منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» شرح إعدادات جهاز ماي فاي بسكويت IMW-C910W
اليوم في 1:33 am من طرف wega

» مدير سابق بفيس بوك أحذروا هذا الموقع وهذا ما يسببه
أمس في 2:06 pm من طرف عبدالله الشندي

» أهالي القدس متخوفون من قرار ترامب.. هكذا سيُهدِّد مصير 300 ألف فلسطيني في المدينة
أمس في 12:37 pm من طرف عبدالله الشندي

» انست وشرفت
أمس في 12:36 pm من طرف عبدالله الشندي

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
أمس في 12:35 pm من طرف عبدالله الشندي

» جوارديولا يسخر من مورينيو بعد ديربي مانشستر
أمس في 1:56 am من طرف عبدالله الشندي

» مواجهات نارية لريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس بدوري الأبطال
أمس في 1:53 am من طرف عبدالله الشندي

» قرعة دوري أبطال أوروبا تتحدى اتهامات التلاعب
أمس في 1:51 am من طرف عبدالله الشندي

» أربيش على أبواب النصر الليبي
أمس في 1:49 am من طرف عبدالله الشندي

» برشلونة يرد على تصريح كريستيانو رونالدو
أمس في 1:46 am من طرف عبدالله الشندي

» تورينو يهزم لاتسيو في الدوري الإيطالي
أمس في 1:45 am من طرف عبدالله الشندي

» جيرونا يتفوق على إسبانيول في ديربي كتالونيا
أمس في 1:43 am من طرف عبدالله الشندي

» أرتيتا يحاول إخفاء آثار معركة ديربي مانشستر
أمس في 1:42 am من طرف عبدالله الشندي

» السخرية من إبراهيموفيتش تفجر معركة ديربي مانشستر
أمس في 1:40 am من طرف عبدالله الشندي

» انست وشرفت
أمس في 1:37 am من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


عنان يلتقي الاسد مجددا ويقول ان التوصل لاتفاق امر صعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عنان يلتقي الاسد مجددا ويقول ان التوصل لاتفاق امر صعب

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2012-03-11, 8:33 pm

عنان يلتقي الاسد مجددا ويقول ان التوصل لاتفاق امر صعب
Sun Mar 11, 2012 4:27pm GMT

بيروت (رويترز) - قال مبعوث الامم المتحدة وجامعة الدول العربية الى سوريا كوفي عنان انه متفائل بعد جولة ثانية من المحادثات مع الرئيس بشار الاسد يوم الاحد لكنه أقر بانه سيكون من الصعب التوصل لاتفاق لوقف إراقة الدماء.
وأضاف للصحفيين في دمشق قائلا "سيكون الامر شاقا. سيكون صعبا لكن علينا التحلي بالامل". ومضى يقول "أشعر بتفاؤل لعدة أسباب" مشيرا الى رغبة عامة لاحلال السلام في سوريا.
وقال عنان "الوضع سيء وخطير للغاية لدرجة أننا جميعا لا يمكننا تحمل الفشل."
وقال عنان الامين العام السابق للامم المتحدة والغاني الجنسية "قمت بحث الرئيس على العمل بالمثل الافريقي الذي يقول .. لا يمكنك تغيير اتجاه الريح ولذا غير اتجاه الشراع.." وأضاف أن سوريا بحاجة الى اجراء تغيير واصلاح.
واضاف عنان قبل مغادرته الى قطر انه ترك مع الاسد "مقترحات واضحة" للخروج من دائرة الصراع الذي اودى بحياة الالاف.
واستطرد قائلا "يجب أن تبدأ بوقف القتل والماسي والانتهاكات التي تحدث اليوم ثم تمنح وقتا لتسوية سياسية."
ولم يصدر تعليق فوري عن المسؤولين السوريين بشأن نتيجة المحادثات لكن الوكالة العربية السورية للانباء نقلت عن الاسد قوله لعنان يوم السبت ان "الارهابيين" الذين ينشرون الفوضى ويثيرون الاضطرابات يعوقون التوصل الى اي حل سياسي للازمة.
ونقلت الوكالة عن الاسد حديثه لضيفه عن "استعداد سوريا لانجاح أي جهود صادقة لايجاد حل لما تشهده سوريا من أحداث."
ويقول السوريون الذين يشاركون في انتفاضة ضد حكم الاسد انه لا يمكن اجراء حوار له معنى مع زعيم تسبب في هذا القدر من العنف والمعاناة لشعبه.

وقالت بسمة قضماني من المجلس الوطني السوري المعارض في الخارج لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) يوم الاحد ان تنحي الاسد هو بالتأكيد الشرط الاول للنقاش او التفاوض.

وتقدر الامم المتحدة أن قوات الامن السورية قتلت ما يزيد عن 7500 شخص منذ بدء الانتفاضة المناهضة للاسد قبل عام. وقالت الحكومة في ديسمبر كانون الاول ان "ارهابيين مسلحين" قتلوا ما يزيد عن ألفين من أفراد الجيش والشرطة.

وتزامنت مهمة عنان مع هجوم يشنه الجيش السوري على معاقل للمعارضة في شمال غرب البلاد.

وقال نشطاء ان اربعة اشخاص على الاقل قتلوا في بلدة ادلب يوم الاحد بعد ان توغلت الدبابات فيها يوم السبت. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان ثلاثة جنود ومدنيا قتلوا أثناء قتال في قرية الجانودية بمحافظة ادلب صباح يوم الاحد.

وقالت الوكالة العربية السورية للانباء ان "ارهابيين" قتلوا بالرصاص بطل الملاكمة السابق غياث طيفور في مدينة حلب وانهم قتلوا عضوا بارزا في حزب البعث في محافظة حمص.

وقال المرصد ان 39 مدنيا منهم 25 في محافظة ادلب قتلوا يوم السبت الى جانب 39 مقاتلا و20 من القوات الحكومية ليصل بذلك اجمالي عدد القتلى الى 98.

وأبلغ وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الذي التقى مع عنان في القاهرة يوم الجمعة الجامعة العربية أن بلاده "لا تحمي أي نظام" لكنها لا تعتقد ان اللائمة في الازمة السورية يمكن أن تلقى على أحد الجانبين دون الاخر.

ودعا الى وقف لاطلاق النار ودخول المساعدات الانسانية لكن قطر والمملكة العربية السعودية انتقدتا بشدة موقف موسكو.

وقال رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني الذي يقود الدعوات لعزل الاسد وتسليح المعارضة ان وقف اطلاق النار لا يكفي. وقال انه يجب محاسبة قادة سوريا واطلاق سراح المسجونين السياسيين.

كما قال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل ان القصور في مجلس الامن الدولي التابع للامم المتحدة - حيث استخدمت روسيا والصين مرتين حق النقض (الفيتو) ضد قرار يتعلق بسوريا - هو الذي أدى الى استمرار اعمال القتل.

وأضاف ان موقفهما اعطى النظام السوري رخصة للاستمرار في ممارساته العنيفة ضد الشعب.

ويصعب تصور أن تقود السعودية وقطر -اللتان تخضعان لحكم ملكي- جهود تحقيق الديمقراطية في سوريا. وللرياض مصلحة في سقوط الاسد لان من شأنه ان يضعف ايران الشيعية المتحالفة مع دمشق منذ 1980.

وأدت الخلافات الدولية الى منع المجتمع الدولي من اتخاذ قرار بشأن سوريا مع معارضة روسيا والصين للدعوات العربية والغربية للاسد للتنحي. وورث الاسد الحكم عن ابيه قبل حوالي 12 عاما.

وصاغت الولايات المتحدة مسودة قرار جديدة لمجلس الامن التابع للامم المتحدة لكن واشنطن وباريس قالتا انهما ليستا متفائلتين من أنها ستحظى بالقبول.

وعلى الرغم من الخلافات بين لافروف وبين الوزراء العرب الا أن الجانبين قالا انهما اتفقا على ضرورة انهاء العنف في سوريا.

كما طالب الجانبان بمراقبة الاوضاع هناك بشكل محايد ومعارضة التدخل الاجنبي وتوصيل المساعدات الانسانية ودعم جهود السلام التي يبذلها عنان.

لكن المجلس الوطني السوري المعارض الذي يقيم زعماؤه خارج البلاد استبعد أي محادثات ما دام الاسد في السلطة.

وقال المجلس ان المفاوضات لا يمكن ان تجري بين الضحية والجلاد وان على الاسد وحاشيته التنحي عن الحكم كشرط مسبق لبدء اي مفاوضات جادة.

وتجتمع وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ونظيرها الروسي لافروف في نيويورك غدا الاثنين على هامش اجتماع وزاري خاص لمجلس الامن بشأن الانتفاضات العربية من المرجح ان تكون سوريا موضوعا رئيسيا فيه

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

avatar
عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 72421
العمر : 51
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 222
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى