مدينة "ألميريا" الاسبانية، تعرفوا عليها
اليوم في 5:40 pm من طرف عبدالله الشندي

» جنيف .. عاصمة الساعات والأثرياء والسلام
اليوم في 5:39 pm من طرف عبدالله الشندي

» انست وشرفت
اليوم في 5:36 pm من طرف عبدالله الشندي

» قائمة البلاد الاكثر امانا في العالم
اليوم في 5:33 pm من طرف عبدالله الشندي

» منطقة مدور الزيتون
اليوم في 5:31 pm من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


التشاؤم فى الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التشاؤم فى الإسلام

مُساهمة من طرف جمال المروج في 2011-12-26, 4:23 am

التشاؤم وموقف الإسلام منه :


الحمد لله لا إله غيره ولا رب سواه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له في ألوهيته وربوبيته وأسمائه وصفاته، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدًا عبده ورسوله، وخليله وصفوته من خلقه، اللهم صلِّ وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه.

أمّا بعد:

فيا أيّها الناس، أوصيكم ونَفسي بتقوَى الله عزّ وجلّ، فمَن اتَّقاه وَقَاه، ومن توكَّل عليه حَمَاه.

أيّها المسلمون، مِن لوازمِ الإيمان الصّحيحِ والتوحيد الكامِل أن يتجنّبَ المرءُ كلَّ ما يؤثِّر في اعتقادِه أو ينافي إيمانَه بالله جلّ وعلا، ومن ذلك الحذَرُ من الخرافةِ بجميعِ صُوَرها ومن الضّلالات بشتى أشكالِها.

ومِن تلك الخرافاتِ التشاؤُم بشهرِ صفَر أو بيومِ الأربعاء منه أو بغيره من أجزاءِ هذا الشهر، يتوهَّمون فيه كثرةَ الدَّواهي وحصولَ المصائب وعدَمَ التوفيق، فلا يعقِدون فيه نِكاحًا ولا يشرَعون سَفرًا ولا يبدؤونَ عمَلاً.

أيّها المسلمون، إنَّ التشاؤمَ بمثل ذلك وغيره عقيدةٌ من عقائد الجاهلية الأولى وخُرافة من خرافاتِ أهلِ الشرك والوثنية، تحوِّل من اتِّجاههم وتوقِف مِن عزَائِمهم وتصدُّهم عن حاجاتهم ومَصالحهم، فجاءَت شريعةُ الإسلام شريعةُ التوحيد بإبطالِ ذلك كلِّه وبهدمِ بُنيانه من أساسِه، محرِّرةً العقولَ مِن رقِّ الوثنيّة وضلالات الجاهليّة، وفي هذا المقامِ نقِف وقفاتٍ مع هذا الموضوع المهمِّ وهو التطيُّر والتّشاؤم وموقف الإسلام منه.

فأوَّل هذه الوقفاتِ أنَّ الطِّيَرة هي التشاؤُم بما يَكرَه الإنسان بشيءٍ مرئيٍّ أو مسموع، فمن أراد حاجةً ما كسفرٍ أو زواجٍ أو نحوه ثم صدَّه عن حاجتِه مرئيٌّ قبيحٌ رآه أو كلمةٌ ما سمِعها أو معلومٌ واقِعٌ كشهرِ صفَر أو غيره من الأزمانِ أو الأماكن فقد وقَع في الطِّيَرة المنهيِّ عنها في الإسلام. ومِن مفاهيم الطيرة في الإسلامِ أنَّ ما حمل الإنسانَ على المُضِيِّ فيما أراد لأنَّ قلبَه اعتمد على ما رآه أو سمِعه فقد وقَع في الطِّيَرة والتشاؤُم، ففيما رُوِيَ عنه أنه قال: ((الطِّيَرة ما أمضَاكَ أو ردَّك)) أخرجه أحمد في مسنده وله شواهد تدلّ عليه.

وثانيةُ الوقفات أنَّ التّشاؤمَ في نظرِ الإسلام من الأوهامِ والسَّخافات والخيالاتِ، واجبٌ محاربتُها واجتثاثُها من جذورها وأصلها، قال : ((لا عدوَى ولا طِيَرةَ ولا هامةَ ولا صفَر)) أخرجه الشيخان، والنّفيُ هنا للحِلِّ والتّأثير، بمعنى أنّه لا تأثيرَ لتلك الأمور بذاتها البتَّة في جلبِ نفع أو دَفع ضرّ.

والطِّيَرة ـ عبادَ الله ـ من الشركِ المنافي لكمال التوحيدِ الواجب، عن ابن مسعود رضي الله عنه مرفوعًا: ((الطِّيَرة شرك، الطِّيَرة شركٌ)) أخرجه أبو داود والترمذيّ وصحّحه الحاكم ووافقه الذهبي. وأمّا إذا اعتقدَ المتشائِم أنَّ هذا المتَطيَّر به فاعلٌ بنفسه مؤثِّر دونَ الله جلّ وعلا فهذا مِنَ الشرك الأكبر؛ إذ في ذلك جعلُه شريكًا للهِ جل وعلا في الخلقِ والإيجاد.

أخي المسلم، إنَّ المتشائِمَ والمتطيِّر لا يخلو من حالين:

أحدهما: أن يحجِمَ عن حاجته للأمر الذي رآه أو سمِعه أو لزَمَنٍ ما أو مكانٍ ما ظنًّا أن ذلك سببٌ لعدم التوفيق وخوفًا من فسادِ أمرِه وحاجتِه، فهذا من أعظمِ الطّيَرة والتشاؤم، فقد روِي عن النبيِّ أنه قال: ((من ردَّته الطيَرةُ عن حاجته فقد أشرك)) رواه أحمد.

الثانية مِن الأحوال: أن يمضيَ في حاجته لكن يكون في قلقٍ وهمٍّ، يخشى من كونِ هذا المتشاءَم به سببًا لفسادِ حاجَته، فهذا محرَّم أيضًا، وهو نَقص في التوحيد والاعتمادِ على الله جلّ وعلا.

أيّها المسلمون، مَن وقَع في قلبه شيءٌ مِنَ الطِّيَرة فالواجبُ عليه الحذَرُ من ذلك ودفعُه والتوكُّل على الله جلّ وعلا والاعتماد عليه، فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: (ومَا مِنَّا إلاّ، ولكنّ الله يُذهِبه بالتوكّل). ثمّ على من وقَع في قلبه شيءٌ من الطّيَرة أن يلتجئَ إلى الله جل وعلا، وأن يدعوَ بما ورَد، ومنه ما رواه أبو داود بسندٍ صحيح عن [عروة] بن عامر رضي الله عنه قال: ذكِرَت الطيرةُ عند رسول الله فقال: ((أحسنُها الفأل، ولا تردُّ مسلمًا، فإذا رأى أحدكم ما يكرَه فليقل: اللّهمّ لا يأتي بالحسنات إلا أنت، ولا يدفع السيئاتِ إلا أنت، ولا حولَ ولا قوّة إلا بك))، ومنه أيضًا قوله: ((اللّهمّ لا خيرَ إلا خيرُك، ولا طَيرَ إلاّ طيرك، ولا إلهَ غيرك)). فمن توكَّل على اللهِ ووثِق به بحيث علَّق قلبَه بالله جل وعلا خوفًا ورجاء وقطعَه عن الالتفاتِ إلى هذه الأمور وقال ما أمِرَ من الأدعيَةِ ومَضى في حاجتِه فإنَّ ذلك لا يضرُّه بإذنِ الله.

ومِن الوقفاتِ ـ عبادَ الله ـ أنَّ من لم يخلِص توكّلَه على الله جلّ وعلا واسترسَلَ مع الشيطان في التشاؤُم والتطيُّر فقد يعاقَب بالوقوع فيما يكرَه ويبغِض؛ لأنّه أعرض عن واجبِ الإيمان بالله الذي الخيرُ كلُّه بيدَيه، هو الذي يجلبُه للعبد بمشيئتِه، وهو الذي يدفع عنه الضرَرَ وحدَه بقدرته ولطفِه وإحسانه.

أيّها المسلمون، وآخِر هذه الوقفات في هذا الموضوعِ ما ورَد في الصحيحين عنه أنّه قال: ((لا عدوَى ولا طيَرةَ، ويُعجِبني الفأل))، فسئِل: ما الفأل؟ فقال: ((الكَلِمةُ الحسنة)).

الفألُ كلُّ ما ينشِّط على إنهاء حاجة الإنسان من الأقوالِ والأفعال الحسَنَة الطيّبة مع عدَمِ السكون إلى هذه الأمور، بل إلى خالقِها ومسبِّبها وهو الله جلّ وعلا، قال بعض أهلِ العلم: وإنما كانَ يُعجِبه الفألُ لأنّ التشاؤمَ سوءُ ظنٍّ بالله جل وعلا، والتفاؤل حُسنُ ظنٍّ به عزّ وجلّ، والمسلم مأمور بحسنِ الظنِّ بالله جل وعلا في كلِّ الأحوال.
خطبة مختصرة من سماحة الشيخ آل الشيخ منقول باختصار للفائدة

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
جمال المروج
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 18725
رقم العضوية : 7459
قوة التقييم : 164
تاريخ التسجيل : 18/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التشاؤم فى الإسلام

مُساهمة من طرف ولد الجبل في 2011-12-26, 8:07 am

لاتشائم في الإسلام وإنما أمل وعمل ............. بارك الله فيك علي هذا النقل المفيد جعله الله في ميزان حسناتك وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه....
تقبل تحياتي
avatar
ولد الجبل
مشير
مشير

ذكر
عدد المشاركات : 7030
العمر : 74
رقم العضوية : 2254
قوة التقييم : 133
تاريخ التسجيل : 05/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التشاؤم فى الإسلام

مُساهمة من طرف بنت طبرق الحرة في 2011-12-26, 4:35 pm

مشكــــــــــــــور اخي ,,,,

بارك الله فيــــــــــــــــك
avatar
بنت طبرق الحرة
فريق اول
فريق اول

انثى
عدد المشاركات : 4244
العمر : 35
رقم العضوية : 5936
قوة التقييم : 21
تاريخ التسجيل : 10/08/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التشاؤم فى الإسلام

مُساهمة من طرف المارد الأصفر في 2011-12-26, 4:44 pm

جزاك الله خيرا ونفع بك
avatar
المارد الأصفر
عقيد
عقيد

ذكر
عدد المشاركات : 767
العمر : 36
رقم العضوية : 1673
قوة التقييم : 8
تاريخ التسجيل : 04/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التشاؤم فى الإسلام

مُساهمة من طرف وردة في 2011-12-26, 6:37 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لن يتشائم كل من جعل الله أمام عينه
ولن يتخاذل كل من مشى في طريق الصلاح



مــاشاء الله تبارك الــرحمن...طرح راقي...


بــارك الله فيك أخي..


وبــوركَ قلمك.....




سدد الله خطــاك....


تحياتي
avatar
وردة
نقيب
نقيب

انثى
عدد المشاركات : 319
العمر : 22
قوة التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 19/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التشاؤم فى الإسلام

مُساهمة من طرف جمال المروج في 2011-12-27, 12:43 am

أشكركم يامصابيح الدجى
ويا أشجار الضحى
مابعد عنكم قلمى وماقلى
فبارك الله فيكم جميعا

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
جمال المروج
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 18725
رقم العضوية : 7459
قوة التقييم : 164
تاريخ التسجيل : 18/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التشاؤم فى الإسلام

مُساهمة من طرف سـيف التميمي في 2011-12-27, 5:54 am

الاسلام دين الهدى... والعقيدة السليمة
مانهى الاسلام عنه الا وفيه مضرة للبشرية
ومادعى اليه الا وفيه منفعة وخير للبشرية

وفقك الله أخي جمال... وجزاك الله عنا خير الجزاء
avatar
سـيف التميمي
فريق
فريق

ذكر
عدد المشاركات : 3175
العمر : 52
رقم العضوية : 6154
قوة التقييم : 46
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التشاؤم فى الإسلام

مُساهمة من طرف amol في 2011-12-30, 5:09 am


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~




avatar
amol
مستشار
مستشار

انثى
عدد المشاركات : 36762
العمر : 36
رقم العضوية : 2742
قوة التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التشاؤم فى الإسلام

مُساهمة من طرف جمال المروج في 2012-01-09, 12:22 am

وردة كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لن يتشائم كل من جعل الله أمام عينه
ولن يتخاذل كل من مشى في طريق الصلاح



مــاشاء الله تبارك الــرحمن...طرح راقي...


بــارك الله فيك أخي..


وبــوركَ قلمك.....




سدد الله خطــاك....


تحياتي

بارك الله فيك وردة

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
جمال المروج
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 18725
رقم العضوية : 7459
قوة التقييم : 164
تاريخ التسجيل : 18/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التشاؤم فى الإسلام

مُساهمة من طرف pure heart في 2012-01-13, 10:55 pm

"التشاؤم سوء ظن بالله تعالى بغير سبب محقق، والتفاؤل حسن ظن به، والمؤمن مأمور بحسن الظن بالله تعالى على كل حال"

بارك الله فيك
avatar
pure heart
فريق
فريق

انثى
عدد المشاركات : 3085
قوة التقييم : 17
تاريخ التسجيل : 29/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التشاؤم فى الإسلام

مُساهمة من طرف كوجا جينوسكي في 2012-01-13, 10:59 pm

اللهم لاطير الاطيرك ولا خير الا خيرك ولا اله غيرك

شكرا اخي جمال ع الموضوع القيم
avatar
كوجا جينوسكي
فريق
فريق

ذكر
عدد المشاركات : 2547
العمر : 36
رقم العضوية : 8813
قوة التقييم : 3
تاريخ التسجيل : 11/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى