منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» إعادة تنسيب أكثر من 18 ألف شاب في طبرق والمناطق المجاورة
أمس في 10:44 am من طرف STAR

» وزير العمل: اعتمدنا تعيينات طبرق وساعين في حل مشكلة تعيينات القبة والساحل
أمس في 10:44 am من طرف STAR

» كيف تم اسقاط طائرة الخطوط الليبية فوق سيناء قبل 45عاماً؟
أمس في 10:43 am من طرف STAR

» وثائق تكشف خفايا مُراسلات القذافي وبريطانيا
أمس في 10:42 am من طرف STAR

» الكشف عن حقيقة ضربات القوات الجوية المصرية لمواقع في درنة الليبية
أمس في 10:41 am من طرف STAR

» الصحة معدومة بمنطقة عمر المختار بطبرق
أمس في 10:39 am من طرف STAR

» القبض على مصري متهم بتهريب مواطنين من درنة
أمس في 10:38 am من طرف STAR

» مدير مستشفى درنه يزور مركز طبرق الطبي
أمس في 10:38 am من طرف STAR

» إنهاء أزمة نقص المياه «نهائياً» بمركز طبرق الطبي
أمس في 10:37 am من طرف STAR

» الوطنية للنفط وشركة الجوف تبحثان آلية استمرار العمل والصعوبات المالية
أمس في 10:35 am من طرف STAR

» تأخر صرف الميزانيات يلقى بآثاره السلبية على نشاط الشركات النفطية
أمس في 10:34 am من طرف STAR

» عالم Netflix بين يديك ..إبرام أول اتفاقية شراكة بين الشبكة العملاقة و OSN
أمس في 10:30 am من طرف STAR

» تبادلوا اللكمات وحوّلوا الملعب إلى حلبة مصارعة.. شاهد كيف طُرد 9 لاعبين في مباراة لكرة الق
أمس في 10:24 am من طرف STAR

» لا ترتدوا إلا "الشبشب".. في هذه المدرسة ممنوع على الطلاب ارتداء الأحذية خلال الامتحانات!
أمس في 10:17 am من طرف STAR

» "الغابة السوداء" وجهة سياحية ألمانية تجذب المغامرين
أمس في 9:16 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


بالفيديو: دهاء الإسكندر المقدوني إرث وحكمة

اذهب الى الأسفل

بالفيديو: دهاء الإسكندر المقدوني إرث وحكمة

مُساهمة من طرف STAR في 2012-04-10, 10:36 am

هو حاكم مقدونيا أو ماسيدونيا وواحد من أذكى وأعظم القادة الحربيين على مر العصور، إذ لم يحصل أن هُزم في أي معركة خاضها على الإطلاق.


وُلد الإسكندر في مدينة پيلا العاصمة القديمة لمقدونيا (عام 356 ق.م)، وتتلمذ على يد الفيلسوف والعالم الشهير أرسطو.



كان الإسكندر تكتكتيكيا بارعا وقائد قوات عبقري فاحتل مساحات واسعة في فترة قصيرة. كان شجاعا سخيا لكنه شديدا صلباً في السياسة.



وصف المؤرخون الإسكندر بالحكيم الذي سعى لبناء حكم قائم على الأخوة بدمجه الشرق مع الغرب في امبراطورية واحدة.



يشمل إرث الإسكندر التمازج الثقافي الذي خلقته فتوحاته، فقد تمكن من خلط الثقافة الإغريقية بالثقافات الشرقية المختلفة للشعوب الخاضعة له، كما أسس أكثر من عشرين مدينة تحمل اسمه في أنحاء مختلفة من إمبراطوريته، أبرزها وأشهرها هي مدينة الإسكندرية في مصر.



ورد عن دهاء الإسكندر أن فليوس المسؤول عن إسطبلات الملك فيليب المقدوني والد الاسكندر يخبره بأن في الاسطبل فرساً متمردة وعنيفة جدا، لا يستطيع أحد التحكم بزمامها لذا قرر بيعها. سمع الإسكندر النبأ وكان حينها في سن المراهقة فأصر على رؤية الفرس رغم رفض والده خوفاً عليه.



ذهب الصبى المراهق مع المدرب العظيم إلى اسطبل الخيل، وبينما حاول المدرب الامساك بالفرس ثارت، فمشى الصبى نحوها وأمسك بلجامها ثم غيّر اتجاه رأسها فهدأت، ثم امتطاها بسهولة وأخذها إلى والده، ولما سأل الملك فيليب عما فعله ليروضها، أجاب الإسكندر أن الأمر بسيط للغاية، كانت الفرس ترى ظلها فتخاف منه، فلما حولت رأسها نحو الشمس صار ظلها تحت قدميها فهدأت. فقال أبوه عبارته الشهيرة (إن الدنيا لن تسع عقلك يابني).



توفي الإسكندر في قصر نبوخذنصَّر ببابل، عام 323 ق.م. بعدما أصيب بحمى شديدة مات على أثرها تاركاً وراءه امبراطورية عظيمة واسعة الأطراف. وفي رواية أخرى ذكر أن الاسكندر مات مسموما بسم دسه له طبيبه الخاص الذي يثق به ثقة عمياء وسقط مريضا حوالي أسبوعين.

وصيته

قبل وفاته أعطى الاسكندر تعليمات مفصلة عن وصيته قال فيها:



وصيتي الأولى: أن لايحمل نعشي عند الدفن إلا اطبائي ولا أحد غير أطبائي .

والوصية الثانية: أن ينثر على طريقي من مكان موتي حتى المقبرة قطع الذهب والفضة وأحجاري الكريمة التي جمعتها طيلة حياتي.

والوصية الاخيرة: حين ترفعوني على النعش أخرجوا يداي من الكفن وابقوها معلقتان للخارج وهما مفتوحتان.



حين فرغ الملك من وصيته قام القائد بتقبيل يديه وضمهما إلى صدره، ثم قال: ستكون وصاياك قيد التنفيذ وبدون أي إخلال، إنما هلا أخبرني سيدي في المغزى من وراء هذه الأمنيات الثلاث؟



أخذ الملك نفساً عميقاً وأجاب: أريد أن أعطي العالم درساً لم أفقهه إلا الآن ، أما بخصوص الوصية الأولى ، فأردت أن يعرف الناس أن الموت إذا حضر لم ينفع في رده حتى الأطباء الذين نهرع اليهم إذا أصابنا أي مكروه ، وأن الصحة والعمر ثروة لايمنحهما أحد من البشر، وأما الوصية الثانية ، حتى يعلم الناس أن كل وقت قضيناه في جمع المال ليس إلا هباء منثوراً ، وأننا لن نأخذ معنا حتى فتات الذهب ، وأما الوصية الآخرة ، ليعلم الناس أننا قدمنا إلى هذه الدنيا فارغي الأيدي وسنخرج منها فارغي الأيدي كذلك.



المزيد من التفاصيل عن حياة وإنجازات اسكندر المقدوني في هذا التقرير الوثائقي الذي أعدته قناة "ناشيونال جيوغرافيك أبوظي".








-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 119176
العمر : 33
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 198
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى