منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 11:22 am من طرف STAR

» صورة: خط ملك المغرب يثير دهشة المتابعين!
اليوم في 11:03 am من طرف أحميدي مريمي

» "إنه أخي والله أخي".. طالبة طب سورية تتفاجأ بجثة شقيقها المعتقل في محاضرة لتشريح الجثث
اليوم في 11:02 am من طرف أحميدي مريمي

» ليبيا.. خبر كان.. عاجل
أمس في 10:39 am من طرف عاشقة الورد

» حيل سهلة وسريعة تزيدك جمالًا وانوثة
أمس في 10:26 am من طرف عاشقة الورد

»  فوائد ترتيب المنزل وتنظيفه.. أكثر مما تتوقع!
أمس في 10:18 am من طرف عاشقة الورد

» جزء من الطلاب المتقدمين للكلية العسكرية توكرة للإنضمام للقوات المسلحة العربية الليبية
أمس في 10:16 am من طرف STAR

» بالصور مركز شرطة القرضة أبشع الجرائم بمدينة سبها
أمس في 10:14 am من طرف STAR

» الأمهات القاسيات هن الأفضل.. هذه أمثل طريقة للتعامل مع أطفالك!
أمس في 10:13 am من طرف عاشقة الورد

» هكذا يبدو شكل "الكوكب القزم" الأصغر في مجموعتنا الشمسية
أمس في 10:10 am من طرف عاشقة الورد

» لماذا يُصاب الأشخاص بانتفاخ تحت العين؟
أمس في 10:03 am من طرف عاشقة الورد

»  عليكم ارتداء الجوارب خلال النوم .. إليكم الأسباب
أمس في 9:55 am من طرف عاشقة الورد

» مصر توافق على تجديد تصاريح سيارات الليبيين بالقاهرة لـ6 أشهر
أمس في 9:50 am من طرف STAR

» «العامة للكهرباء»:تركيب أبراج الطوارئ لربط (طبرق القعرة) غدا
أمس في 9:49 am من طرف STAR

» اتفاق مع «المالية» ينهي اعتصام الموظفين بمطاري طبرق والأبرق
أمس في 9:49 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


سعد النعاس : ليلة اغتيل اللواء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سعد النعاس : ليلة اغتيل اللواء

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-02-25, 10:50 am

قبل أيام وأسابيع من مقتل اللواء عبد الفتاح يونس كنا نخوض نقاشاً كاد ينقلب أكثر من مرة إلى مشاجرة مع بعض الأشخاص الذين يحملون فكراً تكفيرياً متطرفاً أو متتبعين للشائعات محرفين للكلم عن مواضعه ، بحيث يصبح ما سمعوه بقدرة قادر ما شاهدوه بأم أعينهم ، كان النقاش من جانبين :
الأول كان تكفيره . وكنا نرد على ذلك بأن حتى من يقتل شخصاً يتم التحقيق معه من جهاز مستقل عن القضية وهي الشرطة ، ثم النيابة ، ثم يعرض على قاضي محايد ومستقل ويعين له محامي ، ثم يصدر القاضي حكمه ، وللمتهم أن يستأنف ، وقد يغير ذلك القاضي الحكم أو يعدله . أما انتم كنا نقول لهم انتم المجني عليه والشرطة والنيابة والقاضي أو كما يقول بيت الشعر يا أعدل الناس إلا في معاملتي ، فيك الخصام و أنت الخصم والحكم .
ثانياً : كان التلميح بل التأكيد المغلظ بالإيمان القولية إلى خيانته ، ولو أحضرت أياً منهم كشاهد للمحكمة تحت القسم فسيمرض ولن يأتي . وكنا نرد على ذلك بواقعية وهي أن عبد الفتاح يونس في موقع أقوى في ذلك الوقت من معمر القذافي ، فأصدقاء معمر وأقربائه كانوا يفرون الواحد تلو الآخر ، فهل جن عبد الفتاح ليفعل العكس ، في وقت كان أقوى حلف عسكري في التاريخ ( حلف النيتو ) إلى جانبه .
كما كان بادياً لمن أراد أن يتبع الحق مقدار الحب الذي كان يلقاءه الشهيد عند زيارته للجبهة في اجدابيا بالقرب منا ، وكنا نركز على ذلك ، ونتذكر تقبيله لأيادي الجرحى في مستشفى اجدابيا يوم مأساة بن جواد . وكيف كانت الدموع تلمع في عينيه .
نعم أحبه عدد كبير من الشباب ، لان الحب لغة تخرج من القلب إلى القلب ، لا تحتاج تأكيد أو إثبات ، وهذا ما حدث للشباب . زارنا عدة مرات في اجدابيا وكانا رفيقيه ناصر ومحمد دائماً بجنبه . كانت لغته بسيطة و كلماته قليلة تخرج من القلب ، كان يجلس مع الثوار ، الذين لم يكونوا منظمين وقتها في كتائب وسرايا ، فخطر المندسين والطابور الخامس كان مبرراً وقتها ، فكانت جميع أنواع الأسلحة محيطة به معهم ، إلا أنه لم يخشاها وكان كأخ كبير معهم ، فنحن متأكدون أنه شعر بذات الحب الصادق الخارج من القلب منهم تجاهه .
كما كنا نرد على ذلك ، بأنه ولنفرض أن هذا الشكوك قوية إلا أن الدليل يعوزها ، فستطيع أن تنحيه بعد أسابيع من منصب رئاسة الأركان وتضعه في منصب آخر، يعني بدون أن تحدث بلبلة اجتماعية وعسكرية قد تغير مسار الثورة ويستغلها أصحاب الشائعات للنفخ فيها وزيادتها فتكبر وتكبر حتى تصبح لهيباً يحرقنا جميعاً
أتت الأيام السابقة لاغتيال اللواء ورفيقيه ، وكانت أيام حر قائظ شديد ، والكهرباء منقطعة ، فدعانا بعض الأصدقاء والأقارب إلى شط البحر في منطقة الزويتينة بالقرب من اجدابيا حيث المزارع الهادئة على شط البحر المنعزلة عن الناس ، حيث كان دوي مدافع الهاوز والجراد تسمع بوضوح ، وهناك حدثت مناقشات حامية بيني وبين العديد منهم ، حول خيانته وبأنه سبب كذا وسبب ذلك ، وكدنا نتخاصم وخلدنا إلى النوم .
أتى يوم الخميس 28/07/2011 ، ومع المساء جاءنا من اجدابيا أصدقائنا ، منهم من كنا نتخاصم معه بالأمس ، وعلى هيئته ومحياه الشماتة ، وهو يقول عبد الفتاح ظهرت حقيقته بأنه خائن وتم القبض عليه !!! ظنناها إشاعة ، إلا أن العديد أكدوا لنا أن عشرات السيارات المدججة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة دخلت اجدابيا ليلة أمس وان اشتباكات حدثت بالقرب من مقر اللواء بمصنع الأفران الليلة السابقة ، تسألنا : هل قتل اللواء أو احد من مرافقيه ؟ الجواب لا ، أين كتيبة 36 ؟ لم تكن موجودة فقد كانت في الجبهة . ألم يستدعيها اللواء ؟ لا . حكمة وبعد نظر منه ، وتمنينا أن يقابلها حكمة من الطرف الأخر .
كنا على يقين ببراءته ، وكانا همنا وقلقنا على سلامته ورفيقيه ، فماداما على قيد الحياة ، ولم تزهق روح بريئة، فالأمر هين وستظهر الحقيقة ، فلا يضير البريء أن يراقب .
مع انقضاء آخر ساعات النهار ذلك اليوم وحلول الليل بدأت الإخبار التي تخنق العقل والقلب بالانهمار ، اللواء ومن معه قتلا واشتباكات في الجبهة وانسحابات وبنغازي ( نايضة ) . كنا نكذب على أنفسنا و بأن ذلك مجرد شائعات فلو كان صحيحاً لكانت قناة القنفود أول المطبلين والناشرين له ، رغم يقيننا بأن هناك خطب جلل حدث ، حتى ظهر المستشار وتلى النبأ ، وكأن زلزالاً يضربك ويرجك رجاً ، كان حلم الثورة والحرية يتلاشى أمامك ، تساؤلات : هل نحن نحلم أم هذا الواقع ؟ لماذا ؟ هل يستحق الرجل هذه القتلة الشنيعة ؟ لم يمنحوه حتى فرصة ليقاتل أو يدافع عن نفسه ولو بالعصي ، ما ذنب رفيقيه ؟ ضاع العالم الخارجي الواقعي من حولنا ، تطمينات اليائس ، نعم الحمد لله جبهة مصراتة مستقلة وجبهة جبل نفوسة مستقلة ، فلن تتأثرا بذلك ، ولكن الفتنة وقعت هنا ونحن سنحرق أنفسنا في الشرق بأنفسنا ومعمر سيقف متفرجاً علينا فقط .
بدأت المكالمات من الأصدقاء والأقارب من بنغازي واجدابيا والجبهة تترا ، وكانت كل مكالمة أشد كارثية وشؤماً من الأخرى ،أخذنا الغطاء وتركنا التلفاز في الغرفة قاصدين شاطئ البحر حيث لا تغطية للهاتف النقال ، لا أحد على ذلك الشاطئ سوانا ، وكما تمنينا آلا يطلع الصبح تشرق الشمس ، كنا كالنعامة التي تدفن رأسها في الرمل لكي لا ترى الحقيقة والواقع .
كان نوماً ثقيلاً ، ساعة أو أكثر حتى أشرقت الشمس ، لم نرجع إلى المزرعة حيث التلفاز والهاتف النقال خوفاً من الحقيقة . فجأة تذكرنا ، اليوم جمعة ، صلاة الجمعة ، قفزنا يارب يارب لطفك وعطفك بنا مما فعله السفهاء ، نجر قدمينا جراً ، وكما تمنينا أن تطول المسافة لكي لا نصل . وصلنا أخيراً ، الشباب مستيقظين : السلام عليكم ، (كيف صار يا شباب ) ؟ وانتظرنا الإجابة ، نظر ألينا أحد الأصدقاء بابتسامة ، لا لا الحمد لله الأمور ( هانية )، عثر على الجثامين وغسلت وهاهي خطبة الجمعة وجميع خطباء المساجد سيتحدثون عن الفتنة ووأدها وسيصلى على المغدورين في ساحة الحرية ، والحمد لله . الجبهة (شن أخبارها ) ؟ لا الحمد لله ، أشد إصراراً من قبل ، وزاد على حافزهم حافز آخر . ولحظات حتى خرج أحد أقارب اللواء يتلو بيان العائلة فتأكدنا من الأخبار ، وكما كانت فرحة بالدنيا ، الثورة ستنتصر ليبيا ستنتصر ، مثل هذا الشعب لن يهزم أبداً .
نعم الحمد لله . مثل هذه الحوادث تفتت أوطاناً وتثر ما تثير ، ولكن الحمد لله .
والآن بعد عدة شهور من هذا الاغتيال ، ماذا كان سيحدث للواء لو لم يغتل ؟ هل كان سيدخل في هذه المساجلات والمزايدات السياسية ؟ هل كانت صورته لتتشوه قليلاً بعد تغير قلوب بعض الناس وظهور المطامع والشائعات والأحقاد الدفينة ؟ وربما قد يغتال كذلك في ظروف غير تلك الظروف فيحدث ما هو أعظم وأشد إثرها .، وربما تزل نفسه وتضعف ويتغير ففتن الدنيا وبهارجها عظيمة . ربما يكرهه قطاع من الناس نعم لنا في قصة سيدنا الخضر وسيدنا موسى عبرة في ذلك ، فقد رحل اللواء ورفيقيه والملايين تترحم عليهم إلى الآن ، رحلوا مظلومين لا ظالمين ، رحل اللواء ولم يستدع كتيبته لكي لا تهرق الدماء ، فافتدى بنفسه فتنة عظيمة ، رحل ولم يدخل في المزايدات السياسية ، وتجنب فتن النصر والزهو والدنيا والرياء التي لا يقدر عليها إلا من رحم ربي . فصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : ” و الذي نفسي بيده لا يقضي الله لمؤمنٍ قضاءً إلا كان خيراً له ” .

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 34
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سعد النعاس : ليلة اغتيل اللواء

مُساهمة من طرف شعيب في 2012-02-25, 11:24 am

رحم الله هذا الرجل ورفيقيه الشهداء بعون الله ...

ورحم الله كل شهداء وطننا ليبيا ...

شكرا يا زهرة اللوتس

شعيب
لواء
لواء

ذكر
عدد المشاركات : 1741
العمر : 58
رقم العضوية : 9043
قوة التقييم : 11
تاريخ التسجيل : 22/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سعد النعاس : ليلة اغتيل اللواء

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-02-25, 5:10 pm

لكـــــــــــــــم شكــــــــــــــري لمتابعتكم الرائعة..وفقكم الله

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 34
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سعد النعاس : ليلة اغتيل اللواء

مُساهمة من طرف اسماعيل ادريس في 2012-02-25, 6:41 pm

رحم الله الفريق الشهيد ورفيقيه وادخلهما فسيح جناته
والخزي والعار على الخونه ولن يذهبوا بعملتهم
سيأتي يوم ويأخذ كل صاحب حق حقه
وخصوصآ من مثل هذه الشراذم

اسماعيل ادريس
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 15213
العمر : 42
رقم العضوية : 1268
قوة التقييم : 66
تاريخ التسجيل : 28/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سعد النعاس : ليلة اغتيل اللواء

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-02-25, 7:55 pm

لكـــــــــــــــم شكــــــــــــــري لمتابعتكم الرائعة..وفقكم الله

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 34
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى