منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» هل تعلم ان خمس دول عربية تتصدر العالم في الدخول على المواقع الاباحية
اليوم في 4:35 am من طرف عبدالله الشندي

» إنها السيارة الأقوى في العالم
اليوم في 4:26 am من طرف عبدالله الشندي

»  دبي تعتمد أكبر موازنة في تاريخها صحافيو إيلاف
اليوم في 4:22 am من طرف عبدالله الشندي

» محطات في حياة شكسبير
اليوم في 4:20 am من طرف عبدالله الشندي

» لاند روفر: ديفندر الجديدة يتكون مثيرة للجدل
اليوم في 4:17 am من طرف عبدالله الشندي

» نيسان تختبر سيارات أجرة ذاتية القيادة في اليابان
اليوم في 4:15 am من طرف عبدالله الشندي

» هل تعثر فيسبوك في تكنولوجيا الواقع الافتراضي؟
اليوم في 4:12 am من طرف عبدالله الشندي

» محتالو المواعدة عبر الإنترنت "يستخدمون عبارات حب مقولبة"
اليوم في 4:10 am من طرف عبدالله الشندي

» حساء لحم البقر المطهو على البطيء
اليوم في 4:09 am من طرف عبدالله الشندي

» طبق ريسوتو الفطر
اليوم في 4:07 am من طرف عبدالله الشندي

»  بيلباو يستعيد ذاكرة الانتصارات على حساب ليفانتي
اليوم في 1:05 am من طرف عبدالله الشندي

» ميسي يعادل رقم أسطورة ألمانيا
اليوم في 1:04 am من طرف عبدالله الشندي

»  نجم تشيلسي السابق ينتزع تعادلًا قاتلًا لهيرتا برلين
اليوم في 1:03 am من طرف عبدالله الشندي

»  هانوفر يستعيد انتصاراته أمام هوفنهايم
اليوم في 1:01 am من طرف عبدالله الشندي

» ساسولو يخرج من دوامة الهزائم عبر بوابة كروتوني
اليوم في 1:00 am من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


حكم السلام على تارك الصلاة للشيخ ابن باز رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حكم السلام على تارك الصلاة للشيخ ابن باز رحمه الله

مُساهمة من طرف منصور العرفى في 2012-02-18, 6:48 pm

أسئلة تدور حول تارك الصلاة، ولا سيما إذا كان أباً أو عماً، وتارك الصلاة هذا قد يصلي الجمعة فقط، وقد يصلي بعض الفروض ويترك الفروض الأخرى، ويسأل سماحة الشيخ: هل يجوز تقبيل رؤوسهم، وهل يجوز بدؤهم بالسلام، ويرجو التوجيه حول هذا الموضوع الخطير؛ لأنه يلاحظ انتشاره في كثير من المحلات جزاكم الله خيراً.

ترك الصلاة جريمة عظيمة ومنكر شنيع، وقد اختلف العلماء رحمة الله عليهم في كفر صاحبه، إذا لم يجحد وجوبها، وإنما فعله تكاسلاً وتهاوناً، فقال بعضهم: يكون كفراً أصغر، وقال بعضهم: بل يكفر كفراً أكبر، وهذا هو الصواب ولو صلى الجمعة بعض الأحيان، ولو صلى بعض الأوقات، لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)، وقوله - صلى الله عليه وسلم -: (بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة)، فالصواب أن الكفر يكون كفراً أكبر، لكن إذا كان التارك الوالدين أو أحدهما فإنك ترفق بهما وتنصحهما، كما قال عز وجل في الكافرين، وصاحبهما في الدنيا معروفاً، فلوالد حق عظيم، ولو كان كافراً، عليك أن ترفق به، وأن تصحبه بالمعروف لعل الله يهديه بأسبابك، ولو قبَّلت رأسه ترجو أن الله يهديه بسبب ذلك، فلا بأس بذلك، هذا من المعروف وصاحبهما في الدنيا معروفاً، والدعاء له، أن الله يوفقه ويهديه ويشرح صدره للحق، والإنفاق عليه إذا كان محتاج، كل ذلك من أسباب هدايته، أما غير الوالدين إذا لم يقبل الحق، فإنه يزجر يستحق الهجر، لا تجاب دعوته إلى عرس ولا غيره، ولا يدعى إلى وليمة، ولا يصافح ولا يسلم عليه؛ بل يهجر حتى يتوب، وينبغي أن يرفع أمره إلى ولي الأمر إذا كان في بلاد إسلامية يرفع أمره إلى ولي الأمر حتى يستتاب، فإن تاب وإلا وجب قتله عند جمهور أهل العلم إما لردته، وهو الصحيح، وإما لكونه أتى حداً يوجب قتله، والله يقول: فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم، فدل على أن الذي ما يصلي لا يخل سبيله بل يقتل، إذا استتيب ولم يرجع يقتل، فالأمر عظيم جداً، وجدير بالعناية، لكن عليك أن تجتهد أنت وإخوانك في دعوة من ترك الصلاة من أقاربكم إلى الخير، وأن تنصحوه تجتهدوا وإذا كنتم جماعة كان أقرب إلى النجاح مع العبارة الحسنة والأسلوب الجيد الحسن لعل الله يهديه بأسبابكم، أما الوالدان فأمرهما أعظم، فالواجب العناية بهما بكل الوجوه ودوام التوجيه وعدم اليأس مع صحبتهما بالمعروف لعل الله يهديهما بأسبابك يا ولدهما، وفي كل حال هذا موضوع عمت به البلوى، وخطر كبير فلا ينبغي التساهل به، ينبغي لأهل الإيمان العناية بهذا الأمر وإن كانوا ليسوا أولاداً، فينبغي أن يعتنوا بجيرانهم وأقاربهم وأن ينصحوهم حتى يستقيموا على أداء الصلاة وحتى يحذروا تركها ولو بالتعاون، يجتمع اثنان وثلاثة وأربعة وخمسة يروحون إلى المتخلف وينصحونه ويحذرونه من مغبة عمله، ويهددونه بأنه إذا لم يستجب، سوف يرفعون أمره إلى ولي الأمر، إلى المحكمة إلى الهيئة حتى ينفذ في حقه ما يجب، وهذا من باب إنكار المنكر، ومن باب التعاون على البر والتقوى، نسأل الله للجميع الهداية.
avatar
منصور العرفى
رائد
رائد

ذكر
عدد المشاركات : 549
العمر : 38
رقم العضوية : 9584
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 15/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى