منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» المسلم والمؤمن
اليوم في 11:37 am من طرف ولد الجبل

» معجم القصائد اذا وجدت اي صعوبه في معنى قصيده تجدمعناها هنا
أمس في 9:41 pm من طرف magasal200

» خليفة الفاخري... والرغبة في الرحيل!!
أمس في 2:23 pm من طرف ولد الجبل

» شباب الجبل الأخضر يدشنون جائزة ثقافية بيئية
أمس في 2:09 pm من طرف ولد الجبل

» دعاء
أمس في 12:52 pm من طرف ولد الجبل

» حدث في مثل هذا اليوم February 18, 2017
2017-02-19, 6:18 pm من طرف ولد الجبل

» تزوير جوازات سفر
2017-02-19, 6:12 pm من طرف ولد الجبل

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
2017-02-19, 4:50 pm من طرف ولد الجبل

» التضحيـة.. روعة العطـاء.. الغائبـة
2017-02-19, 2:33 pm من طرف ولد الجبل

» من القلق.. إلى السكينة
2017-02-19, 9:41 am من طرف عاشقة الورد

» لعمارات_الــــ12...
2017-02-18, 1:31 pm من طرف STAR

» موديل جديد لسيتروين C3
2017-02-18, 12:25 pm من طرف STAR

» 38 حالة تسمم غذائي في حقل السرير النفطي
2017-02-18, 11:21 am من طرف STAR

» مباريات الخميس 23-2-2017 والقنواات الناقلة
2017-02-18, 11:04 am من طرف STAR

» مباريات الثلاثاء 21-2-2017 والقنوات الناقلة
2017-02-18, 11:03 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


مقتل 60 في هجمات بالعراق يزيد المخاوف الطائفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقتل 60 في هجمات بالعراق يزيد المخاوف الطائفية

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2012-02-23, 6:07 pm

مقتل 60 في هجمات بالعراق يزيد المخاوف الطائفية
Thu Feb 23, 2012 12:23pm GMT
بغداد (رويترز) - تسببت موجة من التفجيرات وهجمات أخرى على أهداف معظمها شيعية في مناطق متفرقة من العراق يوم الخميس في مقتل 60 على الاقل واصابة عشرات في واحد من الايام التي شهدت سقوط أكبر عدد من القتلى منذ انسحاب القوات الامريكية من البلاد في منتصف ديسمبر كانون الاول.

وزادت الهجمات التي تضع فيما يبدو مقاتلين سنة لهم صلات بالقاعدة في مواجهة الشيعة المخاوف من العودة الى الاقتتال الطائفي الذي مزق العراق وأزهق الاف الارواح عامي 2006 و2007 .

وأنهت أعمال العنف أسابيع من الهدوء النسبي بينما سعى رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي وزعماء من السنة لاحتواء ازمة سياسية تفجرت بعد انسحاب القوات الامريكية.

وقتل 32 شخصا على الاقل في العاصمة بغداد اثر وقوع عشرة تفجيرات في مناطق تقطنها غالبية شيعية خلال ذروة الحركة المرورية كما استهدفت هجمات أخرى دوريات للشرطة وركابا وتجمعات في المناطق التجارية.

كما وقع أكثر من 12 تفجيرا وهجوما في مدن اخرى في انحاء متفرقة من العراق من الموصل في الشمال الى الحلة جنوبي بغداد استهدف عدد كبير منها الشرطة.

وكانت اعمال العنف تستهدف الاحياء الشيعية وقوات الامن وهي أهداف معتادة للمقاتلين السنة. وتوقع مسؤولون عراقيون ان تحاول مثل هذه الجماعات اثارة الفتنة الطائفية بشن مثل هذه الهجمات بعد رحيل القوات الامريكية.

وعلى الرغم من تراجع العنف منذ ذروة الحرب مازال مقاتلون سنة لهم صلات بالقاعدة قادرين على شن هجمات واسعة النطاق يستهدفون في معظمها المباني الحكومية وقوات الشرطة في مسعى لاظهار ان المالكي غير قادر على توفير الامن للعراقيين.

وفي هجمات اليوم قالت الشرطة ان سيارة ملغومة انفجرت مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الاقل واصابة 27 في حي الكرادة وتطايرت الشظايا الى الشارع المجاور وتهشم زجاج مبان قريبة.

ووقع انفجاران اخران على الاقل في الكرادة أحدهما هجوم بسيارة ملغومة مما أسفر عن مقتل شخص. ورأى شهود ما لا يقل عن أربع سيارات محطمة مليئة بالشظايا والمقاعد المخضبة بالدماء قرب متجر للبوظة (الايس كريم) في الكرادة.

وقتل تسعة من رجال الشرطة في ثلاثة أحياء شيعية على الاقل في بغداد. وفي منطقة الكاظمية بشمال غرب العاصمة العراقية قتلت سيارة ملغومة ستة أشخاص وأصابت اخرين حين انفجرت في شارع يوجد به عدد من المطاعم.

وقالت الشرطة ان سيارة ملغومة استهدفت دورية تابعة لها في حي المنصور مما أسفر عن مقتل شخصين. وانفجرت قنبلتان مزروعتان على الطريق مما أدى الى مقتل شخصين واصابة تسعة في منطقة يغلب على سكانها الشيعة بحي الدورة في جنوب بغداد.

وفي أضخم هجوم خارج العاصمة العراقية قتلت سيارة ملغومة سبعة وأصابت 33 في بلدة بلد الى الشمال من بغداد.

واندلعت أسوأ أزمة سياسية يعيشها العراق بعد أن اتخذت حكومة المالكي خطوات ضد عضوين بارزين في كتلة العراقية المدعومة من السنة مما ادى الى مقاطعة نواب الكتلة البرلمان حتى اواخر يناير كانون الثاني.

ثم خفت التوترات عندما حاولت الكتل السنية والشيعية والكردية التفاوض لانهاء الازمة. لكن قبل اسبوع أعلنت هيئة قضائية عن تفاصيل 150 هجوما قالت ان فرق اغتيال تحت امرة طارق الهاشمي النائب السني لرئيس العراق هي التي نفذتها. وسعى المالكي لاعتقال الهاشمي منذ ديسمبر كانون الاول.

وينفي الهاشمي الذي لجأ الى كردستان العراق شبه المستقل الاتهامات المنسوبة له وقال انها جزء من مخطط للقضاء على معارضي رئيس وزراء العراق الشيعي.

وأعقبت هذه الازمة موجة من الهجمات في ديسمبر ويناير على أحياء شيعية منها تفجير انتحاري استهدف جنازة شيعية في بغداد قتل 31 شخصا وهجوم على زوار شيعة قتل 53 في البصرة.

ثم تراجع العنف الى ان انفجرت يوم الاحد سيارة ملغومة عند أكاديمية للشرطة ببغداد مما أدى الى مقتل 19 شخصا

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 72050
العمر : 51
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى