منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» تهنئة بالعيد
اليوم في 6:05 am من طرف الكابتن

» عيدكم مبارك معطر بالقبول والرحمة والمغفرة .. أخوكم جمال المروج
اليوم في 6:03 am من طرف الكابتن

» تقبل الله طاعاتكم ..وكل عام وانتم بخير
اليوم في 6:02 am من طرف الكابتن

» اللجنة العليا للافتاء تعلن غدا الاحد اول ايام عيد الفطر المبارك في ليبيا
أمس في 8:37 pm من طرف mohammed.a.awad

» ما هي حماية الجوريلا جلاس لهواتف المحمول؟
أمس في 4:16 pm من طرف STAR

» تغريدة لشقيق أمير قطر تفضح أسلوب “الحسابات السوداء”
أمس في 3:53 pm من طرف STAR

» شاهد: لحظة وفاة مواطن في صلاة التهجد بجدة
أمس في 3:48 pm من طرف STAR

» قصر سري يتَّسع لهبوط 3 طائرات ويخوت أحدها سعره 1.2 مليار دولار.. كيف ينفق بوتين ثروته الغا
أمس في 3:44 pm من طرف STAR

» دليلك لقضاء إجازة ممتعة بواحة سيوة
أمس في 3:43 pm من طرف STAR

» كوكب وكويكب ونيزك وشهاب ومذنَّب.. هل تعرف الفرق بين الأجرام السماوية؟
أمس في 3:42 pm من طرف STAR

» أهميتها أكبر مما نتوقَّع.. لماذا توجد فأسٌ في الطائرة؟
أمس في 3:41 pm من طرف STAR

» تقييم دراما رمضان: الزعيم ويسرا أكبر الخاسرين.. البطولات الجماعية فاشلة.. ومسلسلاتٌ لم يشا
أمس في 3:40 pm من طرف STAR

» البعض يفشل في التخلُّص من الرائحة الكريهة بسبب الاستخدام غير السليم.. 8 أخطاء نرتكبها مع م
أمس في 3:39 pm من طرف STAR

» سامسونغ تحدد سعر وموعد إطلاق نوت 8.. أصغر في حجم الشاشة وبكاميرا خلفية مزدوجة
أمس في 3:38 pm من طرف STAR

» التصرُّف الأمثل عند تعرُّض السيارة للانزلاق على الماء
أمس في 3:38 pm من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


السقوطري لقورينا: لن يكون لدي انجاز شخصي خلال تولي هذا المنص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السقوطري لقورينا: لن يكون لدي انجاز شخصي خلال تولي هذا المنص

مُساهمة من طرف طرابلسيةحرة في 2012-02-04, 6:52 pm










- سوف تقوم الوزارة برفع المعاناة على المواطن بأسرع وقت ممكن.

- هناك العديد من الالتزامات والواجبات والمهام الملقاة على عاتق وزارة الإسكان والمرافق.

-الأماني والطموحات كبيرة والواقع علينا أن نتعامل معه مهمة كان مرا.

-لن تكون هناك نتائج، ولكن سوف تكون في عهد الحكومة المقبلة.

-لن نسمح بعودة شركة غير قادرة على العمل بالمواصفات المطلوبة وغير مستكملة التصاميم.

-النظام السابق كان يتبع في نظام ممنهج لتخلف مدينة بنغازي عمرانيا.

-أجمالي المشروعات مابين تنفيذ وقروض حوالي نصف مليون وحدة سكنية.

-يتم التفاوض مع الشركات من أجل استكمال المشروعات بشكل عاجل.

سوف نضع حلا مؤقتا للنازحين في بنغازي في أقرب وقت

تعتبر وزارة الإسكان والمرافق في الحكومة الجديدة من أهم الوزارات كونها أن هناك المئات من المشروعات متوقفة بسبب اندلاع الثورة الليبية منذ فبراير من العام الماضي وتواجه هذه الوزارة المؤقتة في حكومة الكيب العشرات بل المئات من المشاكل منها دمار معظم المدن الليبية جراء القتال فيها ضد العقيد المقبور معمر القذافي مما يطلب توفير مساكن للنازحين وسكان هذه المدن، وكذلك مشاكل توفير سكن للشباب الذين كانوا بانتظار حصولهم على سكن خلال عهد القذافي كما تواجه هذه الوزارة مشاكل البينة التحتية التي تعاني منها كافة المدن الليبية وفي هذا الصدد أجرت قورينا الجديدة حوار مع وزير الإسكان المرافق في الحكومة الانتقالية إبراهيم السقوطري ليطلعنا على أهم الخطط التي وضعها لمعالجة هذه المشاكل بصورة سريعة خلال توليه هذه الفترة الانتقالية..

قورينا الجديدة- خاص



قمت بزيارة معظم المدن الليبية مؤخرا ما الغرض من هذه الجولات ؟

إن الغرض من هذه الزيارة التعرف على المختنقات العامة التي تعاني منها المدن كتكدس القمامة وشبكات المياه والصرف الصحي والعمل على تذليلها، وكذلك الاطلاع على المشروعات التنموية التي يجري تنفيذها من قبل الأجهزة التنفيذية وتفعيل المشروعات التي تجاوزت نسبة الإنجاز فيها 70 في المئة، مع ضرورة إشراك مواطني المنطقة بتحديد الأولويات والتي تعتبر الأهم حالياً وفي هذه المرحلة الهامة التي تمر بها بلادنا، كما أن الغرض من هذه الزيارة هو رفع المعاناة على المواطن بأسرع وقت ممكن، وفي حدود الإمكانيات التي بدأت تتحسن بشكل كبير عن الفترة الماضية، ولقد وضعنا معايير محدد لكل مدينة وابلغنا المجالس المحلية وقطاع الإسكان المرافق بتقديم المشاكل والصعوبات وكيفية حلها وتقديم الأفضل للمواطن والجهات التي لديها الإجراءات.

هل تعتقد أن المدة كافية خلال توليك المنصب لحل هذه المشاكل؟

طبعا منذ تولي منصب وزيرا لم يخطر ببالي أن يكون لدي انجاز شخصي في تاريخي والفشل أقرب من النجاح، ونحن الآن في مرحلة الثورة ونحو بناء الدولة والمطلوب في هذه المرحلة شقان وهي تخفيف المعاناة عن المواطنون وتقديم كل الإمكانات، ولدينا عدة نتائج سلبية خلال الثورة وهو عزوف عدد كبير من القطاع العام للعودة إلى أعمالهم وهذا يقلل من مستوى الأداء قبل الثورة، وكذلك توقف الإنتاج النفطي وعودته تدريجيا وسوف نقدم الذي هو متوفر في الوقت الحاضر، والشق الثاني هو تأسيس مؤسسات لا تعتمد على أشخاص وأن تكون الوزارات مبنية على أسس علمية وكوادر مختارة بدقة وهي الإدارات لا ترتبط بالحكومة والوزير المنتخب والوزارة سوف تجد أسس أو قاعدة تنطلق منها إلى الأمام.

يقولون لكل جواد كبوة وكبوتك هي هذه الوزارة وما تعانيه ليبيا في الوقت الحاضر من ضعف في البنية التحتية وغيره كيف وضعتم خطة خلال فترة توليكم للوزارة؟

طبعا كما قلت أنه هناك العديد من الالتزامات والواجبات والمهام الملقاة على عاتق وزارة الإسكان والمرافق ضخم جدا وخصوصا في هذه المرحلة التي تمس المواطن في حياته اليومية سواء في المياه والصرف الصحي والنظافة بالإضافة إلى رغبته في أن يرى مدينته مدينة عصرية تتمتع بالمرافق الكاملة ورؤيته للسكن اللائق الذي يتناسب مع مواطن في دولة نفطية وغنية بالثروات، وأن الأماني والطموحات كبيرة جدا والواقع علينا أن نتعامل معه مهمة كان مرا في هذه المرحلة ولكن هذا الأمر لا مفر منه سواء أنا أو غيري سوف يواجه نفس المشاكل، وأنها لن تحل في يوم أو في سنة وأنها أربعون عاما من الدمار الممنهج من قبل النظام السابق، وأن العمل سوف يقسم إلى جزأين الأول هو حل المختنقات تخفف من معاناة المواطن والجزء الثاني هو تأسيس مؤسساتي يخص الوزارة والشركات والأجهزة تابع له وذلك من أجل العمل بكفاءة مستقبلا؟

هل ستكون هناك نتائج في عهدكم أو الحكومة؟

لن تكون هناك نتائج خلال هذه الحكومة الانتقالية ولكن سوف تكون في عهد الحكومة المقبلة والحكومة المنتخبة سوف تجد لديها قاعدة جيدة لتوضيح مسارها وفقا لانتخاب الشعبي لها بإذن الله.

ماذا عن الشركات الأجنبية والوطنية هل سوف تعود إلى العمل من جديد في مشروعاتها المتوقفة أو التعاقد مع شركات أخرى؟

نحن أطراف مكملة للتعاقد بين الشركة أو المقاول والحكومة الليبية والغرض هو الحصول على مشروع جيد المواصفات والوقت الزمني المحددة له والتكلفة المناسبة للمشروع، الظروف الطارئة التي حدث وهي اندلاع الثورة أجبرت الشركات إلى المغادرة من ليبيا خوفا على حياة عمالها ولكل شركة ظروفها وإمكانياتها ومدى رغبتها في إعادة استئناف الإعمال وملائمة أسعار العقد من عدمه ومحاولة البعض منها استغلال الحدث لتضخيم خسائرها من أجل الحصول على الأموال من الدولة كشرط مسبق من اجل عودتها إلى ليبيا ونحن من جانبنا وهناك فرز لكل الشركات ولن نسمح بعودة شركة غير قادرة على العمل بالمواصفات المطلوبة وكذلك الشركات التي نرى فيها عدم شفافية في السابق أو أسعارها غير مناسبة وكذلك لن نسمح بعودة شركة غير مستكملة التصاميم والأسعار النهائية للعودة سوف يتم تصفيتهم ورغباتهم قبل عودتهم إلى العمل من جديد؟

هناك شركات سوف ترفع قضايا ضد الدولة بسبب توقفها عن العمل كيف سوف تواجه الوزارة هذه المشاكل؟

شكلت لجنة لمتابعة هذه القضايا من قانونيين لهذا الغرض وسوف تشكل هذه اللجنة لجنة مركزية لدراسة الحدث وتنصب الأثر القانوني والآثار المترتبة على هذا التوقف، وكذلك سوف تكون هناك غربلة وإعادة التفاوض معها من جديد من ناحية طريقة التعاقد وملائمة أسعارها وقدرة الشركات من أجل العمل وأولوية المشروع من عدمه مما يجعل الدولة في المقام الأقوى.

بما أن 60% من ليبيا من فئة الشباب كيف تنظر الوزارة توفير مسكن للشاب وخصوصا أن المشرعات متوقفة كيف تستطيع الوزارة توفير مساكن مؤقتة لهم؟.

هذه المشكلة متفاقمة منذ النظام السابق بتأمين القطاع الخاص وإلغاء الإيجارات وإلغاء الاستثمار العقاري من القطاع الخاص وهذه المشكلة منذ حوالي 30 عاما والمشكلة وهي تزيد عاما بعد عام وسعى نظام الطاغية لتوفير حلول جزئية لا تكفي إلا لجزء بسيط من الاحتياجات وبالتالي تضخمت هذه الاحتياجات وأصبحت قابلة للانفجار وفي عام 2006 أجبر إلى إدخال مشروعات من أجل تدارك الانفجار؟

تحدث عن المشروعات منذ عام 2006 كم عدد الوحدات السكنية في ليبيا في الوقت الحاضر؟

أجمالي المشروعات مابين تنفيذ وقروض يصل في ليبيا حوالي نصف مليون وحدة سكنية وأعتقد أن العدد كافي ولكن المشكلة هو في تواقيت الاستكمال، وسوف يتم التفاوض مع الشركات من أجل استكمال المشروعات بشكل عاجل ولقد سعينا مع جهاز الإسكان والمرافق لطلب مباني جاهزة خصوصا المدن التي تعاني مشكلة السكن من أجل أن يتم تنفيذ وحدات بشكل عاجل بها وأن تكون الجودة والمدة القصيرة في عملية التنفيذ.

كيف وضعت الوزارة خطط لبناء المدن المدمرة خصوصا في سرت والبريقة التي شهدت أعنف المعارك ؟

هذا واجب على الدولة الليبية من أجل بناء المدن بشكل متساو بغرض النظر عن أنها كانت مع النظام أو ضده ومواقفها من الثورة والآن كلن مواطنون ليبيون، والثورة انتصرت والبدء في عملية الحصر، فلابد من الدولة تقرر التعويض المناسب لهذا الإجراء، وكذلك الواجهات المدن الرئيسية وأن تبيناها بشكل عصري يليق بليبيا الجديدة بعد من التغلب على قضية الملكيات الخاصة وكيفية تسويتها مع مليكها والتعويض المناسب للمواطن وأنسب حل تعويضها بشكل مباشرة، وهناك منطقة بسرت الآن متخلفة عمرانيا ودمرت فعلى الحكومة أن تعيد بنائها بشكل جديد كأحياء سكنية ولو قبل السكان بها أعتقد يكون هذا حل لهذه المنطقة؟

مدينة بنغازي كان النظام يهمشها وهي أكثر المدن تعاني من مشكلة البنية التحتية كيف وضعتم حلا لهذه المشاكل؟

النظام السابق كان يتبع في سياسة ممنهجة ضد بنغازي منذ عقود وتم الاتفاق مع شركة المياه والصرف الصحي على أن يقوموا بتجهيز خطوط الإمداد للأماكن التي لا توجد بها مياه صالحة للشرب بأسرع وقت إلى حين تفعيل مشروع المرافق المتكاملة باعتبار أن هناك حوالي 42 مختنق لمياه الصرف الصحي، وتم أبلاغ الشركة العامة للصرف الصحي في تنفيذها بشكل فوري وسيتم وضعها في ميزانية 2012، والجزء الأهم في المدينة هو البنية التحتية والمرافق المتكاملة وللأسف المدينة لم تحظى بشيأن منطقيان بحجمها وتركيبتها كثاني أكبر مدينة في ليبيا وهو مبدأ أساسي لأي مدينة كبيرة وهو أعداد مخطط عام للمدينة ومخطط مرافقة عامة للمدينة بحيث يكون التنفيذ على مراحل ويكون هذا المخطط عام للمدينة للربط ونوعيات الشبكات التي تربط وهذا ليس موجود وتم إبلاغ الجهاز للتعاقد عليه بشكل سريع، والشيء الثاني هو شركات المقاولات سوف يتم تقيمها لأنه للأسف أدائها سيئ جدا وحتى الشركات التي لها أسم معروف في العالم سيء جدا قد يكون شركتها مع شركة ليبية أو لعوامل أخرى، وسيتم دراستها ومفاوضتها ولن تعود بمستوى الأداء السيئ التي كانت عليه في عهد النظام السابق، كما تم الاتفاق أيضا على حزمة من النقاط منها صيانة محطات المعالجة المؤقت، وصيانة بعض خطوط الصرف الصحي، وأنه سوف يتم البدء في أغلب المشاكل بمراحل حتى لا تتكرر مرحلة معينة عدة مرات.

ماذا عن مشكلة النازحين في توفير مساكن مؤقتة لهم؟

النـازحون ينقسـموا إلى 3 أنـواع، النــوع الأول أن مســكنه تضرر في مدينته الأصلية ويستطــيع العـودة إليـه، والنوع الثاني وهو نتيجة مشاكل من مدن الجوار واعتقد أنه سوف يأخذ وقت أطول والنوع الثالث وهو النازحين لعرض الإقامة الدائمة في بنغازي ولابد من المجلس المحلي أن يضع خطط لهذا القضية من أجل استيعاب النازحين الذين يردون البقاء في المدينة وخصوصا أن بنغازي الآن منطقة جذب لتوفر الأمن والأمان فيها، ولقد ابلغنا الشؤون الاجتماعية من أجل الحلول السريعة بالإيجار أو إمكانية الإيواء المؤقت أو يتم استيعابهم في الوحدات السكنية الجاهزة وهذه هو الحلول الوحيدة.
avatar
طرابلسيةحرة
ملازم ثان
ملازم ثان

انثى
عدد المشاركات : 164
العمر : 23
رقم العضوية : 6558
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 15/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى