منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» استقبال جثمان اﻻرهابى موسى بوعين
أمس في 10:24 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
أمس في 10:15 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» طرابلس العثور على جثثين بمنطقة عين_زارة
أمس في 10:12 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» جحا والقاضي
2016-12-08, 10:32 pm من طرف فرج جا بالله

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
2016-12-08, 7:41 pm من طرف naji7931

» "بنغازي" ابرز ماجاء في المؤتمر الصحفي
2016-12-08, 6:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» داعش الإرهابي يعلن عن عملية نوعية
2016-12-08, 6:00 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تم نقلهم الى المرج
2016-12-08, 5:55 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ماتم الحصول عليه من ارهابى الشركسى
2016-12-08, 5:49 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» صنع الله ينفي وجدو مرتزقة أفارقة في الهلال النفطي
2016-12-08, 5:39 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» إجتمع رئيس الحكومة المؤقتة "عبدالله الثني"
2016-12-08, 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» 6 غارات جوية مكثفة على تمركزات ميليشيات الجضران
2016-12-08, 5:31 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العافية بمدينة هون يستقبل عدد من الجرحي
2016-12-08, 5:26 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تقدم القوات المسلحة العربية الليبية
2016-12-08, 5:24 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهد قناه الكذب النبأ
2016-12-08, 5:22 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


هل روح ثورة 17 فبراير مازالت قائمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل روح ثورة 17 فبراير مازالت قائمة

مُساهمة من طرف طرابلسيةحرة في 2012-02-03, 5:49 pm

عانى الشعب الليبى وقاسى طوال 42 عاما بتمامها وكمالها تعرض فيها لجميع انواع التجارب التى تخطر على بال احد واخرى لا يوجد لها مثيل ..

عشنا وقاسينا وتعذبنا واقصينا وطردنا وقتلنا وعلقنا على اعواد المشانق من نظام لايعرف من الانسانيه حتى الاسم .. نظام ظلم وقهر واستبد وقتل وشرد ..

ازدادت معاناة هذا الشعب مع هذا النظام يوما بعد يوم وزاد مع كل اطلالة يوم اعداد المقهورين والمكتوون بنار هذا النظام الجائر وزاد بذلك عذاب الشعب ومعاناته

ابتدا الربيع العربى فى تونس ثم مصر وكنا نتوق الى ان يحل هذا الربيع بليبيا والذى كان مستبعد حدوثه .. لكن وبقدرة قادر وبتساخير من الله وبعد ان شاهدنا ان الطغاة فى مصر وتونس ليسوا الا نمور من ورق فاندلعت ثورة 17 من فبراير فى بنغازى وطبرق والبيضاء ودرنه وبدات معها اركان النظام تتهاوى الواحده بعد الاخرى وكان تصميم شبابنا البواسل على دك حصون هذا النظام هو من حسم المعركة لصالحم فكانوا ورغم عدتهم البسيطه الا ان انتصاراتهم اليومية بدات تهز اركان هذا النظام وكان ذلك كله بتوفيق من الله وزاد ذلك من عزيمة الشباب على التضحية والفداء وزاد تاكدنا يوما بعد يوم بان الطاغى المقبور معمر القذافى ما هو الا بعبع هزيل وضعيف لم يصمد كثيرا امام ارادة وتصميم شباب الثورة على النصر العظيم .. استمرت معاركنا لمدة 6 اشهر مع كتائب النظام بين كر وفر واستطعنا فى النهاية من الفوز بالنصر العظيم بتحرير كل تراب ليبيا من نظام القهر والظلم .

تاسس فى بداية الانتفاضه وبالتحديد يوم 23 فبراير 2011 المجلس الوطنى الانتقالى برئاسة السيد مصطفى عبد الجليل كجسم يمثل الثوارامام العالم وسررنا بانبعاث هذا المجلس ووضعنا فيه ثقتنا التامه دون حتى ان نعرف اسماء اعضاء المجلس ولا هويتهم وازداد مع الايام تمثيل المدن الليبيه فى هذا المجلس وذلك فى ظروف جد قاسية وازداد اعضاء المجلس حتى وصلوا 60 عضوا .. بدا العالم يشهد انتصارات هذا الشعب والتى ادهشته وجعلته يتعاطف ويقف وراءه وقدم له كا المساعدات لتمكينه من تحقيق اهدافه النبيله والمشروعة .. وزاد تنادى فئات الشعب بالداخل والخارج وكان لها وقفة ايجابيه مع الثورة فتبرع اصحاب رؤوس الاموال باموالهم لمساندة الثورة وتكاثفت الجاليات الليبيه بالخارج وساهمت بالمال والارواح فى هذه الثورة المباركه ومن اجل تقريب يوم الخلاص وانتصار الشعب الليبى على نظام الظلم والاستبداد.

صدر قرار مجلس الامن 1970 و 1973 والذى اوصى بالحضر الجوى وحماية المدنيين من الة النظام العسكريه وتم من قبل قوات التحالف قصف اماكن تواجد كتائب النظام واحدث ذلك ضعفا ملحوظا فى الة النظام العسكرية وزاد مع ذلك اصرار قوى الثورة على احراز النصر المبين بتحرير طرابلس ثم سرت وبى وليد بالاضافة الى باقى المدن المحررة . بهذا نكون قد اسدلنا الستار على المعركة واصبح همنا يتركز فى بناء الدوله ومؤسسلتها وتوفير الامن والاستقرار وبه تبدا مرحلة بناء الوطن الممزق والمدمر والذى لايمتلك اى اسس للدوله...

تاسست الحكومه الانتقاليه برئاسة الدكتور عبد الرحيم الكيب وكنا نتوقع ان يضع الثوار السلاح جانبا ويساهموا مع هذه الحكومة فى مرحلة البناء ولكن بعض متسلقى الثورة ومرضى النفوس ابوا ذلك واستمروا فى تحدى الحكزمة وبث الرعب وعدم الاستقرار عند المواطن باحتفاظهم بالسلاح وباحتلالهم لبعض مؤسسات الدوله وعرقلة عمل الحكومة ومنعها من بسط سيادتها وسيطرتها على هذه المؤسسات واصيب المواطن بخيبة الامل فى بعض من نسبوا انفسهم للثوار وهم فى الواقع ضد الثورة وتسببوا فى عدم الاستقرار الواجب لبدا مرحلة البناء وارساء اسس الديمقراطيه والعدل .. وزاد ذلك من ضعف الاجهزة التنفيذية التى وجدت نفسها عاجزة عن السيطرة على الوضع واحلال الامن .والاستقرار واصبحت البلد تعانى من فوضى عارمه .. قد يقول انسان ان هذا الامر طبيعى وخاصة فى حالة ما بعد الحرب ولكن الامر بدا ياخذ ماخذ خطير بسيطرة بعض القوى على الامور لصالحها ومحاولة فرض واقع يقودنا الى سيطرة هذه القوى على مفاصل الدولة ومحاولة توجيهها حسب ماربها وتوجهاتها ونرجع بذلك الى ماكنا فيه من سيطرة قوة واحده على الامور وبذلك يتم احتواء الثورة والالتفاف عليها..

لقد وضعنا ثقتنا التامه فى المجلس الوطنى الانتقالى فى ظروف كانت غير عاديه وكان ذلك رغم عدم الوضوح والشفافية من المجلس تجاه المواطن ولكن وحتى بعد ان تحرر الوطن مازلنا حتى الان نتعامل مع مجهولين تمترسوا بالمجلس الوطنى الانتقالى دون ان نعرف اسماءهم او هويتهم او انتماءاتهم الايديولوجيه وكان المفروض ان يلتزم المجلس بالشفافية التامة فى تركيبته وفى صنع القرار الذى يقرر مصيرنا نحن الشعب ولكن يظهر واضحا ان المجلس اساء ثقة الشعب به وهى الثقة التى منحها له منذ تاسيسه وبدا يتصرف وكانه الحاكم باسم الشعب ينصب علينا من عتاة اللجان الثورية فى وظائف مفصليه وسيادية دون ان يعطيه الشعب الشرعيه فى هذه الامور وبدا مع ذلك تدمر المواطن من هذا المجلس واصبح يرى فيه عرقلة وتجاوز واضح للجهاز التنفيذى المتمثل فى الحكومه الانتقاليه واصبحنا نشعر وكان الوضع لم يتغير واخذ المجلس الوطنى الانتقالى مكان ما كان يسمى بمجلس قيادة الثورة فى بداية الانقلاب الاسود... اصبح المواطن يشعر وكان شيئا لم يتغير سوى العلم والنشيد والقضاء على القذافى وابناءه واصبحنا نعانى من تعنت القوى الدخيله على الثورة والتى تسلقت الى المجلس الانتقالى مكان صنع القرار واصبحت تمارس اعمالها العدائيه للثورة دونما حسيب او رقيب وبمباركة اعضاء المجلس الباقين ..

انطلقت فى ميدان الشجرة قبل اكثر من شهر مسيرة تصحيح المسار وكنا نعتقد ان المجلس الانتقالى والذى اوكله الشعب على شئونه سوف يقف مع مطالب الشعب المشروعه مثلما وقف الشعب مع المجلس فى بداية الانتفاضة ولكن وللاسف الشديد لم نلاحظ الا ان المجلس الانتقالى قد صم اذانه عن مطالب الشعب واصبح يمارس سياسة اللامبالاة والتهميش وهى سياسات كنا نعتقد اننا تجاوزناها يثورة 17 من فبراير المجيدة .. لقد رفض السيد مصطفى عبد الجليل النزول الى المواطنين وبحث همومهم ومحاولة ايجاد الحلول لها واكتفى بسياسة التعالى والتكبر عن الشارع الليبى ووصفهم بالطابور الخامس وهى فزاعه يعلق بها كل من يحتج على المجلس وسياساته .. وانتقلت الاحتجاجات الى ميدان الجزائر بطرابلس وبقية المدن الاخرى وزاد مع ذلك المطالبه باشياء هى محقه وشرعية ولا ينكرها الا جاحدا لهذا الشعب وناكرا لحقوقه..وزادت بذلك درجة الاحتقان عند المواطن حتى تم اقتحام المجلس الوطنى فى بنغازى من قبل شباب تظاهروا سلميا وسلكوا سلوكا حضاريا فى الاحتجاج حتى وصل هذا الاحتقان الى انفجار يتحمل مسئوليته التامه المجلس الوطنى .الانتقالى وسياساته فى تهميش مطالب المواطنين المحقه وعدم الاكثرات بهذه المطالب.اصبحت امورنا تزداد كل يوم تعقيدا واصبحت العاصمة والتى كانت محاصرة من النظام وكتائبه تعانى اليوم من تسلط قوى كتائب محسوبه على الثورة اتت لتحرير طرابلس من كتائب النظام لتحتلها هى وتسيطر عليها وتجد فيها مغنمة لها حيث قامت بالاستيلاء على شقق وفيلات ومزارع وسيارات دونما وجه حق وعمت الفوضى واصبح المواطن فى العاصمه غير امن على املاكه وارزاقه وصار السلاح يحلل كل المحرمات واصبح الانفلات الامنى هو السائد فى العاصمةوالشواهد على ذلك يوميه وكثيرة .. يتم ذلك امام مراى ومسمع المجلس الوطنى الانتقالى الموقر دون ان يعير اهتماما لذلك وكان الذى يحدث ليس فى العاصمة الليبية وانما فى عاصمة دولة اخرى .. لماذا لايتم تكثيف القوى الامنية والجيش فى جميع المصالح الحكومية وبسط نفوذ الدوله على الشارع والتى اعطاها الشعب له .. كيف لنا ان نبنى دولة ومطارنا فى طرابلس محاصر وعن طريقه تفتح البوابة للاتصال بالعالم الخارجى وتاتى عن طريقه الشركات الاجنبية والمهندسون والفنيون وكل من يريد ان يساهم فى بناء ليبيا او حل ازمة من ازماتها كيف نظهر الى العالم ونحن لازلنا نمتشق السلاح ونهدد باستعماله فى لحظه تنفلت فيها اعصاب حامليه .. كيف لشركات الطيران العالميه ان ترجع لمباشرة طيرانها الى ليبيا فى وجود مظاهر السلاح والعنف فى المطار.. كيف يصح ان يبقى مراة ليبيا الى العالم وهو مطار طرابلس تتحكم فيه قوى ادت ماعليها فى تحرير المطار وهى مشكورة عليه ومن واجبها ولكن ليس لها الحق فى السيطره عليه والتحكم والتمترس فيه وهذا من سيادة الحكومة الانتقاليه والتى يجب ان تصدر امر فوريا باستلام المطار وبسط السيطره عليه ..

فى كل بلاد العالم عندما تحدث تغييرات سياسية تقفل المطارات فى هذه الظروف ولكن يتم فتحها بمجرد استقرار الامور وبسط الدوله سيطرتها ومانراه فى مطار طرابلس هو شىء شاذ وغريب وهو انتهاك لسيادة الدوله والتى يجب ان تستلم جميع المصالح الحكوميه.

هل قمنا بهذه الثورة المجيدة وضحينا بالاف المؤلفة من الشهداء والمجروحين من اجل ان نخلق بدل هيمنة القطب الواحد الى حكم عصابات ليس لها من الشرعيه فى شىء سوى انها قامت بركوب موجة الثورة من اجل الوصول والحصول على القوة التى تمكنها من الابتزاز وفرض سياسة الامر الواقع ..

ان المواطن الليبى بالعاصمه بدا يشعر بالقلق الشديد ازاء ما يمارس عليه من ظلم وقهر لايختلف كثيرا عما كان يمارس عليه ابان العهد البائد . فالكتائب المحسوبه على الثوار اصبحت مثل كتائب القذافى تمارسالعنف والحبس والتحقيق واهانة المواطن بل تفوقها فى سرقة ونهب الاموال والسيارات دون وجه حق .. هل هذه هى مبادىء ثورة 17 من فبراير ..والله العظيم لو علم الشهداء الابرار بان مصير الثورة سيكون بايدى ظلمة جهلة محسوبين على الثوار لما ضحوا بانفسهم ولو علم هؤلاء بان الشعب سيبقى يعانى ويقاسى ..لما سالت قطرة واحدة من دمائهم الطاهرة

رغم الثورة المباركه لازالت الواسطة والمحسوبية تلعب الدور المميز فى التنصيب والتعيين للمناصب القيادية والسيادية فى الادارات والسفارات والوزارات وشركات الاستثمار الوطنيه واصبح ازلام النظام يرشحون للسفارات الليبيه ضاربين بعرض الحائط مطالب الشعب فى تنظيف السفارات وهى بؤور الفساد فى نظام المقبور من كل دنس ومن اذناب النظام ممن كانوا يمارسون اعمالا ضد الثورة وكانوا سدنة نظام الغدر والظلم حتى اخر لحظه ومنهم من هو متهم بالفساد والسرقه بالملايين .. اصبحنا نرى وزراء يعينون اقاربهم فى مناصب قيادية وحساسة واصبح مايسمى بدولة الكفاءات ما هو الا لدر الرماد فى العيون ورجعت حليمه لعادتها القديمه ورجع المواطن الذى لاحول له ولاقوة ومن اعطى بكل ما يملك لهذه الثورة اصبح هو من يعانى ويقاسى .. لقد اصبحت المناصب تقسم بين فلان وعلان من متسلقى الثورة واصبحنا نرى حتى وزراء كانوا فى عهد المقبور وزراء وهم الان بشغلون مناصب وزير ..واصبح كثيرا من ازلام النظام وعتاة اللجان الثورية يشغلون مناصب مفصليه وحساسة فهل من اجلهم قامت الثورة ..

ان الحل يقع فى يدى المجلس الانتقالى والحكومة المؤقته فان لم يتحركوا فعلا لانقاذ الثورة من المتسلقين ولتفادى الانفلات والانحذار فعلى الشعب بكامله الخروج الى الشارع ويطالب بحقوقه المشروعة التى قامت من اجلها ثورة 17 من فبراير المجيدة ولتكن ثورة ثانية على المتسلقين وازلام النظام والمتعاطفين معهم ..لا بد من اصرار الشعب على حقوقه حتى لاتسرق الثورة ويلتف عليها من قبل عصابات تسلقت من اجل ان تفشل الثورة وتعم الفوضى ويصبح المجال مفتوح لها للاستمرار فى نهب وسرقة الوطن ولم تكتفى بسرقة اموال الشعب طوال ال4 عقود الماضيه...

ادعوا الوعاظ وائمة المساجد والقوى الحية فى الوطن بتبصير الشعب بحقوقه وضرورة السعى للحصول عليها وادعوا اشراف الوطن المتواجدين بميدان الشجرة وميدان الجزائر الى تكثيف جهودهم وادعوا الطلبة والشباب للمشاركه فى هذه الاعمال وان تكون كلمة حق ضد سلطان جائر اقل ما يجب ان نتسلح به للوصول الى غاياتنا المنشودة فى احقاق الحق والنظام والاستقرار..

طرابلسيةحرة
ملازم ثان
ملازم ثان

انثى
عدد المشاركات : 164
العمر : 22
رقم العضوية : 6558
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 15/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل روح ثورة 17 فبراير مازالت قائمة

مُساهمة من طرف amol في 2012-02-03, 10:53 pm


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~





amol
مستشار
مستشار

انثى
عدد المشاركات : 36762
العمر : 35
رقم العضوية : 2742
قوة التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى