منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» وصول سيولة مالية إلى مصارف درنة قادمة من مصرف ليبيا المركزي البيضاء
اليوم في 10:07 am من طرف STAR

» مصارف درنة تعلن فتح أبوابها أمام المتعاملين بدءا من الأثنين القادم
اليوم في 10:07 am من طرف STAR

» تكليف العقيد خالد عبدالله آمراً للغرفة الأمنية المشتركة في شحات‎
اليوم في 10:06 am من طرف STAR

» شرق طبرق تري النور بعد انقطاع التيار 19 يوماً
اليوم في 10:06 am من طرف STAR

» إطلاق سراح رئيس ديوان حكومة طبرق بعد اختطافه في البيضاء
اليوم في 10:06 am من طرف STAR

» العقيد أحمد شعيب مدير أمن طبرق
اليوم في 10:05 am من طرف STAR

» خبراء جدد يؤدون اليمين القانونية للعمل بمركز الخبرة القضائية فرع طبرق
اليوم في 10:05 am من طرف STAR

» مديرو جهاز الإسعاف بالمنطقة الشرقية يطالبون بتعديل أوضاع الاعاشة
اليوم في 10:05 am من طرف STAR

» المسماري: البنيان المرصوص دعمت الهجوم على الهلال النفطي والسراج متحالف مع القاعدة
اليوم في 10:04 am من طرف STAR

» المجلس الأعلى لحوض النفط والغاز يستنكر الهجوم على منشأت النفط الليبية
اليوم في 10:04 am من طرف STAR

» الجيش يعلن وقف إطلاق النار في قنفودة غرب بنغازي
اليوم في 10:03 am من طرف STAR

» شورى بنغازي ينفي علاقته بأي مجموعات مسلحة في طرابلس
اليوم في 10:03 am من طرف STAR

» بلدية بنغازي تتسلم سيارات إسعاف من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
اليوم في 10:03 am من طرف STAR

» الصاعقة تحبط هجوم انتحاري بسيارة مفخخة
اليوم في 10:03 am من طرف STAR

» ناقلة نفط تستعد لتحميل 590 ألف برميل من ميناء الزويتينة
اليوم في 10:02 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


( قصة مدينتين )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

( قصة مدينتين )

مُساهمة من طرف أم عمر في 2012-02-09, 11:38 pm

للعدالة كلمتها في ( قصة مدينتين )
( مصراتة ) مدينة ليبية تقع علي البحر الابيض المتوسط وتبعد عن مدينة طرابلس 208 كم شرقاً ، عدد سكانها لعام 2011 بلغ نحو ” 350.000 ” نسمة ، تتميز بخصوبة أراضيها ، ولقبت بـ ( ذات الرمال ) لوجود حزام من الكثبان الرملية العالية تكونت نتيجة لعمليات المد البحري عبر آلاف السنين و يوجد بها ميناء هام وهو ميناء ( قصر أحمد ) .
و( تاورغاء ) هي أيضاً مدينة ليبية تاريخية ، تبعد عن مدينة مصراتة 38 كم ، اشتهرت بأشجار النخيل وأهم منتجاتها التمور .
بدأت حكاية هاتين المدينتين بانتفاضة شعبية لأهالي مدينة مصراتة ضد حاكم لا يؤمن بأن المواطن العادي له الحق في أن يحيا بكرامة فوق أرضه ، وكانت انتفاضتهم أيضاً نُصرةَ لاخوانهم في مدينة بنغازي ، الذين خرجوا في مظاهرات سلمية للمطالبة بتحقيق العدالة والمساواة ، فما كان من هذا النظام إلا أن واجههم وقمعهم بالقوة وقتل الآلاف منهم ، لكن مصراتة لم تهدأ وظلت منتفضة ! .
لم يُخفِ أعوان النظام تخوفهم من استمرار التظاهر وأن تلحق المدينة بركب ثورة 17 فبراير بعد أن نجح ثوار الشرق في تحرير منطقتهم بالكامل ، كما شكلت مدينة مصراتة عائقاً لنظام القذافي في إمكانية اللجوء الى الحل المتبقي وهو تقسيم البلاد الى شرق وغرب .
فعدم السيطرة على هذه المدينة ذات الاهمية الاستراتيجية والاقتصادية ، يعني أن النظام سيهوى لا محالة .
لذلك لم يكن أمام الاجهزة الامنية التابعة للقذافي إلا القيام بإرسال كتائبها المدجّجة
بأحدث أنواع الاسلحة وراجمات الصواريخ والجراد ومحاصرتها من ثلاثة محاور ( زليطن غربا ، والبحر شمالا ، وتاورغاء شرقا ) ، ودعوة المدن المجاورة لمصراتة بالزحف عليها واستباحتها ، وقد تم اتخاد مدينة تاورغاء قاعدة لإطلاق الصواريخ والقذائف لتدمير المباني السكنية والمنازل والمدارس والمشافي ، واستقرت بها تلك الكتائب وشجعت سكانها للهجوم على مدينة مصراتة المحاصرة .
وتحت النيران ، تحولت تاورغاء ـ التي كانت تسمى قديماً بالجزيرة الخضراء والتي اشتهرت بأشجار النخيل وبعين الماء وخصوبة الأرض ـ من مَصْدَر للحياة الى مُصدِّر للموت لجارتها .
فكانت الكتائب المشؤومة المتمترسة في تاورغاء ترسل إلى مصراتة المحاصرة مئات الصواريخ والقذائف كل يوم .. ودون رحمة ، والأنكَى هو انضمام المئات وربما الآلاف من أهالي وسكان تاورغاء إلى صفوف الكتائب القذافية ، ودخولهم مدينة مصراتة ، وحتى عندما فرّ أهالى مصراتة من أطفال ونساء وشيوخ إلى المزارع القريبة في الدافنية وتركوا منازلهم جرّاء القصف لحِق بهم هؤلاء المجرمون وارتكبوا فيهم أبشع الجرائم والمجازر دون مراعاة لحق الجار الذي دعا إليه ديننا الحنيف وتأيّدَ بالنص القرآني في قوله تعالى : ” وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ ” وكذلك قول الرسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف : ” خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره ) ! .
فنقلاً عن مقال نُشِر في إحدى الصحف المحلية جاء فيه : ” .. إن أهالي تاورغاء من نساء حوامل وشيوخ وأطفال نزحوا الى بلدة الهيشة ركضاً على الاقدام رغم شدة الحر والصيام ، ومنهم من ُبتر طرفه وهو يركض ومنهم من قضى تحت الانقاض ، وأُحرقت البيوت فلم يبقى الا القليل وهم مئتان أو يزيد وتم اعتقالهم وترحيلهم قسرا وسُجن بعضهم وتعرضت المدينة للنهب والتخريب ” !! . ، يتبين أن الكاتب أراد أن يقول إن الجاني أصبح هو الضحية وإنّ الضحية انقلبت إلى جزّار يبتر الأطراف ويسرق متاع الآمنين !! ، رغم شهادة الشهود الليبيين الذين أكّدوا أن دخول ثوار مصراتة إلى تاورغاء حدث بعد أن جلا عنها كل سكانها بإرادتهم ، فأهل تاورغاء هاجروا ولم يُهجَّروا ! .. رغم أنهم قد يكونون فعلوا ذلك خوفا من انتقام المصراتيين منهم ، بما أفسد أبناءهم وقتلوا وأجرموا وعاثوا في مصراتة فسادا .
غير أن كاتب المقال المنشور لم يتحدث عن السبب الذي قد يجعل الثوار يسعون للانتقام من قاتليهم ومهينيهم أو يرغبون فعله على الأقل ! . والسؤال هو : لماذا لم ينتقم أهل مصراتة من باقي جيرانهم ظلماً وعدوانا ؟ .. بل إن الكاتب عمد إلى إظهار أهالي تاورغاء وكأنهم مجنيّ عليهم وأن أهالي مصراتة هم من بدأوا بالإعتداء !! .
على كل من يكتب في هذا الموضوع الحساس أن يكون موضوعيا في نقل الكلمة ومنصفا لجميع الأطراف حتى نمضي قُدماً نحو المصالحة الاجتماعية ، ويجب على كل الأطراف وعلينا جميعا أن نؤمن بأن الافتراء والكذب ليس لهما أي مكان في هذه القضية ، لأن جميع المنظمات الإنسانية والحقوقية ومراسلي الوكالات والصحف الأجنبية كانت متواجدة على أراضي ليبيا في فترة الحرب .. وعلى علم بكل الأحداث والوقائع .
كان كل شيء موثقا بالصوت والصورة واليوم والدقيقة !! .
ففي أثناء الأحداث نقلت صحيفة ( واشنطن بوست ) ما تناولته عدد من الصحف الأمريكية عن الأعمال الإنتقامية في الحرب الدائرة في ليبيا ونقلته عنها صحيفة ليبيا اليوم بتاريخ 29 / 9 / 2011 ، حيث قالت : ” إن سكان تاورغاء قاموا باغتصاب نساء مصراتة وسرقة البضائع وتعاونوا مع قوات القذافي لتدمير المدينة ” !!.
وقدر المجلس المحلي لمصراتة عدد النساء اللواتي تم اغتصابهنّ في المدينة بـ ( 250 ) ضحية ، مشيرا إلى أن أكثر من ( 1100 ) لقين حتفهن فضلا عن إصابة ( 6000 ) آخرين ، ويبين ( معاذ بن ساسي ) وهو طبيب قام بمعالجة المقاتلين على خط الجبهة خلال الحرب ، أن سكان تاورغاء قاموا بأشياء مرعبة في حق سكان مصراتة ” .
كما أوضحت الصحيفة : ” أنّ سكان مصراتة يسعون إلى معاقبة كل الذين خذلوهم من سكان تاورغاء ، وإنّ ما قاموا به لا يغتفر ، وقالوا : نحن لا نقول أننا سنقتلهم كلهم ، ولكننا نقول أننا لا نستطيع العيش بينهم أو قربهم ” .
وأمام هذه الحالة من العداء المتبادل بين المدينتين الجارتين .. فالمطلوب مِن كل من يسعى للمصالحة الوطنية بينهما ( من وجهاء قبائل ولجان وطنية ووسطاء عشائر ) أن يتوخّوا الصدق والواقعية في تعاطيهم مع كافة الأمور في هذه القضية .
ولإحقاق الحق لابد أن نُسلم بأن جزء من أهالي تاورغاء وهم ( الآلاف الذين تطوعوا للقتال مع القذافي ) قد ارتكبوا أخطاء لا تغتفر في حق جيرانهم من أهالي مصراتة ، وعليهم الإعتراف بذلك ، وتسليم كل من أجرم في حق جاره لهيئات العدالة والقانون .
مع التأكيد أيضاً على القصاص من الجُناة فقط ؛ إذ ليس من العدل ( إبعاد كل أهالي تاورغاء عن أرضهم ) .. فالطفل ، والشيخ ، والمريض ، والعاجز ، والمرأة ( باستثناء اللواتي شاركن في المعارك والقتل ) هم أيضاً من ضحايا الحرب في البلاد .
وحتى لا تتساوى أخلاقنا بأخلاق جلادينا فلنحتكم الى القضاء لتحقيق العدالة وإقامة ميزان العدل في دولة المؤسسات والقانون .
ـــــــــــ
بقلم / راضية زعبية

أم عمر
لواء
لواء

انثى
عدد المشاركات : 2247
العمر : 44
رقم العضوية : 9265
قوة التقييم : 10
تاريخ التسجيل : 31/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ( قصة مدينتين )

مُساهمة من طرف pure heart في 2012-02-10, 12:09 am

مشكورة أختي أم عمر بارك الله فيك

ربي يحفظ بلادنا

em-flag-ly em-flag-ly em-flag-ly em-flag-ly em-flag-ly em-flag-ly

pure heart
فريق
فريق

انثى
عدد المشاركات : 3085
قوة التقييم : 17
تاريخ التسجيل : 29/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ( قصة مدينتين )

مُساهمة من طرف amol في 2012-02-11, 1:36 pm


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~





amol
مستشار
مستشار

انثى
عدد المشاركات : 36762
العمر : 35
رقم العضوية : 2742
قوة التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى