منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الفئة المناسبة لـ عملية تحويل مجري المعدة
اليوم في 9:01 am من طرف walaa fouad

» مكتبة شاطئية للقراءة العمومية
اليوم في 7:46 am من طرف ولد الجبل

» طبرق : ضبط مركب مصري محمل بأغنام مهربة
أمس في 2:52 pm من طرف mohammed.a.awad

» مَصلحة الجّمارك بَنغازي تُكرم رئيس مَجلس النّواب تّقديراً لمَواقفه الوطنية
أمس في 2:49 pm من طرف mohammed.a.awad

» لحظة نادرة لولادة صغير الحوت القاتل
أمس في 9:18 am من طرف STAR

»  ما هي الاكلات التي ستساعد طفلك على المشي؟
أمس في 9:17 am من طرف STAR

» كيف تستخدم الواتساب لتخزين الملفات الهامة بأمان؟
أمس في 9:16 am من طرف STAR

» ممثل مصري يطلب الزواج من هيفاء وهبي على الهواء
أمس في 9:11 am من طرف STAR

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
أمس في 9:01 am من طرف ولد الجبل

» بالفيديو.. إذا رأيت هذا يحدث على الشاطئ ،أهرب وأنج بحياتك!
أمس في 8:57 am من طرف ولد الجبل

» بالفيديو.. رسالة مأسوية من عروس هندية قبل انتحارها
أمس في 8:55 am من طرف ولد الجبل

» قال الشيخ شعراوي في البركه
أمس في 8:47 am من طرف ولد الجبل

» حقائق و أرقام حول منصة صبراتة
أمس في 8:44 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم April 25, 2017
أمس في 8:14 am من طرف STAR

» الحل السحري للتخلص من رائحة الفم الكريهة
أمس في 8:04 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


القضية تظل عائقاً نحو بناء الدولة الليبية.. أهالي تاورغاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القضية تظل عائقاً نحو بناء الدولة الليبية.. أهالي تاورغاء

مُساهمة من طرف طرابلسيةحرة في 2012-02-04, 6:58 pm

القضية تظل عائقاً نحو بناء الدولة الليبية.. أهالي تاورغاء: نتعرض للانتهاك، والانتقالي وحكومته التنفيذية يقفان موقف المتفرج تقرير/ بسمة الشريف استنكر أهالي تاورغاء ما وصفوه “صمت” المجلس وحكومته التنفيذية تجاه ما لقوه من تجاهل ولامبالاة حيال قضيتهم، وما تعرضوا له من انتهاكات على حسب قولهم بسبب جرائم اقترفها أزلام النظام والذين لا يمثلون مدينة تحتضن في كنفها العديد من الأبرياء. وقال منسق المجلس المحلي لتاورغاء عادل التاورغي، إن هناك تجاهلا واضحا لأهالي تاورغاء وثوارها المتواجدين الآن بالمخيمات بمدينة بنغازي. وأضاف التاورغي، أن عددا من سكان تاورغاء تعرضوا للتعذيب في مدينة مصراتة وعددهم 8 أشخاص ومنهم من تم نقله إلى مستشفى الجلاء، أحدهم موجود الآن في مخيم حليس على كرسي عجلات “مقعد”. وتساءل منسق المجلس، عن عدم إتاحة الفرصة لهم وعلاجهم في الخارج كباقي الجرحى الليبيين وخصوصا أن هؤلاء كانوا مع الثوار ضمن كتيبة “شهداء الزاوية” بنغازي وانضموا للثورة وتم ضبطهم في سرت, والسبب في القبض أنهم من تاورغاء وتم تعذيبهم من قبل ثوار مصراتة. وأكد التاورغي، أن هناك حوالي 8 أشخاص محتجزين حاليا في كتيبة شهداء الزنتان مسجونين ولم نتمكن من زيارتهم إلى هذا الوقت، موضحا أن المستشفيات في مصراتة بعد أن كانت ملاذ لمعالجة الجرحى أصبحت مكاناً لتعذيب الثوار وحرقهم حيث تم قتل حوالي 300 حالة. وأشار، إلى أنه لازال العمل جار على حصر العائلات في المخيمات إلى الآن وسوف يتم مراجعتها بدقة متناهية. وفي ذات السياق أوضح التاورغي، انه تم الاتفاق مع وزير التعليم لاقتراح برنامج لتعليم الطلاب من النازحين حيث تم تحديد تعليمهم في الفترة المسائية لضيق الوقت وتوفير المدارس. ومن جانبه أكد الدكتور جبريل العبيدي، أن الذين تم فحصهم في العيادة حوالي 101حالة ستة منهم تم تحويلهم إلى المستشفيات، مشيرًا إلى وجود تسعة حالات تعاني من أمراض نفسية. وحذر العبيدي، مما قد يتعرض له الأطفال النازحين داخل المخيمات الذين لا تتجاوز أعمارهم السنة ونصف السنة بسب موجة البرد القارص. وفي السياق ذاته أشارت مندوبة الأمم المتحدة في ليبيا يولاندي، إلى وجود مادة “السيكا” والتي تستعمل لأسقف المباني بالقرب من المخيمات اللاجئين وهي مادة قابلة للاشتعال ولها خطورة علي الجهاز التنفسي والجلد والجيوب الأنفية وأضافت المندوبة، أنه سيتم حصر المادة بأجهزة بلاستيكية لمنع تسرب الهواء منها ونقل العائلات القريبين منها إلي مخيم الهلال الأحمر. المخطوفون يتحدثون وقال أحد الشباب المخطوفين، رجب عبد الله صالح، البالغ من العمر 29 عاما, ذهبت إلى سرت لتسوية وضعي وكنت في كتيبة شهداء الزاوية ولم تثبت ضدي أي جريمة. وأضاف صالح، تم ضبطي في منطقة السبعة في سرت وجاء ثوار مصراتة إلى منطقة وأخذونا من منزل قريب لنا أسمه أحمد جباله تاورغي من سكان سرت، أنا وزميلي – محمد الفيتوري - الذي مات تحت التعذيب حيث قبض علينا من المنزل أمام أسرة قريبي. وتابع الأسير، نقلنا إلى مقر الشرطة العسكرية ومنه إلى مقر اللجنة الأمنية وضربونا بعصي “البسبول ” ضربا مبرحا ووضعونا في حوض به ماء بارد جدا ووضعوا علينا “النافته” وحضر آمر الشرطة العسكرية وهو من المنطقة الشرقية واعترض على طريقة التعذيب ولكن بدون أي نتيجة، هذا ما حصل لنا في سرت. وأكد صالح أنه تم خطفهم من مقر اللجنة الأمنية ونقلوا إلى مصراتة, لافتا إلى أن أحد ثوار مصراتة عرض على أحد الأشخاص الذين خطفونا شرائنا قائلا “أشتري منك الرأس للتاورغيين بـ6000 دينار ليبي”. ويواصل حديثه “بقينا تسعة أيام بلا ماء ولا طعام إلا رغيف خبز نتقاسمه حيث وصل عددنا إلى خمسة أشخاص ووضعونا في مستشفى بمصراتة وعذبونا بالسياط “كاو” وضربونا في جميع مناطق الجسد ويطلبون منا الاعتراف بجرائم لم نرتكبها أبدا”. وقال صالح “تم تعذيبنا لأننا من تاورغاء، ويريدون السيطرة على أرضنا التي طردونا منها وهم يعرفون بأن تاورغاء منطقة ضعيفة جدا ولا تستطيع الدفاع”. وتابع الأسير ” من شدة الضرب والتعذيب توفي زميلي احمد الفيتوري زايد.. عاملونا كما يعامل السيد عبده في كل مرة يروق لهم ضربنا أو إهانتنا يقوموا باصطحابنا إلى مستشفى داخل مصراتة تم تخصيصه من اجل هذا الغرض“ وطالب صالح، بتطبيق القصاص العادل ضد كل من ارتكب جريمة قتل أو انتهك عرض أو احتل أرض بغير وجه حق حتى يكون عبرة لغيره ولكي لا يسود قانون الغابة ونجد أنفسنا نعيش داخل صراعات ونزعات أهلية من أجل مصالح بعض القلة الذين يعملون بأجندات معينة هدفها زرع الفتنة بين أبناء الشعب الليبي. ومضى يقول: “ما حدث من انتهاكات ضد الإنسانية وبعلم الحكومة الليبية والمجلس الانتقالي أهالي تاورغاء يقبعون داخل مخيمات تفتقر لأبسط مقومات الحياة الصحية.. أطفالنا يدفعون ضرائب أخطاء الغير وأصبحوا ضحايا لانتقام وثأر الكثيرين.. ما ذنب هؤلاء الأطفال وما يعيشونه اليوم من مأساة”. تعذيب ومن جهته يتحدث الأسير أبوبكر مفتاح الشيباني، انه وعند دخولهم إلى مدينة سرت لانضمامهم إلى كتيبة شهداء الزاوية وقد تقاضوا مرتباتهم وبعدها توجهوا إلى منطقة السبعمائة حيث قامت كتيبة 1372 ” باحتجازهم، لافتًا إلى أن هذه الكتيبة تابعة لثوار مصراتة وكانت تهمتنا أننا من مدينة تاورغاء وقاموا بالتحقيق معنا ولم يثبتوا ضدنا أي جريمة. وأضاف الشيباني” تم استجوابنا عما إذا دخلنا إلى مدينة مصراته مع كتائب القذافي وهذا ما نفيناه مؤكدين لهم بأننا التحقنا بالكتيبة لتحرير مدينة سرت، وبعد انتهاء التحقيق يقول الأسير، أنه تم تحويلهم على اللجنة الأمنية بمدينة سرت حيث تعرضوا للتعذيب بأبشع الوسائل والأساليب وبعد ذلك تم نقلهم إلى مدينة مصراته عن طريق كتيبة “العاصمة” . وأكد الشيباني، أنه وبعد موت زميلهم “محمد” لم يتم تسليم جثمانه إلى ذويه لافتًا إلى أن بعض من رفاقهم مازالوا يتلقونا العلاج حتى هذه اللحظة ومنهم محمد رجب صالح الذي تم حرقه بالنار و عبد المنعم فيتور تم بتر يديه الاثنين على حسب قول الشيباني.
avatar
طرابلسيةحرة
ملازم ثان
ملازم ثان

انثى
عدد المشاركات : 164
العمر : 23
رقم العضوية : 6558
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 15/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى