منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» ................////////////..............
اليوم في 1:25 pm من طرف عبدالله الشندي

» الشاعر الليبي الذي تسبب في انتحار نزار قباني
اليوم في 1:23 pm من طرف عبدالله الشندي

» أول مصعد في العالم دون أسلاك يعمل بالدفع المغناطيسي!
اليوم في 1:22 pm من طرف عبدالله الشندي

» "الذاكرة الخارقة": المرأة التي كُتب عليها ألا تنسى
اليوم في 1:21 pm من طرف عبدالله الشندي

» شرح حديث خمس من الفطرة
اليوم في 1:19 pm من طرف عبدالله الشندي

» مباشر من مكَّة.. شاهد تبديل كسوة الكعبة المشرَّفة
اليوم في 1:18 pm من طرف عبدالله الشندي

» شرح حديث (يا ابن آدم مرضت فلم تعدني ، قال : يا رب كيف أعودك وأنت رب العالمين.. ) العلامة ا
اليوم في 1:17 pm من طرف عبدالله الشندي

» السؤال : هل معنى قوله تعالى: ( إن قرآن الفجر كان مشهوداً )
اليوم في 1:16 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعرف على افضل فنادق انطاليا التركية
اليوم في 1:14 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعلن شركة ليبيا للاتصالات والتقنية عن رغبتها في اعتماد وكلاء لتسويق خدماتها في المناطق الت
اليوم في 12:21 pm من طرف عبدالله الشندي

» دي روسي يفاجئ لاعبي السويد بموقف لا ينسى
اليوم في 11:04 am من طرف عبدالله الشندي

» عودة مباريات الكالتشيو تسيطر على أغلفة الصحف الإيطالية
اليوم في 10:57 am من طرف عبدالله الشندي

» هودجسون: منتخب إنجلترا مدين بالكثير لروني
اليوم في 10:53 am من طرف عبدالله الشندي

» نجم ليفربول السابق: صلاح لديه عادة سيئة
اليوم في 10:50 am من طرف عبدالله الشندي

» التحدي يبلغ نهائي الدورة المؤهلة لبطولات أفريقيا
اليوم في 10:39 am من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


التهريب على الحدود التونسية الليبية-الخمرمقابل النفط والسلاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التهريب على الحدود التونسية الليبية-الخمرمقابل النفط والسلاح

مُساهمة من طرف أم عمر في 2012-02-12, 9:15 am

التهريب على الحدود التونسية الليبية-الخمر مقابل النفط والسلاح

مدنين - ليبيا المستقبل -

استفحلت في المدة الأخيرة ظواهر التهريب على الحدود بين تونس وليبيا لتشمل كل شيء يباع ويشترى بدءا من علب الشوكولاتة والبسكويت ووصولا إلى المخدرات والأسلحة. ولم تكن الاشتباكات التي اندلعت منذ أسبوع في بلدة بئر علي قرب صفاقس بين مجموعة مسلحة وقوات الجيش التونسي المؤشر الوحيد الذي يدق ناقوس الخطر أمام السلطات التونسية التي باتت تحسب ألف حساب للوضع على الحدود، وقبله كانت الأخبار التي تتسرب بين حين وآخر عن عمليات تمشيط ودهم تنفذها قوات الأمن وتنتهي بحجز رشاشات وقذائف وذخائر وهو الأمر الذي لم يعتده المجتمع التونسي.

ولم تكن حالات التوتر التي يشهدها المعبر الحدودي برأس جدير بصفة دورية والتي أدت إلى إغلاقه في أكثر من مناسبة بمعزل عن عمليات تهريب واسعة النطاق ينفذها رجال عصابات من الطرفين، إذ سبق لمسلحين ليبيين أن داهموا المعبر منذ شهر وأشهروا السلاح في وجه العاملين هناك واستطاعوا إدخال عدد من الشاحنات المحملة بالإغذية والخمور عنوة ودون الخضوع للتفتيش. كما قامت شاحنات محملة بمادة الأمونيتر بإغلاق الطريق ومنع المسافرين من العبور احتجاجا على الحظر الذي تفرضه السلطات التونسية على تصدير هذه المادة التي تستعمل كسماد للمزروعات كما يمكن استخدامها في صناعة المتفجرات.

وقالت مصادر موثوقة لليبيا المستقبل أن الاشتباكات التي حدثت منذ مدة بين دورية من الحرس التونسي وسيارة ليبية مسلحة برشاش مضاد للطائرات قرب الحدود تندرج ضمن المنحى الخطير الذي عرفته عمليات التهريب بين البلدين. فقد نشطت بالمسالك الصحراوية تجارة من نوع جديد طرفاها مهربون تونسيون يقومون بتزويد نظرائهم الليبيين بالخمور مقابل كميات من المحروقات والأسلحة والقذائف حيث يعمد مشترون بالمدن الحدودية التونسية إلى نزع شحناتها وبيع أغلفتها النحاسية. وهو ما دفع بالسلطات التونسية إلى توجيه مزيد من التعزيزات العسكرية والأمنية إلى المناطق الحدودية حيث تقوم بعمليات تمشيط ورصد ونصب كمائن وتفتيش واستطاعت خلال الأسبوع المنقضي حجز عدد من الرشاشات وكميات من الذخيرة كانت إحداها بسيارة ليبية ألقي القبض على سائقها ومرافقه ببلدة حسي عمر على مشارف مدينة مدنين، كما تمكنت مصالح الجمارك والحرس من إحباط تهريب كميات ضخمة من الخمور إلى ليبيا كان آخرها هذه الليلة، حيث صودرت منذ قليل شاحنتان محملتان بالجعة بأحد الحواجز الأمنية قرب مدينة بنقردان لما كانتا في طريقهما إلى ليبيا.

وكانت تجارة الخمر مقابل النفط بين مهربي البلدين قد بدأت منذ سنوات غير أنها نشطت بشكل مكثف منذ انطلاق الحصار الذي فرضه حلف الناتو على نظام القذافي، حيث تم غض الطرف عن تحركات مهربي خمور تونسيين موالين للقذافي وأغلبهم من المنحرفين وذوي السوابق العدلية وسمح لهم بإدخال بضاعتهم إلى ليبيا كما تم وضع محطة محروقات على ذمتهم بإحدى المدن الليبية الحدودية يتزودون منها مجانا مقابل قيامهم بمضايقة النشطاء التونسيين الداعمين لثورة 17 فبراير والاعتداء عليهم إضافة إلى التجسس على تحركات اللاجئين الليبيين بتونس قبل سقوط النظام السابق. وكان عدد منهم قد ظهر على شاشة التلفزة الليبية في شهر أغسطس الماضي وهم يهتفون بحياة القذافي إثر استضافتهم من طرف الخويلدي الحميدي.

وقال مصدر أمني بمدينة مدنين لمراسل ليبيا المستقبل أن المصالح الأمنية التونسية تشعر بخطورة هذا النوع من التهريب وأنها تأخذ الأمر مأخذ الجد وتقوم برصد وملاحقة كل الحالات المشتبه فيها، كما أنها عززت منظومة المراقبة والتحري على طول الشريط الحدودي.
avatar
أم عمر
لواء
لواء

انثى
عدد المشاركات : 2247
العمر : 45
رقم العضوية : 9265
قوة التقييم : 10
تاريخ التسجيل : 31/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التهريب على الحدود التونسية الليبية-الخمرمقابل النفط والسلاح

مُساهمة من طرف amol في 2012-02-12, 12:24 pm


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~




avatar
amol
مستشار
مستشار

انثى
عدد المشاركات : 36762
العمر : 36
رقم العضوية : 2742
قوة التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى