منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» غرفة تحرير أجدابيا ودعم ثوار بنغازي.
اليوم في 2:21 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» من دحر الارهاب اليوم .
اليوم في 2:18 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» القبض على العميد عبد السلام العبدلي
اليوم في 2:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» بن جواد الان
اليوم في 2:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العثور على مئات القبور لكلاب داعش
اليوم في 2:05 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خروج أرتال مسلحة مدججة بالسلاح
اليوم في 1:51 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» اخبار عن
اليوم في 1:50 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» أخبار الآن تكشف ارتباط داعش في سرت وبنغازي
اليوم في 1:45 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
اليوم في 1:42 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» غرفة عمليات سرت الكبرى تطمئن الجميع
اليوم في 1:40 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» موقع كندي يفجر قنبلة.. 6 دول تدعم "داعش"
اليوم في 1:17 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» سلاح الجو الليبي يشن غارات جوية
اليوم في 1:15 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» المهدي البرغثي أعطي الأوامر بالهجوم علي الهلال النفطي
اليوم في 1:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» غرفة_عمليات_اجدابيا_وضواحيها
اليوم في 1:12 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» محاولة استهداف خزانات النفط
اليوم في 1:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


مصراتة المدمرة تتعافي… تدريجيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مصراتة المدمرة تتعافي… تدريجيا

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-03-01, 12:54 pm

مصراتة المدمرة تتعافي… تدريجيا
المنارة 1 مارس 2012
الصورة نقلا عن مدونة أحمد بن وفاء
بقلم ريبيكا موراي/وكالة إنتر بريس سيرفس
مصراتة، ليبيا, مارس (آي بي إس) – أدلى أكثر من نصف الناخبين في مدينة مصراتة ‏الساحلية التي دمرتها الحرب بأصواتهم لممثلي المجالس المحلية، في أول انتخابات ديموقراطية ‏تشهدها ليبيا منذ عقود طويلة.‏
ويقول محمد عامر 31، وهو رب أسرة وعامل إغاثة، “كانت الانتخابات عظيمة، وسارت ‏بشكل سلس جداً”. ويضيف ضاحكا، “ذهبت إلى المركز الإنتخابي وإنتخبت أحد المرشحين، ‏في حين إنتخبت زوجتي مرشحاً آخر… لقد كان بمثابة احتفال كبير، وكان الجميع سعداء. ‏ومن الرائع أن نعيش هذه التجربة، خاصة لكبار السن من الرجال والنساء الذين لم يشهدوا شيئاً ‏من هذا القبيل في السابق”. ‏
ويشكل الفائزون الآن، وعددهم 28 من إجمالي 242 مرشحاً، حكومة مصراتة المحلية. هذه ‏النتائج الملموسة تتناقض مع ما ينظر إليها على أنها عملية غير واضحة ومعقدة للانتخابات ‏الوطنية التي أعلنها المجلس الوطني الانتقالي في طرابلس. وكان المجلس الوطني قد قرر ‏إجراء انتخابات لجمعية وطنية في يونيو لإختيار لجنة لوضع دستور لليبيا. ‏
ولا زالت مصراتة، وهي ثالث أكبر مدن ليبيا ويبلغ عدد سكانها حوالي 300,000 نسمة، ‏تتعافى من الحصار الوحشي الذي عانت منه العام الماضي. ويشهد متحف على جانب الشارع ‏علي دور هذه المدينة المنتصرة بإسقاط نظام القذافي في أكتوبر. ‏
فيكتظ المتحف بالعتاد الحربي المستهلك، وتذكارات الكتابة على الجدران (الغرافيتي)، وبطاقات ‏الهوية التابعة لمقاتلي القذافي المرتزقة، وجدار رصت عليه صور القتلى والمفقودين من ‏مصراتة. ‏
كما تحمل البنايات المتعددة الطوابق آثار الحرب، وخصوصاً على طول شارع طرابلس، ‏الشريان التجاري الرئيسي، في حين تصطف طوابير أهل مصراتة خارج البنوك لسحب كميات ‏محدودة من النقود، وعند محطات الوقود. ‏
ويقف العمال المصريون بصبر على التقاطعات المزدحمة حاملين علب وفرش الطلاء ‏للإعلان عن خدماتهم، في الوقت الذي ينفق فيه أصحاب الأعمال القليل من مدخراتهم لإعادة ‏بناء محالهم الصغيرة. ‏
لكن مصراتة، مثل غيرها من مدن ليبيا، ما زالت تنتظر أموال إعادة الإعمار من الحكومة ‏الإنتقالية. فما زالت المنازل والمؤسسات التجارية، بما فيها التي تملكها الحكومة السابقة، تعاني ‏من التلف والشلل. ‏
وأنفق محمد عبد الله الأشهب أكثر 20 ألف دولاراً في ترميم وإصلاح مكتبته الراقية والبوتيك ‏الممتلئ بالعباءات البراقة. وتصدم هذه المحلات المارين بما تحمله من تناقض صارخ مع ‏أكوام الأنقاض والغرافيتي التي تواجهها. ‏
ويقول محمد، “جاء بعض الأشخاص من المجلس الإنتقالي لتقييم الضرر… لكن لن يتم ‏تعويضنا حتى تتشكل حكومة. وأنا أقوم بإعادة الإعمار على نفقتي الخاصة”. ‏
ومن جانبه، يستعرض عطية دريني، مدير إدارة لجنة مصراتة التنفيذية وأحد المرشحين الفائزين ‏في الانتخابات المحلية، بفخر مبنى مكاتب البلدية الذي تم تجديده مؤخراً. وتم تغطية الجناح ‏المدمر للمبنى، حيث تتناثر الأنقاض والقمامة، بالجدران. وتقف سيارة جديدة للشرطة وإثنان من ‏ضباط المرور المعينين حديثاً في وسط الشارع أمام المبنى. ‏
فيقول دريني، “لا توجد ميزانية وطنية لإعادة الإعمار حتى الآن”، مشيراً إلى أنهم حصلوا على ‏الأموال اللازمة لتنظيف المكاتب من ميزانية التشغيل الحالية. ويضيف، “لقد انتهت اللجنة ‏المعنية بتقييم إعادة الإعمار من عملها، لكنها تنتظر كي تشمل بعض الناس الذين فروا من ‏منازلهم ويعودون إليها الآن”. ‏
ويضيف دريني، “بالطبع يستغرق ذلك وقتاً طويلاً”… ” لقد عانينا من 42 عاماً مليئة بالفساد ‏ونحن بحاجة لشطب الماضي تماماً من حياتنا. الآن نعمل على تغيير النظام برمته في البلاد، ‏وهذا يتطلب الكثير من الأموال”. ‏
كما أن هناك عوائق آخرى خطيرة، كما أظهر تقرير فبراير لمنظمة العفو الدولية. فيحذر ‏التقرير، الذي شمل مصراتة أيضاً، من كون الميليشيات هي أحد أكبر الأخطار التي تهدد ‏اليوم ليبيا. ‏
ويشير إلي أن هناك المئات من الميليشيات المسلحة، التي أشيد بهم على نطاق واسع في ليبيا ‏باعتبارهم أبطالاً لدورهم في الإطاحة بالنظام السابق، التي هي خارج نطاق السيطرة إلى حد ‏كبير. ويتمثل ذلك فيما يقومون به من أفعال، وفي رفض الكثيرون لنزع سلاحهم أو الإنضمام ‏للقوات النظامية، مما يهدد بزعزعة إستقرار ليبيا ويعوق بناء مؤسسات الدولة التي تتم مسائلتها ‏على أساس سيادة القانون، والتي تشتد الحاجة إليها. ‏
ويؤكد دريني أن غالبية المنضمين لهذه الميليشات (الألوية) يريدون العودة إلى مهنهم – ‏فمصراتة منطقة تجارية. ويضيف، “حتى خلال عهد الطاغية، كان معظم الناس لا يرغبون في ‏الانضمام إلى أجهزة الأمن أو الشرطة. وما زال تفكير الناس بهذا الشأن لم يتغير. لكن عندما ‏يسمعون عن الاشتباكات، كما هو الحال في بني وليد، فسيكونون مستعدون للقتال والإنضمام ‏مرة أخرى للألوية الخاصة كل منهم”. ‏
هذا ويجلس حسن الهوما، 31 عاماً، خارج مجمع رياضي كبير مع 6 شبان يرتدون الزي ‏العسكري ويحملون البنادق، ممن يشكلون جزءاً من 200 ميليشيا تابعة لقيادة مصراتة في ‏المجلس العسكري. وكان حسن قد ترك وظيفته في المصنع لينضم إلى أحد الألوية خلال حرب ‏العام الماضي، وهو يحمل الآن بطاقة هوية الميليشيا التابع لها على زيه العسكري. ‏
وكان حسن قد جرح على يد قناص خلال معركة عنيفة في شارع طرابلس بمصراتة، لكنه ‏تعافى في الوقت المناسب ليشارك في سقوط سرت مسقط رأس القذافي. وحسن متزوج ولديه ‏ابنة تبلغ شهرين من العمر، ومستعد للعودة إلى وظيفته القديمة “حالما تنتهي الانتخابات ‏الوطنية … وحتى عندئذ، إذا كانت هناك عملية (عسكرية) كبيرة، فسوف ننضم ونشارك فيها ‏معاً”. ‏
هذا وبحسب رمضان على زرومة، رئيس المجلس العسكري في مصراتة الذي يقدم تقاريره ‏مباشرة إلى وزارة الدفاع في طرابلس، “لدينا نحو 200 لواء … وقد عاد بعض المتمردين ‏لممارسة حياتهم الطبيعية، ولكن الألوية نفسها ما زالت موجودة”. ‏
ويقول، “الكل يعلم أن الألوية مؤقتة، ولابد أن يتم حلها في مرحلة ما، وأن تعود للإنضواء تحت ‏لواء الشرطة والحياة العسكرية أو المدنية”. ويضيف، “نحن بصدد تأليف لجان للعمل على ‏عقود قصيرة الأجل لصالح وزارة الدفاع، وسف يحصل من يتعاقدون مع الوزارة على 600 دينار ‏ليبي في البداية (حوالي 480 دولاراً)”. ‏
ومن جانبه، يقول بيل لورانس، باحث مجموعة الأزمات الدولية، أن القدرة الفورية لإعادة بناء ‏جيش وطني هي أمر مشكوك فيه… ففي حالة ليبيا الإستثنائية لا توجد قوات أجنبية أو قوات ‏لحفظ السلام. ولذلك سيتوجب عليهم جلب الناس من الخارج كمدربين. ‏
ويضيف، “لا يهم كم مرة تردد الميليشيات أنها ستحل نفسها، فذلك لن يحدث. فالحكومة لا ‏تملك مؤسسات قوية وستضطر للتعايش مع هذه الميليشيات، التي لا تحمل أيديولوجيات ‏محددة ولكنها تدافع عن قضاياها ومصالحها المحلية ضمن المجالس العسكرية والمدنية”.(آي ‏بي إس / 2012)‏

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مصراتة المدمرة تتعافي… تدريجيا

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2012-03-01, 1:23 pm

em-flag-ly

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 71945
العمر : 50
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مصراتة المدمرة تتعافي… تدريجيا

مُساهمة من طرف اسماعيل ادريس في 2012-03-01, 2:42 pm

مشكوره وبارك الله فيك

اسماعيل ادريس
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 15213
العمر : 42
رقم العضوية : 1268
قوة التقييم : 66
تاريخ التسجيل : 28/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مصراتة المدمرة تتعافي… تدريجيا

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-03-01, 3:40 pm

لكم شكري للمرور الرائع.وفقكم الله

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى