منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» عودة منتظرة لBBC ريال مدريد
اليوم في 2:13 pm من طرف عبدالله الشندي

» إبراهيموفيتش: جوارديولا لا يتصرف كالرجال
اليوم في 2:12 pm من طرف عبدالله الشندي

» 3 أندية تترقب انقلاب دوناروما على ميلان
اليوم في 2:11 pm من طرف عبدالله الشندي

» «أحمادو»: مستلزمات لشركات نفطية تصل إلى ميناء البريقة
اليوم في 2:07 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعرف على أسماء المرشحين لمنصب محافظ المصرف المركزي
اليوم في 2:04 pm من طرف عبدالله الشندي

» اجتماع مُوسع بمركز طبرق الطبي «لمتابعة سير العمل الإداري والطبي بالمركز»
اليوم في 2:01 pm من طرف عبدالله الشندي

» خطأ طبي في مركز طبرق العام يهدد حياة الأطفال في المركز
اليوم في 1:57 pm من طرف عبدالله الشندي

» حاويات “فساد مالي” على أرصفة ميناء طبرق
اليوم في 1:55 pm من طرف عبدالله الشندي

» استثناء الطلاب الليبيين من قرار حظر دخول الأراضي الأمريكية
اليوم في 1:52 pm من طرف عبدالله الشندي

» الجوازات توقع عقد توريد خام وثائق السفر من النمسا
اليوم في 1:51 pm من طرف عبدالله الشندي

» أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار في السوق الموازي ليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2017
اليوم في 1:50 pm من طرف عبدالله الشندي

» ورشة عمل لوضع حجر الأساس لإدخال نظام البصمة والصورة على منظومة مصلحة الأحوال المدنية
اليوم في 1:18 pm من طرف عبدالله الشندي

» ممثلة بحرينية ترفض الأدوار الجريئة لهذا السبب
اليوم في 1:13 pm من طرف عبدالله الشندي

» مغامر يوثق لحظة مصرعه سقوطا من الطابق 62
اليوم في 1:12 pm من طرف عبدالله الشندي

» فوائد لا تحصى لوجبة الإفطار.. فلا تهملها أبداً
اليوم في 1:10 pm من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الكشف عن المؤامرة الروسية لتقسيم ليبيا .. و أنباء عن تدخل عسكري قريب للدب الروسي فى البلاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الكشف عن المؤامرة الروسية لتقسيم ليبيا .. و أنباء عن تدخل عسكري قريب للدب الروسي فى البلاد

مُساهمة من طرف mohammed.a.awad في 2017-04-28, 8:30 pm

تكتسب روسيا نفوذا متزايدا في الصراع المستمر في ليبيا، فوسط ضجيج الحرب، يبقى الدبلوماسيون الروس ينسجون خيوط هذا النفوذ بدقة.

ولم يعد هناك سائح في العاصمة الليبية طرابلس، فالفنادق خاوية، ومياه حمامات السباحة نضبت، ونصف قوائم الطعام غير متوفرة.

وفي ظل هذا الوضع لا يوجد أغلب الدبلوماسيين الغربيين المعتمدين في طرابلس، فالأصوات الوحيدة التي تتردد صباحا في صالات الطعام شبه الخاوية بالفنادق هي أصوات عربية، وروسية.

وحسبما رأى المبعوث الخاص للأمم المتحدة في ليبيا، مارتن كوبلر، “المشكلة الحقيقية هي الصراع على النفط والسلطة والمال” وليس لدى حكومة الوحدة الليبية بقيادة فايز السراج سيطرة تذكر خارج العاصمة الليبية.

وفي شرق البلاد حيث الحقول النفطية المهمة، هناك حكومة تابعة لمجلس النواب، في المنطقة التي يحظى فيها الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر بنفوذ واسع، ولديه تواصل مع كوبلر الذي يؤكد أن “لدى الروس تأثيرا جيدا على الجنرال حفتر”.

وأكد كوبلر أن هناك تنسيقا في المواقف مع روسيا في مجلس الأمن، وقال إنه لا يمكن أن يكون هناك حل للنزاع في ليبيا دون حفتر.

ويرى ماكسيم سوخكوف، الباحث في العلوم السياسية والخبير الأمني بالمعهد الروسي للشؤون الدولية أن روسيا لديها هي الأخرى مصالح في شمال أفريقيا وأن علاقة روسيا بحفتر “ذات صلة بتصور روسيا عن المنطقة بأكملها”.

كما يرى الخبير الروسي أن وجود قيادة ليبية صديقة لروسيا يمكن أن يكون جزءا من محور دمشق القاهرة طرابلس الذي تهيمن عليه روسيا لأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقيم علاقة طيبة مع الحاكمين الآخرين، عبد الفتاح السيسي في مصر وبشار الأسد في سوريا.

ويخشى مراقبون من أن تؤثر روسيا على الاقتتال الليبي على السلطة لصالحها وأن تخلق “دائرة نفوذ روسية” على المدى البعيد حول البحر المتوسط حيث تقيم روسيا علاقات طيبة أيضا مع الجزائر المجاورة لليبيا.

ويتردد في الأوساط المقربة من الكرملين أن روسيا لا تزال نادمة حتى اليوم على عدم استخدام حق الاعتراض، الفيتو، في مجلس الأمن العام 2011 ضد العملية العسكرية الغربية في ليبيا وذلك لأن روسيا شعرت عند مقتل القذافي على أيدي الثوار أن الغرب خدعها، حيث يعتقد أن روسيا خسرت بسقوط القذافي اتفاقات بشأن مشاريع في قطاع الطاقة والأسلحة والبنية التحتية تقدر بنحو أربعة مليارات دولار.

وفي فبراير الماضي التقى رئيس شركة روزنفت الروسية برئيس الشركة الوطنية الليبية للنفط و وقع معه اتفاقية تعاون.

ولكن روسيا مهتمة إلى جانب مصالحها الاقتصادية في ليبيا أيضا بأمن حليفتها الجيدة مصر التي تقع على حدود ليبيا مباشرة، حسبما أوضح الباحث السياسي سوخكوف.

وكان تنظيم داعش يسيطر على بعض أجزاء ليبيا ولكن تم دحره في معظم المناطق.

وتوجه قائد الجيش الوطني الليبي الجنرال حفتر مؤخرا بالشكر لروسيا أثناء زيارته موسكو على مساعدتها في محاربة الإرهاب وأشاد في التلفزيون الروسي بالدعم الروسي الجيد.

وقد زار حفتر وفريقه موسكو أكثر من مرة، وهناك تقارير غير مؤكدة تفيد بأن موسكو لوحت لحفتر بصفقة سلاح تقدر قيمتها بما يصل إلى ملياري يورو، فيما تتردد أنباء أن فرنسا باتت تراهن عليه أيضا.

ورغم أن روسيا تريد الاستقرار في ليبيا وتقديم نفسها كوسيط يؤخذ على محمل الجد إلا أنه ليست من مصلحتها أن تتدخل عسكريا هناك. لذلك فإن موسكو تفضل المناورة بين الجبهات المختلفة حيث دعت مؤخرا رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج المدعوم دوليا لزيارة موسكو.

وترى ماريانا بيلينكايا، خبير الشؤون السياسية في مركز كارنيجي موسكو، أن على روسيا أن تتعامل بحرص في المسألة الليبية وأن التعاون مع السراج وحده سيضر باتصالات موسكو بالقوى الموجودة في مناطق شرق ليبيا.

كما يرى ماكسيم سوخكوف هو الآخر أن “روسيا لا تريد تحمل التبعات العسكرية أو المالية في حالة تصاعد الموقف في ليبيا”، وهذا هو الشيء بعينه الذي يمكن أن يحدث قريبا حسبما يعتقد المبعوث الأممي كوبلر والذي قال: “أنا قلق جدا بشأن الوضع المرشح حقا للخروج عن السيطرة”.
avatar
mohammed.a.awad
ملازم ثان
ملازم ثان

ذكر
عدد المشاركات : 170
العمر : 15
قوة التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 16/04/2017

http://www.mohammedabdelhafed9@gmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى